حي البنات
أهلا بكي صديقتي
نورينا
سعيده جدا بزيارتك
إذا كنتِ زائره فأرجو منكِ التسجيل أما إذا كنتِ عضوة فأتمنى تسجيل دخولكِ فلقد اشتقنا لكِ



 
س .و .جالبوابةالرئيسيةبحـثالتعليمآتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:11

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 
أردت أن أنقل لكـم رواية رومانسية - أكشن - خطيـرة 
لصديــقتي الحبيبة كتبتها في منتدى غرام 
وما تحلل نقل الحقوق 
MA MIEUR CHICHIترة الحقوق محفوظة لـ الكاتبة :


وترة الرواية لسا ما اكتملت +18  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:13

في فصل الصيف << يوم الثلاثاء >> على الساعة 3:00 مساءا
عند عائلة أبو ماجد في فلة كبيرة
كانت جالسة في حديقة الفلة وتتأمل في السماء وتفكر في اشياء كثيرة قطع عليها صوت ماجد 
http://img.maas1.net/imgcache/2014/04/204698.gif
ماجد : قموورتي ايش تسوين ؟
قمر : اجلس 
ماجد جلس جنبها : اشوفك طفشانة
قمر : لا
ماجد : عندي لك خبر بمليوون ريال
قمر طالعته : اذا كان فيه فلوس ماله داعي للخبر
ماجد : اممم الخبر فيه وناسة
قمر ببرود : ما يهمني يا ماجد
ماجد استغرب حالتها : طيب براحتك 
قمر تنهدت 
ماجد : قموورتي اشبك حالتك ماهي طبيعية
قمر : ماجد مهما حكيتلك مارح تقدر تونسني 
ماجد : ليش انشاء الله ؟ 
قمر بضحكة عالية : ههههههههههههههههههههاي
ماجد وعلامات الدهشة والاستغراب على وجهه 
قمر : كنت هههه العب ههههههه وانت صدقتني تعيش وتاكل غيرها
ماجد : سخييفة والله سخيفة
قمر : مو أسخف منك << وخرجت لسانها>>
ماجد : بزرة وراح ركض عشان يهرب منها
قمر راحت تلحقه وصارو يتراكضون زي البزران

---------------------------------------------------------------------
في قصر 2 كانت الاجواء ملل كان الكل مجتمع بالصالة <<< يعني الجو عائلي المهم العائلة عائلة ابو مشاري
ابو مشاري كان يسولف مع ام مشاري <<< اوخص يا الرومنسية 
ريم كانت جالسة عالايباد وتوزع الابتسامات بعباطة 
مشاري كان منسدح عالكنبة ويلعب بجواله <<< شكله يستنا اتصال خخخ
عمار << اخر العنقود 7 سنين >> كان يحاول يبني بيت بلعبة التركيب 
مشاري بلقافة : اشوفك توزعي الابتسامات ممكن نعرف ليش
ريم : من تدخل فيما لا يعنيه لقي مالا يرضيه 
مشاري : اختصري 
ريم : يعني الاحسن تسكت قبل ما يجيك كف يطيرك للمريخ 
مشاري : ههههههاي يطيرني للمريخ اذا كان الكف رح يوديني للمريخ فانا كلي شوق لهالكف
ريم : بايخة ما تضحك 
مشاري : مو قايل لك اضحكي ههههه
ريم : ياشينك لا صرت تنكت 
ابومشاري : يا عيال انتو مو بعصر الجاهلية عشان تتطاقو 
ريم بدلع : بابا شوف له كل شوية ناشب بحلقي
مشاري : مو كاني عطيتك وجه بزيادة
ريم بدلع : بابا حبيبي ممكن طلب
عمار : اكيد تبين شي يا ام المصالح 
ريم : وطلع لك لسان يا البزر
عمار يقلد مشاري : بزر بس بعقلي كبير
ام مشاري : تعلمي من اخوك الصغير يا ريم
ريم : يااا سلام ما بقاا الا البزران يعلموني
ابو مشاري: امري تدللي عيوني فداك
مشاري : لا انا كذا اغاار <<< يقصد ام مشاري
ابو مشاري : لا هي الغالية << يقصد ام مشاري
ريم : اخص يا ابو الرومنسية 
مشاري : انتي جب ولا كلمة 
ريم : ما بقا الا امثالك يسكتوني 
ام مشاري تصرف الموضوع : وش كنتي بتقولين لابوك 
ريم تذكرت : ايه تذكرت كنت بقووله انوو فتح محل جديد يبيع حقائب وانا ودي اشتري لي حقيبة 
ابو مشاري : طيب مين يوديك ؟ 
ريم : السواق 
ام مشاري بصرامة : لا بناتنا ما يروحو لحالهم مع السواق 
ريم بزعل : تشكين فيني يما ؟ 
ام مشاري : لا حشا ما اشك ببنتي تربيتي وانا اعرفها بس هاذي عادتنا لا تنسي انك بالسعودية مو ببريطانيا
ريم : اوووف الناس في تطور وانتي خليك مع التخلف والتقاليد 
مشاري : انا ما اشوف انو في الدين تخلف يا المتخلفة الحقيقية
ريم كشرت : ماحدا طلب رايك يا الضفدع 
مشاري : بابا شوف بنتك 
ابو مشاري : بالمناسبة في شي بدي اخبركم فيه
ريم بحماس : ايش هو 
ابو مشاري : جدكم عزمنا اليوووم 
ريم قامت مفجوعة : اليووم وليش ما رحنا
ابو مشاري : لسا بدري يا بنت وش بتسوين هنيك
ريم : ابغااا اسولف مع البنات وفي خطط كتيرة بنسويها هنيك <<< اكيد مصيبة او بلوى من بلاويك
مشاري يقلدها : خطط كتيرة ههههاي تراك سخيفة
ريم : انا مو فاضية لك يا شرشر اناا رايحة ألم اغراضي عشان بنروح لبيت جدي 
ابو مشاري : اغراضك ؟ 
عمار : ايه يا بابا تبغا تزعج جدتي 
ريم : انت جب يا البزر ولا كلمة 
ام مشاري : وليش بتلمي اغراضك نحناا بنظل هنيك ليلة وبس
ريم : ليش ليلة ما تحتاج اغراض لا يا ماما اناا بحتاج حقيبة سفر 
مشاري : سوووق البناات مثل ما يسموونه
ريم : ولقافة الشباب مثل ما يسمونها
مشاري : تراك بايخة 
ريم : توك تدري بس خليني ما ارد عليك احسن لانو المثل يقول الرد على السفهاء مذلة 
مشاري بطريقة تنرفز : المذلة الكبرى أني قاعد أكلم بزر <<<< قوية 
ريم طنشت مشاري وطلعت لجناحها عشان تضب اغراضها وتستعد للافكار الجهنمية
--------------------------------------------------------------------

امممم بصراحة احس الرواية مو حلوة بدون التعريف بالشخصيات ولهذا رح نبدا التعريف بالشخصيات 
ابو ماجد(( يوسف)): عمره 47 طيب وحنون ويحب عياله ويدلعهم
ام محمد (( عبلة)): عمرها 45 طيبه وحنونه وتحب عيالها

ماجد: عمره 20 خقق كل البنات يخقون عليه وهو مَ يعطيهم وجه ومهبووووول
قمر: عمرها 18خقه حلوه مره ومهبووله وعربجية 
ياسر: آخر العنقود عمره 10 سنوات لسانه طويل
.............
ابو مشاري(( ابراهيم )): عمره 45 هادئ 
ام مشاري (( مها )) : عمرها 43 حنونة 
مشاري: عمره 20خقه يمووت وعنده غمازة بخده اليمين
ريم: عمرها 18 مثل شخصيه قمر وصحبتها الروح بَ الروح
عمار : دلول العيلة وطبعا صديق ياسر ولسانه أطول من عمره <<< مثل ياسر تماما

الجدة -- الجوهرة - 
الجد -- متوفي--<<< الله يرحمه << عايشة جو
بنات الجدة 
فايزة -- 36 سنة متزوجة وعندها بنتين رهف تدرس مع أمل و رائد 2 سنتين ومتزوجة من سليم
تسنيم : 17 سنة صديقة سلمى بس تحب حركات الاولاد وشعرها تحت كتفها

---------------------------------------------------------------
............
ام فهد (( نوره )): عمره 43 طييبهه مره وحنونه
ابو فهد (( عبدالله )): عمره 48 طيب وحنون
هيام: عمرها 18 طيبة وحنونة وناعمة وما تحب الرجة 
سلمى: عمرها 17 مثل شخصية ريم وقمر وصديقتهم الروح بَ الروح رغم فارق السن بس تحب تسنيم ودايما تنصحها تخلي حركات العيال
فهد: عمرهه 20 جميل ووسيم صديق مشاري وماجد 
أمل : اخر العنقود تدرس 2 متوسط وجميلة ومملوحة ودائما تساعد البنات في خططهم <<< لانها صغيرة هههه 
....................
ابو فارس (( حمد )): عمره 42 طيب وحنون
ام فارس (( شما )) : عمرها 41 طيبه وحنوووووونهه
فارس: عمره 18 سنة توأم هدى ويحب سلمى بس هي ما هي دايرة عن هوا داره 
هدى: عمرها 18 دلووووعهه لكن تجنن حلوه مره
--------------------------------------------------------------------
مرت 2 ساعتين على الاحداث وعقارب الساعة تدوور بسرعة فائقة <<< عجلة دواارة هههه 
المهم الاحداث كانت عادية طبعاا الكل تجهزز وصارت الساعة 5 ويلااا تفحيييط على بيت الجد 

---------------------------------------------------------------------

الساعة 5 تماماا << فصل الصيف >> يوم الثلاثاء كانو الكل مجتمع في بيت الجد <<< يعني كانو وصلوو من قبل 

العيال والشياب كانو في الملحق أما البنات كانوو في جناح تسنيم <<< التجمع السكاني للبنات 
تسنيم : بنااات ايش رايكم نسويي مقلب باالشباب الخايسين 
ريم كانت في النت : امممم اعطيني فكرة اخرى لانوو احس المقالب صارت مغبرة 
سلمى : وانتي الصادقة 
تسنيم حطت يدها على خصرها : يا سلام انقلبتوو ضدي اصلاا انا الغالطة اللي احكي معكم
قمر : وانتي الصادقة <<<< ام لسانين ههههاي
هدى بصراخ : بناااات لقيت خطة جهنمية 
هيام : بنات مو كأنه حرام عليكم اللي تسووه في الشباب
تسنيم : ايه وانتي قلتيها بنفسه كأنه حرام يعني مو حرام <<< شريرة*-*
قمر بخبث : أمولة ورهووفة تبوون نضمكم لمجموعتناا
أمل بفرح : من جد 
قمر : لا من عم او اممم من خال احسن 
رهف لأمل : اموولة يلا حببتي نلعب اناا ويااك نحنا مش فاضيين لبعض الناس 
ريم : أقول اسكتي يا السوسة المسووسة اصلا احنا قلنا امل مو رهف
هدى بعباطة : كذااابة والله قلنا امل ورهف 
ريم خزتها بنظرة خلتها تنطم مرة وحدة
هيام تصرف قبل ما يصير شجار : بنات تبون اسويلكم فشار ؟
سلمى : لا كثر خي فشاارك هدهودي اي الخطة ؟ 
هدى بحماس : امممم نسويلهم دواء اسهال في الطعااام 
ريم بقرف : وع ايش هالفكرة المعفنة انتي ووجهك تبين يوسخولنا الارضية 
قمر : هههههههاي قووية قالت يوسخولنا الارض ليش تحسبيه رائد على غفلة <<< تعرفنا عليه من قبل ولد فايزة 2 سنتين
سلمى بغضب : انتي ويااها لساا ما خرجتوو يلاا برة قبل ما اسوي فيكم جريمة
امل تربعت : لا والله ماني خارجة
تسنيم بحركة تنرفز : سوري بس غرفتي تتعذركم يلاا براااا
رهف بخبث : انتي كنتي بنت ابووك طلعيناا يا سوسوو
تسنيم : بنت ابوووي وفوق خشمك وقامت بتطقها بس وقفها صوت امل
امل : شوفي اذا ضربتيها بقول للشباب ايش بتسوين فيهم << يا سلااام ايش هالتفكير تفكير مشعوذة
-----------------------------------------------------------------

تيت 
بوصفلكم ملابس البنات امممم او لا ما في داعي بحطلكم روابط الملابس
نبدا برهف وامل 
رهف كانت لابسة بيجامة وردي عليها رسمة هيلو كيتي ومطلعتها طفلة دلووعة امل فكانت لابسة بيجامة زرقا سمااوي ومرسوم فيها ميكي ماوس <<< بزران 

هدى كانت لابسة بيجامة هيلو كيتي <<< ايش فيكم اليوم على هيلو كيتي احم احم ولون التريكواز احمر وبنطلون البجامة مخطط بالنمر << مو عارفة اوصفلكم المووهم هههه 
تسنيم << هالبوية بتجنني ايش اسويلها 
لابسة ملابس رياضية ولونها ازرق << حشا ولد مو بنت 
وكانت مكتووبة بكتابات بيضااء انجليزية ومرسوم في الوسط جمجمة <<<< وااااو احسن نفسي في رسوم ون بيس 
هيام -- كانت لابسة قميص نوم فوق الركبة بشوية لونه احمر ونااعم بالحيل وعليه بعض الورود 
قمر كانت لابسة بيجاامة خفيفة مرة ومخططة بالنمر 
Animal Print Jumpsuit
ريم كانت لابسة اوفرول مريح من نسيج قطن خالص وفيه بنطال بقصة مستقيمة وطول كامل ولون الاوفرول اسود اما البنطلون ابيض
امممممممم كام باقي من البنات ؟؟ 
ايه خلصناااا <<< والله اشوف اني ذليت الشبااب وخليتهم بالملحق لحالهم ايش رايكم نزورهم 

تيت تيت زيارة قصيرة للشباب 

-------------------------------------------------------------

كان الكل بالمجلس <<< الشياب والعيال >>
الشياب : في الكنبة الاولى ابو مشاري جالس جنب ابو فهد وابو فهد جالس جنب ابو فارس احم احم وابو فارس جالس مقابله >>> يعني مو في نفس الكنبة 
وابو فارس جالس مقابله سليم ( ابو رائد) ومجلس ولده في حجره ( رائد الصغير ) << زوج فايزة 
و ابو ماجد << تعرفونه طبعاا
و جالس جنبه البزران (عمار- ياسر) <<< 
عمار : انتي البزرة يا الخنفساء 
انا : انا بزرة 
ياسر : ايييه ( وخرج لساانو)
انا : خلاص تووبة مارح اقول عليكم بزران مرة تانية
عمار : شطوورة
اما الشباب فكانو جالسين في كنبة وحدة حاشرين نفسهم مثل الحشراات
احم احم يلاا يفتح الستاار 

الشباب كانو في حالة طفش الله عالم باحوالهم اما الشياب كانو يسولفون عن امور الشركة <<<< طبعا يملكون شركات كثيرة في الرياض موروثة من الجد الله يرحمه 
فهد كان يلعب بجواله وينتظر اتصال 
ماجد : يباا
ابو ماجد : سمي 
ماجد: سم الله عدوك انا والشباب نبغا نطلع نشم هواا تسمح لناا
ابو مشاري : ليش انت الحين وش بتشم ؟ اشك انك بتشم غبار مو هوا( هواء)
الكل ههههههههه <<< طبعا لانهم عارفين انو ماجد يبي يخرج باي طريق من الجو الكئيب <<< حشا كانهم في جنازة 
ماجد في نفسه <<< يا ليل ما اطولك يا ليتني بنت اتصرف مثل ما ابغى ولا انحشر مع هالشياب اللي كل همهم الشغل والفلووس اووف صدق طفش >>>
ابو رائد ( عامر ) : انت بتدرس في اي قسم يا ماجد ؟ 
ماجد : ادرس قسم حاسب 
ابو رائد : وانت يا فهد 
فهد : وانا ادرس مع هالخبل <<< يقصد ماجد 
ابو رائد : اها ماشاء الله يعني بنفس الجامعة 
فهد : ايه 
ابو رائد : وانت يا مشاري ؟ 
مشاري ( اووف ايش هالتحقيق موضوع ممل ) : انا بعد ادرس معاهم قسم حاسب 
ابو رائد باستغراب : ماشاء الله اشوفكم كلكم داخلين قسم حاسب
مشاري : لأنها سهلة طبعااا
ابو رائد : وانت فراس تدرس معاهم حاسب ؟ 
ماجد بضحكة : هذا لا تخاويه يا ابو رائد هذا خارج القاموس 
فارس بزعل مصطنع : للاسف انا جابتني ماما متاخر يعني انا خارج منطقة التغطية 
ابو رائد : ههههههه طيب انت عمرك 19 صح ؟ 
فارس : لا والله انت كبرتي بزيادة 
ابو رائد باستغراب : عمرك 16 ؟ 
فارس : هههههاي لا بس عمري 18.5 اممم في الشهر المقبل < جويلية > بيصير عمري 19 
ابو مشاري : ما بقاا لشهر جويلية الاا 15 يوم ويجي وتصيرر كبيير
فارس : ليش ايش شايفني الحين ؟ ياسر او عمار على غفلة
عمار : هيه حدك لا تتجاوز حدودك 
فارس :واو الورع طلع له لسان
ياسر : اللي يسمعك يقول انو هتلر اللي عم يتكلم 
فهد : هههاي اشوفك بتعرف هلتر 
عمار بتهزيئة : هتلر مو هلتر يا سيد فهد 
فهد طاح وجهه قدام الشياب والشباب كلهم ضحك 
فارس : ههههه لقط وجهك يا فهد 
فهد : وينوو ما اشووفوو 
فارس يكمل استهبال : شووف قدام رجلك الايسر بتلاقيه هنيك 
فهد : تسلم عالمعلومة الثمينة 
فارس : الله يسلمك انا في الخدمة فهيدان 
فهد : اصغر عيالك تقولي فهيدان
ابو ماجد رحم حالهم : اقوول ايش رايكم تروحو تتمشون شوية يمكن يخف عليكم الضيق 
الشباب ما صدقوو خبر وراحوو يركضون ويتطاقون منو اللي يخرج قبل الاخر وما قالو حتى كلمة شكرا لابو ماجد 
------------------------------------------------------------------

عندم الحريم <<< يا الظالمة توك تتذكريهم>>
الحريم كانو في الصالة وكلهم متغطيين مو عكس البنات اللي لبسهم كله عاري
الجدة : وين البنات من جو وسلموا عليا ما شفتهم 
ام مشاري : تلقينهم الفوق يا خالة في جناح تسنيم 
الجدة بعصبية: هالتسنيم بذبحها 
فايزة : يمة هدي ما يليق لك الصراخ ترة صحتك مو زينة والطبيب قالك تبقي هادية طول الوقت 
الجدة : طول ما انا عايشة مستحيل اكون زينة
ام ماجد : اقصري الشر يا خالتي وخليك من ذكر الموت
ام فهد تصرف : الا اقوول انتو تعرفون حي (......) 
ام فارس : على ما اظن هذا حي حق فقارى 
ام فهد : ايه انا قلت لكم عشان اذا تقدرون نساعدهم بالملابس وبشوية اكل خاصة هالصيف كله حر وما تقدرين تخرجين من البيت
فايزة : والله فكرة ماهي بشينة ايش رايكم بكرة بنروح نودي البنات يزورونهم
ام فارس : امم الاحسن نخليهم يروحو مع الشباب واحنا نبقى هون بالفلة
الجدة : وهذا الراي الصواب عساهم يشوفون حياة الفقر ويبطلون حركاتهم اللي مالها داعي
ام مشاري : لا تخافي يا خالة هي فترة مراهقة وبتعدي
الجدة : ايه ربوهم عالدلال وفي الاخير قولو فترة مراهقة وبتعدي 
الككل زعل عليهااا وماخذ على خاطره منها والجدة ماهي مهتمة ورفعت ايدها للسماء 
الجدة : ( يارب زوجهم وما تخليهم يعنسوو وجيب لكل وحدة عريس شهم يناسبها )
تسنيم من قلب : امييييين 
الكل طالع الصوت 
ام مشاري : ههه اشوفك تبغين تتزوجين باقرب وقت 
الجدة : عساها تتزوج وافتك منهاا
تسنيم بوزت : خلاص زعلت 
فايزة : من متى وانتي هون ؟ 
تسنيم ابتسمت : يوم رفعت ماما ايديها وقاعدة تدعيلي هههه 
فايزة : طلبنا القط جا ينط يلااا روحي نادي عالبنات 
تسنيم : اووووف فايزة والله مو فايقة لك 
فايزة : ترة السالفة جد وما يبيلها تأخير يلاا روحي ناديهم 
تسنيم بطفش: طيب بروح اجيب لي موية تبرد حلقي 
----------------------------------------------------
تسنيم طلعت للبنات وقالت لهم والبنااات نزلوو ولبسو عباياتهم عشان اذا دخل واحد يكونومتغطيين 
البنات راحو للحريم
ريم : هاااي ستي اخبااارك وحشتيني يا الدوووبااا<<< تمون الاخت
الجدة تاشر لها بالعصا : والله انكم ما تستحون انا جدتك وتقولي لي هالكلام زوجك ايش رح تقولي له
ريم : اه ياا زوجي متى تجي بتذوووق الويل منيي يا عديم الفايدة <<< بدينا النكد من اليوم 
قمر : ايه جدتي تفكرت ايش تبغين مناا ؟ 
الجدة تاشر على مكان جنبها : تعالو اجلسو واستمعوو لي زين 
هدى : وااء اشووف السالفة خطيرة 
ام فارس بصراخ : هدى روحي جنب جدتك وبلا هذرة زايدة
هدى سكتت وراحت جلست جنب جدتها والبنات نفس الشي
الجدة : شوفو بنتي محلاها ما هي مثلكم تسويي حركات ما يسووها العيال
هيام خجلت وتوردت خدودها 
الجدة : ابيكم بكرة تجهزون حالكم لانكم بتزورون حي ( ........)
رهف بغرور : لااا هذا حق فقارا واانا ما اتشرف اروح له
امل بتقليد : وانا بعد 
ام فهد : امل استحي على وجهك 
رهف : ماله داعي تسحتي لأنها الحقيقة صح يا بنت خالي 
امل : اكيد يا بنت عمتي
قمر : امممم الفكرة مو شينة بس ايش بنسوي ؟ 
ام مشاري : ايش بتسو بترقصي مثلا اكيد بتقدميله الطعام وتزوريهم وتتعرفي عليهم 
قمر : والله فكرة حلوة والله ودي اهز 
ام ماجد : والله ساعات اشك انك خبلة ويبليلك دكتور خاص لحالتك
هيام بهدوء : طيب يا جدتي متى بنروح ؟ 
الجدة : بتروحون بكرة عالساعة 8 صباحاا
تسنيم : لا يااا يمة تو النااااس ليش 8 صباحا تعرفيني ما اقوم حتى 11
فايزة : اذا ما ودك ترووحي عادي البنات الباقي رح يروحون
تسنيم : لا خلاص برووح 
سلمى : بناات راسي 
ريم : واخيرا تكلمي طيب قولي للخدامة تجيبلك بنادول 
سلمى : سيري سيري 
الخدامة سيري جت
الخدامة : نئم ماما
سلمى : جيبي لي بنادول الله يخليك
الخدامة : حادر ماما وراحت تجيب لها بنادول
هدى : طيب من بيوديناا ؟ 
الجدة : بتروحون مع الشباب مين تبون يوديكم مثلااا
سلمى : اوكي شكرا عالمعلومات القيمة يلا بنات على جناح تسنيم 
البنات قامو بيروحون على جناح تسنيم وقفهم صوت الجدة
الجدة: وين رايحين والله مالكم مكان الا جنبنااا
قمر : ستي والله الجو معاكم يملل سوالفكم حق شيبان وانا لساتني في شبابي ما ابغاا اتأثر بسوالفكم وانا صغيرة
الجدة تاشر بعصاها : اسكتي ياللي ما تستحي 
ريم : طيب بس اذا ما ردينا عليك لا 
ما كملت كلامها الا والعصااا اجت على رجلها 
ريم : اي تعوووور ايش هذا حديد ولا خشب ؟
الجدة : تعالي يا بنتي مالي غيرك يلا تعالي احكيلك قصتي مع المرحووم 
هيام راحت جلست جنب جدتها والجدة بتحكي وهيام بتسمعها والبنات رحمموو حالهااا وما الوومهم بصراحة سوالف جدتي قدييمة ومغبرة 

انتهى البارت1 

المهم يا بنات انتهى الباارت وابغى توقعاتكم ورايكم في البارت <<<< يهمني بقوة ولا تنسووو البارت بكتابة صديقتي في منتدى اخر ومو من كتاباتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:14

سوري بس نسيت اقوللكم عمارعمرهم 10 سنوات مو 7 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:16

البارت 2

بعدما شفتو احداث المرة السابقة مرت كلها على خير وما صار شي جديد واليوم يووم جميل والشمس مشرقة والفراشات فوق الازهار <<<< هههاي ايش هالتعبير 




يوم جديد << الاربعاء>> على الساعة 6.5 صباحاا 

في فلة الجد << امبارح الشياب والشباب نامو بالملحق والبنات والحريم نامو في غرفة خاصة ما عدى تسنيم نامت بجناحها >>

----------------------------------------------------------

الشياب كلهم راحو للشركة عندهم اليوم اجتماع <<< يا سلام الشركة ع 6.5 

اما الشباب فكانو لساا نايمين 

اما البناااااااات فحالتهم كاااااانت تخووووف <<< يمة خفت من جد 

تسنيم نزلت من الدرج ركض وطراااااااااخ طرااخ طرااخ طراااخ 

تسنيم : اي وجع

الحريم سمعو الصوت ونزلو يشوفو ايش صاير

الجدة : وش فيك ؟ 

تسنيم : يمة انااا طحت من الدرج 

الجدة : تستاهلي ما قلت لك اركضي 

تسنيم : مو انتي اللي قلتي اذا ما قمتي مارح ارووح 

فايزة : اقول يلا قومي وبلا كسل 

تسنيم قامت بكسل : بروح أصلي الصبح

هيام نزلت من الدرج بهدوء 

هيام : السلام عليكم 

الجدة : هاذي بنتي اللي اعرفها 

تسنيم : ردي السلام وبعدين امدحي على راحتك

الجدة تفشلت بس سوت نفسها ما همها شي

ام فهد : وينها هدى وامل ما اشوفهم ؟ 

هيام : تلقينهم يا عمتي الفوق والله قلبوو الصالة حوسة

ام مشاري بفجعة : ليش وش مسويين بعد ؟ 

تسنيم ردت : مريت عليهم قبل شوية ولقيت هدى تسويي ميك اب وسلمى تفكر ايش رح تلبس وامل ورهف من الصبح سب وشتم ما يبون يروحون وقموورة ما ادري وينها وريم لساتها نايمة

ام ماجد : تلقينها راحت عند الشباب عشان تقومهم 

تسنيم : والله فكرة 

ام ماجد : ؟؟؟ 

تسنيم : انا طالعة لفوق تبون شي ؟ 

الجدة : ايه روحي قومي الشبااب الكسالى

تسنيم بفرح : من عيوني ما طلبتي شي

وراحت تفحيط لفووق<<< اكيد رح تسوي مصيبة 

تسنيم دخلت عالمكان اللي فيه البنات 

تسنيم بصراخ : وينها قموورة وريمووه

سلمى : ليش أنا ما كحلت لك عينك 

تسنيم : ايه يلاا ابغااك بسالفة بس وينها رورو وقمورة

سلمى : روور راحت تصلي وقمورة ماخذة لها شاور

تسنيم : طيب تعااالي رح نسوي مشرووع خطير ضد الشباب

هدى جات لهم : مشرووع يلا يلا نوريني 

تسنيم : لا انتي خليك هون 

هدى : والله مانك متحركة من هون الا ورجلي على رجلك

تسنيم بقلة حيلة : طيب طيب تعالوو بقولكم

هدى :ايه قولي

تسنيم بهمس: شووفوو 

سلمى : اووف علي صوتك ما اسمعك زين 

تسنيم بنفس الهمس : اووش فضحتينا ما نبي رهف وامل يسمعونا

هدى : طيب ما عليك منها ايش بنسوي 

تسنيم : هههههاي شوفووو اناا رح اسوي مقلب في فارس الزفت

هدى شهقت : مسكين اخووي يا الشريرة مارح اسمحلك

تسنيم حطت يدها على خصرها: لا والله اذا ما تبين تشاركينا الخطة تتعذرك 

سلمى بحماس : ما عليك منهاا يلاا قولي الخطة

تسنيم : شووفو يا بناات هو كان سوا فيني مقلب وانا عمتوو صدق ما يستحي 

هدى : مصدقة حالك قالت عمتووو 

تسنيم : الموهم شووفو انا رح ارد له المقلب 

هدى : طيب ايش بتسوي ؟ 

تسنيم : بالاول احتاجك باسئلة مادامك توامه المصون

هدى : تفضلي 

تسنيم سوت حركة وكانها تخاطبها بالميكروفون : احم احم رح نتفضل بسؤال واحد اللي هوو شو اغلى شي عند اخووك فارس ؟ 

هدى : اغلى شي امممم بفكر

تسنيم : ببلا عباطة ويلا قولي

هدى : ايه اغلى شي عندوو جوالوو ما في شي اغلى من جوالو

تسنيم : زين طيب ما في شي ثاني احلى 

هدى : امممم ايه ما في شي

سلمى بشر : بنات عندي خطة احلى انا قريتها في النت 

تسنيم : وش هي ؟ 

سلمى : الشباب لساتهم نايمين صح ؟ 

تسنيم: ايه لانو يمة قالتلي روحي صحيهم

سلمى : ايه بسيطة روحي للمطبخ وجيبي لك فيكس او أذا عندك الدهان الاندنوسي الحار خذي فيكس او

الأندنوسي بئصبعك وحطييه ع منطقة مابين الخشم والفم وحطي رجلك ورح تشوفي النتيجة الفعالة

تسنيم ضحكت : نياها نياها يلا كفي بكفك

وضربو كف بكف

تسنيم : سلوومتي روحي جيبيه من الممطبخ بلييز

سلمى : وانتي وش بتسوي 

تسنيم : انتي سويي اللي قلته لك والباقي علياا

سلمى باستغراب : اي بااقي 

تسنيم بخبث : هههههاي جوالوو 

هدى صرخت : لااا حرام عليك سوسو والله رح ينتحر

سلمى : ما عليك ما رح ينتحر يلا انا اروح اجيب الفيكس من المطبخ

تسنيم : وانا اروح اسرق جواله هههههاي

هدى : وش بتسوين بجواله يا المخيسة ؟ 

تسنيم : هههههه رح ارميه بالمسبح تبعنااا وخليه يفرجيلنا شطارته وكيف بيصلحه

سلمى : والله انك تعجبيني

تسنيم بغرور : عارفة 

سلمى : ياشينك 

تسنيم : اقووول يلا روحي وبلا هذرة زايدة

سلمى : كويز خلاص

تسنيم : يلا سلام كبرتي وصرتي تتكلمين مصرية ايه ده ؟

سلمى : ههه طيب بااياات 



-------------------------------------------------------------

عند الشباب 

الكل كان نايم ما عدى فارس اللي قام لانو ماجد كان حاط رجله في فم فارس 

فارس قام بعصبية : اوووف ايش هالريحة الخايسة بهاذا الصبااح الله يقرفك يا ماجد 

قام وراح غسل وجهه وطلع للمطبخ يشرب له شي يمكن تروح الريحة الخايسة <<< رائحة اقدام ماجد>>>

وفي نفس الوقت كانت سلمى في المطبخ <<< يا ترى ايش بيصير ؟ 

سلمى كانت تحوس في الفيكس : مسكين فارس رح ينجن 

فارس دخل وفي نفسه <<< معقولة هاذي سلمى ؟ بس ايش قصدها بمسكين ؟ >>>

سلمى صرخت : وااو واخيراا لقيتك وين كنت متخبي << طبعا كانت تكلم الفيكس

سلمى : الحين بوديك لتسنيم ونشوووف اخرتها مع فارس

فارس في نفسها << معقولة تكون فاقدة عقلها ؟ >>>

سلمى خذت الفيكس وكانت رح تخرج بس تجمدت مكاانهااا

فارس متنح ومنصدم من الملاك اللي قدامو

سلمى : اااا فارس

فارس : ااا اسف كنت بجيب لي موية 

سلمى تذكرت انها بلا عباية وراحت ركض برة المطبخ 

فارس : ايش حلاها

وراح وشرب له موية ورجع للملحق يقووم الشباب 

--------------------------------------------------------

سلمى دخلت عند البنات وكانت هنيك قمر وريم 

تسنيم : يلا وينه 

سلمى ووجهها محمر : ما جبته 

هدى بخبث : ايش فيه وجهك محمر ؟

سلمى توهقت : هاه ولا شي

قمر نطت عليها :أكيد وراك سالفة

سلمى : اووووف قلت لك ولا شي

تسنيم : طيب ممكن اعرف يا ست الحسن ليش ما جبتيه

سلمى : اممم ما جبته والاحسن ما تجيبيه ولا تفكري كمان تسوي المقلب لانوو فارس قام من النوم 

ريم : وانتي وش عرفك انه قام من النوم وايش سالفة فارس ؟

سلمى حكت لهم كلشي وطبعاا لا تخلوو من انواع تعليقات البنات المحرجة 

هدى بخبث <<< طبعا هي دارية بحب فارس لسلمى

هدى بخبث : واخوي ايش سوا لك 

سلمى ببراءة : ما سوى شي بس قالي انه بيشرب موية 

هدى بخبث : اكيد الموية اللي شربها رح تكون عسل بدال موية 

تسنيم : ما فهمت ايش تقصدين ؟ 

سلمى : ايش عم تلمحي له يا دودو ؟ 

هدى : لا ولا شي بس كيف كان شكل فارس حلو صح ؟ 

سلمى بعفوية : يجنن 

هدى : وينك يا اخوي لتسمع وش عم تقول حبيبة القلب

سلمى انصدمت : قلتي شي 

هدى توهقت : هاه لا كنت امزح وبس

سلمى براحة : ايه على بالي

- دخلت عليهم فايزة : بناات يلاا الشباب عم يستنو فيكم يلا كل واحدة تلبس عبايتها وتروح مع اخوهاا

رهف : ليش كل واحد ياخذ سيارته ؟

فايزة : لا رح تروحو بسيارة ابو ماجد وابو مشاري

قمر : احنا كلنا مستعدين ما بقا غير سلمى وبس

سلمى :خلاص انتو انزلو وانا بلحقكم بعد 5 دقايق 

تسنيم : طيب ننطرك برة 

----------------------------------------------------



الشباب كانو بالسيارة والبنات بعد <<< نسيت اقولكم رهف وامل ما راحو من الصبح وهم يبكو ويقولو ما نروح لهذا الشي قالت لهم الجدة لا تروحو وخليكم تتعفنو بالفلة 

سيارة ابو ماجد : كانت سيارة رونج روفر بيضاء اللون وكان اللي يسوق ماجد وجنبه فهد ووراه قمر - هيام - تسنيم

سيارة ابو مشاري : كان اللي يسوق مشاري وجنبه فارس ومن ورة كانت جالسة هدى - ريم 



في سيارة ابو ماجد 

ماجد : بنات وش تبون تسمعو ؟ 

قمر : نبي نسمع اغااني الراشد

تسنيم : لا نبي نسمع اغنية حبيبي برشلووني تراني امووت فيها

قمر : لا والله 

فهد : خلاص ما رح نسوي لا اغاني راشد ولا اغنيتك انتي يلاا هيومتي قولي رايك ؟ 

ماجد باستغراب : ليش هيام هون ؟

قمر: صحة النوم يا حبيبي

ماجد : ما تلوميني لاني ما سمعت صوتها

هيام احمرت لو ما كانت متغطية كان انتبهوو لوجهها المحمر

فهد : لانوو هيومتي بطبعها خجوولة فديتها اختي 

هيام بخجل : تسلم 

فهد : الله يسلمك مو مثل بعض الناااس 

تسنيم : مين تقصد 

فهد : لا تخافي يا عمتي ما اقصدك انتي اقصد سلومة

تسنيم : وجععع قال عمتي تراني اصغر منك ب 3 سنين او 4

فهد : عااارف يا عمتي ما قلت لك كوني اخت بابا

تسنيم : سخييييييف

فهد : سخيف بايخ قولي اللي تبي ما يهمني كلامك يدخل من هون ويخرج من هون << كان ياشر على اذنه اليمنى واذنه اليسر>> 

تسنيم تنرفزت : اووووف 

فهد : ماجد نحنا شو عم نستناا يلا نروخ ترة الساعة 7.5 

قمر : اصلا جدتي قالت بنروح ع الساعةة 8 وثانيا اختك المصوون اللي اخرتناا

فهد : يلاا انطلق يا مجود ما فيني صبرر

ماجد : اصبر 5 دقايق وتجي 

هنا دخلت سلمى : هااااااااي 

تسنيم : وخري واالله ما تدخلي 

سلمى : لا والله سيارة ابوك وانا ما ادري 

تسنيم : انا حلفت اهون عليك اصوم 3 اياام 

سلمى : اكيد تهووني وثانيا اجر

تسنيم : مو ناااقصني صووم يلا روحي عالسيارة الثانية تراها فاضية 

سلمى : اوووف بليدة احساس 

وخرجت وراحت للسيارة الثانية سيارة ابو مشاري وكانت سيارة كياا بيضا كمان 



................

سلمى دخلت السيارة وصكت الباب باقوى قوتها

سلمى والاخلاق قافلة : يلا مشاري حرك 

مشاري : ترااك تخووفي يمة

ريم : اصلا سوسو في هاذي الحالة قادرة تاكل انسان

هدى : ايه يا فارس سامع وش عم تقول ريموه

سلمى بنرفزة : وايش دخل فراس الحين ؟ 

مشاري حرك ولما شافه ماجد تبعه وكانو متوجهين لطريقهم للحي الفقير (.........) وطبعا اخذو معهم ملابس وطعام



-------------------------------------------------------



في سيارة ابو ماجد 

ماجد كان مشغل اغنية



عاشت بلادي لراشد الفارس





هذا قسم والله

دام العمر مكتوب

الحكم شرع الله

وان وحدتنا قلوب

شعبك ياعبدالله

واحد وغيره شعوب

الفرحه هلت والكل يقول الله

ولعزك يا بلادي هذا المجد صناه

راعي العلوم الغانمة

تسلم لنا يمناه رفرف بيرقنا الأخضر فوق ماحلاه

غالية رايتنا عاليه هامتنا

قصة بطوله

كلن يقوله

غاليه رايتنا عاليه هامتنا

عاشت بلادي

من مكة ومن طيبه ومن كل أنحاء بلادي

من أبها وصفوة والرملة والوادي

حنا أهل النخوة والهيل والكادي

لا جاء وقت الهمه ونادى لنا المنادي

وحده كلمتنا وهي عز قوتنا

نجد وتهامة أهل الشهامة

وحده كلمتنا هي عز قوتنا

عاشت بلادي

يحق لي افخر بك يا أغلى الأوطان

نورك عم الدنيا من قديم الزمان

قبلة امتنا انتي يا عز اهل الانسان

من لامني في حبك يابلادي غلطان

حره ابيه يالسعوديه

الله معانا يحرص خطانا

حره ابيه يالسعوديه

عاشت بلادي



والبنات كانو عايشين جو وانواع التصفير والتصفيق ما عدا هيام اللي كانت هادية 

قمر بصراخ : عااااااااااشت السعووودية

ماجد : اي وصمخ اذني ابيهاا

فهد : بتدرين يا قمر انو صووتك نشاز الاحسن خليك ساكتة

تسنيم : شوفي حتى قزاز السياارة تشقق من صوتك 

الكل هههههههههههه 

قمر تصرف : هيوومة ما ودك تغنيلنا صووتك حلو وناعم وهادي 

فهد : ايه ايه نبي تغنيلنا

هيام بخجل : طيب وش تبون أغنيلكم 

تسنيم : اي شي يكون على ذوقك 

هيام : طيب 





يا دنيا حني شوي

قولي خطي

سرقت فرحة أمى وبيى

يا دنيا



غداره......خوانه

غداره ....خوانه



كويتي قلبي بجمرت كي يا دنيا





شالو حباب ,, فوق خشاب

ودمعي نازل مثل المي

يا دنيا

يا حفار ,, شيل تراب

والغيمة سابقعيني

يا دنيا





يا دنيا حني شوي

قولي خطي

سرقت فرحة أمى وبيى

يا دنيا



غداره......خوانه

غداره ....خوانه



كويتي قلبي بجمرت كي يا دنيا





والزوار ,, جو الدار

كل واحد عم يبكي عليا 

يا دنيا

يا ختار ,, قليبي نار

وخيتي تتلوع مع خي

يا دنيا







يا دنيا حني شوي

قولي خطي

سرقت فرحة أمى وبيى

يا دنيا



غداره......خوانه

غداره ....خوانه



كويتي قلبي بجمرت كي يا دنيا







يا أقدار ,, شو اللي صار 

تسرقتو أمي الحنية

يا دنيا

بلـ أطهار والطياب

رحمة علي ترابك نسمية 

يا دنيا







يا دنيا حني شوي

قولي خطي

سرقت فرحة أمى وبيى

يا دنيا



غداره......خوانه

غداره ....خوانه



كويتي قلبي بجمرت كي يا دنيا





مـــوال ... 



أجاني العيد وانتي بعيدة عني

أجاني العيد وانا بطريق الهموم

ويا بيتي ومن بعد بيتك تلمني

فارقني الفرح من يوم فرقاك

وأنا بغيبتك ما ضحك سني

أشم وسادتك و ثيابك البيض

يا يمـــــــــــاااااااااااااا







وأساويرك يا يما عذبني

أنا بحاجتك يا شمعة البيض

تري عذبتني المصايب ما تفني

كل ساعه وأقول تطلع الروح

حسرات بقلبي عذبني



وأنا ما أريد يجيني هالعيد

وأجيبه منين

وأمي راحت مني

يا يمـــــــــــاااااااااااااا







يا دنيا حني شوي

قولي خطي

سرقت فرحة أمى وبيى

يا دنيا



غداره......خوانه

غداره ....خوانه

الكل تأثر من الموقف 

قمر : اهئ اهئ الله يحفظلي بابا وماما

تسنيم صارت تبكي تذكرت ابوها << الجد >>

ماجد : اووه تسنيم يلاا خلااص مسحي دموعك ترة ماله داعي 

هيام صارت تهدي تسنيم : يلا خلاص لا تبكي لو كنت ادري انك بتكي ما كنت غنيت 

تسنيم ابتسمت غصب : هاه خلاص شوفوني شلون غزال

قمر : ههههه هيك صايرة احلى 

-------------------------------------------------------------

في سيارة ابو مشاري 

مشاري ما كان مشغل شي << ما عندك ذوق



قمر رسلت لريم مسج <<< هاي ريمووه كيف الاجواء عندكم نحنا الجو عندنااا خياااال لو ركبتي معنا كان احلى >>>

ريم انقهرت وكتبت لها <<< واو الجو عندنا كمان محلووو وانا والبنات عم نصفق وفاارس عن يغنيلنا انتي تعرفي انوو صوتو حلوو >>> كذااابة 

قمر << صدقناك >>

ريم << صدقي او ما تصدقي هذا شي يعود لك >>

ريم بقهر : مشااري سويلنا شي نسمعه 

مشاري مسفهها ولا كانه سامع شي

سلمى : شرشر ايش هالجو الكئيب وكاننا بجناازة 

مشاري طنشهاا

هدى :يا سلام وش مسووي حالك مهند او كريستيانو عشان تسفههم 

مشاري طنشها كماان <<< ايش هالبرود اللي فيك 

هدى : هيه لما اكلمك جاوب عليااا 

مشاري رد ببرود : ليش اجااوب عليك بنت السلطان ولا مين ؟ 

هدى : لا مو بنت السلطاان بس يكفي اني بنت حمد الـــ

مشاري كمل طريقه هادئ وما رد عليها

هدى بصوت عالي : صراحة يا ريم ما الومك لما تغاري مناا 

ريم : اغار على شو ؟ 

هدى كملت : الكل عندهم اخوان ما عدااك انتي ما عندك الا ياسر اللي هو صغير ما ينفع 

مشاري هنا فقد اعصاابو : هذا شي ما يخصك يا ام لسان اصلا ليش عم تتكلمي بصوت عالي عشان اسمعلك او عشان شو ترة كلامك ما يهمني لانك ولا شي بالنسبة لي فاهمة

هدى انجرحت من كلاموو وصارت تبكي بكتمة ولو ما كانت متغطية كان انتبهو لها

سلمى بهمس : هدهودتي انتي عم تبكي 

هدى حاولت تعدل صوتها : لا ليش عم ابكي عشان تافه مثله

سلمى : ايه لا تسوين بخاطرك عليه تراه يمزح 

هدى في نفسها <<< ليش كلامه هذا مزح اصلا هو باارد ما عنده قلب عنده حجر في مكان القلب والاحساس >>

سلمى بصرااخ : فرااسووه شغل لناا شي

فارس ناظرها <<< يا حلو اسمي على لسانك>>>

سلمى تلوح له : ياهوو نحنا هنااا

فارس : هاه 

سلمى :اللي ماخذ عقلك يتهنى

فارس من قلب : امييييين 

سلمى استغرب تصرفوو وقالت يمكن صابه الجنون

سلمى : انت متصخن او مريض اليوم تعال اقيس حرارتك 

فارس : بغيتي شي 

سلمى : ايه شغل لناا شي نسمعه بليز ترة الاجواء ملل

فارس : ما باليد حيلة سيارة ابووه وهو حر 

سلمى بنرفزة : متى نوصل ؟ 

فارس يناظر ساعتو : اممم باقي ربع ساعة ونكوون هيك 

سلمى : يا ليل ما اطولك 

مشاري : وش جايبين معكم للفقراء ؟ 

الكل ما رد عليه وطنشه 

مشاري تنهد بتعب 

مشاري وقف السيارة 

هدى : ليش وقفت ؟ 

مشاري : يلا انزلوو وصلناا

-----------------------------------------------------------

بعدما الكل نزل من السيارتين وصللووو 

البنات كانو يمشون مع بعض والشباب بعد 

قمر تمسكت في ماجد : مجوودي انا خاايفة 

ماجد : ع ايش تخافي ؟ مارح ياكلونك 



كانو هنيك جماعة من الاطفال وملابسهم ممزقة وموسخة والبيووت كانت كانها مسكوونة ومهجورة 

ريم : شرشر يلاا نرجع البيت 

سلمى صرخت : ريموووووه صرصووورة جنبك لا تتحركي 

ريم بصرااااااااااخ : ااااااااااااااااااااااااااااااه 

مشاري : اي وجع اذني ابيها

ريم : بعدوووه عني بعدوووه 

مشاري بخبث مسكووو بالعصاا وقربوو لوجه هدى 

هدى غمضت عيونها من الخووف

مشاري صار يضحك : هههههههههههه 

هدى فتحت عيونها يمكن يكون بعدوو بس اتقرفت لما شافت شكلوو كانت تشوف له عيوون كباار واربع ارجل 

هدى نزلت دمعة حارة من عينها : بترجاااك مشاري وخره الله يخليك 

مشار كان مستمتع بتعذيبها بس لما شافها تبكي رحم حالها : ههههه كل هذا عشان صرصورة 

فارس : ههههههاي اي بطني وربي شكلك توحفة وانتي تبكي

هدى حضنت توأم روحها فارس وصارت تبكي في حضنو

فارس يمسح على ظهرها بحنان : خلاص هدي 

هدى : اهئ اهئ يخوووف 

قمر رحمت حالها : يلاا طيب احنا وين بنروح 

فهد : شووفوو نبداا بأول منزل وكان ياشر على منزل شبه مهجوور وكان فيه دريشة مكسرة 

تسنيم : يلاا 

الكل تمسك في اخووه ما عدا تسنيم 

فهد دق الباب مرة - مرتين - ثلاث بس ما في رد 

هيام : يمكن مو موجودين

بعدين انفتح الباب وخرج منه طفل صغير عمره 7 سنوات

هيام ابتسمت له : اهلين حبيبي كيفك ؟

الطفل ببراءة : منو انتو ؟؟

هيام : اناا جاية ازورك 

مشاري بحنان : ممكن تخلينا ندخل يا حلو 

الطفل : نحنا ما ندخل رجال لبيتناا

هنا خرجت بنت متغطية تشوف منو في الباب

البنت : اهلين منو انتو ؟ 

تسنيم : نحنا ناس جايين نزوركم معليش ندخل

البنت وخرت من الباب : حيااكم تفضلووو 

قمر ابتسمت : شووكراان

ودخلوو كلهم غرفة وحدة كانت ضيقة وفيها فراشين على الارض جلسوو فيه الشباب والبنات 

هيام :شو اسمك 

البنت ابتسمت : اسمي بسمة وعمري 21 وانتي ؟

هيام : عاشت الاسامي وانا اسمي هيام

البنت مدت يدها : عاشت ايامك تشرفنا 

هيام : الشرف لي يا بسمة وانت يا حبيبي شو اسمك ؟ 

الطفل : اسمي عمار

ريم : اسمك مثل اسم اخووي بشحمه ولحمه 

عمار ببراءة : بس انا حلو 

ريم : اكييد حلو 

مشاري : احم احم اتمنى ما اكون ازعجناكم وجينا بوقت غلط

بسمة : لا البيت بيتكم حياكم الله في اي وقت 

هدى : طيب كم عددكم في العيلة؟ 

بسمة : نحنا 5 في عيلتنا

فارس : وينهم ما اشوفهم 

بسمة بحزن : ابووي توفى وامي في الغرفة الثانية طريحة الفراش وعندي اختي متزوجة وماهي ساكنة معنا

الكل : الله يرحمه 

بسمة بحزن : الله يرحمه 

قمر تصرف الموضوع : انتي حلوة كثييير

عمار : كيف عرفتي انها حلوة وهي متغطية ؟

قمر :هاه لانوومن كلامها حلوة 

قمر همست لريم : وقسم نسخة على اخوك طويل لسان ويفضحنا قدام الناس

ريم: استحي على وجهك خلي التعليقات لما نخرج 

هنااا دخل واحد وصراخو يملى المكاان ودخل بدون لا احم ولا دستوور

الرجل بصراخ : وينك يا الكلبة وينك 

--------------------------------------------------------------

انتهى البارت اتمنى يعجبكم سوري اذا كان قصير وما فيه مفاجات 



توقعاتكم الحلوة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:17

البارت 3
اهلين حبيباتي شلونكم ؟ 
عساكم بالصحة والعافية والقوة ان شاء الله 
هذا البارت الثالث هدية مني للعضوة عصبية وافتخر و كمان غير كلمة احبك ما ابي 
وشكرا لتفاعل هالعضويتن مع الرواية >>> اتمنى البنات اللي خلف الكواليس يشاركونا

﴿يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ﴾


الصيف راح وزمهرير الشتـا حـلّ

وانا فقيـرة حـال وَاهْلِـي فَقَـارَا

ياشاعري عن مَطْلَبِي لَلْبَشَـرْ : قِـلّ

صيتـه تِبِيْ،مِعْطَفْ:هنـادي،وِيَـارا

لو يوم واحد بَدْفِـنْ الفقـر وَافِـلّ

هذا الْحِجَاجْ اللـي كسـاه الغبـارا

وأدَوْس باقدامي على فَرْشَـة الـزّل

لو نصف يوم أهْجُرْ حيـاة الطُفَـارا

هذا الفقر مَـا كَـلّ مِنَـا وَلاَ مَـلّ

ولَـهْ سطـوةٍ جبّـارةٍ مَـا تُجَـارَا

بيِدْيه سَلّ الحـال ياشاعـري سَـلّ

ولبّـس عيونـي ليـل مالـه نهـارا

كم قِلْت لَهْ دِخِيْل رَبْ السما :حِـلّ

عنّا، وكـم صَيَّحْت،فيهـا جِهَـارا

وكم قِلْت لَهْ :فارق: عَنْ ارْوَاحَنَا :وَلّ

ويِقْبِـلْ عـدوٍّ مـن عـدوّه تثـارا

يا شاعري مِنْ تَلّـة اوْجَاعَنَـا طُـلّ

ومِدّ الْبَصَرْ دَاخِـلْ وِجِيْـه الْحيـارا

تلقى بِنَا : أعمى :وأطـرم :وِمِنْشَـلّ

وتلقى الأسَى يَسْكِنْ عيون الصغـارا

و تِلْقَى هَيَاكِلْ: نَا حِلَهْ مَا لَهَا ظِـلّ

عَنْهَا يطيـح مـن النحـول الأِزَارَا

تشرب قَهَرْ :والقـوت بَحْلَوْقَهَـا ذِلّ

ورغم الفقر تلبـس عبـاة الوقـارا

ومع كُلْ طَلْعَةْ شَمْس،تِنْدَاسْ:تِنْـذَلّ

والدين وصّى لاَ ضَـرَرْ: لاَ ضِـراراَ

مَامَرُّهُـمْ دِيْـم الْرَفَاهِيّـه وبَــلّ

ظُمَى الكبود إنْ كَانْ بَـلّ الصحـارا

حِنّا: وَطَنْ والفقر غـازي ومُحْتَـلّ

والْعِرْض عن عيـن الرذيلـه تِـوَارَا

نَعْرِفْ طريق المال ونشـوف وَنْـدِلّ

بس الثمن خُـزْي :وفضيحه:وعـارا

ونَخَافْ ثوب الْطُهرْ في يـوم يُبْتَـلّ

الفقـر كافـر :والمصايـب كبـارا

تِتِلّنِـا يُمْنـي الْفَقُـرْ للخطـا تَـلّ

بالنفس كسـر وبالعيـون انكسـارا

لو تصفع العابد يديـن الفقـر ضَـلّ

وصارت له قبـور الخطايـا مـزارا

ياشاعري سَوْلَفْت لك :جُزْء مِنْ كُلّ

عن فَقُرْ عَذْرا :كَمْ وَرَاهَـا عَـذَارا

وذولا يبيعـون المزايـيـن والْـبِـلّ

سَكْـرَةْ زَمَـنْ وِلاّ الأوادم سُكَـارا

ناَظِرْ عيونـي مَابَهَـا مَاطْـر ٍ هَـلّ

جفّـت سَحَايِبْهَـا بليـل السهـارا

وتبقى قضية فَقْرَنَـا مَـا لَهَـا حَـلّ

يَا شَاعِري مَا تْـت قُلـوب الغيـارا

ورَاحَتْ وانَا اقْول الْفَقُرْ شَخْص مُنْحَلّ

أبغـى أَدَارِيْهَـا وهِـيْ مَـا تُـدَارَا

أخاف اصَرّح ثُمْ عَلى راسـي اتْهِـلّ

سُحْب المصائب من يميـن ويسـارا

بَسْكِتْ وَبَبْلَعْهَا مِثِـلْ كَاتِـمْ الْغِـلّ

وأقـول ياربـي تعيـن الفـقـارا

وسلام :يا نَرْجِسْ: وِكَادِي :وِِيَا فُـلّ

وسلام يَا كِذْبَـة غِنَـى وازْدِهَـارا

-----------------------------------------------------
ريم: استحي على وجهك خلي التعليقات لما نخرج 
هنااا دخل واحد وصراخو يملى المكاان ودخل بدون لا احم ولا دستوور
الرجل بصراخ : وينك يا الكلبة وينك 
بسمة تخرعت : ااا الله يخليك وطي صووتك عندنا ضيووف
الرجل بنفس الصراخ : ما همني لا انتي ولا ضيوفك المخيسين وضربها عالجدار وصار انفها يسيل دم 
بسمة تبكي : الله يخليك اتركلي مهلة ايام وبس 
مشاري هنا قام : عفوا منو انت حتى تسويلها هذا الشي 
الرجل باستهزاء : ومنو انت عشان تحاسبني زوجها او ابوها ؟ 
مشاري : مالك دخل 
قمر راحت للرجل : بالاول شوف كرشك وبعدين تكلم 

تيت تيت نوقف هون 
الرجل << ناصر >> صاحب مخدرات وطبعا الشرطة تدور عنه بس لحد الان ما لقو اثر عنه وطبعا الشباب والبنات ما يدرون هذا الرجل كرشه كبييرة واصلة حلقه واقرع كمان 

الرجل : أنا اشوف كرشي وانتي شوفي وجهك وكأنك عفريت 
قمر : مالت عليك هذا حجابي وأنا افتخر فيه
تسنيم : يمكن كرشوو اللي بتتكلم بدال عقلوو
الكل ههههههههههههه 
الرجل عطاهم نظرة تخوف
ريم باستهبال : بتعرف انو كرشتك ستاايل 
عمار ببراءة: طيب في كرشك بيبي ؟ 
هنا الكل ما قدر يمسك ضحكتووو وصارو يضحكون بهسترية <<< يا سلام جايين يزورو الفقراء قلبوها ضحك ووناسة
هدى : اذا عملت حادث تعتبر كيس هوائي وحماية لصاحبها وضد الحريق
الرجل بعصبية : اولا انا ما عم اكلمكم وبعدين وجه كلامو لبسمة انتي والله ان ما جبتي الفلوس بعد يومين اعتبري امك ميتة 
بسمة تبكي : وامي وش دخلها انت واحد بلا قلب
مشاري : اخرج البيت يتعذرك وقسم ان ما خرجت ليجيك بكس عمرك لا شفته 
الرجل : ههههه تراك ضحكتني وانا مو فايق لك انت بتعرف انو انت اللي مو محرم لها مو انا ؟ هالشي بتعرفو او لا ؟ 
الكل مستغرب من كلاموو 
بسمة بصراخ : براااا براااا اهئ اهئ ما يكفيك اللي سويته فيناا
الرجل خرج وقال لها : باااي ولا تنسي الفلووس بعد يومين فاهمة
ماجد يحك راسه باحراج : نحنا اسفين عالازعاج يا اخت بسمة
بسمة وصوتها فيه البكي : عادي ولا يهمكم اصلا الموقف يتكرر يومياا 
مشاري عطا لهاا فلووس : تفضلي اتمنى تتقبليها هدية منا
بسمة ابتسمت : شكرا بس ماله داعي 
مشاري : انا قلت اعتبريها هدية يا انسة 
بسمة ابتسمت : شكرا يا اخ اا
مشاري ابتسم : اخ مشاري 
بسمة : اه متشرفة يا اخ مشاري
عماربعباطة : احنا الناس بيجيبو الناا طعام وملابس مو فلووس 
قمر : ايه حبيبي انا جايبة لك لبس يجنن اعتبره هدية مني 
عمار : طيب وينه 
قمر جابت له اللبس ولبسته اياه 
عمار : معك مراية 
قمر : استنا اشوف اذا معي او لا 
قمر : اها تفضل ذي مراية لك خليها ذكرى بيني وبيني 
عمار طالع نفسه في المراية : اناا مرة حلوو رح اقوول لاصحابي بالمدرسة عنك ورح يغارون من لبسي
قمر : يا حبيبي عمووور 
هيام بأدب : اختي بسومة ممكن نعطيك مجموعة ملابس وطعام وبعض الفلوس توزعينها على أهل الحي لانو الوقت تأخر 
بسمة : من عيوني ما طلبتي شي والله يعوضكم باحسن
الكل : امميييين
قمر : يلا باي حببتي فرصة سعيدة 
وسلمت بسمة عالبنات ووصلتهم للباب 
الكل ركب السيارتين وكان الترتيب مثل ما ركبو اول بس قمر ما ركبت كانت مع بسمة 
قمر ابتسمت : ممكن تعطيني رقم الهاتف 
بسمة باحراج : بصراحة ما عندنا هاتف
قمر استغرب بس تفهمت الوضع : اممم طيب ايش رايك تزورينا بالرياض ؟ 
بسمة : انشاء الله 
قمر : يلاا بايات بسوومة 
بسمة : مع السلامة 
وقمر راحت ركض عالسيااارة 
-------------------------------------------------------------

في شركة الجد << الله يرحمه >>
كانت الساعة 1 ظهرا وكانو خلصو من اجتماع طارئ في الشركة 
الكل كان خارج من غرفة الاجتماع 
ابو مشاري رن جواله وكان مع ابو ماجد 
ابو مشاري : اسف يا ابو ماجد بكلم دقيقة واجيك
ابو ماجد : لا يكون ؟ 
ابو مشاري بتعب : وهي الحين مريضة وتبغاني ازورها
ابو ماجد بعصبية : ليش ام مشاري مقصرة معك في شي ؟ والله حرام اللي تسويه فيها وفي عيالها
ابو مشاري : والله ما باليد حيلة 
ابو ماجد : شووف اذا ما قلت لهم انا بقوللهم واتحمل اللي يجيك 
وراح وتركه غارق في دوامة التفكير صحاه رنة التلفون الثانية
ابو مشاري رد : اهلين كيفك حببتي ؟ 
ام عادل : شلونك حبيبي والله العيال مشتاقين لك 
ابو مشاري : انشاء الله كلها يومين واكون عندك
ام عادل بفرح : والله من جد 
ابو مشاري : ايه يا عيوني 
ام عادل: يلا مع السلامة أروح أخبر العيال 
ابو مشاري : في حفظ الرحمان 
وراح وخرج من الشركة باكلمها
--------------------------------------------------------
عند الشباب والبنات الكل رجع للفلة << عند فلة الجد 
وكانت الساعة 3:30 <<< ماشاء الله الوقت يمر بسرعة 
البنات رجعو للقصر بتعب وجلسو في الكنبات اللي في الصالة وطبعا الفلة لما تدخل عبارة عن حديقة كبيرة معمرة بالورود من كل الالوان وفي الوسط نافورة مائيةمن الجهة الاخرى مسبح وبعدين في مدخل خلف الحديقة يودي للصالة لما تدخل تلقاا مدخل ضيق بعدين يبدا المكان يووسع وفيه ابوواب كثييرة ومدخل مفتووح فيه عدة كنبااات و طاولة صغيرة في الوسط وكان لونهم ابيض واسود <<<<< اتمنى تكونو فهمتووو وصفي 
وطبعا الشباب لما وصلو البنات للفلة
طلعوو على طول وراحو على مكان عاام عشان يتلاقون مع ربعهم 
------------------------------------------------------------
في الصالة 
كانت البنات اشكالهم باين عليها الارهاق والتعب 
قمر : اي وربي تعبت بس هالبسمة تووحفة 
هيام : ايش تتوقعون قصة الرجل اللي جا لبسمة ؟ 
ريم : احس القصة فيها غموض ومغامرات واو 
سلمى :ايش اللي واو في القصة بس شفتوو كرشووو وقسم تووحفة فنية 
تسنيم : أنا ما عجبني الا عمار لما قاله في كرشك بيبي 
الكل ههههههههههههه 
هدى : هههههه وما ادراكم يمكن يكون انوو في كرشوو بيبي من جد اي بطني يعور من كثر الضحك 
قمر : يلاا بنات يكفي حش في خلف الله 
ريم : اصلا انتي اللي بديتي الحش
قمر : الله يخلف عليكم وبس عقولكم عقول بزران
سلمى بطفش : بنات ابغاا اطلع السووق 
هيام : وانا بعد ابغا اشتري لي كم غرض عشان عزيمة عمي
الكل ناظرها بتعجب ؟ 
هيام تذكرت : سوري بس نسيت أقولكم أنو .................
.................................................. .................................................. ................................................

-------------------------------------------------------------

في مكان آخر في الرياض 
أبو مشاري قرر أنو يروح لأم عادل عشان يخبرها بشي مهم
بعد ساعة من المسير وصل للبيت المقصود وكان عبارة عن فلة فخمة رغم صغر حجمها لكنها تدل عالفخامة والعصرية
فتح له الحارس الباب ودخل ابو مشاري بالسيارة ليموزين 
ابو مشاري دخل من مدخل الحديقة الصغيرة ومن ثم دخل من الباب الكبير اللي يودي لداخل الفلة 
كان الكل مجتمع في غرفة المعيشة دخل عليهم ابو مشاري وبصوته الفخم قال 
ابو مشاري : السلام عليكم 
ام عادل باستغراب : ابراهيم ؟ 
ابو مشاري : عيونه 
ام عادل استحت ونزلت راسها 
عادل : يا سلام وانا مالي رب 
ابو مشاري : انت ولدي الحلوو 
عادل : اخجلتم تواضعي 
أسيل دخلت وعلى طول حضنت أبوها 
أسيل : بابا حبيبي شلوونك ؟ 
ابو مشاري : أكيد أكون حلو ما دامني شفت بنتي الحلوة
ام عادل : بس مو انت قلت لي انك بتجي بعد يومين ؟
ابو مشاري : يعني طردة 
ام عادل : لا والله حشا بس يعني استغرب
ابو مشاري ابتسم : جبت لكم خبر انشاء الله يفرحكم
أسيل : اكييد اي خبر يكوون من لسانك يقطر عسل
ابو مشاري باسها على خدها : يا فديتها بنتي 
عادل : هاه قولنا بابا 
أبو مشاري : اجلسو عالكنبة 
الكل جلس ويستنا ايش اللي بيقوله أبو مشاري
أبو مشاري : انتو عارفين أني متزوج بأمكم وب مهاا
ام عادل ضاق خلقها من سمعت اسم مها
عادل قطب حواجبه :ايه وبعدين ؟
أبو مشاري : وانتو عارفين انو ولا حدة يدري بزواجي أنا وأمكم الا عمكم أبو ماجد 
الكل : ايه 
أبو مشاري ابتسم : وانتو كم مرة تمينتو تلتقون باخوانكم الثانيين وبعمانكم ؟ 
اسيل: ايه بابا والله اني تمنيت اشوف جدتي وجدووه بس الله يرحمه مات ونحنا ما شفناه 
أبو مشاري اتسعت ابتسامته : لهذا قررت أني أسوي عزيمة أجمع فيها الاهل طبعا عمانكم وبقول لزوجتي مها واخبرها عن كلشي ورح تعيشون معي في القصر الثاني معززين مكرمين 
اسيل حضنت ابوها : وااو والله الخبر يفررح بس << وناظرت امها >>
ام عادل: انا موافقة رح يكون هذا الحل الانسب اللي يريحنا عشان نكون بجنب ابوك في كل ثانية 
اسيل غمزت لها : وانا اقول ليه عاجبك القرار
أبو مشاري بحزن : بس انا خايف ردة فعلهم وفعل زوجتي
ام عادل بغيرة : ايش تقصد بزوجتك ليش انا بنت شوارع ولا شو 
عادل : ماما لا تزعلي ترة بابا ما يقصد
اسيل : طيب بابا متى العزيمة ؟ 
أبو مشاري : بكرة العزيمة ورح تكون بالليل
اسيل : واو وناسة بابا ابغا اشتري فستاان جديد 
أبو مشاري تذكر ريم وابتسم 
اسيل بدلع : بابا انت موافق
عادل قاطعها : يا شين دلع البنات وخاصة لا صارو يتمصلحو 
اسيل خرجت لسانها وهالحركة خخلت تقهر ماجد
عادل :ما ادري متى تعقلي الناس يكبروو بعقوولهم وانتي كلما كبرتي كلما زاد هبالك
اسيل : يااا فديتي 
ابو مشاري : طيب روحي تشتري رح يوديك عادل
اسيل بترجي : لا بابا بليييز وديني انت << وطالعته بعيون كلها ترجي >>>
ابو مشاري تذكر ريم وكيف تترجاه يوديها للسوق ودائما يكون رده بلا واسيل وداها مرتين للسوق
ابو مشاري : لا خلي عادل يوديك 
اسيل : اووف خلاص 
وخرجت من الغرفة <<< احسن 
----------------------------------------------------------
نرجع لاحداث تانية
نعود لفلة الجد 
قمر : يلاا بنات يكفي حش في خلف الله 
ريم : اصلا انتي اللي بديتي الحش
قمر : الله يخلف عليكم وبس عقولكم عقول بزران
سلمى بطفش : بنات ابغاا اطلع السووق 
هيام : وانا بعد ابغا اشتري لي كم غرض عشان عزيمة عمي
الكل ناظرها بتعجب ؟ 
هيام تذكرت : سوري بس نسيت أقولكم أنو عمي ابراهيم رح يسوي عزيمة بكرة ليش ما قالكم 
ريم بتعجب : بابا بيسوي عزيمة ؟
هيام باستغراب : ايه توني اسمع هذا من جدتي ليش ما قال لكم
ريم : وايش سبب العزيمة
قمر خبطتها على كتفها : وانتي وش عليك والله وناسة خلينا نرقص شوية وعشاان نبات ليلة تانية <<<< ههههاي تفكير الشياطين
ريم : ماما بتدري؟ 
هيام : ايه كل الحريم يدرون بس ما يعرفون السبب عمي ابو مشاري يقول انها مفاجاة
ريم بفرحة : واو احب المفااجات 
هدى : بنااات ايش رايكم نروح للسوق بليييز
سلمى : لا خليها لبكرة احسن بلييز 
قمر : ايوة خلووها مفاجاة 
-------------------------------------------------------------
يوم جديد << يوم الخميس >>> على الساعة 10: صباحا
احداث اليوم السابق كانت مرة عادية الشباب نامو عند ربعهم اما الشياب فابو مشاري نام عند ام عادل والباقي ظلوو بالشركة 
عند البنات 
بعد ما فطرو وخلصوو قاموو يتجهزون عشان يروحو للسووق
قمر : بناات وين بنروح ؟ 
امل جت لهم وهي تلهث : بناااات ترة مااجد ومشاري وفهد وفارس بيقوولون ان ما جيتوو مارح نوديكم للسوق
ريم : اوووف كلها دقاائق ونكون عندهم
رهف جت لهم : بناات انا وامل رح نروح معاكم
سلمى : ايه عشان تشترو انتو بعد ملابس وما تبهدلونا قدام خلق الله
ريم : ليش العزيمة مو عائلية
قمر : صحة النوم عمي رح يعزم كل اللي يعملون معه بالشركة ورح يعزم القريب والبعيد
ريم زاد استغرابها وصارت تكلم نفسها << ايش هالشي اللي يخلي بابا يسوي العزيمة معقول في شي بهادي الاهمية وبعدين نفضت الافكار من راسها وقررت ترتاح من التفكير لانها تعبت من كثر من تدور جواب على اسئلتها>>>
هدى : ريمووه وين سرحتي يا المخيسة 
تسنيم : اتركيهها بحالها وخليها تسرح براحتها
ريم بخوف : بنات ليش تتوقعون بابا مسوي العزيمة
هيام باستغراب : ريومة حببتي ايش فيك ترة كلها عزيمة يمكن يبغا يجمع الاهل 
ريم : طيب ليش مو عمي يوسف اللي عزمهم او
قاطعتها قمر : يعني مثلا لو بابا عزم رح اكوون بمحلك واقول ليش بابا بالذات اللي عزمهم وانتي رح تهديني وتقولي عادي يعني اتطمني ولا تفكري كثير
ريم : اوكي 
ولبسوو ونزلوو عشان يروحون للفيصلية 
----------------------------------------------------------

مرت ساعتين ووصلو للفيصلية << طبعا كلكم تعرفون مجمع الفيصلية 
نزلو من السيارات 
قمر : بناات يلاا ندخل لهذا المحل احسه حلو وفيه ملابس كشخة 
ودخلو للمحل بدون حتى يطلبو الاذن من الشباب 
قمر كانت تمشي في المحل واصدمت ببنت 
قمر : اووف ما تشوفي قدامك 
اسيل : ليش منو انتي حتى ما انخبط فيك
قمر بغرور : منو انا مثلا اكيد انا قمر بنت يوسف الـــــ
اسيل انصدمت من اسم العايلة وف نفسها <<< معقولة تكون بنت عمي ابوو ماجد >>>
قمر : اشوفك بلعتي لسانك وينه 
عادل جا لاسيل : اسولة حببتي يلااا
اسيل بصدمة : يلا
قمر راحت عنها بغرور وصارت تختار الفساتين هي والبنات 
تسنيم بصرااخ تاشر على فستان : بنااااات واو يجنن شوفوه 
كان الفستان لونه ابيض فستان مزين بالترتر نسيج بوليستر مطاطي واملس مع بطانة داخلية قصيرة وفيه صدر مزين بالترترسحاب مخفي في الخلف للاغلاق شق بطول حتى الركبة مع طبقة جزئية جانبية
هيام : فستانك حلوو 
تسنيم : اكيييد نسيتي انه من اختيااري
هدى : بس اووش فضحتينا العالم كله يطالعناا
تسنيم : انتي كل دقيقة تكبري الامورك خليك جالسة مكانك احلى
قمر : بنات انا رح اشتري هذا الفستان ايش رايكم فيه
ريم : واااااااو يخبل انا بعد باخذ لي واحد مثله 
قمر نادت سعودي يبيع هنيك : ممكن تعطينا اثنين من هذا
السعودي : اسف اختي هاذي اخر قطعة
قمر : اووف والله انا اللي باخذها
تسنيم : اهئ اهئ
بوصفلكم الفستان كان الفستان بيبر دول
فستان ضيق متوسط الطولنسيج من مزيج القطن والنايلون والإلاستين شكل اسطواني جزء بلون مغاير على الخصر و سحاب فى الظهرفتحة فى الظهر
وبعدما خلصو راحو ع محل اطفال عشان يشترون ليياسر وعمار وامل ورهف <<< طبعا ياسر وعمار ما اجو معاهم للسوق عشانهم يسببون الازعاج اما امل ورهف اجو معهم
امل اشترت لها 
http://www.supermamy.net/up//uploads...yff5dd7ca40.jp
اما رهف فاشتر لها
http://www.al-zin.com/up/uploads/13310738959.jpg
وياسر وعمار اشتروو له بدلات رسمية للصغار طبعاا
------------------------------------------------------

نهاية البارت 
سوري عالتاخير يا بنات واتمنى يعجبكم البارت وتوقعاتكم 
1/ ايش بيصير الليلة مع اسيل وريم ؟ 
2/ ايش رح يكون رد العائلة الرفض او التقبل ؟
3/ توقعاااتكم الاجمالية
4/ شخصية ظالمتها بالبارتاتات 

ويلاا البارت الرابع بنزله يمكن بكرة او بعدين
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:18

اهلين حبيباتي بنزل الحين البارت 4 

------------------------------------------------------------

الساعة 6 مساءا المعازيم وصلو لفلة الجد وكانو كلهم مجتمعين في الحديقة الكبيرة ولكن ابو مشاري لسا ما وصل

البنات كلهم كانو في قاعة كبيرة خاصة بالحفلات وهي موجودة في الطابق الثاني وكانو كل البنات <<< جميع البنات دون استثناء

كانو مشغلين اغنية لنانسي وصارو يرقصون عليها ويهززون والسعادة مالية حلقهم 

ريم : واااااااااو هزي هزي 

قمر : ههههه والله الحفلة فووولة 

البنت 1 ترقص: رقصكم يهبببل

قمر : عيووونك الحلوة 

تسنيم تصفق : ايييوة ايووة كماااااان 

البنت 2 : ايش هو سبب العزيمة

تسنيم : يعني لازم يكون سبب للعزيمة اووف

وصارو يرقصوون وانوواع التصفير والحمااس عند البنات 

الحريم كانو يستقبلون الناااس 

الحرمة 1 : هاذي بنت مين ؟ << تأشر على تسنيم>>

الحرمة 2 : هاذي بنت مالك القصر الله يرحمه

الحرمة 1 : ماشاء الله تجنن الله يحفظها من العين 

الحرمة2 : ما تشوفين كل اللي حاضر الحفل حلو

الحرمة : اصلا كلشي خلقه الله بايده فهو حلوو 

الحرمة 1 : وانتي الصادقة 

هدى تهمس لتسنيم : ما تشوفي هاذي الحرمة تاشر عليك

تسنيم : ههههاي اكيد عاجبها رقصي

هدى : تلايطي بس

سلمى جت لهم وانضمت في الرقص 

تيت تيب بعطيكم ايش كانوو لابسين 

امل ورهف لبسوو الفساتين اللي اشتروها من الفيصلية وانا عطيتكم رابطها طبعاا

اما ريم وقمر لبسوو لهم اللبس اللي اشتراوه من الفيصلية <<< وصفت لكم اللبس من قبل 

وباقي البنات كانو لابسين <<< رح احط روابط 

هدى كانت لابسة





تسنيم كانت لابسة 


اما سلمى فكانت لابسة 




وهيام لابسة


بعدما خلصو البنات هز جات لهم فايزة 

فايزة : بنات تعالوو ابراهيم يبيكم في كلمة 

ريم بارتباك : هاه ايش يبغى ؟ 

فايزة : تطمني ولا شي هو يقول مفاجاة

ريم حست بشوية راحة 

والكل نزل للحديقة بعد ما تغطو لانو كانوو رجال اجانب <<< يعني مو من العيلة 

ابو مشاري حمل الميكروفون وتكلم : اهلين وسهلين فيكم وفي كل الحضور وشرفتو العزيمة 

الكل صار يصفق 

ابو مشاري : انا عزمتكم عشان شي مهم جداا واتمنى تتقبلو الوضع

هنا زادت دقات ريم وصارت تتنفس بسرعة 

ابو مشاري بارتباك : انا اليوم جبت لكم زوجتي الثانية اللي من اليوم رح تعيش معي في نفس قصري مع زوجتي مه

الصدمة الجمت كل الحااضرين خلتهم يسكتون وما ينطقون بكلمة 

ام مشاري صارت الكلمة تترد بذهنها

زوجتي الثانية

زوجتي الثانية

زوجتي الثانية 

وطاحت مغمى عليهاا

الكل راح يركض لهاا 

ريم تبكي : ماما ماماا اصحي 

ابو مشاري راح ركض لها : مها مهاا وصار يضربها كفوف خفيفة على خدهااا

مشاري : ريم روحي جيبي لهااا عطر بسررعة 

ريم راحت تركض وجابت لها عطر بنت كانت قريبة منهم 

البنات فاتحين فمهم عالاخير

قمر ما قدرت تنطق : مــ ـ تـ ـ زـ وج

عمار بعدما عرف انو ابوه تزوج صار يناظره بنظرات كلها حقد وكره 

اما المعازيم فرحمو حال العائلة 

البنت : مسكينة والله انا رحمت حالها

البنت الاخرى : بس هذا عنده قلب او حجر عازمنا علشان زوجته الثانية

البنت : يمكن كان يحبهاا

البنت الثالثة : انا خلاص قررت ما اتزوج ما اقدر اتحمل صدمة الخيانة

البنت : اقول بنات ايش رايكم نرجع للبيت

البنت الاخرى : طيب يلاا بتصل على اخوي عشان يجيبني 

------------------------------------------------------------

بعدما قامت ام مشاري صارت تطالع ابو مشاري بحقد وكره وانصدم من نظرتها 

ام مشاري : ما عرفتك خاين 

ابو مشاري : استني افهمك بالاول

ام مشاري بصراخ : بعد عني ايش تبي هاه فهمني تبغى توهمني انك الحين كنت تمزح او انك تحبني يلااا خلاص راح انفجر ما عاد اتحمل خلاص انا صرت بقااااااااياااااااا 

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــقـــــــــ ــــــــــايا

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــقايا

بــــــــــــــــــــــــــــــقــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــايا

الجدة بقسوة : ومنو الحية اللي تبدلها ب مها

ابو مشاري : الله يهديك يما ترة حتى هي زوجتي وما اسمحك تقولي عنها حية 

ابو مشاري حمل الميكروفون مرة ثانية : نعتذر صارت شوية مشاكل اعرفكم على عائلتي ام عادل وعادل وبنتي اسيل

وبعدين ظهروو 

قمر انصدمت : معقوووولة

ريم وهي شبه صاحية : انــ ــ تــ ي تــ ــ عــ ر فــ ــ يــ ـها

قمر : هاذي البنت شفتها في السوق امبارح في الفيصلية وذاك كان اخوها

ريم صارت تبكي بهسترية : اهئ اهئ لاااااا ماني قادرة اتحمل اناااا خلاص انتهييييييييت

ام فهد راحت لام مشاري : خلاص يا ام مشاري هدي ماهي نهاية الدنيا

الجدة : اصلا يجيب من يجيب مارح تحصل غلاتك 

ام مشاري وهي ناوية على شي : تخلص العزييمة ونشوف يا انا ياا هي 



---------------------------------------------------------------------

بعدما خلصت العزيمة كل المعازيم رجعو لبيوتهم اما العائلة فكان الخبر بالنسبة عليهم كالصاعقة

اسيل تهمس عادل: عدوولي احسهم مو متقبلينا

عادل يهديها : عادي حببتي هالخبر ما كان لهم علم اكيد ما يتقبلونا

ام عادل : الله يعينا عالجايات احس انو ما حدة متقبلنا ولا رح يتقبلناا

اسيل : يمة منو اللي تزوج قبل انتي او هي ؟ 

ام عادل بغيرة : تزوجها هي وانا زوجتها الثانية

اسيل بقهر : اووف يعني مهما سويتي بتظل هي الغالية وهي كلشي طيب ليش تزوجك ؟ 

ام عادل : احنا كنا نحب بعض من زمان بس عشان ظروف عيلتنا المادية ما قبل ابوه انه يتزوجني وزوجه بمها

عادل ابتسم : يعني يحبك اكثر منها

ام عادل بغيرة : كاان بس الحيين لاا

-----------------------------------------------------------

الكل راح على سفرة العشاا وكانت عبارة عن طااولة مرة كبيرة


كان ترتيبهم 

اسيل - عادل - ام عادل - ابو مشاري - ام مشاري - ريم - مشاري - قمر - ماجد - ابو ماجد - فارس- الجدة

ويقابلهم - امل - رهف - ام فهد - ياسر - فايزة - عمار - تسنيم - هدى - سلمى - هيام - ابو فهد - ابو فارس - فهد

ريم بصوت عالي : اشووف انوو الطاولة امتلت 

الجدة : مها بنتي كولي ما اكلتي لك شي من سمعتي الخبر الشين ترة ما يهمك انتي تسوايها وتسوايهم كلهم 

ام عادل ما احتملت وقامت : الحمد لله شبعت 

الجدة : احسن فكة

ام عادل : يا ابو عادل ممكن تقولي وينها غرفتي ؟ 

الجدة : يا سلام ابو عادل ابراهيم عنده اسم واحد وبس وهو ابو مشاري فاهمة لا انتي ولا غيرك يبدل الاسم واذا مو عاجبك هالشي فالبيت يتعذرك

ريم نطقت : اصلا احمدي ربك انك بيننا الحين او كان الحين انتي مرمية بالشوارع

ابو مشاري سكت عارفه انه ظلم زوجته لما ما خبرها وفي نفس الوقت ما يقدر يرد على امه ويترك زوجته الثانية محطمة

ام عادل كانت رايحة تروح وقفها صوت الجدة

الجدة : وين رايحة انشاء الله حسبالك بيتك بكيفك تروحي وين ما تبي نحنا ما نقوم من الطاولة الا لما كلنا نخلص نحنا النا اداب وقوانين نحنا من عيلة راقية مو من بنات فقر 

مشاري بقهر : اصلاا هو الخسران مارح يلقى احلى من ماما ضيع الكنز بايده وبدله بترااب 

ام عادل ما احتلمت وانفجرت بالبكاء 

عادل قام : ومنو انتو لتتكلمو عليها ترة حتى احنا بشر نحس ولا عشان فلوسكم تذلونا اصلا ببابا هو اللي بغا يتزوجها مو تزوجها بعدم ارادتو مثل زواجو من بعض الناس عشان الفلوس 

الجدة : والله تزوجها بارداتو ونحنا ما نعرف الحب قبل الزواج وبالاول احترمني تراني اكبر منك ولك شرف انك قاعد جالس قدامنا

عمار باشمئزاز : جدتي ذولا بيسكنون معنا ؟ 

قمر نطقت : وع ما ادري كيف بتحتمليهم ريمووه الله يعينك

الجدة بقسوة وبدون رحمة : لا تخافي كلها شهرين وتوصلها ورقة الطلاق من المحكمة

ابو مشاري : يمه خلاص تراكم تجاوزتو حدودكم 

ام مشاري قامت : اكيد سحراتك الحية ما في ادنى شك كبرنا وصرنا ندافع والله اذا ما طلقتها بعد شهرين مالي قعدة بينكم يا انا يا هي 

وراحت 

اسيل : طيب ماما لما كانت بتقوم دخلتولنا في الاداب والتقاليد وهاذي لما قامت ما نطقتو شي

الكل كان ساكت ماعدا ريم اللي تكلمت

ريم : ومنو انتي يا ماما لتتكلمي وبالاول اعرفي انو امك الدخيلة لانو ماما هي اول من تزوجها وقولي لامك سراقة الرجال اننا مو متقبلينها لا انا ولا بنات عمي صح ؟ 

الكل كان ساكت

ريم بصراااخ : اقووووول صح ؟

الجدة : اكيد يا بنتي صح وكل كلامك صحيح 

قمر : وانا معاك ريمووه مو مع بعض الحشراات 

ابو ماجد خزها بنظرة : قمر 

قمر : يا سلام سحرت عمي وراحت لابوي هذا اللي بقاا 

ريم : شفتي يا قمورة كل هذا عشان سراقة الرجال 

قمر قامت : شبعت مالي نفس اكل مع الفقارا

ريم : سوسو رورو امولة سلومتي وهدهودة وهياامووه يالله معايا على جناح تسنيم 

ياسر : وانا ؟ 

قمر تبي تقهرهم : حبيبي اكيد بتجي معنا كيف رح تحتمل الجلسة مع حشرات تلدغ الناس نار تحت التبن يلا حبيبي انت وعموري طلعوو معاانااا

مشاري قام ولاول مرة يرفع صوته على ابوه : هذي هي العشرة اللي تدعيها لماما ههههاي اكيد هاذي نكتة محشش عنده بنت وولد بعمري انا وريم يعني معقوول تزوجتهاا بعد شهر العسل مباشرة 

وقام بيرووح 

الجدة : تعال حبيبي ولا تدير بالك عليه انا اللي بربيه من جديد وبعلمه الاداب على اصولها

مشاري : سوري يا ستي مالي خلق فهود فارس وماجد يلااا انا مالي خلق ابات هون رح استاجر في شقة اللي يبي يجي حياه

فارس : اكيد بنجي معك

وراحو كلهم وخرجو من الفلة 

-----------------------------------------------

التعريف بالشخصيات الجديدة

ام عادل : 40 سنة تزوجت مشاري بعد 7 شهور من زواجه من مها ولما تزوجها كان يحب ام عادل كثير

لكن ع الايام صار يحب مها اكثر من ام عادل

اسيل : 18 سنة بنت دلووعة وجمالها عاادي ومع الايام بتعرفونها اكثر

عادل : 19 سنة وسيم جدا وطيب وقوي وما يتاثر بالمشاكل لانه يحاول يحلها

-------------------------------------------------------------

في جناح تسنيم 

ريم كانت تبكي بقهر : اهئ اهئ يعني كل هالسنين وفي بنت تشاركه حبه يعني ماني بنته الدلولة مثل ما ادعي 

قمر : خلاص حببتي لا تديري بالك عليها اصلاا هي شينة وتبهدل

ريم : بنات تخيلوو لو بابا ما يطلقها بعد شهرين 

هيام بطيبة : حببتي يمكن تصير امك وام عادل صديقات وش دراك شبيصير في الايام الجاية 

هنا سلمى صرخت عليها :لمتى بتظلي غبية وطيبة ترااك تجاوزتي حدودك المفرووض تهديها وانتي تزيدي الهم همين فيقي لنفسك يا ماما

هيام باسف : انا مو قصدي بس حرام اللي تسوونه احس تعليقاتكم كانت مرة جارحة

سلمى مسكنتها وصارت تهزها : اصحي اصحي اذا تحبينها روحي لها انت ترضين بابا يتزوج مرة ثانية

هيام هزت راسها بلا

سلمى : اذا انتي تحبيناا حاربيها ولا تكلميها فاهمة

هيام : انا مارح اسوي شي غلط 

هدى : اصلا قولي من البداية انك فرحانة لهالشي وخلصينا

هيام تبكي : حرام كلشي انتوو ضدوو احترموو رايي عالاقل

ريم بقهر : اذا كنتي تحبيني مثل ما تدعين فكوني معناا

هيام : اصلا نا معكم من البداية

ريم : امولة ورور ابغااكم تسوون حركات تقهررها

امل : ولا يهمك

رهف بخبث : حريصة رح اسوي اي شي لعيونكم وبس

هنا دخل رائد يبكي 

هيام راحت له : رؤوودي حبيبي ايش بك

رائد : اهئ اهئ ضربتني 

هيام : منو اللي ضربك ؟ 

رائد : اهئ اهئ دلبتني بنت كبيلة << ضربتني بنت كبيرة>>>

ريم والشرر يتطاير من عينها : عمتي فايزة تدري ؟ 

رائد طالعها باستغراب وما فهم 

ريم : ماما فايزة بتدري ؟ 

رائد يبكي : وااااااااء وااااااااااء 

ريم : بناااااات يلااا فرصتنااا

---------------------------------------------------------------

البنات نزلوو للمطبخ ولقو اسيل تسولف مع الخدامات <<< اخر زمن ههههه

ريم راحت لها ومسكتها من ياقتها : منو تكوني يا ماما عشان تمدين ايدك على رائد

اسيل : ماكان قصدي جت الضربة عليه بالغلط

رهف راحت لها : لا يا ماما مارح اسكتلك 

وراحت طلعت لها بيضة من الثلاجة وكسرتها فوق راس اسيل 

هنا الكل انفقع ضحك ههههههههههههههه حتى هيام ضحك 

اسيل انقهرت : يا الحيواانة 

الحريم راحو يشوفون ايش صاير 

ام عادل راحت ركض لبنتها : اسيل مين سوى فيك جذي ؟ 

اسيل : يماا 

فايزة : رهف انتي اللي سويتي هيك ؟ 

قمر نطقت : عمتوو ترهاا تستاهل ضربت رائد اتاكدي بنفسك 

فايزة : رؤودي منو ضربك

رائد اشر على اسيل : دلبتني وانا وجعتني << ضربتني ووجعتني >>

فايز ناظرتها باشمئزاز : ما بقى الا حثالة الناس يضربون ولدي من لحمي ودمي

الجدة جت وانخلعت من المظهر

ام مشاري : مو قلت لكم ما يجي من هالعيلة الا المصايب

الجدة : منو اللي سوا هيك 

ريم طالعت جدتها بقهر : اسالي الاميرة الجديد وبتشرحلك كلشي

وطلعت وطلعو البنات وراها 

اسيل تبكي : والله ما كان قصدي والله حرام عليكم اناا كنت امزح معه

الجدة : ما في مزح بالعيلة فاهمة 

اسيل تبكي : حراام عليكم انا ايش ذنبي افهمووو تراني بشر احس 

ام فهد رحمت حالها : روحي خذي لك شاور شوفي شعرك كيف صار

ام مشاري : ما الومك لما يغارون البنات من رهف والله بنت ونص 

فايزة بفخر : اكيد مو هي تربيتي 

-----------------------------------------------------------------

يوم جديد << يوم الخميس >>

الكل رجع لبيته وصار بيت الجدة فاضي ما فيه غير تسنيم والجدة والخدم



------------------------------------------------------------------

في قصر < الرياض > عند عائلة ابو مشاري 

كانت معركة حامية بين ام عادل وام مشاري وطبعا ابو مشاري كان دايما ينام مع ام مشاري ويوقف معها لانه ما يقدر يتحمل فراقها 



في غرفة المعيشة كانت ريم تتفرج على التلفاز جات لها اسيل

اسيل بطيبة : اهلين ريم كيفك ؟ 

ريم : كنت بخير بس لما شفتك الله عالم باحوالي

ريم كانت تتفرج على فلم اكشن 

اسيل : شو اسم هالفلم ؟

ريم بدون نفس : فيلم FAST AND FURIOUS 6

اسيل فرحت لما تكلمت معها ريم : باين عليه انه حلو 

ريم بصراخ : اوووف والله انك بزر ماني قادرة اتحملك اكثر بس معليش مثل ما قالت ماما بصبر شهرين وبس

اسيل حزنت لكلامها وسكتت وصارت تتابع الفيلم بصمت 

ام مشاري دخلت وقعدت في الكنبة : شو عم تتفرجي يا ريم

ريم : اجلسي ماما والله الفلم خيااال

ام مشاري : لا انا ما احب افلام الاكشن 

مشاري : احم احم يمه في حدا داخل 

ام مشاري : ادخل يا ولدي البيت بيتك 

اسيل بصدمة : بس ا

ما كملت كلامها لانو مشاري دخل 

مشاري انصدم لما شافها وتمالك نفسه وخرج 

اسيل خرجت تبكي بقهر

ومشاري دخل : مو قلتو لي انو البيت ما فيه محارم

ام مشاري : ليه ذيك تسميها بنت انا اصلا ما اعتبرهاا والبيت بيتك وانت تتصرف مثل ما تبي واذاا تبغا تجلس معنا تتغطى مالي دخل فيها

عمار دخل : ماما فهميني في هذا التمرين 

ام مشاري : والله مو فاضية لك روح لاختك ريم 

عمار : مشاري فهمني ؟ 

مشاري : حبيبي رروح لريومة والله اني تعباان حيل 

ام مشاري بحنية : اكيد لانه بت برة البيت مو قلت لك خذ راحتك

مشاري تنهد بتعب وحط راسه فوق فخذ امه وامه صارت تمسح على ظهره من الولد الصغير اللي يدور عالحنان

-----------------------------------------------------------

في قصر 2 عائلة ابو ماجد 

كانت قمر جالسة في غرفتها وتسمع اغاني وترقص

دخل عليها ماجد 

ماجد انصدم من المنظر اللي شافه << كانت الغرفة معفوشة من رجلها لراسها وقمر ما كانت دارية عن هواها كل اللي كانت تسويه انها ترقص وتردد الكلمات مع المغني وشعرها كان مجعد >>>

ماجد بصراخ : قمر

قمر لساتها ترقص وماهي بسامعة شي <<< طبعا انتو تقولون كيف ما انتبهت له لانها كانت مقابلته بظهرهايعني ما شافته لما دخل وما تقدر تسمعه

ماجد ضربها بشويش على كتفها 

قمر انفجعت واتمجد الدم بعروقها

قمر بفجعة : خوفتني وقسم كدت امووووت 

ماجد: هههاي لهالدرجة أخوف

قمر : لا بس حسبتك جن او مدري المهم خفت

ماجد : أقول بلا سخافات

قمر تذكرت : استنا وش قلة الادب هاذي ليش تدخل بلا ما تدق

ماجد : والله ايدي وجعتني من كثر من دقيت

قمر : طيب وش تبي ؟ 

ماجد : اختي وابغا اسولف معاها

قمر ناظرته بنص عين : حسبالك يسور عشان تلعب عليا يلا يا المصلحجي وش تبغا ؟ 

ماجد : قمر ابغا استشيرك بسالفة بس لا تقاطعيني

قمر بتعجب : بسالفة ؟ 

ماجد : شوفي بحكيلك مشكلتي بس لا تقاطعيني 

قمر : اوكي تفضل 

ماجد .................................................. .................................................. .................................................. ..............................................



في عائلة ابو فهد 

كان الكل مجتمع بغرفة المعيشة 

فهد كان يقلب بالقنوات وسلمى كانت تسولف مع بنات ما تعرف بالماسنجر اما امل فكانت جالسة بملل 

ابو فهد وام فهد كانو يتكلمون عن ام مشاري وتصرفاتهم مع امل عادل

هيام كانت جالسة تطرز 

ابو فهد : تحسنت الاوضاع في بيت ابو مشاري ؟ 

ام فهد : والله الاوضاع كل يوم تزيد سوء بس ما الومها صعب الخيانة من شخص عزيز 

ابو فهد : لساتها متمسكة انه اذا ما طلقها بعد شهرين مالها رجعة للبيت

هيام نطقت : هي حلفت والله ثلاثا يعني حتى لو تحسنت الاوضاع لازم ما ترجع للبيت الا اذا تطلقت 

امل : ماما ايش رايكم نزورهم اليوم ؟ 

فهد : لا تروحو ما تشوفو كيف حالتهم 

امل : انا وسلمى وهياموه بدنا نرووح 

سلمى : ايه انا بعد بدي اشوف ايش صاير عشان اساعد ريموه

هيام : مادامكم رايحين انا بعد بروح 

ابو فهد : ايش عم تخيطي ؟

هيام بضحكة : لا انا عم اطرز ما عم اخيط 

ابو فهد : ماشاء الله اكيد رح تسيري اكبر طرازة في العالم وتطرزيلي سراويلي

هيام تخيلت شكل سروال ابوها وهو مطرز بالورد واطلقت ضحكة عالية : هههههههههههههه اي بطني اههههه تخيل بابا شكل بنطلونك وهو مطرز بالورد 

سلمى : هههه خيالك واسع الا اقول فهد ما بدك تودينا لبيت عمي ابراهيم

فهد ناظر الساعة : اممم مادام الساعة 2:00 يلا مشينا لكم 5 دقائق وبس

سلمى ما تشوفو الا غبارها 

امل : خههههه والله هالبنت مجنونة عليها حركات 

فهد : اقول يلا روحي لبسي بلا مسخرة 

بعد مرور 10 دقائق مو 5 دقائق نزلو وكل واحد لابس عباياتو

فهد : يلا مشينا

وتوجهو لبيت << ابو مشاري >> << ابو عادل >>

----------------------------------------------------------------

في فلة ثانية ع الساعة 3 مساء << عاصمة الرياض >>

بيت ابو فارس 

فارس ما كان بالبيت راح عند ربعه اما ابو فارس راح عشان يزور صديقه اللي سوا حادث

اما هدى فكانت تتابع فلم هندي ومنسجمة معاه لاخر حد <<< فيس عبيط

ام فارس : ايش ههالخرابيط اللي عم تتفرجي انتي ما تستحي على وجهي

هدى : يمة اي خرابيط عم تحكي عليهم الله يهديك كل اللي بعمري يتفرجوهم ويمكن اكثر

ام فارس : اصلا هالجيل ماصخ الحيا من زمان 

هدى : يمة ريم اتصلت عليا وقالت انو لازم ارووح بلييز

ام فارس : قبل ما تكملي لا يعني لا يكفي اللي فيهم

هدى : يعني الحين قصدك انا اللي بسويلهم مشاكل

ام فارس : بلا هذرة زايدة انا مليت من دلعك 

هدى : اووووف طيب خلاص

ام فارس : ولك عين تقولي اووف اصلاا انا اللي ما ربيتك زين

هدى : يمة والله من القهر

ام فارس خرجت معصبة وراحت لغرفة النوم 

-----------------------------------------------------------

في بيت متواضع ماهو ببيت كبير كان بيت عادي << بيت ابو رائد >>

ابو رائد كان جالس مع ام رائد 

فايزة بشك : سليم ليش ما عم ترد عالتلفون

ابو رائد حضنها : يا عمري انا ما افكر الحين الا فيك انتي 

فايزة شعرت بالراحة في حضنو 

ابو رائد بقهر : من يوم ما خان ابو مشاري زوجته مها وانتي عم تشكي فيني <<< وطبعا هذا تحت انظار رائد

فايزة : خلاص لا تزعل كله ولا زعلك يا الغالي

رهف جات لهم وتصفق : برااافوو انا كنت زعلانة لاني ما شفت مقطع من مسلسل يجنن بس شكلي شفت احلى منه وعالحقيقة وغمزت لهم

فايزة استحت : اقول استحي يا بنت 

رهف : انتو دايما تهربون من الحقيقة رؤوود انت شفت بابا وماما ؟

رائد ببراءة : ايه ثفتهم كانو حادنين بعض ويقولو حبيبي << ايه شفتهم كانو حاضنين بعض ويقولو لبعض حبيبي >>

رهف ناظرتهم بخبث : هههههاي حلوة حلوة الله الله 

ابوها رماها بالمخدة وهي خرجت تضحك 

-------------------------------------------------------------------

نهاية البارت 

توقعاتكم اتمنى تجاوبو عليهم عشان اتأكد انه ما فاتكم شي 

1/ ايش السالفة اللي رح يقولها ماجد لقمر 

2/ يا ترى بتتحسن الاوضاع بين اسيل و ريم او لا 

3/ هل ام مشاري بعد شهرين ما بترجع للبيت او ايش بيتغير

4ا ما تحدثنا عن بسمة << اتوقع تذكروه >> هل بيكون لهم حدث بالبارتات الجية 

4/ توقعاكم للبارتات الجاية كيف بتكوون 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:20

هلين حبيباتي كيفكم 

المهم بنزل لكم البارت 5 << مو لسواد عيونكم ههه امزح

يلا نكمل 

---------------------------------------------------------

-----------------------------------------------------------

في قصر 2 عائلة ابو ماجد 

كانت قمر جالسة في غرفتها وتسمع اغاني وترقص

دخل عليها ماجد 

ماجد انصدم من المنظر اللي شافه << كانت الغرفة معفوشة من رجلها لراسها وقمر ما كانت دارية عن هواها كل اللي كانت تسويه انها ترقص وتردد الكلمات مع المغني وشعرها كان مجعد >>>

ماجد بصراخ : قمر

قمر لساتها ترقص وماهي بسامعة شي <<< طبعا انتو تقولون كيف ما انتبهت له لانها كانت مقابلته بظهرهايعني ما شافته لما دخل وما تقدر تسمعه

ماجد ضربها بشويش على كتفها 

قمر انفجعت واتمجد الدم بعروقها

قمر بفجعة : خوفتني وقسم كدت امووووت 

ماجد: هههاي لهالدرجة أخوف

قمر : لا بس حسبتك جن او مدري المهم خفت

ماجد : أقول بلا سخافات

قمر تذكرت : استنا وش قلة الادب هاذي ليش تدخل بلا ما تدق

ماجد : والله ايدي وجعتني من كثر من دقيت

قمر : طيب وش تبي ؟ 

ماجد : اختي وابغا اسولف معاها

قمر ناظرته بنص عين : حسبالك يسور عشان تلعب عليا يلا يا المصلحجي وش تبغا ؟ 

ماجد : قمر ابغا استشيرك بسالفة بس لا تقاطعيني

قمر بتعجب : بسالفة ؟ 

ماجد : شوفي بحكيلك مشكلتي بس لا تقاطعيني 

قمر : اوكي تفضل 

ماجد : قمر انا صراحة بحب 

قمر بصدمة : تحب ؟

ماجد نزل راسه : ايه 

قمر باستهبال : ومنو تعيسة الحظ اقصد سعيدة الحظ

ماجد : شوفي انا ابغا أخطبها بس خايف رد فعلة ماما

قمر : ليش انشاء الله ؟

ماجد بارتباك : ااا لأنو

قمر فكرت : اذا تقصد انها فقيرة عادي يا اخووي ماما وبابا مارح يقولو شي بالعكس رح تعجبهم الفكرة

ماجد بنفي : لا مو فقيرة أبدا

قمر تعجبت أكثر : اذا مو فقيرة او اي شي ليش مرتبك ؟

ماجد : ليش انت همك في الفقر لا بس هالبنت اخوها

قمر : اخوها شو ؟ 

ماجد : البنت اخوها صايع ومريض الحين بالايدز وابوها مسكوه بتهمة الاختلاس والاغتيال

قمر : انت من جد بتحكي ولا تستهبل عليا

ماجد بحسرة : ابغاك توقفي معي الله يخليك

قمر : لا ما اقدر في هاذي لا انا وبوقف ضدك اكيد بتكون مثلهم 

ماجد : لا والله هي حلوة وطيبة وعندهم فلوس

قمر بعصبية : لفلوس اللي عم تتكلم عليها اجت من السرقة والاغتيال وابوها الحين في الحبس

ماجد تنهد : ايه وما يخرج حتى 5 سنين وجاب محامي ويمكن يخففو الحكم ل سنتين

قمر : احس نفسي في فلم اكشن عن جد انت جنيت كيف تبينا نناسب عائلة مثل هيك احلم يا ماما انك تتزوجها

ماجد : الله يخليك انا طلبتك 

قمر : طيب شو اسمها ؟ 

ماجد : اسمها أريج ناصر الــــــ

قمر انصدمت : أريج نفسها

ماجد : انتي تعرفيهاا

قمر : هاه لا يعني احيانا بشوفها

ماجد : بتساعديني 

قمر باسف : لا ما اقدر ماجد البنت يمكن تلعب عليك

ماجد : كيف تلعب عليا الله يخليك ؟ 

قمربتفكير : اذا بدك أتكلم معاها بزورها

ماجد : كيف تزورينها وانتي ما تعرفينها

قمر : هاه لا بس ريموه تعرفها حق المعرفة

ماجد ابتسم وحضنها : تسلميلي يا احلى اخت بادنيا

قمربوزت : ايه ما تعرفني الا وقت المصالح

ماجد : اموووت في اللي يفهمني 

قمر : اقوول يلا وديني عند ريمووه وبعدين بروحك لحبيبة قلبك

ماجد : يلاا لك ربع ساعة وبس

قمر : ايش معنى ربع ساعة خليني البس العباية وبس 

ماجد باعتراض : لا لازم تكوني باحلى حلة قدام حببتي 

قمر : اقول اسكت او قسم لاجي اتوطى ببطنك

--------------------------------------------------------------------

قمر لبست عبايتها وما امداها تخلص في 4 دقائق <<< انا يبليلي نص نهار للتجهيز هههههه 

قمر : انا جاهزة مجود

شافتهم ام ماجد : وين رايحة انشاء الله ؟

قمر : اا بصراحة اتصلت فيني ريم قالتلي اني اروح لها اسولف وازيح شوية هم عنها <<< كذابة لا تصدقونها

ام ماجد : طيب لا تتاخرو

قمر بترجي : يمه معليش بت ليلة معهم بلييز

ام ماجد : لا والله ما بقا الا همك

قمر : يمه الله يخليك من الصبح وريم تترجاني

ماجد انصدم من كذبتها

ام ماجد : خلاص ليلة وحدة وبس

قمر ابتسمت وباستها على راسها :تسلميلي يا احلى ام بالدينا كلها

ام ماجد : يا أم المصالح

ماجد : هههه تشبه أخوها مجووود

قمر : الحمد لله أنك عارف يا المصلحجي

ماجد : أقول يلا معايا قبل ما نتأخر

قمر : طيب 

---------------------------------------------------------------------

راحت ركبت السيارة لكزس وفي السيارة 

قمر : ماجد وديني لبيت ريم وبعدين بروح لبيت حبيبتك

ماجد ناظرها بنص عين : لا بتروحي لبيتها بعدين لبيت ريم

قمر : لا انا بروح لعندها انا وريم منها ريم تتنفس شوية ومنها اكون وياها انا وريموه

ماجد باستسلام : طيب براحتك

قمر بانتصار : ههه تعجبني بجد

ماجد : بجد ولا بهزل

قمر ببرود : بهزل

ماجد : بهزل ولا بسمن << الهزل يعني النحف والسمن يعني سمينة >>

قمر : بسمن 

ماجد : بسمن ولا بزبدة

قمر : وربي انك سخييييييييييييف 

ماجد : ههههه خلاص توبة 

---------------------------------------------------------------------

في مكان بعيد جدا عن اجواء السعودية << الرياض >> كانت الاجواء في بريطانيا

........... : هل وجدتموها ؟

...........: كلا يا سيدي لم نجد أثرا لها هل تتوقع أنها ماتت

......... : لا أظن ذلك ولكن عليك بقتلها

......... : حسنا يا سيدي لا تقلق بهذا الشأن فأنا لها

........... ابتسم : هكذا أعرفك 

---------------------------------------------------------------------

في فلة ابو مشاري 

كانت ريم نايمة بغرفتها ولما سمعت صوت التلفون قامت

ريم بملل : نعم 

قمر : ريوومة افتحي الباب

ريم : ترة مزحك ثقيل

قمر : والله اني قدام البيت يلا افتحي 

ريم : خلااااص انا نازلة ثواني وبس




ريم قامت وغسلت وجهها ولبست الشبشب حقها ونزلت وفتحت الباب

ريم حضنت قمر : قمووووورة حببتي 

قمر : كيفك 

ريم : منو اللي جابك 

قمر: مجووود 

ريم : وينه خليه يدخل ؟

قمر : لا وصلني وراح بتخليني بالباب

ريم : لا اتفضلي حياك

قمر دخلت وفصخت عبايتها : في حدة بالبيت 

ريم : لا ما في حدا لا تخافي

قمر : عندي لك خبر حلو 

ريم: ايش هو ؟ 

قمر : رح ابااات عند الليلة 

ريم حضنتها : ونااااااااااااسة والله فديتك ما بقا غير البناات وتكتمل الجلسة

قمر بضحكة : هياموه وامل وسلمى كانو جايين لعندك ههه وبعدين اجت خالتهم وما راحو 

ريم : وع اجت عجووز النار

قمر : اقوول اسكتي وبس 

ريم : ههههه ودي اروح واهبل فيها

ام مشاري كانت نازلة من الدرج بابتسامة : اهلين قمر

قمر سلمت عليها : اهلين خالتي شلونك ؟ 

ام مشاري : الحمد لله من يوم نورتي البيت واناا تمام

قمر : اخجلتم تواضعي 

ام مشاري : تبين اسويلك شي تشربيه ؟ 

قمر : لا تسلمي خالتي انا اجيت افضفض شوية لريم 

ام مشاري : والله البيت بيتك 

قمر : تسلمي خالتي 

ملاحظة : ام عادل ما تخرج من جناحها ابداا ما عدا اسيل اللي تنزل عناد في ريم تبي تخليها تحبهاا

قمر : اقول خالتي وينها عجوز الناار الثانية 

ام مشاري بقهر : بجناحها عساها الموت انشاء الله

قمر : ههههه اشوفك حاقدة عليها من قلب

ام مشاري باستغراب : مين عجوز النار الاولى

قمر : ههههه هادي خالة ام فهد 

ام مشاري : والله حرام عليك ما سوتلك شي

قمر : ههههه بس انا وريمووه نكرها

ام مشاري : ما في واحد بالدنيا اكرهه مثل اللي ما تتسمى

قمر : بشويش هههه ماله داعي اتعصبي كلها شهرين وتكون برة مرمية في الشوارع 

ام عادل : والله مالي حراك من هون هذا بيتي واللي مو عاجبو الباب مفتوح

ام مشاري بصدمة : ياا سلام منو اللي قاعد يتكلم من متى صار بيتك يا بنت الشوارع

ام عادل : لو كنت بنت الشوارع مثل ما تقولين لما شفتيني الحين في هذا المكان

دخل ابو مشاري فجأة 

ابو مشاري بعصبية :صوتكم واصل برة الشوارع ايش اللي بيصير

ريم : شوف هاذي الحيوانة اللي عم تستشفى في ماما

ابو مشاري : شو اللي بيصير

قمر : عمي خالتي مها كانت قاعدة ترحب فيني واجت هاللفعة ونزلت وصارت تقول انو بيتها وما ادري ايش تخربط

ابو مشاري : يلا انتي اطلعي لجناحك وانتي يكفي صراخ

ام مشاري بعصبية : من متى تقولي يكفي صراخ اكيد سحراتك اكيد ما في شك خلاص تأكدت 

ابو مشاري يصر على اسنانه : ام عادل اطلعي لجناحك 

ام عادل نزلت وتربعت عالكنبة : والله ما ني طالعة مثل ما هي زوجتك انا بعد عندي حقوق

ريم ركلتها في رجلها : أي حقوق انتي الثانية تسرقين بابا وبعدين لما تكتسبيه تطالبين بالحقوق احمدي ربك انك عايشة فهالنعمة

ام مشاري بعصبية : والله ثم والله ثم والله وهاني حلفت ثلاثا ان ما طلقتها بعد شهرين مالي رجعة للبت 

وطلعت من الدرج بعصبية 

ابو مشاري زفر بتعب : اووف الله يهديكم وبس 

وخرج من البيت 

ريم : بالطقاق 

اسيل نزلت على اصواتهم : شو بيصير يا ماما

ام عادل : اجلسي يا بنتي ما في شي

اسيل ابتسمت : أهلين قمر كيفك ؟

قمر طنشتها : يلا ريوومتي حببتي ابغاك في سالفة

اسيل اتفشلت : ترة رد السلام واجب

قمر طنشتها وراحت هي وريم لجناح << ريم >>

------------------------------------------------------------------

في احد الاحياء الفقيرة 

بسمة كانت تلم أغراضها وتبكي بقهر

أم عمار : بسمة يا بنتي الله يعينك مع ذاك الوحش

بسمة : خالتي سامحيني تعبتكم معايا

ام عمار : والله تعبك راحة يا بنتي 

بسمة تمسح دموعها : والله ما بايدي كله منها 

ام عمار: يا حببتي انتي يلا مسحي دموعك وما تفكري الا بزوجك

بسمة : يمه ليش ذاك الشايب تسميه زوج 

ام عمار : ما عليك الا الصبر والله بيجازيك اخرة 

بسمة : والله ما اكون بسمة اذا ما انتقمت منو 

ام عمار : بسمة الله يهديك 

بسمة : يمه يكفي انه اتهم بابا وسرق كل فلووسه ومعيشكم في الفقر

ام عمار : يا بنتي اللي فات مات 

بسمة : انا عندي اللي فات بحييه من جديد 

قصة بسمة : بسمة بنت ابوها كان رجل اعمال وطماع كثير ولكنه كان عادل في شغله وكان في شراكة مع الشايب << اللي دخل ذاك النهار على بسمة ويقولها عالفلوس >>> بس هالشايب شخص طماع اكثر من ابو بسمة وقرر يتزوج من بسمة وابو بسمة ما رفض هالشي لانه عشان الفلوس كلش يهون بس في اخر المطاف صار يهدد ابو بسمة وفي الاخير اتهمه بتهمة الاغتيال وكله كذب في كذاب وما يعرف بهالشي الا بسمة بس القوي يغلب الضعيف ولما دخل ابو بسمة للسجن لمدة 5 سنوات خففو له الحكم لمدة سنتين طبعا لما جاب المحامي وبسمة طلبت الطلاق من المحكمة بس الشايب رفض وخلاها معلقة وفي الاخير صار يهددها ان ما رجعت له يقتل أمها ووبسمة عندها شاك كبير في البنك والشايب كل يوم يدخل للبيت ويطلب منها تعطيه الشاك وبخصوص بسمة أمها متوفية وام عمار زوجة أبوها تطلقت منه من زمان بس رجعها لانها ولدت له عمار وبسمة تعاملها مثل امها واحيانا تناديها يمه واحيانا خالتي >>>>



---------------------------------------------------------------------

في جناح ريم 

ريم : يلا وينه الفيلم اللي جبتيه 

قمر : اسكتي انتي الثانية ما في فيلم ولا خرابيط

ريم : شووووو

قمر : وطي صوتك المهم جيتك عشان ماجد

ريم باستغراب : ماجد ؟

قمر : بصراحة ماجد يحب وحدة

ريم : من جد ؟ ومنو هالوحدة

قمر باسف : أرييييج

ريم : معقوولة صديقتنا أريج ؟

قمر : ايوة

ريم : معقولة يكون ....

قمر : اجل الشخص اللي كانت تتحدث عليه اريج وانها تلعب عليه طلع نفسه اخووي 

ريم ضربت على جبهتها: يا ليل الغباء نحنا الغالطين ما سالناها عن اسمه

قمر : المهم يلاا البسي عبايتك وبتروحي معي الحين لازم اوقفها عن حدها

ريم : خلاص ثواني بس والبس عبايتي 

قمر : ثواني ولا اربع ساعات

ريم : أقول اسكتي وبس ويلا معااياا

ريم وقمر لبسو عبايتهم ونزلو للطابق السفلي

قمر : منو بيودينا ؟

أسيل : وين رايحين 

قمر : أظن انو شي ما بيخصك 

هنا دخل أبو مشاري 

ابو مشاري : وين رايحين

ريم : رايحة انا وقمر عند صديقتنا جوجو

ابو مشاري : ومن بيوديكم انشاء الله ؟ 

ريم بسرعة : مع السواق

ابو مشاري : كم مرة قلت لك ما في روحة مع السواق

قمر : الله يخليك عمي 

ام مشاري : اذا ما راحو مع السواق مع مين يروحو مشاري حالتوو ما تبشر من يوم ما دخلت الحية لبيتنا

هنا دخل عادل <<< طبعا قمر و ريم كانو متغطيين

ابو مشاري ابتسم : بيوديكم عادل 

ريم انصدمت : كيف بيودينا عادل وهو مو محرم لي

ابو مشاري :بتروح معكم اسيل

ريم : لا والله 

ابو مشاري : قلت لكم بتروحو مع عادل يعني مع عادل 

اسيل بفرحة : برووح البس عبايتي واجي 

---------------------------------------------------------------------

بعدما لبست اسيل عبايتها نزلت وركبو مع عادل في سيارته السودا 

اسيل ركبت من قدام اما ريم وقمر من ورا

عادل : شو تحبو تسمعوو

اسيل : اغاني الراشد 

هنا نقزت ريم : لالا وع وش اغاني الراشد تبهدل

قمر : اقول اسكتي ما عندك ذوق انتي اللي تبهدلي ايه سويلنا اغاني الراشد

ريم :لالا نبي حق نانسي

قمر : لا سويلنا الراشد

عادل : خلااص بطلت ما رح اسوي 

قمر :بليييييز سويلنا اغاني الراشد 

ريم باستسلام : اووف خلاص سوي اغاني الراشد

قمر تفكرت : ايش رايكم في اغنية خلهم ينفعوك 

اسيل : حلوة 

ريم : واااو احبها 

عادل شغل الاغنية وهم صارو يصفقوون 

---------------------------------------------------------------------

بعد نص ساعة وصلو لبيت أريج وكان عبارة عن فلة ما هي بكبيرة بس تدل عالفخامة

عادل : يلا انزلوو 

البنات الثلاثة نزلوو 

قمر راحت ودقت الباب 

بعد انتظار دام 3 دقائق فتحت الخدامة الباب 

الخدامة : نعم من أنتم ؟ 

قمر : أقوول طسي وبس وينها جوجو

الخدامة باستفهام : لم أفهم كلامك ؟

قمر : وع يا شينكم الخدامات لما تتكلموت فصحى اقوول وينها اريج ؟

الخدامة ما فهمت غير كلمة أريج : حسنا انستي سأنادي لكي الانسة اٍريج

ريم : شطووورة 

الخدامة راحت نادت أريج وأريج نزلت لهم 

أريج ناظرتهم باستغراب 

قمر باستغراب : شو ما عرفتينا ؟ 

أريج : لا عرفتكم بس مين هاذي هدى او سلمووه او مين ؟

اسيل : انا اسيل اخت

ريم قاطعتها بسرعة : هاذي اخت عادل بعدين بحكيلك<<< طبعا تصرف

اريج : اقوول حياكم 

البنات دخلو 

قمر : أقوول في حدا ببيتكم ؟ 

أريج : لا ما في حدا الا انا والخدامات دخلوو دخلو

البنات فسخو عباياتهم

قمر : يلا جيبيلي شاهي 

اريج : اقووول طسي وبس ويلاا اجلسي عالكنبة قالت شاهي

قمر : سخيييفة

اريج خرجت لسانها : بزررة 

قمر : جوجو في سالفة بحكيلك ياها 

اريج : تفضلي 

قمر : احم احم على انفراد <<< تقصد اسيل

اسيل : سوري ممكن تفرجيني وينو الحمام

اريج : من عنوني امانيسا امانيسا

الخدامة : حاضرة 

اريج : خذيها الى الحمام

الخدامة ابتسمت : حسنا هيا يا انستي 

اسيل ابتسمت : هيا بناا

الخدامة واسيل راحو 

قمر : احسن فكة 

اريج باستفهام : ليش انتو ابتكرهوها ؟ 

ريم باستهزاء : بالاول اعرفي منو هي وبعدين اتكلمي

اريج : منو هي ؟

قمر : هاذي اختها من ابوها

اريج بصدمة : اختها من ابوها 

ريم حكتلها كلشي 

اريج : والله قهر والله حرااام 

قمر بقهر : بس خلاص ما اجيتك عشان هالشي 

اريج : بس احسها طيبة حرااام عليكم والله حرام 

ريم : اقوول يكفي هيامووه تجين انتي الثانية

اريج : والله كم مرة تمنيت يكوون عندي أخت 

ريم : اخت من أمي وبابا مو من ابوي ومرة تانية 

اريج بطيبة : والله حرام عليكم أحسها تحبكم وطيبة ليش ما تخلولها فرصة

قمر : شوفي هي صح طيبة بس يعني 

اريج : والله ما رح اسامحكم اذا كنتو ظالمينها

ريم تنهدت : مو قادرة اعاملها مثل اختي او وحدة من صاحباتي 

اريج : اقول انتي وش ربحتي ؟ اذا كتب الله انها تتطلق خلاص ما بتشوفينها بس مو يعني انك تزيدين الضغط على نفسك بانك تشاجرينها وتزيدين الهم

ريم : اووف لا تحاولين معي

اريج : شو هاذي راحت للحمام او لانجلترا

قمر : هههههاي شو ادراك يمكن هربت 

اريج : ههه اجل المهم انتو قلتو انكم جيتو عشان سالفة مهمة

قمر بجدية : جوجو انتي تتذكرين الولد اللي قلتي انك بتلعبين عليه عشان تتسلين بيه 

اريج بضحكة : ههههه والله فلة لو بتشوفونه بتخقون والله يجنن وسوالفه روعة والله فديته 

ريم : انتي تحبينه ؟

اريج : لا يخسي احبو

قمر قطبت وجهها : ليش ؟

اريج : انا ما احسه انه يحبني وبعدين كل واحد يكون عنده فلوووس ويكون خقة اكيد يكون راعي بنات 

قمر : لا يا ماما مو كلهم زي بعض

اريج : اشوفك تدافعين لا يكوون

ريم : انا احبوو لانو مثل اخوي 

اريج :ه ههههه خلاص بكرة بقول له لقيت لك بنت حلوة 

قمر باسف : اريج نحنا مو بوقت مزح والله السالفة جد 

اريج عدلت جلستها وتربعت في الارض وهم سوو نفس الحركة 

قمر بحزن : اريج اللي عم تلعبي عليه يحبك من جد وهو اللي كلمني

اريج : يا سلام اشوف صرتي تخاوي مثلي 

قمر بعصبية : اريج ما عم امزح فهمتي 

اريج عصبت لانها ما تحب اللي يصارخ عليها 

اريج : قمر كم مرة قلت لك ماني كلبة عندك حتى تصارخي عليا

قمر : بالاول اسمعيني بعدين اتكلمي

اريج : طيب هاني اسمعك 

قمر : ليش تكذبي على ماجد وتقولي انو ابوك انسجن واخوك مريض بالايدز ليش عم تفاولي عليهم ليش عم تفسدي سمعتك 

اريج ببساطة : لانني ما ابغاه يكمل معايا ابغاه يتركي بس شكله عنييد اووف ما ادري ايش يبغى مني 

قمر نزلت منها دمعة : اريج اللي عم تلعبي عليه بيكون اخوي 

اخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــوي

اخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــوي

اخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــوي

هالكلمة ترددت براس اريج 

اريج بصدمة مو قادرة تتحرك : اخـ ـ و ـ كـ ـ

قمر : ايه اخوي اجا يترجاني عشان بنت ما تستاهله عشان بنت هي صديقتي عشان بنت كذبت عليه عشان فلوسه وهي مو ناقصها عشان بنت لعبت بقلب اهوي وهو مو داري عن هوا داره حراام اللي تسوينه فيه والله حرااام عليك يا اريج ما توقعتك هيك 

اريج بصدمة اكثر : قمر سامحيني والله ما كنت ادري سامحيني 

قمر : السماح ما تطلبيه مني اطلبيه من اخوي

اسيل جات لهم : اهلين بنات عسا ما قاطعتكم

ريم حاولت تكون طيبة : لا << هذا اللي قدرتي عليه

اسيل ابتسمت لريم لانها عبرتها : شوكراان 

قمر : لازم بكرة تروحي وتعتذري له 

اريج بحزن : قمر والله اسفه حسبته راعي بنات و

قمر قاطعتها : لازم تقولي له عن كلشي هو ما يدري انك صديقتي

اريج صارت تبكي في حضن قمر 

قمر : خلاص حببتي هدي بس لازمك تعتذرين منه 

اريج : خلاص بكرة بعتذر منه 

---------------------------------------------------------------------



توقعاتكم للبارت الجاي6 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:22


البارت 6
---------------------------------------------------

يوم جديد << السبت >> على الساعة 6 صباحا قامت وراحت غسلت وجهها واخذت لها شاور سريع ومشطت شعرها بذي التسريحة
http://nebeauty.com/wp-content/uploa...biFmkqL_nc.jpg
دخلت للغرفة واختارت لها فستان طويل فوق الركبة لونه وردي فاتح ولبست عبايتها وتعطرت بعطر alin
كانت مشاعرها متلخبطة وكانت تفكر كيف تحل مشكلتها مع ماجد وتفكر ليش قرر القدر انها تلعب مع ماجد ليش مو مع شخص ثاني ماجد شخض يستاهل كل خير والمشكلة هل بيسامحها او لا كل هذا كان يدور راسها حتى قرب راسها ينفجر
سمعت جوالها يرن ولقت مكتوب فيه << خدعت من يحبني >>
اريج بارتباك : اهلين ماجد 
ماجد بحب: اهلين اسيل كيفك ؟ 
اريج : اا تمام
ماجد : اشوفك مبكرة اليوم
اريج بجدية : ماجد ممكن اتكلم معاك في موضوع جدي
ماجد ابتسم : أكيد تفضلي
اريج: ماجد الموضوع ما ينحكى عالهاتف لازم له موعد 
ماجد ناظر الساعة : امم الحين الساعة 7 خلاص عالساعة 12 بنتغذا سوا
اريج تنهدت : اوكي باي 
ماجد باستغراب : في امان الله 
وقفلت الخط واستلقت عالسرير وصار تناظر الفيوزة اللي اهداها ماجد وتتذكر الذكريات اللي قضتها معه صحيح انها ما كانت تحبه بس الحين غير كانت دايما تميل له بس سرعان ما كانت تقول هو راعي بنات وانا اتسلى وبس ولكن لما عرفت بكلشي صار هو كل دنيتها وما كان منها الا ان تطلق تنهيدة طويلة
اريج : اووف تعبت من جد 
هنا رن جوالها مرة ثانية باسم << توأم حلاي >>
اريج ردت بملل : نعم
قمر : ينعم بحاالك
اريج هنا قامت : قموورة ابغاك تساعديني تعالي لعندي بسرعة 
قمر بأسف : ما اقدر يا جوجو انا الحين عند ريمووه ايش رايك تجين لعندنا اليوم ؟ 
اريج : اممم فكرة حلوة خلاص كلها دقايق واكون ببيتكم 
قمر: هههه لسا مو بيتناا 
اريج : هههه طيب يلا بايات 
قمر : اريج
اريج : مصارينها خشمها
قمر بقفرف : وع الله يقرفك يا المعفنة 
اريج : هههههه يلا قولي ايش تبغي
قمر : ارووجتي انتي تحبين ماجد ؟ 
اريج : قمر واللله اني امووت فيه ما اكتشفت هذا الا متاخر
قمر : طيب ايش بتسوين 
اريج : اممم ما ادري انا معزومةعالغدا ع 12 
قمر : يا سلام كبرت يا اخوي وصرت تعزم 
اريج : هههاي بلا سخافات 
قمر : يلاا سي يو
اريج : قمر
قمر : هلا كل ما قفلت تلقين لي سالفة
اريج : تتوقعين يسامحني 
قمر : ماجد قلبه طيب ويسامح اي واحد فما بالك بحبيبتو
اريج : الله يعيني وبس يلا في امان الله
قمر : اوكي في حفظه ورعايته
وقفلت عالخط واخذت لها عباية مزخرفة وحطت لها قلوس خفيف وخرجت من غرفتها رايحة عالمطعم <<....>>
--------------------------------------------------------------------
في فلة ابو فهد 
العارم : يا ام فهد يا ام فهد 
ام فهد : هلا 
العارم : صحي البنات النوم مو زين لهم رح يعنسو اذا كملو بهالحالة
سلمى كانت رايحة تشرب لها موية وسمعت كلام العارم
سلمى:والله بكيفي واذا عنست باخذ الشايب حقك وخرجت لسانها عشان تقهرها
العارم رمتها بالشبشب -- الله يكرمكم -- : يا اللي ما تستحين 
سلمى هربت لغرفتهاا واطلقت ضحكة عالية خلت العارم توصل معاهاا للدرجة القصوى من العصبية
العارم : اخت ام فهد من الرضاعة وعمرها 50 سنة عندها لقافة مو طبيعية وتتدخل بكل شي حتى لو كان ما يخصها ولسانها طويل >
نزلت هيام 
هيام : صباح الخير خالتي 
العارم : صباح الشر وش من خير لما أصبح على وجوهكم
امل نزلت تفحييط من الدرج 
امل : واااو اشوفك مبكرة اليوم ياا العجوزة
العارم : ام فهد سامحيني بس بقول لك بناتك ما تربوو
امل : أجل انتي اللي تربيتي 
العارم عصبت بعدين ردت هيام : خالتي لا تسوين راسك براسها تراها بزرة ولا حدا يحسب حسابها
امل : اسكتي ياا المخيسة من قبل شوية تقولين متى تروح ونفتك منها والحين تقولين عليا اني بزرة 
هيام فتحت فمها قد ما تقدر : انا قلت هيك 
امل وهي بالعة الضحكة : ايه 
وراحت طلعت لفوق عشان ما يكشفونها
العارم : لا تخافون كلها يومين وارجع من وين ما اجيت 
هيام : خالتي العارم والله البيت بيتك وحياك في اي وقت ولا تهتمي بكلام امل ومثل ما تعرفين هي لساتها صغيرة
العارم تصرف : ايه خلاص اسكتي علينا وبس
ام فهد : خالتي تبين اسويلك شاهي 
العارم : الشاهي خليه هو الاخير بالاول شوفي بناتك اللي مدللتهم كيف صارو 
-------------------------------------------------------------
اصبحت الساعة 11 
وبسمة صارت تلم اغراضها مستعدة تروح مع هالشايب اللي كله همه الفلوس بس بتخطط لخطط كثيرة وأهمها الانتقام
كان الحي مثل هذا والمنزل اللي كانت فيه بسمة كان مثل هيك
http://www.akhbaralarab.net/wp-conte...n_brazilia.jpg

الشايب دخل بدون استئذان 
الشايب بابتسامة شر : هيك ابغا زوجتي 
بسمة : تخسى أكون زوجتك يا الشايب 
الشايب مسكها من شعرها : نعم نعم ؟ شو قلتي عيدي ما سمعت
بسمة بعدت ايده عنها وصارت تنفض ملابسها وكأنه مسها غبار وهذا الشي خلا الشايب ينقهر 100 مرة 
بسمة : وع الله يقرفك لا توسخ اثيابي بايديك المقرفة 
الشايب مسكها من ذقنها ورفع وجهها بحيث عيونه صارتتناظر عيونها << وع لا تسويي نفسك رومنسي يا الشايب 
بسمة صارت تناظر في الارض المهم ما تناظر في عيونه اللي بياضها صار لونه اصفر والشرر كان يتطاير من عيونه واسنانه الصفراء البارزة وشعره اللي كله شيب يعني كان كله مقرف
الشايب بعصبية : طالعيني 
بسمة وهي تطالع الارض : خايفة اتقرف من شكلك يكفي قربك جنبي وع 
الشايب رماها عالارض : انا استناك في السيارة
بعدما خرج الشايب من البيت الصغير اللي ما فيه شي غير جدران وسقف يحموك من البرد والعواصف 
ودعت بسمة أم عمار وبوست عمار وصارت تقدم لهم نصايح وتوصيهم على حالهم 
بسمة : خلاص يمه لا تبكي ما هي نهاية الدنيا
ام عمار : روحي يا بنتي والله يوفقك بس انتبهي عحالك
عمار : ماما انتي ليش عم تبكي
بسمة قرصته من خده : حبيبي عموور ماما ما عم تبكي قرصتها حشرة وبعدين عورتها
عمار ببراءة : ماما وينو الجرح 
ام عمار بطيبة : ما عليك من الجرح يا يمه وروح العب مع اصحابك
بسمة ودعتهم ونزلت وهي تخطط للانتقام وكل اللي يدور في راسها انها تسترجع اموال ابوها وتسترجع حقها اللي ضاع

-------------------------------------------------------------------
في فلة أبو فارس 
كان ابو فارس جالس عالكنبة وسرحان لبعيد وافكاره ملخبطة وصار يتذكر الموقف اللي صار له هو واخوانه 
قبل16 سنة 
<< كانت تركض في تلك الاحياء الغنية وتردد بصراخ : رجعوولي بنتي حرااام اللي تسوونه فيني انا مالي ذنب ابغاا بنتي ابغاا بنتي >> 
صحاه صوت فارس
فارس : أهلين يباا << وحب راسه >>
ابو فارس صحا من سرحانو : هاه اهلين فارس
فارس : اللي ماخذ عقلك يتهنى 
ابو فارس بسرعة : بعيد الشر
فارس طالع ابوه وفي علاماته الاستغارب : ايش فيك يبا ؟ 
ابو فارس بارتباك : ولا شي اقول شخبار المدرسة معاك 
فارس باستغراب اكثر : مدرسة ؟ يبا نحنا خرجنا عطلة من زمان 
هنا جات هدى وابو فارس اتحمد ربه الف مرة لانها جت
هدى : هاايات يا الخاينين تسولفون وما تعزموني 
ابو فارس بابتسامة : حياك يا بنتي تعالي اجلسي جنبي 
هدى جلست جنب ابوها : بابا عيوني 
ابو فارس : هلا 
هدى : ممكن نروحي للشاليه الله يخليك 
فارس : لا نبغا نروح للمزرعة
ابو فارس بتفكير : امممم ايش رايكم نروح لبريطانيا ؟
هدى وفارس في نفس الوقت : من جد 
ابو فارس :ههه ايه خلاص بشاور اعمامكم وارد لكم خبر 
هدى حضنت ابوها : فديت احلى بابا في الكووون احبك 
---------------------------------------------------------------------
ع الساعة 12 
عزم ماجد اريج للغدا في مطعم عائلي وكان المطعم لونه احمر وفيه طابقين الطابق السفلي يطل على حديقة كبيرة فيها مختلف انواع الورود واما الطابق العلوي فكانت عبارة عن طاولات لشخصين وكان المنظر يطل عالبحر 
ماجد صار يناظر ساعتو وكانت ساعة رجالية ماركة كاجول
هنا جات له اريج 
اريج بارتباك تحس انها ما تعرف هالانسان ولا عمرها شافته 
ماجد : اهلين جوجو حببتي
اريج : ااا اهلين ماجد
ماجد : طيب اجلسي ليش واقفة 
اريج جلست عالطاولة والافكار تجي وتوديها وكيف بتبدا الموضوع وكيف رح يخلص هل بتقبل من ماجد ام بزعل صحاها صوت ماجد الفخم
ماجد : اريج انتي تعرفي انو الشي اللي بنسويه غلط صح ؟ 
اريج ايدت كلامو : ايه
ماجد : اريج انا ابيك بالحلال تقبليني زوج لك 
اريج هنا حمرت وما قدرت ترد وارتبكت كيف بتبداا كيف بتشرحلوو هو ما تركلها فرصة ابدا توقعت انو تبدا الموضوع ببساطة وينتهي بتفاهم بينهم او بزعل بس ما توقعت يكون بهالتعقيد والصعوية
ماجد يلوح عليها : اريج هيه وين سرحتي طلبي مو حلو لهالدرجة
اريج : هاه معك 
ماجد خرج خاتم من جيبه : اريج تقبلي تتزوجيني 
اريج بسرعة : لا
ماجد هنا ثارت اعصابو من جد هذا اللي يسمعه هاذي نفسها اريج كيف ما رفضت علاقتهم الحرام ورفضت منه الزواج بالحلال كيف بصير هالشي كيف
اريج هنا جاوبت : ماجد انا اسفة بس رح اقولك سالفةاسمعني ولا تقاطعني
ماجد وعلامة البرود في وجهه ما يعرف الحين ايش شعوره شعور مختلط بين الصدمة والخيبة شعور غريب كان كله لهفة انه يسمع ايش قصتها وايش السالفة اللي تبيه تحاتيه فيها 
ماجد ببرود : نعم
اريج بارتباك : ماجد بصراحة انا كذبت عليك 
ماجد هنا ما احتمل وقام : شووو ؟ 
كل الناس صارت تطالعهم
اريج: استنا اجلس مو انت قلت بتسمعني للأخير
ماجد جلس وقال ببرود : نعم تفضلي 
اريج وفي صوتها بحة : ماجد انا كذبت عليك ابوي ما هو بالسجن وانا اصلا ما عندي اخوي ولا اختي ماجد انا ظنيتك راعي بنات والفترة اللي فاتت حسبتك تتسلى فيني 
ماجد بقهر : شلون اتسلى فيك يعني كل هاللحظات اللي فاتت بيني وبينك كانت كذب يعني كلها بتكذبين علياا 
اريج : ماجد انا ما كنت ادري حتى قالت لي قمر صديقتي 
ماجد تذكر قمر اخته لما قالت له << يمكن تكون تلعب عليك >> 
ماجد : ما كذبت قمر لما قالت عنك انك خدااعة يا اريج
اريج : ماجد والله كان ذاك اول ما كنت اعرف انك 
قاطعها ماجد وبنظرة احتقار والشرر يتطاير من عينه : من اليوم اللي بيننا انتهى افهمي اللي بيننا انتهى انا بنيته وانتي هدمتيه خلاااص انسيني 
وراح وتركها تبكي في الطاولة وركب سيارتو وحركها باتجاهه للبحر
--------------------------------------------------------------------
في برطانيا في مقر العصابة كانو الكل متلثمينو لابسين اسود × اسود 
وكان الظلام يغلب عالمكان كانو مسويين دائرة حول الطاولة وعليها اوراق ورموز غريبة كان المكان في قبو القصر
ملاحظة : العصابة تتكلم بالانجليزي بس انا بحط الكلام باللغة العربية الفصحى
الزعيم : يجب عليكم أن تحضروها ابحثو عنها في كل مكان 
احد افراد العصابة : ولكن يا سيدي لنا 3 سنين ونحن نبحث عنها ولكن كل محاولاتنا كانت فاشلة 
هنا دخلت عليهم امرأة كانت لابسة اسود وشعرها كان مسرح كانت لابسة بدلة رسمية عبارة عن تنورة فوق الركبة بشوية وبلوزة خفيفة بيضاء ولابسة فوق هالبلوزة جاكيت اسود وكانت عيونها حادة مرسومة بدقة ونظارتها كلها ثقة وغرور وتحدي 
الكل وقف وقدم التحية لهيبتها وجاهها بينهم 
احد العملاء : اهلا سيدتي ايزابيلا تفضلي كنا بانتظارك 
ايزابيلا بابتسامة : شكرا ما هي اخر تطوراتكم 
الزعيم : سيدتي لقد أرسلت بعض افراد العصابة لكي يبحثو عنهم 
ايزابيلا بابتسامة : أريد الفتاة في أقرب وقت ممكن 
الزعيم : طلباتك أوامر يا سيدتي
---------------------------------------------------------------------
التعريف بالشخصيات &&
ايزابيلا && امرأة في الاربعين من عمرها شخصيتها غامضة لأبعد الحدود وملامحها بريطانية ولكن عاشت في السعودية لمدة 20 سنة وتزوجت من << ....>> وبعدما انجبت طفلتها الصغيرة طلقها زوجها واخذ ابنتها وعمرها 2 عامين وتشردت وصارت تبحث عن لقمة العيش الا ان التقت بالشيخ الكبير للعصابة فاخذها معه لبريطانيا وعلمها اصول السرقة حتى صارت تلقب << رئيسة العصابة >> وهي تريد الانتقام من شخص معين وتريد ان تسترجع ابنتها 
الزعيم && عمره 30 سنة كان يبحث في القمامة عن طعام يأكله فهو لم يذق حلاوته من يومين الا ان وجد الشيخ الكبير للعصابة ومعه فتاة في العشرينات من عمرها اما هو فكان ذو 12 سنة فاخذه الشيخ وكان كابنه ورباهما تربية السرقة والاغتيال والقتل والزعيم كان يعتبر ايزابيلا اخته واسمه هو << جون >>
-------------------------------------------------------------------- 
في فلة ابو مشاري 
كانت قمر وريم يتفرجون في التي في على mbc max
قمر بخووف : ريمووه بدلي القنااة 
هنا شافو الشخص يذبح في الفتاة وفي الاخير اقتلع راسها وشاته برجله
قمر بصراخ : ييييمه 
ريم : هههه احلى لو أنا منه كان كملت وشربت من دمه
قمر : ريمووه وربي انك شريرة 
هنا جات اسيل وفي ايدها ثلاث اكياس فوشار
اسيل : تبون فشار ساويته الحين 
ريم ناظرتها بحقد : لا 
قمر ما همها لا ريم ولا غيرها المهم بطنها الجوعان 
قمر : هاتي هاتي فشاار والله اني جوعانة 
اسيل مدت لها الفشار وجلست تتفرج معهم
هنا رن تلفون قمر وشافت الشاشة أريج يتصل بك 
قمر ردت : هلا بالطش والرش والبيض المفقش 
اريج تبكي : قمر الحقيني 
قمر بخووف فزت من مكانها : اريج وش فيك ؟ 
اريج وصوتها متقطع بكي : مـ ـاجـ ـد
قمر فهمت عليها : طيب وينك يا اريج
اريج : اانا بمطعم (...............)
قمر : خلاص دقايق واكوون عندك 
اريج : انتو بالبيت ؟ 
قمر : ايه 
اريج : خلاص رح اجي مع السواق لعندكم
قمر بخوف : بس 
اريج : دقائق واكون عندكم 
وصكت التلفون على وجه قمر
ريم بخوف : منو متصل عليك يا قمر ؟ 
قمر بربكة : هاذي جوجوو 
ريم : بسم الله وش فيها
قمر : اممم ماجد 
ريم فهمت السالفة وبلا مبالاة : هذا كله عشان ماجد اقول الله يهدينا وبس
قمر : بس والله حرام هي صح ما كانت تحبوو بس الحين ما تقدر تعيش بدونه 
ريم : احسن خليها تتعذب مثل ما عذبت ولد خالتي 
اسيل : منو ماجد ؟ 
قمر : هذا أخوي حبيبي 
اسيل : اها 
قمر صارت تحوس في حقيبتها حتى لقت الصورة : تفضلي هاذي صورته 
اسيل صارت تطالع الصورة && كان ماجد حاضن قمر وقمر تبتسم في الصورة وكانو جالسين فوق الحشيش 
قمر بابتسامة : حلوة ؟ 
اسيل : ايه الصورة جنان 
قمر : التقطنا الصورة قبل 4 شهور 
اسيل صارت تناظر قمر ومن ثم تناظر ماجد : انتي تشبهين عمي اكثر من خالتي 
قمر : ايه صح كلهم يقولون عني هيك هههه ما ادري ليش امي ما اخذت عنها ولو شوية 
اسيل : بس تعرفين ملامحك وكأنها بريطانية عيونك الرماادية وخشمك الحلو وشعرك اللي صابغتوو بهالصبغة اللي يشوفك يحسبك اجنبية 
قمر :هههه بلا هذرة زايدة قالت اجنبية 
هنا رن الجرس
ريم لبست الشبشب حقها وحطت شيلة على راسها ونزلت تشوف مين 
ريم فتحت الباب وعلى طول اريج في حضن ريم 
ريم: جوجو وش فيك 
اريج بصوت مخنووق : ريم انا السبب لو اني حافظت عليه كان ما صار اللي صار
ريم : اقوول يلا تعالي معي للصالة كلنا هنيك واحكيلي كلشي 
اريج راحت مع ريم للصالة 
قمر قامت مفجوعة : جوجو بسم الله عليك وش فيك 
اسيل بسرعة : رح اروح اجيبلك مي 
قمر : اوكي يلا عجلي
اسيل راحت بسرعة للمطبخ وجابت لها مي من الثلاجة ونزلت وراحت على طول عطت المي ل اريج
اريج تشرب الماء 
قمر : حببتي احكي لي شو صار معك ؟ 
اريج وهي بدت تهدا حكت لهم كلشي 
قمر حضنتها : خلاص حببتي هي فترة وينسى
ريم خطرت ببالها خطة : بنات شرايكم بخطة حلوة 
قمر : نورينا يا أم الخطط 
ريم : ايش رايك يا قمر تطلبين من ماجد يرجعك للبيت وانا بنزل واترجاه انه يدخل يتقهوى ولماا يدخل المجلس تدخل عليه اريج وانتهى
اريج مسحت دموعها : لا انا مو قابلة هالشي خلاص هو قال انسيني 
قمر : حببتي هو كان في حالة غضب واتوقعي اللي يجي منه اكثر
اسيل بعفوية : بس اللي تسوونه حرام 
قمر : وانتي وش دخلك 
اريج بتأييد لكلام اسيل :يكفي اللي سويته وانا تعلمت من غلطتي خلاص يبغا يتزوجني اهلا وسهلا ما يبغاا ما رح اسوي علاقات وخرجات تانية
قمر : اووف منك وكيف تبغيه يتزوجك وهو الحين مو طايقك
اريج بلا مبالاة : ما يهمني 
ريم : اووف بكيفك
-------------------------------------------------------------------
انتهى البارت 6 
توقعاتكم
1/ هل ماجد بيسامح اريج او تدخل وحدة اخرى بحياتو 
2/ الحين ما صارت تطورات عن ام مشاري هل عم تخطط تنفذ شي او خلاص اقتنعت بالأمر الواقع
3/ شو هو السر اللي يخبيه فارس واخوانو ؟ 
4/ ما ظهرت تسنيم بهذا البارت تتوقعون يكون لها دور في البارت الجاي ؟
5/ ما هو سر اييزابيلا ومين الفتاة اللي تبغا تلقاها باقرب وقت ممكن 
تساؤلات كثيرة اتمنى تجاوبوو عليها ورح تكتشفونها في البارت 7 

مع السلامة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:23

HI . HOW ARE YOU 
PART 7
البارت هدية مني ل غير كلمة احبك ما ابي كنت بنزلو قبل ما تسافر بس للاسف النت راحت وما رجعت الا بعد هاذي المدة الطويلة >> ظرووف صعبة 
اتمنى ما اكون ضايقتكم وانشاء الله اعوضلكم تلك الايام والبارتات كلها جاهزة 
سوري ما اقدر احط روابط صور الوصف لانو انا كتبت البارتات 
والنت مفصولة << كتبتها في الورود باد
-------------------------------------------------
بعد مرور شهر |~ ما صار اي تطورات كان كلشي يمر بسلام 
نروح نتجسس شوية عالفلل << تيت
وقبل كلشي نحنا الحين بفصل الصيف << جويلية &>> 
على الساعة 5 مساءا < الرياض >
الجو : كان الجو حار جدا لدرجة انك تفضل تبقى بلا ثياب
&& فلة ابو ماجد &&
كان الكل يرتب اغراضو عشان يروحون على بريطانيا
قمر في غرفتها تحوس على فستانها الكستنائي
قمر بصراخ وشوية تبكي : اهئ اهئ فستاني الجميل
دخلت ام ماجد على صراخها 
ام ماجد : وش فيك تصارخين يا بنت ؟ا
قمر : يمه وينه فستاني 
ام ماجد : دولابك كله مليان فساتين وبعدين هاذي غرفتي ولا غرفتك 
قمر : يمه بس انتي دايما ترتبين غرفتي 
ام ماجد : مو انا اللي برتبها الخدامة هي اللي ترتب دولابك 
قمر : اهئ اهئ اذا ما لقيتو بنتحر
ام ماجد: وش فيك تنتحرين وتموتين خذيتي لك من السوق كم فستان يكفيك مو شرط هالفستان بالذات 
قمر بفرحة : والله خلاص رح اتجهز واروح للسوق 
ام ماجد باستغراب : ومنو فتح لك سالفة السوق ؟
قمر عبست وجهها : مو انتي قلتي لي خذي من السوق اي فستان يعجبك؟
ام ماجد : لا . والله شاهد على كلامي
قمر بتوسل :يمه الله يخليك ابغا اروح للسوق واشتري لي كم حاجة
ام ماجد بصرامة : لا يعني لا ما تفهمين 
قمر بزعل مصطنع : طيب خلاص ما رح اروح
ام ماجد : هيك ابغاك تكوني 
وخرجت وتركتها منقهرة من تصرفها امها
قمر : اهئ اهئ ايش اسوي الله بلي بأم حلوة بس عندها عقدة مع السوق
ماجد طق الباب 
طق طق طق 
قمر : تفضل
ماجد دخل وهو مصعب 
ماجد : قمر وينها التيشرت السودا حقي ؟ 
قمر : وانا وش دراني وانا بعد راح فستاني الكستنائي 
هنا دخلت ام ماجد بصراخ ومسكت قمر وبهمس 
ام ماجد تهمس في اذن قمر وهي تصر على اسنانها : كم مرة قلت لك ما تاخذي ملابسي الداخلية <<< فيس خجول
قمر باستغراب : هاه ؟ والله ثلاثا ماني عارفة عن شو تتكلمي
ام ماجد ما تمالكت نفسها ونست تواجد ماجد وبصراخ : قلت لك ملابسي الداخلية
ماجد هنا قلب وجهه الوان وقال : اه سوري عن اذنكم
قمر حمر وجهه من الخجل : يمه ليش كل هالصراخ
ام ماجد : قلت لك ملابسي الدا
قمر قاطعتها : والله مش فاهمة ومن متى اصلا اخذ ملابسك 
ام ماجد : اذا ما اخذتيهم انتي مين رح ياخذهم اخوك مثلا ولا ابوك 
قمر تخيلت شكل ماجد ثم شكل ابوها وفطست ضحك 
قمر : هههههه هههههه اي بطني هههه
ام ماجد : شو يضحك فيك 
قمر بضحكة : هاه بس تخيلت شكل بابا ومجود وهم لابسـ
ما كملت كلامها الا وام ماجد تقصرها من فخذها : ما تستحين حتى مني يا قليلة الحياا
قمر :ههه اي عورتيني بس انا عالاقل قلت لك لانك حرمة اتخيلي انتي اللي قاعدة تصارخي ومجود في الغرفة ههه 
ام ماجد تصرف : اووف بس وينهم
قمر : يمه اليوم يوم السرقة ما تشوفين كل اللي بالبيت ملابسهم انسرقت 
ام ماجد : الله يهدينا وبس الا اقول لميتي كل اغراضك 
قمر : ايه ما بقا غير فستاني الحلو اهئ اهئ 
ام ماجد : ماعليك من الفستان والله يعوضك بغيرو 
قمر : ايه طيب خلاص فهمت يعني بنروح السوق 
ام ماجد : اي سوق واي خرابيط انتي الثانية ويلا اقلبي وجهك علياا
قمر باستهبال : على أي صفحة 
ام ماجد بعصبية : تعرفيني ما احب استهبالك ويلا اقلبي وجهك 
قمر : هههه بالاول هاذي غرفة مين ؟ 
ام ماجد شافت وتذكرت انها في غرفة قمر وخبطت على جبهتها : والله نسيت 
قمر : ايه ما اقول الا الله يهدينا وبس 


àà عائلة ابو فارس àà
كان ابو فارس جالس يتابع مباراة بين (البرصا - الريال )
جات له ام فارس : تبي تشرب لك شي 
ابو فارس رد لها الابتسامة : لا اجلسي جنبي
ام فارس جلست جنبه : هاه ايش اخر التطورات في الشغل
ابو فارس : والله ماشية تمام ما بقا الا ماجد ومشاري يتخرجو وينضمو النا 
ام فارس : وفهد وولدك فارس نسيتهم 
ابو فارس : ذولا خارج القاموس ما يحبو امور الشركات و...
ام فارس : الله يهديهم بس مو لازم الكل يشتغل بالشركة
ابو فارس : وانتي الصادقة 
جات لهم هدى وكانت في قمة الاناقة كانت لابسة بلوزة مصممة بطريقة خيالية كانت سودا وفيها شراشف من الصدر وعليها بالابيض كتابة girl
وفوق هاذي الكتابة girl بلورات من اللؤلؤ<< بلورات صغيرة >> 
وكانت لابسة تنورة سامبل <لونها اسود وعليها حزام يجنن بالبلورات طبعا الحزام مع البلوزة صار خيال وكانت لابسة صندل اسود وفيه بلورات بيضاء من الكعب ومن الفتحة الامامية للصندل يعني كانت ستايل واللي زادها جمال تسرحيتها كانت مسوية تسريحة زادت من انوثتها كانت مسرحة شعرها وخصلات فيهم بابيليز << مدري شتسمونها عندكم
وكانت صابغة شعرها شاتا << يعني بين الاصفر والبني 
كانت في قمة الجمال اممم الميك اب ما كانت مسوية غير قلوس خفيف واحمر شفاه مبرز جمال شفايفها يعني كانت رقة في النعومة عكس عربجيتها وكمان كانت لابسة عقد من اللؤلؤ 
ابو فارس يصفق باعجاب : الله الله ايش هالطلة الحلوة على وين يا بنتي ؟ 
هدى : هههه ليش انا حلوة لهالدرجة ه عشان ابين اني رايحة على مكان
ام فارس : اقري على نفسك من العين يا بنتي 
هدى: هههه انا هون ماني خارجة ولا مكان واذا جاتني عين يا انتي او ابوي 
ام فارس : ههههه لا انتي ولـ
ما كملت كلامها الا وتشوف .................................................. .................................................. .................................................. ..................

-----------------------------------------------------------
عند عائلة الجد 
من زمان عنهم ومن زمان ما شفناهم << اكيد مشتاقين لهم 
كانت توها خارجة من غرفتها ولابسة بيجامة ولادية
تسنيم نزلت وراحت على غرفة المعيشة وما لقت امها
بعدين راحت ونزلت للحديقة وما لقتها 
تسنيم ما اهتمت للموضوع وجلست على كرسي بالحديقة قدام ورد احمر قطفت لها وردة حمراء وقربتها من انفها وصارت تشم فيها وفي ريحتها الحلوة 
تسنيم وهي تشم الورد : اااح ريحتها تهببل 
الخدامة : انتي في وايد حلو 
تسنيم ناظرت الخدامة وابتسمت لها : عيونك الحلوة 
الخدامة ضحكتها شاقة الحلق من يوم سمعت عيونك الحلوة حسبالها من جد تقصد هالكلمة
الخدامة : مدام تسنيم اذا بغيتي في سوي لك شي
تسنيم : لا والله نفسي سادة عن الاكل 
الخدامة : حادر مدام 
وراحت الخدامة عشان تكمل شغلها وهي تنظيف المسبح 
تسنيم اخذت لها رواية اكشن وكانت في الحلقة الاخيرة 
تسنيم وهي تقرا وصلت انو البطل مات العدو قتله ولما قتله تفرقت اجزاء جسم البطل في الارض عن بعضها البعض والقاتل << جين روس >> صار يشرب من دمه وياكل في عيونه بشراهة 
تسنيم : وع الله يقرفك يا الكاتب وش هالقرف كله
...... : لو كنتي تتقرفين من جد ما تقرين هالروايات اللي كلها اكشن وع
تسنيم دارت لتشوف منو يكلمها 
تسنيم : سلمووه ؟ 
سلمى : لا خيالها يا البقرة 
تسنيم حضنتها : هلا بالطش والرش والبيض المفقش 
سلمى : ارحبوو 
تسنيم : وينها هيامووه وامل ؟
سلمى : لا ما اجو معي انا وبس اللي اجيت
تسنيم باستغراب : ليش انتي وبس ؟ 
سلمى : وع مليت من الجلسة مع العجوز المخرفة 
تسنيم بتعجب : لا تقولين انو
سلمى : لا تفكريني الله يخليك من الصبح وانا اترجاا فهوودي عشان يجيبني 
تسنيم : يعني لساتها ببيتكم العجوز القرعاء
سلمى : ايه 
تسنيم : مو قلتي لي كلها يومين وتروح 
سلمى : هههه هاليومين صارت شهر يا عمري
تسنيم : ومتى بتروح 
سلمى : هههه بتروح يا الحلوة اكتشفت شي مهم جدا
تسنيم : اشكو ؟
سلمى: هههه وبتصير اخت ابووي من الرضااعة 
تسنيم : وشوووو اكيد انتي بعقلك ؟ 
سلمى : ايه وبكامل عقلي يا سوسو 
تسنيم : يعني امك قريبة لابوك ؟ 
سلمى : والله توي ادري شفتها هي وبابا في المطبخ وانصدمت 
تسنيم : هههه بيخون امك 
سلمى : هههه وتشوفين غبائي 
تسنيم : وش سويتي يا البقرة لا يكون ؟ 
سلمى : ههه لا ما تخافي ما سويت لهم شي بس قلت بقلبي هيك يا ابوي تكلم وحدة بعمر جدتي وتمسك ايدها وكل هذا في بيت ماما ههه قلت خلاص بستر عليها مرة بس المرة الجاية ما رح اعديها على خير
تسنيم بحماس : وبعدين وش سويتي 
سلمى خبطت على راسها : وانا زي الغبية قلت لهم احم احم عسى ما قطعت عليكم شي 
تسنيم : هههه وش قال لك ابوي 
سلمى : قالي اهلين ببنتي 
تسنيم : والله انك غبية ياا الحمارة 
سلمى : يكفي سب ما تستحي على نفسك 
تسنيم : اقوول اسكتي وبس 
سلمى : بس ايش هالبجامة اللي لابستها
تسنيم : عادي مو مثلك 
سلمى قطبت حواجبها : ليش وش شافيتني لابسة
تسنيم بغباء : عباية 
سلمى مسكتها من اذونها : عارفة يا الغبية اني لابسة عباية بس شو لابسة ؟ 
تسنيم: اممم انا اشوف امم بيجامة ميكي ماوس ازرق سماوي
سلمى بطفش : اوك خلاص يلا نروح للبيت بدي اسلم على ستي 
تسنيم : ايه والله ما ادري وينها ماما 
سلمى : معليش يلا وبس 
تسنيم : اوكي يلا 
وطلعو عشان يشوفو الجدة
تسنيم وسلمى كانو يتمشون في الممرات 
سلم شافت مزهرية مليانة ورد : سووسو شوفي هالورد ذبلان
تسنيم : اووف هذا شغل الخدامات مو شغلي
سلمى : والله انك شايفة حالك اقوول روقي وبس 
تسنيم : اووف من الصبح وانا ابحث عنها
سلمى شافت الخدم يركضون لغرفة الطعام 
سلمى : وش فيهم ذول 
تسنيم : لا تهتمي يا سلمووه هيك دايما
سلمى : اها حلو بس تعرفين اني لساتني مستغربة 
تسنيم طالعتها بحدة : من شو مستغربة ؟ 
سلمى : هاذي العارم اخت امي من الرضاعة صح ؟ 
تسنيم طالعتها وصارت تفكر : ايه وبعدين ؟ 
سلمى باستغراب : وهي اخت ابوي صح ؟ 
تسنيم : بس اخت ابوك من الرضاعة 
سلمى : واخت امي من الرضاعة 
تسنيم : لايش تبي تتوصلي ؟ 
سلمى : يعني ماما وبابا معقول يكون اخوان من الرضاعة
تسنيم : اقول طسي وبس لو كانو اخوان من الرضاعة كان ما تزوجو
سلمى باستفهام : يعني هاذي العارم هي اللي رضعت من كم ام صح 
تسنيم : ايه 
سلمى :اممم لما ارجع للبيت بسأل صلة القرابة بين ماما وبابا
سلمى: وش صلة القرابة انتي الثانية
سلمى : اممم يعني جدتي متمسكة بالعادات والتقاليد كيف تسمح لابوي يتزوج من ماما وهو ما يعرفها اكيد في صلة قرابة
تسنيم : خلاص بسأل يمه وبس 
سلمى : اوكي يلا تعالي نسالها
تسنيم وسلمى كملو الطريق ولما وصلو لغرفة الطعام
سلمى : استني بشرب موية
تسنيم بطفش : والله انك طفشتيني 
سلمى : اوووف 
وراحت لغرفة الطعام وانصدمت من اللي شافته 
سلمى بصراخ: تسنيييييم 
تسنيم جت لها : وشوو ؟
سلمى بتلعثم : تـ ـ ســ نـ يم شـ ــ وفــ ــي جــ ــ د تــ ــي
تسنيم ناظرت للمكان اللي تاشر عليه سلمى واتجمد الدم بعروقها وما صارت قادرة تنطق ولا حرف
كانت تشوف الدنيا دايرة حولها معقولة اللي بتشوفه امها مستلقية عالارض والخدم حوالينها بالمي واللي جايبة لها عطر بس لساتها نايمة ايش اللي بيصير ؟ هل اللي بتشوفه حقيقة ولا خيال 
لالا هاذي مو امي هاذي وحدة تانية اكيد ماما امبارح كانت تسولف معي شلون اليوم اشوفها نايمة كانت دائما قوية وتفرض نفسها عليا وعلى اخواني شلون الحين تشوفها جثة هامدة لا حراك لها
سلمى تبكي : تسنيم وش فيك ردي عليا
تسنيم لساتها وواقفة مثل الصنم هي جامدة لا حراك لها ما عم تشوف شي خلاص هي الحين ما هي تسنيم الاولى هي مجرد صنم
سلمى تركت تسنيم وراحت للجدة : ستي قومي انا سلمى 
سلمى صارت تخبط على خد جدتها كفوف بشويش : ستي يا ستي قوومي 
الخدامة :ااا مداام 
سلمى بصراخ وبكي : وش عم تناظريني بسرعة سويي شي اتصلي عالاسعاف 
الخدامة : حادر ماما 
وراحت ركض تتصل بالاسعاف 
تسنيم هنا انتبهت لحالها الحين فاقت من غيبوبتها القصيرة الحين تذكرت انها في واقع مر 
راحت ركض لامها وصارت تبكي فوقها : ماما ماما قومي انا بنتك 
تسنيم صارت الدموع سيلان من خدها 
سلمى راحت ركض وخبطت الخدامة : وخري من عندك ما تعرفي تسويي شي وراحت واتصلت على الاسعاف وقالو انهم بعد دقايق يوصلوو
تسنيم وهي تبكي : سلمى سويي شي بسررعة شو عم تنتظري 
سلمى وهي تبكي وحاسة بالضياع كانت مثل المجنونة تركض وما تدري اصلا وين وجهة نظرها اول مرة تكون في مثل هاذا الموقف 
سلمى الحين تفكرت ابوها ما عندها غير هذا الحل الاسعاف اتاخرو رغم انها توها متصلة عليهم 
سلمى اتصلت على الرقم وما تدري كيف قدرت تسويه 
سلمى وفي صوتها البكي : بابا الحقني 
ابو فهد بخوف : شو صاير 
سلمى وهي رح تموت خلاص : انت وينك 
ابو فهد بخوف : في الشركة امك صاير لها شي 
سلمى خلاص خارت قواها وما قدرت تتكلم : ستي 
ابو فهد بخوف: شو فيها 
سلمى بصوا خافت : نايمة
ما كانت تدري ليش قالت نايمة هي كانت تقصد انها ما تتحرك بس ما لقت غير هاذي الكلمة 
ابو فهد براحة : خوفتيني يا بنتي وش فيك عادي خليها تنام يمكن تعبت امبارح
سلمى ما تمالكت نفسها وانفجرت بكي 
سلمى وهي خايرة القوى : باباا الحقني بسرعة 
ابو فهد بخوف كبير : انتي وينك وشو صاير
سلمى ببكي : انا عند جدتي 
ابو فهد : خلاص كلها ثواني اكون عندك 
ابو فهد قفل التلفون ولبس جاكيتو وتوجه بسرعة لمكتب ابو ماجد وقال له كلشي والحين رايحين يتوجهو لبيت الجدة
----------------------------------------------------- 
في فلة ابو فهد 
هيام كانت تكوي فستانها الاحمر وفجأة سمعت صراخ امل 
هيام خرجت من غرفتها وراحت على غرفة امل 
هيام : وشو ؟ 
امل : اهئ اهئ خسرت في اللعبة
هيام : اووف خوفتيني اللي يسمع صراخك يحسبك بتولدين 
امل : هههاي والله انك ثقيلة دم يا هياموه 
هيام : لا تقولي انو كل هاذي الصرخة عشان لعبة 
امل ببرود : ايه ليش هو شي غريب
هيام : الله يعين 
امل : اقول يلا طيري من غرفتي 
هيام كانت طالعة من الغرفة بعدين لفتها شي 
هيام : امولة وش فيه بنطلونك ؟ 
امل بارتباك : هااه بنطلوني ايه انا جلست ع شوكلاطة سلمووه الغبية تركتها عالسرير وانا مثل الغبية جلست عليها وما شفتها
هيام بعدم تصديق : اوكي معليش قولي للخدامة تغسله 
امل : هاه 
هيام : اووف والله ماني رايقة لك 
هيام خرجت وراحت متوجهة لغرفتها وقبل ما تروح شمت ريحة غريبة بعدين تذكرت وعلى طول طيران على غرفتها
هيام دخلت على غرفتها وشافت فستانها الاحمر انحرق من المكواة اللي نست تطفيها لما سمعت صراخ امل 
هيام بصراخ : لاا فستاني 
هيام ناظرت الفستان وصارت تتحسف عليه : اهئ اهئ كله منك يا امل فستاني الغالي
هيام خرجت من غرفتها ونزلت للطابق السفلي وهي حاملة فستانها 
شافتها العارم : خير وش فيك ؟ 
هيام : لا ولشي بس فستاني انحرق
العارم : الله يهدينا وبس ووين موديته الحين
هيام : وين مثلا اكيد رح ارميه تبيني البسو مثلا
العارم : أشوف طلع لك لسان مثل سلمى 
هيام بطفش : لا
ام فهد جات لهم وانصدمت من فستان هيام
ام فهد : هيام وش فيه فستانك ؟ 
هيام : ماما انحرق 
ام فهد : وكيف تركتيه ينحرق 
هيام تخبط على جبهتها :والله من غبائي الزايد رحت لغرفة امل وتركته ينحرق
ام فهد بتوبيخ : عشان المرة الجاية تنتبهي 
هيام : اوكي والحين شو العمل
ام فهد : شو العمل فستانك ما بيتصلح يعني اقرب حل هو الزبالة - الله يكرمكم -
هيام : اهئ يا حسرتي عليه 
امل نزلت ووجهها محمر وعلامات الارتباك على وجهها
هيام : وش فيك يا امل انتي مريضة ؟ 
امل : هاها قالت مريضة ما تشوفي صحتي كيف
هيام : لا بس من الصبح واشوفك مو على بعضك
امل : اقول مناك وبس قالت مو على بعضي 
العارم انتبهت لبنطلون امل : وش فيه بنطلونك 
هيام ردت : بتقول انو جلست على شوكولاطة
امل بارتباك : هيه المخيسة سلمى هي اللي حطتها على سريري
ام فهد : وش جاب سلمى لغرفتك ؟
امل : امبارح فالليل كانت تسولف معي وبعدين نست 
ام فهد قاطعتها : وليش الكذب سلمى امبارح نامت بكير
امل : اووف يعني الحين اكذب وش بيكون مثلاا 
العارم : ما تستحين ترفعين صوتك على امك 
امل وبطنها يعورها : ايه خلاص 
وفجأة طلعت لفوق بسرعة وعلى طول للحمام 
هيام لما شافت حالتها لحقتها 
هيام دقت على باب الحمام : امل وش فيك تبين اقول لفهود يوديك للطبيب
امل : لا
هيام : طيب قولي وش فيك وانا اختك
امل : قلت لك ولا شي 
هيام : وش بتسوين في الحمام
امل : ووش اسويي مثلا ارقص ولا اغني 
هيام بخجل : امل اخرجي عشان أقلك شي 
امل مستحية ومو قادرة تخرج وخاصة وانها بدلت في اليوم 4 سراويل بس كل دقيقة يتوسخوو
امل خرجت من الحمام وطالعت في الارض 
امل : نعم وش تبين حضرتك
هيام : اممم ممكن تدوري 
امل باستغراب : أدور ؟ 
هيام : فرجيني بنطلونك لشوف يلا ؟ 
امل بارتباك : كيف افرجيك بنطلوني لا والف لا وش دخلك انتي 
هيام خبطت على راسها : يا الغبية تكذبين على مين قالت شوكولاطة
امل باستفهام : شو قصدك ؟
هيام همست في اذنها بشي خلت وجه امل ينقلب الوان 
امل بخجل : وانتي وش عرفك وشو معناها
هيام : يعني انتي خلاص صرتي (......) 
امل : امم طيب وش اسوي
هيام : روحي خذي لك ALWAYS
امل بخجل : اه طيب يعني شي عاتي 
هيام ابتسمت لها : ايه عاتي والمرة الجاية لا تخبين علينا وسويي اللي قتلك 
هيام شرحت لها كلشي وامل طول الوقت مستحية من اختها
هيام : والحين مين رح يغسل بناطيلك 
امل بخجل كبير : ااا رح احاول اغسلهم 
هيام : المرة الجاية لا تكوني مثل الغبية وتغيري البناطيل 
-------------------------------------------------------------
عند بيت أبو رائد
رهف كانت تعزف على البيانو حقها المتواجد بغرفة الالعاب 
دخلت عليها فايزة وهي متنرفزة من الصوت العالي 
فايزة : رهف وطي صوت البيانو راسي يوجعني
رهف: طيب ياماما
فايزة : ازعجتي رائد بصوتو هو بعد مو قادر ينام 
رهف : ماما وينه بابا ؟ 
فايزة : في الصالة يقرا له جريدة
رهف : ماما الله يخليك خلينا نروح لجدتي والله مشتاقة لها
فايزة بتفكير : اممم خلاص بقول لسليم اذا فضا يودينا
رهف بعناد : لا بلييز خليه يودينا الحين مشتاقة لسوالفها
فايزة : اوكي خلاص رح اروح اقول لابوك وانتي جهزي غراضك 
رهف حضنت امها : تسلمي يا احلى ام بالدنيا رح اروح البس رؤودي وأجهز اغراضي عشان نبات ليلة 
فايزة : مااشاء الله مخططة
رهف : من الصبح وانا اخطط كيف اقنعك بس طلع اقناعك سهل 
فايزة : هههه خلاص ما رح نروح اذا اقناعي سهل 
رهف : لاا لا بلييز خلاص والله تعبت وانا اقنعك 
فايزة : هههه مهبولة 
رهف : ونص و 25 
فايزة : يلا روحي جهزي كلشي عشان اروح اترجى ابوك 
رهف غمزت لها : لا تخافي الغالي ما يرفض لك طلب رح يسويي لك لقطة رومانسية مثل المرة السابقة و..
ما كملت كلامها الا وتجي المخدة على وجهها 
رهف بضحكة : ايه انتو الحريم ما تحبو اللي يقوللكم الحقيقة 
وخرجت لسانها
فايزة : بزرة وطول عمرك تبقي بزرة 
وخرجت من الغرفة متوجهة للصالة 
وصف بيت ابو رائد
البيت كان تصميمو بسيط جدا 
كان البيت عبارة عن 4 طوابق بس ما كانت الفلة واسعة كثير مثل باقي الفلل
الطابق الاول كان عبارة عن مجموعة قراجات GARAJR
في الطابق الاول كان فيه سيارات والباب اللي يدخل فيه دروج 
لما تصعدي من الدرج تلقين باب لما توصلي للدرجة 5 وهذا الباب يودي للمستودع اللي فيه السيارة 1 
ولما تكملي تصعدي 18 درجة تلقين غرفة خارجية يسمونها غرفة الضيوف << الغرفة ما يدخلها غير شخص غريب يعني صلة القرابة بينهم ضعيفة جداا
وفيه باب كبيير جدا يدخل للطابق الثاني والطابق الثاني لما تدخلي عبارة عن ممر كبيير نحنا عندنا نسميه هووول وانتو مدري شتسمونه عندكم وذاك الممر الكبير يودي لغرف كثيرة منها غرفة النوم وغرفة الخدم اللي معزولة عن باقي الغرف وبعدين غرفة رهف وغرفة فايزة وسليم وغرفة رائد مع غرفة فايزة وسليم يعني غرفة الزوجين كبيرة جدا ومقسومة لنصين بس يدخلون من نفس الباب ويفصل بينهم حييط وبعدين في ممر طويل يودي للمطبخ ولما تدخل المطبخ تلقا باب تاني يودي للحوش ولما تخرج من الحوش تلقاه كبيير ومقسم لنصين وفي وسط الحوش حديقة حلوة ومتوسطة الحجم وفيها ارجوحة 
والباب اللي قدام المطبخ هنيك غرفة الاستقبال واللي قدام غرفة الاستقبال غرفة الالعاب 
اما الطابق الثالث فكان فيه مكتب سليم اللي هو دكتور الطابق كلوو مكتب وفيه اغراض سليم ( ابو رائد) 
اما الطابق الرابع فكان خالي ولما تخرج من الباب تلقا سماء صافية وفيه عشب اصنطاعي وعدة طاولات حلوة 
- سوري تأخرت عليكم في الوصف بس يعني انا قد ما استرسلت قد ما احس انه قليل يعني هالوصف ما يكفي 
-------------------------------------------------------------

نهاية البارت 7 
كلمة لكم : 
بنات أنا آ سفة كثير عالتأخير ~ والله لو كان الود ودي كان ما انقفلت لرواية وكان ما تأخرت كل هذا التأخير بس يعني ظروفي 
أنا كنت بنزل البارت قبل سفر العضوة ( غير كلمة احبك ما ابي )
بس الظروف خلتني اتأخر عليكم مدة طويلة جدا دهر 
عارفة أنكم نسيتوو نص الشخصياات لانكم من زمان ما دخلتو وقريتو الرواية بس معليش كل واحد وعندو ظروف صعبة للغاية
وانا لما راحت النت قربت أنفجر لأنو ما كملت البارتات ولو عالأقل أكتب بارت 7 بس للاسف مثل ما تعرفون 
وزيادة على هذا بابا ما كان رح يرجعها <<< هههه قصة حياتي 
ما كان رح يرجعها عشان دراستي وماما كل دقيقة تقولو دراستها أهم وهي صارت ما تهتم لها بسبب النت وكل دقيقة في المنتديات والفيس بوك واحيانا ماسنجر ... الخ 

المهم ما يكفي غير كلمة : آآسفة والله ظرووف صعبة 
واقول لكم أني اشتقت لكم حيييل ما تتصورون قد ايه اشتقت لكم
الحين ننتقل للتوقعات 

-------------------------------------------------------------

توقعاتكم : 

1 ايش هو الشي اللي صدم ام فارس ؟ 
2 ايش صار للجدة معقوولة تكون ماتت او لا ؟ 
3 وش هو الشي اللي رح يصير لتسنيم ؟ 
4/اليوم ما ذكرنا أريج بالبارت وش بيصير معها هي وماجد في البارت الجاي ؟ << اتمنى انكم تذكرتوو انهم كانو متشاجرين 
معقول ماجد يسامحها بعد كل اللي سوته فيه ؟
5/ايزابيلا ايش قصة مع هالعائلة الطاهرة معقولة تكون زوجة احدهم او ...... ؟ 
6/ام مشاري ما ذكرناها بهذا البارت واكيد الحين اجا الشهر هل بتطلب الطلاق او تسويي شي خطير ما يحصل على البال 
- معقولة تكون ريم صارت صديقة اسيل وهل ريم تأثرت بكلام أريج لها ؟ يا ترى ؟ 
7/ ما ذكرنا بسمة في هذا البارت ايش تتوقعون يصير معها بالبارت الجاي
8/ تتوقعون العارم لها دور في الرواية وتخفي سر كبير 
9/ وش هي الشخصية اللي تحسون اني مقصرة في حقها وما اعطيها دور كبير بالرواية 
والحين اتمنى تجاوبون عالتوقعات 
وطبعا كل توقعاتكم بتعرفون اجابتها بالبارت الجاي
توقعات كثيرة وغامضة واجاباتها بالبارت الجاي 

والحين اقولكم باي والى لقاء مقبل ان شاء الله
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:25

البارت 8
اهلين فيكم كيفكم ؟ 
سوري عالتأخير ياا بناات والله ظرووف
مساءكم فل وورد وياسمين 
عساكم دايما مرتاحين 
قولو كلكم امين << صرت شاعرة ههه 
اتمنى انو البارت 8 يعجبكم وسوري اذا تأخرت عليكم 
وتشجيعاتكم ونقدكم رح اتقبلها برحابة وسعة صدر 
-----------------------------------------------------------
في فلة ابو فارس 
كان ابو فارس جالس يتابع مباراة بين (البرصا - الريال )
جات له ام فارس : تبي تشرب لك شي 
ابو فارس رد لها الابتسامة : لا اجلسي جنبي
ام فارس جلست جنبه : هاه ايش اخر التطورات في الشغل
ابو فارس : والله ماشية تمام ما بقا الا ماجد ومشاري يتخرجو وينضمو النا 
ام فارس : وفهد وولدك فارس نسيتهم 
ابو فارس : ذولا خارج القاموس ما يحبو امور الشركات و...
ام فارس : الله يهديهم بس مو لازم الكل يشتغل بالشركة
ابو فارس : وانتي الصادقة 
جات لهم هدى وكانت في قمة الاناقة كانت لابسة بلوزة مصممة بطريقة خيالية كانت سودا وفيها شراشف من الصدر وعليها بالابيض كتابة girl
وفوق هاذي الكتابة girl بلورات من اللؤلؤ<< بلورات صغيرة >> 
وكانت لابسة تنورة سامبل <لونها اسود وعليها حزام يجنن بالبلورات طبعا الحزام مع البلوزة صار خيال وكانت لابسة صندل اسود وفيه بلورات بيضاء من الكعب ومن الفتحة الامامية للصندل يعني كانت ستايل واللي زادها جمال تسرحيتها كانت مسوية تسريحة زادت من انوثتها كانت مسرحة شعرها وخصلات فيهم بابيليز << مدري شتسمونها عندكم
وكانت صابغة شعرها شاتا << يعني بين الاصفر والبني 
كانت في قمة
الجمال اممم الميك اب ما كانت مسوية غير قلوس خفيف واحمر شفاه مبرز جمال شفايفها يعني كانت رقة في النعومة عكس عربجيتها وكمان كانت لابسة عقد من اللؤلؤ 
ابو فارس يصفق باعجاب : الله الله ايش هالطلة الحلوة على وين يا بنتي ؟ 
هدى : هههه ليش انا حلوة لهالدرجة ه عشان ابين اني رايحة على مكان
ام فارس : اقري على نفسك من العين يا بنتي 
هدى: هههه انا هون ماني خارجة ولا مكان واذا جاتني عين يا انتي او ابوي 
ام فارس : ههههه لا انتي ولـ
ما كملت كلامها الا وتشوف فارس داخل عليهم وملابسه كلها ممزقة ووجهه كله كدمات ودم 
ام فارس راحت تركض له : فارس فارس وش فيك 
فارس بتعب : لا تــ ــ خـا فــ ــي ما فـــ ــ يــ ــ ني شــــ ـــي 
هدى وابو فارس راحو ركض له 
ابو فارس ساعد ولده عشان يصعد لجناحه
ام فارس ما احتملت وصارت تبكي
هدى تهدي في امها : يمه خلاص الحمد لله انو رجع لنا سالم
ام فارس رفعت ايديها للسماء : رحمتك يا رب
ام فارس وهدى دخلو لجناح فارس 
وفارس مستلقي على سريرو بتعب 
اما ابو فارس فعلامات الاستغراب والتعجب بادية على وجهه 
لانو فارس كانت هيئتوو مزرية جدا اللي يشوفه يحسبه ميت 
فارس تنهد بتعب : ابا موية 
هدى راحت ركض للمطبخ وجابت له كاس موية 
فارس راح يقوم بس ظهره وجعه 
هدى : استنا اساعدك 
هدى ساعدت فارس عشان يقوم ويشرب موية 
فارس وهو يشرب الموية وكأن عمره لا شاف موية 
ابو فارس : ممكن تحكي لنا وش صار معك 
فارس بتعب : أنــ ـا 
ام فارس بحنان : ابو فارس اتركه هو تعبان ومو قادر يتكلم خليه لما يرتاح 
هدى : فارس اخوي تبغا انادي لك عالدكتور 
فارس وهو بالكاد يقدر ينطق : لــ ـا مــ ــا لــ ـه داعــ ــ ــي 
ابو فارس باستفهام : وش صار معك تهاوشت مع واحد ؟ 
فارس هز راسه بتأييد 
ابو فارس بقسوة : وليش ان شاء الله ؟ 
ام فارس : ابو فارس الله يخليك اتركه يرتاح شوية وبعدين يحكيلنا
ابو فارس : طيب 
فارس : لــ ـا بــ ــحــــكيــ ـلو الحــ ــيــ ــ ن
هدى بشفقة : بس انت تعبان 
فارس هز راسه بلا 
فارس وهو يحكي الكلمات متقطعة : كنت بروح للصيدلية عشان اشتري لي دوا وبين ما انا اسوق لقيت سيارة سودا تلاحقني فقررت اضيعها ورحت لمكان بعيد بس للاسف السيارة لحقتني وصارت محاصرتني وما اقدر اتحرك 
هدى بحماس : واااو وبعدين 
ام فارس خزتها بنظرة خلتها تسكت مرة وحدة
فارس : رحت ارجع من وين ما اجيت بس لقيت سيارة تانية لحقتني وبعدها لحقت السيارة الثانية وصارو الثلاثة محاصريني وصرت مو قادر اتحرك
ابو فارس قطب حواجبه : 3 سيارات ؟ 
فارس بتعب : ايـــ ــه 
ام فارس : كمل يا ولدي وكيف قدرت ترجع للبيت
قاطعتها هدى : لا احكيلنا بالتفصيل الممل يا فرووس 
فارس ضحك على هبالها وحماسها الزايد رغم الالم اللي يحس فيه 
فارس : بعدين وقفت السيارة ولما وقفتها خرج من السيارات 3 حوالي 10 اشخاص اجسامهم ضخمة وواحد فيهم كان جسمه عادي اامممم ما ادري كيف كانو يسموونه بس على ما اظن هو قائدهم 
ام فارس بخوف : ووش يبون ذول عندك يا وليدي 
هدى : لا ما يهم وش يبون المهم كيف حتى انهلو عليك بالضرب
ام فارس خبطتها على كتفها بشويش : شكلك ما تستحين حتى من اخوك 
هدى : وليش استحي منو انا اكثر منوو -ب 3 دقائق 
فارس كمل: ولما خرجت من السيارة كانو رح يضربوني بس وقفهم قائدهم وقال خلوني معاه على انفراد 
هدى : وااااو احس نفس في فيلم اكشن 
ام فارس انزعجت من هدى وتعليقاتها بس اكتفت بالصمت 
اما ابو فارس ف بدا يضطرب وبدا على وجهو علامات التوتر خلت هدى تشك وتراقب نظراته كل دقيقة 
فارس : قال لي انت ولد حمد الــــ 
ابو فارس هنا زاد توتره والكل لاحظ هالشي 
ابو فارس بخوف : وبعدين وش قلت له
فارس : قلت له ايه انا ابنه بس وش تبون مني 
هدى : يعني هالشخص يعرفك حق المعرفة 
فارس هز راسه بالايجاب وصار يتفكر ذاك الموقف 
-------------------------------------------------------------
في مكان شبه منعزل في ارض قاحلة ما فيها ولا دابة تدب هنيك 
فارس كان موقف سيارتو والسيارت 3 محاصيرنو فارس كان خائف جدا وخصوصا وهو وحده ما يدري هذول مين ؟ ووش يبون من عنده وخاصة انه ما سوا شي بس اللي تبادر انهم عصابة يبون يخطفونه او يمكن غلطوو او يمكن يمزحون لالا شلون يمزحون ، فارس كان مضطرب جدا والتوتر باين على وجهه . حاول يتصل بماجد بس للاسف ولا حدا يرد اتصل بتلفون بيتهم بس كان مقفل ما لقا غير الاستسلام وفضل انه يبقى بالسيارة احسن من انه يخرج ويلاقي مصيره وحتفه 
بس قطع عليه تخيلاتو صوت واحد يطق في الدريشة ويحاول يفتح الباب بكل قوته 
فارس وهو داخل السيارة خائف ومتوتر وجميع وصف للخوف والرعب هو فيه الحين
فارس وهو داخل السيارة ومتوتر : مين انت ووش تبي عندي
الشخص الضخم : افتح الباب قبل ما اقلبك انت وسيارتك 
فارس بعناد ممتزج بخوف يسيطير عليه : لا مارح افتح لك الباب 
الشخص الضخم حاول يفتح الباب بس ما قدر وفي هاذي اللحظة جا له القائد وخبط الدريشة وقال له 
القائد : افتح الباب يا فارس ما رح نسويلك شي نبغا نكلمك بموضوع مهم وبس 
فارس : وايش يضمن لي 
القائد بتفكير :اممم ايش يضمن لك 
فارس يحاول يخفي توتره : انا خروج ماني خارج من السيارة بس ايش تبون مني 
القائد : نبغا نكلمك في موضوع وبس 
فارس بعناد : لا واذا بدكم اقلبوو السيارة 
القائد بقلة صبر : شوف يا اللي يسمونك فارس الاحسن انك تخرج قبل ما يحدث شي لعايلتك ومثل ما احنا لقيناك اكيد بنلقا عايلتك 
فارس خاف في اول الشي بس تمالك الوضع 
فارس : قلت لك مارح اخرج 
القائد : شوف الاحسن تخرج بالطيب احسن ما نخرجك بالقوة 
فارس بعناد : لا يعني لا وفرجيني وش بتسوي لي 
القائد : تتحداني يا فارس 
فارس بلع ريقه ومو قادر يتكلم 
القائد أعاد السؤال مرة ثانية وكانت اللهجة كلها تحدي 
القائد : تتحداني يا فارس 
فارس : ااا
القائد : شفت كيف خليتك تسكت يلا انزل من السيارة هو مجرد حكي بسيط 
فارس بخوف : بس
القائد : لا تقعد تبسبس عليا وبلا اخرج قبل ما يكون مصيرك 
وأشر بيده على رقبته كأنه سكين يعني << الموت >>
فارس هنا مات بالخوف خلاص ما عاد تدورون وجهه.
كيف يخرج وهم في 10 وقائدهم 11 والادهى انه وحده وبكل هذا ما يقدر لا يهرب ولا يسويي شي غير انه يستسلم ويتقبل الأمر الواقع 
بس اذا مات مين رح يبلغ ابوه وقبل كل هذا وش يبغون عنده 
صحاه صوت القائد 
القائد : هاه وش قلت يا فارس
فارس بخوف : ااا خلاص بنزل بس بالاول قول لرجالك ما يتدخلون بيننا 
القائد أشر لرجاله انهم يبعدون سياراتهم 
فارس هنا انزرع في قلبه شوية من الراحة خلته يتشجع وينزل من سيارته ال RV4
فارس نزل من سياراتو والخوف حليفو 
القائد ابتسم : طلعت عنيد مثل ابوك 
فارس وعلامات الاستفهام والاستغراب بادية على وجهه 
فارس : وانت وش عرفك بأبوي ؟ 
القائد بتعب : أبوك اه لو تعرف وش سوى هو واخوانو 
فارس ما تمالك نفسه ومسكته من ياقته : وش سوى
هنا الرجال جاءوا عشان يتدخلون بس وقفهم القائد
القائد : مكانكم 
الرجال رجعو لمكانهم 
فارس : مو قلت لك الرجال ما يتدخلون 
القائد : ما يهم المهم ما سووا لك شي صح 
فارس :بس ابغا اعرف انت مين ووش تبي من
القائد ضحك : استنا ايش كل هاللقافة اللي فيك
فارس تنهد : الله يخليك جاوبني 
القائد : اول مين نحنا هاذا شي ما بيخصك ثاني شي وش نبغا منك ما نبغا منك شي غير شي واحد 
فارس واللقافة ذابحاتو : اللي هو ؟ 
القائد : ابغاك توصل تحية كبيرة لأبوك 
فارس بتعجب واستهزراء : أبوي ؟ ماشاء الله كل هاذا عشان تحية كبيرة لأبوي 
القائد : ولا تنسى تخبرو أنو ايزابيلا بتنتقم منو ومن اخوانو ومن امها اللي خلتها تنرمى في الشوارع
فارس وعلامات التعجب والاستغراب زادت على وجهه وتساؤلات كثيرة تجي وتوديه يمين وشمال 
ايزابيلا ؟ مين هي ايزابيلا ؟ وايش دخل ابوي ؟ 
والمشكلة حتى اعمامي ؟ بس الحين وش معنى امها ليش امها مين رح نعرفها احنا؟ وايش اللي بتنتقم وليه ووش صار 
القائد جاوب على تساؤلاتو : أنا عارف انو تساؤلات كثير تجي وتوديك بس انا رح اجاوب عليهم اذا بدك 
فارس بلهفة ليعرف كل هذا يحس نفسه في فيلم انجليزي
اصلا اللي يصير معاه الحين ما يحدث غير في الافلام الخيالية 
والحين هالشي بيصير معه بس ليش هو بالذات 
فارس تبادر اول سؤال في ذهنه : وليش انا بالذات ؟ 
القائد ما فهم سؤال فارس : ما فهمت ايش تقصد ؟ 
فارس : ليش اجيتو لعندي أنا بالذات ؟ وكيف عرفتو اسمي 
القائد : شوف يا فارس نحنا نبحث عن العايلة كلها من حوالي 4 سنين 
فارس : وليش ان شاء الله 
القائد : بعد 20 يوم بتعرف ان شاء الله ليه 
فارس : طيب وبعدين منو هاذي ايزابيلا وايش دخل بابا فيها
القائد ابتسم : ايزابيلا شيخة العصابة اممم بس بقولك انو في صلة قرابة بينها وبين عايلتكم بتعرفها بعد 20 يوم 
فارس : وليش بعد 20 يوم بالتحديد 
القائد رفع اكتافه : اممم هيك اجا على راسي 
فارس : اها طيب والحين وش المطلوب مني 
القائد : المطلوب انك تجي معنا 
فارس يأشر على نفسو : أنا 
القائد : ايه انت ليه في واحد غيرك هون 
فارس : وليش اجي معكم 
القائد : عشان تشوفك ايزابيلا 
فارس باستغراب : تشوفني ايزابيلا ؟ 
القائد همس في اذنه بكلمات خلت 
فارس يصير << صنم >>
فارس بخوف : وليش انا وش سويت ؟ 
القائد : مثل ما ابوك حرمها من بنتها مثل ماهي بتحرمه منك 
فارس : كيف يعني انت الحين تهددني عيني عينك 
القائد أطلق قهقة عالية سماها فارس << قهقهة الشر >> 
القائد : ههههه هذا أول تهديد لك يا فارس عشان توصل رسالة بسيطة لأبوك 
القائد أشر لرجاله يجون لفارس 
فارس صار يمشي للوراء : انت وش بتسويي مو قلت لي انو رجالك ما يتدخلون بيننا
القائد : ذاك كان أول مو الحين يا فارس 
الرجال راحو لفارس وصار يمرغونه في الارض وكل واحد ينهل عليه بالضرب وفارس كان احيانا يقاوم واحيانا يوجه لهم ضربات من كل جهة واخيرا لما ما شاف اي نتيجة اقتنع بالاستسلام 
والاشخاص اللي انهلو عليه بالضرب كان عددهم 4 
القائد شاف ضوء سيارة يقترب من المكان بعدين أشر على رجاله يركبون السيارات وراح معهم وتركو فارس بحالته الله عالم بيه
وكما تعرفون الله يمهل ولا يهمل 
اقترب ضوء السيارة شيئا فشيئا 
فارس لما شاف السيارة كان عنده أمل وحيد وصارت يلوح للسيارة بايده بس سرعان ما اختفى ضوء السيارة واندثر معه الامل انه يبقى عايش بس بقدرة الله قدر يقوم ويركب داخل السيارة ولحسن الحظ كان فيه اسعاافات داخل السيارة 
فارس وهو داخل السيارة كان يسعف نفسه وينظف الجرح وبعدين يحط له معقم وقدر يزول بعض الالم بعدها قرر يخاطر بحياته وهي انه يسوق وهو بذيك الحالة 
وطبعا سوى اللي كان في راسه ورجع للبيت بذيك الحالة المزرية 
----------------------------------------------------------------
فارس لما خلص حكايته صارت ام فارس تبكي وابو فارس علامات الغموض على وجهه اما هدى فصارت تبكي في حضن اخوها تخاف يجي يوم ويسرقه منها القدر تخاف يروح منها توأم روحها 
أما فارس فما كان يفكر غير بالموت ويفكر بكلام القائد لما همس في أذنه بكلام خلت فارس في عالم غريب في عالم شبه منعزل 
في عالم تسكنه الحيرة والاستغراب والتساؤلات الكثيرة اللي تجي وتوديه لمكان بعيد 
ابو فارس اخيرا نطق بعد ذاك السكوت الطويل
ابو فارس : من اليوم ما تخرج من البيت الا والحرس معاك 
ام فارس تبكي : ايه يا وليدي ما بدي منك تضيع 
هدى : بابا لازم نبلغ الشرطة وما نبقا ساكتين 
ابو فارس بعصبية بدون سبب : لا ما نبلغ الشرطة وليش نبلغهم
ام فارس وهدى وفارس صارو يناظرونه باستغراب ويناظرون وجهه من نظرات لطف وحنان اللي تحول لوحش وعصبية بدون أي سبب مقنع كل هذا عشان هي قالت الشرطة 
ابو فارس لاحظ نظراتهم وقرر يبعد عنهم الشك 
ابو فارس : قصدي يعني اذا بلغنا الشرطة اكيد بيسوون شي اخطر
هدى حضنت اخوها : المهم يبقى لنا فرووس حبيبي 
فارس حضن اخته ههدى : لا تخافي الله رحيم بعباده والله يمهل ولا يهمل 
هدى : أكييد 
هنا رن جوال ابو فارس وكان المتصل << أبو ماجد >>
رن الجوال الرنة 1 وال2 وال3 ولكن ما رد ابو فارس 
ام فارس : ليش ما ترد يا ابو فارس 
ابو فارس : والله مالي خلق لهواشو خلي لبكرة لما اكون فاضي لهواشاتو 
هدى بحكمة : بابا رد يمكن يبغاك لشي خطير
ابو فارس تنهد : والله يا بنتي مثل ما تشوفين انو انا تعبان حيل 
هدى بتفكير : اممم خلاص برد عليه وبخبره انك مشغول ولما تفضى رح تكلمه 
ابو فارس : اممم خلاص موافق 
هنا رنت الرنة الرابعة 4 للجوال 
هدى ردت على الجوال 
هدى : اهلين عمي .... نعم ... ايه بس هو مشغول .... كيف ؟ ..... شو قصدك ........ لالا فارس بعد مريض ..... ما فهمت ليش لازم نجي للمستشفى ....... ليش وش صاير ........ خلاص دقايق ونكون عندكم 
ام فارس وهي ماسكة قلبها : منو اللي بالمستشفى يا بنتي ؟
هدى بحيرة : والله مش عارفة يا ماما كل اللي اعرفه انو لازم نكون الحين بمستشفى << ..........>>
ابو فارس بخوف : منو اللي بالمستشفى 
هدى : والله علمي علمك مش عارفة 
ام فارس : بس فارس حالته خطيرة ويمكن في اي وقت يــ
قاطعها فارس : روحو انتو وانا بحلقكم لما اغير ملابسي
هدى : بس انت مريض يا فرووس خليك هون احسن 
فارس : لا رح ابدل واكون احسن
ام فارس : عمري ما شفت واحد عنيد مثلك 
فارس تذكر كلام القائد وكشر << انت عنيد مثل ابوك>>
وصار يفكر هذا وش يبي مني وليش انا بالذات وايش دخل بابا
ومين هاذي ايزابيلا اوووف الاحسن ما افكر لانو التفكير يجيب عوار الراس >>
ابو فارس : نحنا الحين رايحين ولا تخاف رح اوصي مجموعة من الحراس عليك وين ما تروح يكونو معك
فارس : اوكي بسس انا احس نفسي احسن من اول وبعدين كلها جروح صغيرة
هدى باستهزاء : طبعا ليش ما عم تشوفها كيف صغيرة ماله داعي كل هذا الاهتمام يا سيد فارس
فارس ابتسم ابتسامة خفيفة : اقوول يلاا خلوني اغير ملابسي
هدى : طردة محترمة بس معليش بأجلها ليوم ثاني .
فارس : يلا طيري وبس 
الكل خرج من غرفة فارس وراحو بسرعة متوجهين للمستشفى المقصود << مو فاضية هههه 

-------------------------------------------------------------
في فلة ابو مشاري 
كانت ريم جالسة تفرجي لاسيل صور فساتين تبي تخيط زيهم 
اسيل : هذا الفستان الاحمر رح يطلع علييك خيال
ريم بغرور : عاارفة 
اسيل : ريمووه ايش رايك في هذا الاخضر
ريم : وع وش هذا مو حلو ابداا 
اسيل بمزح : ايش رايك في هذا الفستان حلو صح ؟ 
كان الفستان اللي تأشر عليه لونه أصفر وطويل واللي يشوفه يحسبه من عصر جدة وجدي كان منقط بالوان مختلفة << قوس قزح >> 
المهم شكله ما كان حلو << يبهدل 
ريم : ايه حلو 
كانت نبرة صوت ريم غامضة ما يبين اذا بتمزح وما يبين اذا صح 
ناظرت اسيل لوجه ريم لتشوف اذا كانت تمزح او لا بس لاحظت على وجهها علامات البرود 
اسيل : ريمووه انتي بتمزحي ؟
ريم بنفس البرود : لا 
اسيل استغربت وجهها اللي تحول من مزح الى بروود 
ام عادل : يلا اسيل العشا جاهز
اسيل ناظرت امها بعدين ناظرت لريم وشافت علامات الكره والحقد مخترقة نظراتهم 
اسيل فهمت سبب تغير حالة ريم اللي في الاونة الاخيرة تعودت عليها وصارت تحكي معها بس لما تشوف امها تتحول لوحش مفترس 
والمشكلة الكبيرة اليوم يا اما ام مشاري تطلب الطلاق او ابو مشاري يطلق ام عادل 
بس في كلتا الحالتين هالشي صعب جدا
بعدين تفكرت اسيل ؟ يا ترى وينها ام مشاري ما شفتها اليوم ابدا ؟ اممم معقولة تكون تنازلت عن رايها اممم والله احسن من انه يصير مشاكل ويعكر جو البيت بعد ما اتعودت عليه 
اووف خلاص يكفي تفكير المهم بابا ما يطلق ماما بس حرام ريمووه كيف بتعيش بدون امها اووف ما يهمني فيها مثل ما هي ما تفكر فيني انا بعد ما افكر فيهاا
ريم : خير وين غصتي ؟ من الصبح وانا اناديك وانتي ولا خبر
اسيل : هاه ما كنت افكر في شي 
ريم بابتسامة مدت لها ايدها 
اسيل ناظرت ايد ريم واستغربت : ليش ؟ 
ريم : هذا اخر يوم بيني وبينك معليش نتقاسمه ونكون من اليوم صديقات 
اسيل لساتها مستغربة كيف يعني مين اللي رح يروح انا ولا ريم ؟ امي اللي بتتطلق من بابا او ام مشاري 
اوووف وش هالاسئلة اللي تجي وتوديني شكلي صرت مهووسة بزيادة 
صصحها صوت ريم 
ريم : شو رح تخلي ايدي هيك
اسيل مدت يدها لريم وعطتها ابتسامة مجاملة 
-------------------------------------------------------------
في مكان اخر في احد الاحياء الفقيرة في مكان يجتمع في الظلم والفساق والفساد يجتمع فيه الشياطين 
في مكان لا تدخله الملائكة لعن الله كل من دخل اليه 
كانت هناك ام مشاري مع احدى السحرة 
المشعوذة : سويتي الل قلتلك عليه يا ام مشاري ؟ 
ام مشاري بابتسامة : ايه حطيت ذيك الاعشاب تحت المخدة
المشعوذة : الله الله لا تخافي اليوم يطلقها ويصير تحت رجولك <<< لا تلوثي اسم الله بلسانك يا الفاسقة 
ام مشاري : ههههه وهذا اللي كنت بتمناه يا الضاوية 
الضاوية : بس وينهم الفلوس 
ام مشاري حطت لها مليون ريال : تفضلي ورح ازيدلك الضعف اذا شفت في نتيجة
الضاوية تحسب في الفلوس وتشم ريحتها : الله الله عالفلووس ريحتهاا حلوة 
ام مشاري بقهقهة عالية : هههه اكيد ما دامها من ايدي 
الضاوية : يلا خلاص مثل ما قلت لك رح يصير تحت رجولك ما عليك بس تحطي الاعشاب احيانا في الطعام واحيانا تحت المخدة
ام مشاري : لا تخافي انا موصية الخدم واذا ما شافهم او شي اكيد انا غير معنية بالامر 
الضاوية : ههههه ايه والله انك شاطرة 
ام مشاري : يلا اخليك يا الضاوية والله يحفظك 
الضاوية : امييين 
ام مشاري : اشووفك في يوم ثاني 
الضاوية : طيب انتي الحين روحي على بيتك واستمتعي بذلها
ام مشاري : الله يخليك النا يا الضاوية والله بدونك ما كنت عارفة وش بسوي 

ام مشاري ودعت الضاوية وراحت ركبت على التاكسي متوجهة للبيت وكانت الفرحة مبينة على وجهها وعيونها تشع من السعادة 
وكل همها انو تستمتع باذلال ام عادل 

-----------------------------------------------------
انتهى ~|
توقعاتكم ؟
1/ هل الجدة بتموت او بتعيش ؟ 
2/ هل ابو مشاري بطلق ام عادل او ام مشاري ؟ 
3/ هل ريم بتدري عن ام مشاري وش سوت ؟
4/ ام مشاري تحولت لشريرة فجأة تتوقعون تتوب او تكمل خطتها الشريرة ؟
5/ يا ترى ؟ في حدا بيكشف ام مشاري ؟ ومين هاذي الضاوية 

توقعات كثيرة واجابتها في البارت 9
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:26

البارت 9 ~~

السلام عليكم

مفاااجاة البارت 9 

شلونكم ؟ ان شاء الله تكونو تمام التمام 

البارت |X

------------------------------

a l'hopital ²²

<< في المستشفى >>

كان الكل واقف ويفرك ايدينه ينتظر الممرض امتى يخرج عشان يشوفو ايش فيها الجدة 

تسنيم حالتها حالة كانت حاطة شيلة على راسها ووجهها منفخ من البكي وعيونها محمرة وكانت مسندة راسها على ظهر سلمى 

سلمى كانت نايمة من التعب اللي حصل لها اليوم وباين عليها انها كانت تبكي كثير حتى انها ما غطت راسها لانها كانت ما تفكر غير بجدتها وبتسنيم 

اما قمر وريم فكانو حاضنين بعضهم وكل دقيقة يسألون اذا ما كان في خبر عن الجدة او لا 

اسيل كانت مسندة راسها على ظهر ام عادل وام عادل تمسح على ظهرها بحنان

امل كانت جالسة جنب هيام اللي كانت خاشعة وقلبها كله مع القران وكانت كل دقيقة تدعي لجدتها انو يعدي السالفة على خير

رهف كانت تناظر امها بشفقة وكل دقيقة تبكي ما احتملت منظر امها وهي تبكي كانت حالة فايزة يرثى لها حتى انو رائد صار يبكي لما شافها بهاذي الحالة وهو مو داري اصلا وش صاير

ام مشاري كانت جالسة وسط ام ماجد وام فهد وكانت هي اخر من دخل للمستشفى واللي جابها مشاري وطبعا ابو مشاري وبخها وسالها لها عن سبب تأخرها فكانت اجابتها انها كانت عند الطبيب 

ام ماجد وام فهد كانو يدعون في قلوبهم للجدة وكانو كاتمين اللي بقلوبهم وحاولو يبينو انهم صابرين عشان ما يكملو يأثرو على اولادهم يكفي الل فيهم 

ام فارس كانت تفكر في العائلة وكيف رح تتشتت لو ماتت الجدة 

كانت تفكر في تسنيم ؟ مين رح يهتم فيها لساتها بريعان شبابها كانت تفكر بهاذي المشاكل اللي جات بيوم واحد فارس وبعدين هاذا اللي يطارد فارس والحين الجدة كانت تدعي انها تكون في حلم وبتصحى منه بعد دقايق 

ام عادل كانت جالسة جنب اسيل مثل الغريبة وكانت تدعي في قلبها انو الجدة تموت << استغفر الله 

كانت تفكر انو لو ماتت الجدة ابو مشاري بيطلق << مها >> وهي تكمل حياتها مععاه بسعادة بس شالت الافكار من راسها واتذكرت الله وصارت تبكي على غبائهاو كيف الله يقلب الدعوة الشريرة على العبد اللي دعاها 

الرجال كانو كلهم جالسين جنب بعض وكانو اكثر صبر من البنات والحريم 

الشباب >> 

فارس كان جالس مقابل لــ تسنيم وكان كل شوية يتألم وطبعا لما دخل للمستشفى الكل قلق عليه بس ما قال لهم فارس السالفة 

اللي قال انه تهاوش مع واحد وبس 

فهد كان جالس جنب فارس وكان يناظر اخته سلمى كيف كانت حالتها كان اول مرة يشوفها بهاذي الحالة وباينة انها كانت تبكي شفق كثير على حالتها وقرر يفتح تلفونو ويشغل القران بصوت << العفاسي >>

عادل كان حاط السماعات في اذونو ويتسمع القران وكان حاس بكثير من الراحة وهو يسمع كتاب الله وكان يدعي سرا انو الله ييسر امورهم وتتحل كل مشاكلهم

مشاري كان جالس مقابل عادل وكان كل تفكيرو في امه هل اليوم بتتطلق من ابوه او لا ؟ كان راسو مشوش وفي الاخير طلب من عادل انه يعطيه سماعة وحدة عشان يسمع معاه القران

اللي يريح البال ويخليك قريب من الله سبحانه وتعالى وانو مهما كنت قوي بتبقى عبد ضعيف قدام الخالق 

اما عمار وياسر كانو نايمين والاحلام توديهم بعيدا عن اجواء المستشفى 

بعد نصف ساعة من الانتظار خرج الدكتور من غرفة العناية المركزة 

الكل راح ركض له 

تسنيم وسلمى قامو من الضجة اللي سمعوها ولما شافو الدكتور عاد لهم نشاطهم وراحو يركضون ليسمعو وش صاير مع الجدة

تسنيم راحت ركض له 

تسنيم والامل يشع من عيونها : هاه دكتور بشر الله يخليك 

الدكتور ...... لا رد 

تسنيم هنا خافت وصارت تناظر في وجهه عشان تشوف ايش يقصد بسكوته بس شافت علامات البرود والغموض على وجهه وما قدرت تفسر من نظراته شي

ابو فارس : دكتور ممكن تقول لنا حالة المريضة 

الدكتور : انتو وش تقربو لها 

ابو ماجد : دكتور نحنا كلنا قرايبها نحنا ولادها وذول احفادها 

الدكتور نزل راسه 

تسنيم هنا خافت اتجدمت خافت يكون اللي في راسها صحيح 

تسنيم بعفوية مسكت الدكتور من يده : الله يخليك وش فيها يمه صحت صح قوول ؟ 

الدكتور وفي نبرة صوتو الحزن : انا لله وانا اليه راجعون المريضة تطلبكم الحل

تسنيم هنا ملت المستشفى بصراخهاا وجلست عالارض وتبكي 

فجرت كلشي كان بقلبها خلاص ما عاد تتحمل بكت كثييير خارت قواها سلمت قلبها لربها 

ابو مشاري نزلت دمعة حارة من خده 

ابو مشاري بحزن : ممكن تودينا لمكانها 

تسنيم صارت تخبط سلمى اللي كانت قدامها 

تسنيم : سلمى عم يكذبوو صح 

سلمى هزت راسها بلا 

تسنيم تبكي: لاااااااا انا متاكدة هالدكتوور كذاااب عم يكذب عليا يمه لساتها بخيير امبارح كانت تسولف معي 

ابو فارس حضن تسنيم وصار يهدي فيها 

والكل كان يبكي على الجدة ويترحم عليها وحالتهم كانت حالة 

كان عندهم أمل صغير انو الجدة تبقى حية 

كانت عادية كانت تسولف معهم بمرح كيف اليووم تروح تتركهم 

لالا الدكتور بيكذب اكييد كيف بيصير هالشي 

خلااص الحين الجدة سلمت روحها لبارئها وما يصلح يبكو عليها الحين 

الكل راح يشوف الجدة لاخر مرة وكانت ممددة على السرير والغطاء الابيض فوق راسها

الكل صار يسلم على الجدة ويبكي بقهر بس الاعمار بيد الله تعالى

تسنيم جا دورها لتودع أمها حبيبتها روحها حياتها سندها بالحياة

تسنيم صارت تهز امها : يمه قومي انتي تمزحين صح 

انا عارفة انك بتمزحي يلا قومي يكفي مززح 

ابو رائد لما شافت حالتها بعدها من الجدة : يلا تسنيم خلاص ادعيلها بالرحمة يا بنتي

تسنيم صارت تبكي : ابغاااا ماما رجعوولي إمي يكفي تمثيل قوولوو انكم تكذبون 

ام ماجد بعدت تسنيم وصارت تهدي فيها وتذكرها بنعم الله على عبده وان الله رحيم بعباده وان الموت حق وسواء تأخر او تقدم الموت جاي جاي 

-----------------------------------------------------------

في مكان بعيد عن الرياض تحديدا ب < بريطانيا >

قامت بكسل وراحت واخذت لها شور خفيف 

ولما خلصت لبست لها بيجامة سودا وما فيها ولا شي من الالوان الباقية كان البيجامة سامبل 

راحت للمطبخ وسوت لها سندويتش 

دخل عليها الشايب 

الشايب بابتسامة خلت اسنانه الصفراء تبين 

بسمة تقرفت من شكلوو 

الشايب : صباح النوور 

بسمة بقرف : صباح الخير 

الشايب زادت ابتاسمتو لما شاف بسمة ردت عليه 

الشايب : شو عم تسووي ؟ 

بسمة من فوق القلب : سندويتش 

الشايب : سوييلي واحد معاك يا قلبي 

بسمة خلاص جاها الغثيان من هالشايب المقرف وع كيف رح تتحمل تعيش معه والمشكلة كل دقيقة ناشب في حلقها ويقول حببتي لا تنسي انو هذا الشي حق شرعي 

بسمة : اووف طيب

الشايب حظنها من ظهرها : وش فيك يا روحي 

بسمة تقرفت من شكلوو ونزلت دمعة حارة من خدها ولكنها احتملت وتذكرت ان هالشايب اللي قارب يوصل ل 50 هو الحين زوجها شرعيا 

بسمة والبكي في صوتها : ما فيني شي 

الشايب : ما بدك تسويلي معك سندويتش 

بسمة حاولت تحتمل : اوك رح اسوي لك 

الشايب ابتسم ابتسامة عريضة تغثي مع اسنانه المقرفة وقال لها انه ينتظرها في الصالة 

بسمة لما خرج الشايب صارت تبكي بكتمة وتدعي ربها انو يخلصها من هالشايب اللي يلوع الكبد 

--------------------------------------------------------

في أحد الأحياء الفاحشة الثراء 

تحديدا ببريطانيا في قصر كبير ماتعرف له بداية ولا نهاية 

كانت في غرفة السينما تتفرج على فيلم اكشن وسرقة وقتل وتهريب 

ايزابيلا تنهدت : اه 

الزعيم دخل عليها 

ايزابيلا : جون 

جون : نعم وشوو ؟ 

ايزابيلا : اشتقت لاسمي الاول 

جون : اقوول بلا سخافات ايزابيلا احلى 

ايزابيلا : بس انا اشتقت لاسم وعد 

جون : اما انا فما اشتقت لاسمي 

ايزابيلا بمنطقية : طبعا لانك سافرت لبريطانيا بدري 

جون : شو قصدك ؟ اصلا انا احب بريطانيا ولولاها لما احنة عايشين يا ست ايزابيلاا

ايزابيلا : اقوول يلا تابع معي هالفيلم والله رووعة 

جون باستهبال : عجووز وتتابع افلام اكشن 

ايزابيلا خبطته عل كتفه : اللي يسمعك يقول انو عمري 50

جون : ليش 40 معناها مو عجوز 

ايزابيلا : لا انا 37 مو 40 مين قالك كبرني 

جون : مو انتي دايما تقولي لي عمرك 40 

ايزابيلا : عادي امزح معاك ليش المزح حرام

جون باستهبال : العجايز ما يمزحون 

هنا دخل عليهم شيخ العصابة 

شيخ العصابة : ايزابيلا وجون وراكم عمل شو عم تساوو

ايزابيلاا: عمي الله يخليك ما تشوف انو عم نعمل كثير وبعدين انا بتابع اكشن يعني يمكن يفيدنا

شيخ العصابة : اهاا وانت يا جون 

جون : ما بتشوفني اتابع معاها 

شيخ العصابة : حلوو اشوفكم مطلعين الميانة هالايام يلاا وراكم شغل 

ايزابيلا : لا تخاف انا موصية الحراس خلينا شوية وبس 

شيخ العصابة : اقول بلا دلع ولاد صغاار ويلاا

ايزابيلا : اووف والله كل هالسنين شغل يعني لو ما اشتغلت بيوم رح يأثر مثلا

شيخ العصابة : اوكي اذا بدك رح اخليلك هاليوم وبس 

ايزابيلا ابتسمت : ايه حلو

شيخ العصابة خرج من غرفة السينما 

وايزابيلا طاقتها سوالف مع جون ويتذكرون ايامهم الاولى في بريطانيا وذكرياتهم في السعودية 

جون : والله انو فلة 

ايزابيلا : ههههه اللي يشوفنا الحين ما يحسبنا مافيا

جون : اقول اسكتي الحين لازم ننسى اننا مافيا خلينا نعيش حياتنا مثل اول 

ايزابيلا كشرت : ايش قصدك بأول يعني تبي تعيش حياة الظلم والقسوة 

جون : مو أنا جون اللي ينهان مرة ثانية 

ايزابيلا صارت تلعب بشعرها 

جون : اشوف شعرك طال 

ايزابيلا : بس مو أطول من لسانك ياا قط 

جون : أنا قط يا البسة 

ايزابيلا انفجعت ضحك وصارت تضحك بهسترية : ههههه ههههه 

جون : ههه والله ما لقيت ايش اقولك غير هاذي الكلمة 

ايزابيلأ :أيه صدقتك هههههه

جون : هههه طلعت مني عفوية 

ايزابيلا : خبل وربي خبل 

----------------------------------------------------

بعد مرور 3 أيام على الأحداث 

فاتت جنازة الجدة وتم تشييع جثمانها وخلت اثرها وذكرياتها في البيت وخلت بنتها تسنيم وحيدة بالبيت 

راحت الجدة وراح معها المزح والفرح 

في فلة الجدة والجد >> الله يرحمهم 

تسنيم كانت هيكل عظمي نحفت كثير ما صارت تاكل وكل دقيقة تبكي بهسترية والبنات يهدونها وهم ما لقوا اللي يهديهم 

تسنيم خرجت من غرفتها 

وراحت للغرفة اللي موجود فيها الناس 

تسنيم سلمت عليهم كلهم وهم يقدمون تعازيهم الحارة وكل ما يعزيها واحد تنفجر من البكي وتتذكر امها وللحين مو مصدقة الشي اللي عم يصير معها

هيام جات لها : تسنيم البكي مو زين ادعي لها بالرحمة 

تسنيم ببكي : الله يرحمك يا يمه الغالية 

البنات كلهم جوا لها

سلمى ببكي على صديقتها : تسنيم روحي على غرفتك 

ريم : سوسو تبين اجيبلك شي تاكليه 

تسنيم : لا

امل بمرح : تراني تعلمت اسوي سندويتشات حلوة ما تشبّعْ اذا بدك اسويلك واحد 

تسنيم : لا

امل : عارفة ليش رفضتي اكيد لانو خايفة يكون الخبز اللي سويتو محروق 

تسنيم ابتسمت مجاملة : لا

اسيل بضحكة : والله هقيتينا بلا يلا غيري الجواب 

تسنيم بتعب : ما فيني 

اسيل : يعني اذا ما قلتي لا بتقولي مرادفها

تسنيم : هههه ايه 

هدى : واخيرا ضحكتي يا الدووبااا

قمر شهقت : ايش قلتي هالهيكل العظمي كلو وتقولي عنها دووبا

هدى حكت راسها بفشلة : أووم الاحراج يا شيخة 

الكل ههههههههههه ما عدا تسنيم 

تسنيم بتعب وهموم الدنيا فوق راسها : انا طالعة على جناحي 

قمر : اقوول بلاا دلع وخليك معناا

تسنيم : اووف خلااص ودي اناام

قمر : نووومة اهل الكهف ياا شيخة 

تسنيم : يا ريتها فيني ولا في ماما

قمر بحزن : تسنيم ما كان قصدي والله كنت امزح 

تسنيم : المرة الجاية قبل ما تتكلمي وزني كلامك زين قبل ما يخرج من تمك 

قمر : سووسو لا تزعلي 

رهف تصرف : بناات تبون اقوول لمشاري يجيب لكم شي من السوبر ماركت 

سلمى : لو يجيبلنا مهرج يضحك تسنيم 

هيام : اممم ههه نسيت شو اسمه 

اسيل : اسم شو ؟ 

هيام ابتسمت : اممم اسم الرسوم اللي فيه الاميرة ما تضحك 

قاطعتها ريم : هههه ايه ذاك الرسوم ااممم اظن انه البطة الذهبية على ما اذكر هههه والله يضحك 

سلمى : ايش فكرك فيه الحين 

هيام : يعني تسنيم الاميرة والشخص اللي يقدر يضحكها هو الامير

اسيل باستهبال : من قبل شوية انا اللي ضحكتها يعني يصلح اكون امير 

الكل ههههههههههههه حتى تشنسم 

ريم : اقوول مع نفسك وبس قالت انا الامير 

اسيل : ههههه بطني 

تسنيم : من كثر من كليتي 

اسيل شهقت : اانااا كليت والله ما ذقت شي من يومين 

تسنيم : ماشاء الله وانا اقول ليه البنت نحفانة 

اسيل : ذي رشاقة مو زي بعض الناس

تسنيم : لا يكون تقصديني يا بنت 

اسيل : لا والله اقصد خيالك 

تسنيم جلست على الكنبة وفجأة دخلت عليها أريج وهي تبكي 

اريج حضنت اسيل : يا روحي والله ما كنت عارفة وما وصلني الخبر الا هالساعة ومثل ما تشوفي اني اجيت 

تسنيم بملل : عادي 

اريج : وش فيك نحفتي كثيير

تسنيم ببرود : ريجيم من كثر ما قمر تناديني دوبا

قمر : هههه انا اعتدت اقولك دووبا كيف تبيني بيومين او ثلاثة اتعود عليك باسم هيكل عظمي 

تسنيم بزعل : والله كثرتيهم يا تسنيم خلص 

قمر : هههه والله اسفة بس انا كلما اشوفك اضحك 

تسنيم بوزت وبعصبية : قمر انتي عم تضحكي على اشياء تافهة انا في محنة وانتي هرجيلي هون 

تسنيم خرجت من الغرفة باكلمها وطلعت على جناحها

وتمددت عالسرير وعيونها تحكي الالم اللي يعتصر في قلبها 

وفي الاخير قررت تنام يمكن تصحى وتلقى كل الشي اللي يصير حواليها مجرد <<ح ل م >>

-----------------------------------------------------------




انتهى ~~

1/ هل تسنيم بتظل على حالتها في ذاك الحزن والهم

2/ ام مشاري ما طلبت الطلاق واكيد رح يصير شي وشو هو ؟ 

3/ ايزابيلا وجون من المافيا ولكن ربما تشوفون انهم ما تركو طيبتهم هل ممكن يأثر هالشي على خططهم 



باااياات نلتقي في البارت الجالي البارت 10 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:27

هلا كيفكم بنات عساكم بخيير 
هالأيام عم انزل البارتات بسرعة 
لأنو خايفة تروح النت وما ترجع مثل كل مرة 
المهم ادعولي بالنجاح وأكون الأولى مثل الفصل الأول 
دعواتكم للوالدة هي مريضة شوية 
سوري طولت عليكم~~
البارت 10 
مرت 40 يوم << أيام الحداد>>
تسنيم نفسيتها تغيرت وصارت كل الوقت بااردة 
ما تحب تحتك بأي شخص وأحيانا تجيها حالات هسترية للبكاء
صارت تكلم شباب في التويتر والفيس بوك والدردشات عشان التسلية وعشان تنسي نفسها هموم الدنيا 
كانت عارفة أنو اللي بتسويه غلط بس هي كرهت حياتهاا
روتينهاا صار ممل يشبه اليوم اللي قبله 
هي الحين بتعيش وحيدة مع الخدم وبس والحراس اللي ماليين البيت وكل يوم وحدة من البنات يجونها ويباتون عندها
وبخصوص العائلة قلت جمعاتهم بكثيير مما كانت 
صاروا ما يلتقون الا احياانااا
تسنيم كانت جالسة في غرفتها وشغلت لها اغنية لحاتم عمور << مشيتي فيها >>
كانت تسمع الاغنية وكل مرة تعيدها اعجبتها حييل رغم انوو ما فهمت منهاا الا 5 كلماات لانها باللهجة المغربية 
تسنيم بدلت الصفحة وراحت سجلت دخولها للبريد الالكتروني لقت 53 رسالة و123 اشعارات 
تسنيم تعجبت من وين كل هذا وصارت تقراا كل مسااج وفي كل مرة كانت تلقى فيه رسالة حب وغزل
تسنيم تأففت من هالرسائل وما قرت باقي الرسائل لأنها سمعت النداء للصلاة 
<<الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله >>
تسنيم قامت تتوضا ولبست شرشف الصلاة وصارت تصلي وفي كل ركعة تركعها تبكي من كل قلبها وتدعي ربها أنو يفرج همها اللي هي فيه 
بعدما خلصت صلاة رن جوالها باسم << أميرة قلبي >>
تسنيم ردت على التلفون 
سلمى : هلااااااااا سووسو شخباارك يا القاطعة
تسنيم ببرود : الحمد لله 
سلمى : سوسو ما عم تسمعي صوت الجرس 
تسنيم باستغراب : لااا
فجأة سمعت صوت الجرس يرن 
تسنيم بخوف مصطنع : يمه لاا يكون جني سمعناا وعم يرن بجد
سلمى بضحكة : هههه يلا نزلي وشووفي مين
تسنيم بملل : مين تتوقعين يجيني أكيد محاامي او واحد يبي يتمصلح علياا
سلمى : اووما ما توقعتك جذي ونحنا ما جينا في بالك 
تسنيم بصرااخ : واااو يعني انتو اللي بالباب
سلمى : يلاا نزلي بسرعة ترااني طفشت من الجلسة برة
تسنيم لبست شبشبها - الله يكرمكم - ونزلت بسرعة من الدرج وطاااااخ طاااخ طاخ طاااااخ 
تسنيم بألم : أي 
تسنيم قامت بسرعة وفتحت الباب وصارت تحضن البناات وحدة بوحدة 
تسنيم سلمت عليهم كلهم بترحييب كبييير ولكن لماا وصلت لأسيل أسيل كانت بتحضنهاا بس تسنيم تجاهلتها وسلمت عليها عادي
أسيل زعلت كثيير بس تجاهلت وقال أستاهل أكثر من جذي ما كان لازم أسوي هالشي بس مهما يكون أم مشاري تستاهل اللي بتسويه عالأقل تتحاسب دنيا أحسن ما تتحاسب آخرة مع رب العالمين 
تسنيم صارت تدور على ريم : وينها ريمووه ؟ 
قمر بحزن : ما اجت معناا
تسنيم طالعت أسيل بقهر وكشرت عليهااا 
هيام بلطف : شو رح تخلينا ننطرك بره 
تسنيم انتبهت على نفسها وخبطت على راسها : اووه حيااكم خخخ نسيت 
البنات كلهم دخلوو لداخل وتوجهو للصالة وفسخووا عباياتهم 
قمر بمرح : واااو ما أصدق بكرة رمضاان 
تسنيم كانت تحب رمضاان تمووت عليه خاصة مع الجو العائلي ولما كل يوم يجون يتعشون في بيت الجدة < طبعا الجدة كانت تعزمهم .
بس الحين هي غير صارت تكره رمضاان << الله يعافينا
تتحمس لما اتقوول بكرة رمضان بس لما تتذكر أنها بتكون لحالهاا تزعل بسرعة وتشيل من بالها الحماسة وتروح تلهي نفسها بشي ثاني 
هدى : بنااات والله أني متحمسة لبكرة 
اسيل : وااو احب رمضاان 
كان أكثر شخص متحمس لرمضان هو أسيل عشانها بتقضيه مع أبوها مو مثل كل عام ما عدا ريم اللي نفسيتها صارت زفت وصارت دايما مع تسنيم لانها تقول انها وتسنيم متشاركين في اشياء كثيرة اللي اولها انوو امهم لثنين بعيدة عليهم
تسنيم ناظرت اسييل بحقد وكره كبيير وتذكرت اللي سوته في عايلة ام مشاري وكيف كانت السبب في فراق ريم بأمها
-------------------------------------------------------------
عند عائلة أبو مشاري و أبو عادل >>> ما يصير اسمي مشاري وانسى عادل
عادل كان جالس على الكنبة ويتفرج على زي أفلام على مسلسل هندي 
عادل في نفسه '' ليش في كل فيلم هندي لازم يكون رقص''
ريم دخلت الصالة وهي ما تدري أنو عادل هنيك لأنو الصالة كانت عبارة عن قسمين لماا تدخلي تلقين الكنبة و... وفيه قسم ثاني بينه حاجز اللي يكون من ذيك الجهة يشوف اللي في الجهة الثانية واللي في الجهة الثانية ما يقدر يشوف اللي في الجهة الاولى يعني عادل يقدر يشوف ريم وريم ما تقدر تشوفه يعني الحاجز كان عبارة عن زجاج 
عادل كان يرفرف على القنوات بملل لانه ما لقاا شي يصلح في زي الوان وفجأة لمح طيف فتاة باين من ملامحها البراءة كانت جالسة عالكنبة وتبكي بكتمة
عادل كان يطالع كيف هي حلوة وجميلة جداا وشعرها الطويل المنسدل عليها زادها جماالاا 
ريم كانت في الجهة الثانية تبكي بكتمة وبقهر : ليش يا ربي ليش أنا من دون النااس كلهم بيصييرلي هييك ياا ربي زوجني وخليني أحس أنوو عالأقل ماما بعيدة عني مثل كل زوجة مو مثل... وخنقتها العبرة ما قدرت تنطقها وتوقفت وانسدحت على الكنبة بألم 
عادل كان يتألم بداخله وصار يفكر فيها ويشوف قد ايش هي جميلة ولكنه تذكر أنو ما يصير يناظر في بنت ما تحل له وقرر يخرج من الصالة واللي يصير يصير
عادل خرج من الصالة وكان يدعي بقلبه أنو ريم ما تنبته 
ولكن ريم كانت فاتحة عيونها وانتبهت لعادل اللي يمشي بخطوات هادية وفزت بسرعة وقلبها يدق 
'' هل هي دقة حب ''
ريم : قليل أدب وقليلة علييه هذاا وش يدخله للصالة وأنا فيهاا

بعدين تفكرت أنو هي اخر وحدة دخلت يعني المفرووض هو اللي يوبخها مو هي 
ريم '' أأأأ هذا وش رح يقوول عني الحين ''
عادل خرج من البيت كله وهو يفكر في ريم وفي كلامهاا يا رب زوجني 
أما ريم فكانت تدعي أنوو ما يكون سمع كلامهاا ويقوول هاذي ولا حداا يبي يخطبهاا وتتعمد أسمعها يمكن أحن عليهااا<< لو كنتي تدرين اللي بقلبه كان ما قلتي اللي قلتيه لحين
وصاارت تتذكر ذااك اليووم اللي كان عندها أبشع يوم في حياااتهااا وهي تتذكرالموقف اللي صار
--------------------------------------------------------
بعد موت الجدة ب5 أيام
أم مشاري كانت جالسة تكلم بالتلفون الضاوية << أكيد متذكرينها ' المشعوذة'
أم مشاري وهي تكلم بالتلفون والفرحة باينة على وجهها 
وهي تشكر الضاوية وتخبرها بالمفعول ومتواعدة معاها أنو رح تزورها اليوم 
أم مشاري : ايه حببتي أنا جاية عندك اليوم عسى بس ما تكوني مشغولة
الضاوية بحب مصطنع : شدعوة يا عمري لو يكون الشغل كله على راسي رح اتركو منشانك
أم مشاري : الله يخيك 
الضاوية : حببتي بس 
أم مشاري : لا تخافي رح أجيب معي الفلوس وانتي ما عليك الا تسويي اللي قلتلك عليه واذاا طلقها بضاعفلك مثل ما وعدتك
الضاوية : طيب يلا باي يا أم مشاري
أم مشاري : يلا مع السلامة .
وسكرت الخط وكان كل هذا على أسماع أسيل 
أسيل كانت واقفة مثل الصنم والأفكار تجي وتوديها شلون يعني فلوس وتتطلق معقوولة لالا مستحيل ما أصدق أنو أم مشاري هيك وشو قصة المفعووول اووووف 
أسيل مسكت رااسهاا وهي تحس بوجع كبيير وكأن هموم الدنيا كلها على راسها 
معقوولة هي مخدوعة هالأأسبوع كله بأم مشاري لازم أسوي شي لازم لازم مستحيل أبقا متكتفة ومتربعة وذي المخلوقة بتسووي شي ثم طرت ببالها فكرة وقالت أنو بتنفذها
راحت رقت فوق لغرفتها بسرعة ولبست عبايتها فوق البيجامة وما تزينت ولا شي دقت على أبوها وبعد دقايق رد عليها
أبو مشاري : هلا ببنتي 
أسيل بسرعة : هلا يبه معليش أطلب منك طلب 
أبو مشاري بابتسامة : عيوني فداك يا بنتي 
اسيل : بابا أنا رايحة مع السواق أشتري شوية أغراض
أبو مشاري بنفي : لا ما تروحي مع السواق قولي لعادل يوديك
اسيل بترجي : بابا بلييز الله يخليك عدوول مو بالبيت 
أبو مشاري باستسلام : طيب روحي ولا تتأخري
أسيل بفرحة : والله تسلم يا أحلى أب بالدنيا
وارسلت له بووسة على التلفون 
أبو مشاري بضحكة : ههه أوامر ثانية 
أسيل : تسلم يا بابا يلااا بااي يا أحلى أب بالدنيا كلهاا
أبو مشاري : ههه أوكي مع السلامة
أسيل قفلت على أبوها وتنهدت بألم '' الله يعيني على اللي بسويه "
أسيل قررت تسويي اللي براسها ونزلت تشوف أم مشاري وما لقتها
أسيل خبطت على راسها: يا ويلي لو فشلت الخطة
أسيل صارت تحوس على أم مشاري بكل مكان دخلت المطبخ وما انتبهت لريم وما لقت أم مشاري
اسيل : اووف وينها الحين 
ريم لفت عليها : خير وش فيك تتأففين ؟
اسيل توها تنتبه على ريم وقالت بارتباك : هاه ولا شي عم أدور على شنطتي
ريم بعدم تصديق : شقصدك يعني رح تلقين شنطتك في المطبخ يعني
اسيل : لا يعني بس انا رايحة مع السواق واخر شي دخلته هو المطبخ يعني أكيد شنطتي بتكون هني
ريم بتسليك : ايه ايه روحي شوفي يمكن تركتيها بالصالة
اسيل تنهدت : اووكي
اسيل خرجت من المطبخ بسرعة وصارت تدور على أم مشاري 
اسيل : وين اختفت ذي فجأة
اسيل كانت تحوس بين الغرف وفجأة لقت أم مشاري خارجة من الباب الداخلي 
اسيل بابتسامة نصر : وأخيرا رح أكشفك 
اسيل استنت أم مشاري حتى تركب مع سواقها الخاص
'' طبعا أم مشاري عندها سواق خاص بهاا ولا يمكن أي حداا ياخذو الا باذنها طبعا والباقي سواقين للعيلة كلها''
أم مشاري ركبت من الخلف وطلبت من السواق يتوجه للمكان المقصود 
سيارة السواق '' هامر ''
اسيل استنت أم مشاري حتى تتحرك ولما شافت ضوء السيارة قرب يبتعد راحت ركبت ورا السواق وقال له يتبع سيارة أم مشاري بحيث ما تنتبه لهم وطبعا كانت بينهم مسافة طويلة 

وبعد نصف ساعة وصلت السيارات للمكان المحدود
كانت سيارة أم مشاري متوقفة قدام بيت مهجوور ولا بيت مبني قداامه والبخور ينبعث من ذاك البيت وصوت نباح الكلاب 
أسيل شافت نسوة كثار يدخلون لذاك المكان 
أسيل لما شافت أنو ما في سيارة غير سيارتها وسيارة أم مشاري طلبت من السواق يوقف السيارة بعيد عن المكان وهي تكمل مشي على رجولها عشان ما ينتبه لها اي شخص 
أم مشاري دخلت للبيت المهجور وبعدما دخلت تبعتها أسيل ولكن وقفها صوت المحادثة بين أم مشاري والضاوية 
أم مشاري سلمت على الضاوية وكل وحدة تسألها عن الحال والأحوال وجلست تستنى دورها 
أسيل كشرت من اللي بتسمعه طبعا هي ما كانت تشوف لأنها كانت ورا الجدار وهي عم تخاطر مخاطرة كبيرة لو شافها شخص بتروح في ستين داهية 
اشمئزت كثير من اللي تسمعه كانت تسمع أنو وحدة من النساء طلبت من الفاسقة الفاجرة أنو تسحرلها الخاتم عشان تعطيه لصديقتها في حفل زفافها وطبعا الخاتم هو أنو تسحرها أنو تطلق زوجها وزج البنت بيتزوجها هي واشمئزت اكثير وذيك الضاوية فرحانة وتطلب الفلوس وكلش يهوون معها بالفلووس وما يهمها شي ثاني 
طبعا مرة بدون دين ولا أخلاق وش رح تحسو أنها بتكون فاعلة
أسيل ما احتملت اللي بتسمعه وبسرعة خرجت من المكان ورجعت للسيارة 
أسيل صارت تدور على رقم الشرطة وفي الأخير لقت الرقم ودقت عليه 
الشرطة ردت
اسيل : السلام عليكم 
الشرطة : وعليكم السلام 
اسيل : أنا بدي أبلغ عن ........ في مكان ........
الشرطة : شكرا لكي يا انسة رح نوصل في دقائق معدودة
اسيل : العفو ولو واجبي 
طبعا الشرطة وصلت بعد دقائق معدودة وصارت تصدر صوت صفارات الانذار << خخخ اوماا أحلى تعبيير
الشرطة صارت محاصرة المكان وطبعا كل اللي داخل البيت المهجور خايفيين وأم مشاري خلاص بتمووت راحت في خبر كان
أم مشاري للضاوية : انتي سوي شي
الضاوية : بصرااخ أنا مالي دخل فيكم وش رح أسوي مثلاا
النساء صارو يصارخون ويبكون << بتستاهلون يا عيب الشوم عليكم 
الشرطة دخلت للمكان ومسكو كل وحدة وخذوهم للمخفر
وطبعا أسيل راحت وقالت لهم انها هي اللي بلغتهم ورح ياخذونها معهم عشان يحققون معاها في ذي القضية 
*************************************

في مخفر الشرطة
الشرطة نادت أزواج كل النسوة ما عدا الضاوية اللي قالت لهم أنها بدون أصل ولا فصل
طبعا أم مشاري صارت تقول أنها ما لها دخل ولكن النسوة كلهم شهدوا ضدها <<
وصل أم مشاري بعدما خبراتو الشرطة وهو متمالك نفسه ليسويي فيها شي 
أبو مشاري بعصبية : انتي وش سوييتي ؟ 
أم مشاري ببكي : والله ما ساويت شي
الشرطة : سبحان الله نحنا شفناك من بينهم والكل شاهد ضدك
أم مشاري : والله هم متفقين علياا
الشرطة : واذا قلنا أنو عندنا دليل يا أم مشاري
أم مشاري باستغراب : دليل أي دليل ؟ 
االشرطة : تفضل
اسيل دخلت مع شرطيين 
الشرطة : ممكن تسمين هذا شو
ام مشاري جات بتضرب اسيل بس مسكها أبو مشاري : ايااك ويااني انك تلوثي بنتي بايدك يا الوسخة
طبعا بعدما خلصت القضية الكل عرف بالقصة << كل العائلات>>
ام عاد تتحمد ربها انو اسيل كشفتها 
وبخصوص ريم هي منهارة كلياا بعد اللي صار لامها وصارت ما تحاتيها الا احيانا تروح تزورهاا
ابو مشاري طلب من الشرطة انه يعطيهم مبلغ كبيير بس بشرط انهم يخرجون ام مشاري من القضية وطبعاا ام مشاري خرجت بسبب المبلغ الكبيرو صارت متهمة بأخلاق سيئة
وبعدما خرجت طلقها أم مشاري ب 3 يعني ما تقدر ترجعلوو الا اذا ...... <<< طبعا انتو عارفين يعني لازم تتزوج شخص ثاني ويطلقها وبعدين تقدر ترجع لأبو مشاري 
وبخصوص ام عادل صارت مقربة كثير من أبو مشاري وتنام معاه بنفس الغرفة 
--------------------------------------------------------------
ريم وهي تتذكر الموقف تبكي على حظهاا المر 
ريم تذكرت وانها بتبحث في صفحات الفيس بوك لقت منشور يقول أن الحظ موجود في زاوية من زوايا حياتك والل جا في بالها انو اكيد حياتها دائرية مثل ما قالت البنت << خخ يا حليلك
ريم قررت تروح للبنات لهم وحشة وتبعد عن أمها أم مشاري اللي هي صارت بالنسبة لهاا فااسقة ومستحيل تسامحها بحيااتهااا 
ريم راحت بدلت ولبست عبايتها وقررت أنو تفاجأ البنات بزياارتهاا

يتبع .......... <<< بس مو الحين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:28


هلا كيفكم بنات عساكم بخيير 
هالأيام عم انزل البارتات بسرعة 
لأنو خايفة تروح النت وما ترجع مثل كل مرة 
المهم ادعولي بالنجاح وأكون الأولى مثل الفصل الأول 
دعواتكم للوالدة هي مريضة شوية 
سوري طولت عليكم~~
البارت 10 
مرت 40 يوم << أيام الحداد>>
تسنيم نفسيتها تغيرت وصارت كل الوقت بااردة 
ما تحب تحتك بأي شخص وأحيانا تجيها حالات هسترية للبكاء
صارت تكلم شباب في التويتر والفيس بوك والدردشات عشان التسلية وعشان تنسي نفسها هموم الدنيا 
كانت عارفة أنو اللي بتسويه غلط بس هي كرهت حياتهاا
روتينهاا صار ممل يشبه اليوم اللي قبله 
هي الحين بتعيش وحيدة مع الخدم وبس والحراس اللي ماليين البيت وكل يوم وحدة من البنات يجونها ويباتون عندها
وبخصوص العائلة قلت جمعاتهم بكثيير مما كانت 
صاروا ما يلتقون الا احياانااا
تسنيم كانت جالسة في غرفتها وشغلت لها اغنية لحاتم عمور << مشيتي فيها >>
كانت تسمع الاغنية وكل مرة تعيدها اعجبتها حييل رغم انوو ما فهمت منهاا الا 5 كلماات لانها باللهجة المغربية 
تسنيم بدلت الصفحة وراحت سجلت دخولها للبريد الالكتروني لقت 53 رسالة و123 اشعارات 
تسنيم تعجبت من وين كل هذا وصارت تقراا كل مسااج وفي كل مرة كانت تلقى فيه رسالة حب وغزل
تسنيم تأففت من هالرسائل وما قرت باقي الرسائل لأنها سمعت النداء للصلاة 
<<الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله >>
تسنيم قامت تتوضا ولبست شرشف الصلاة وصارت تصلي وفي كل ركعة تركعها تبكي من كل قلبها وتدعي ربها أنو يفرج همها اللي هي فيه 
بعدما خلصت صلاة رن جوالها باسم << أميرة قلبي >>
تسنيم ردت على التلفون 
سلمى : هلااااااااا سووسو شخباارك يا القاطعة
تسنيم ببرود : الحمد لله 
سلمى : سوسو ما عم تسمعي صوت الجرس 
تسنيم باستغراب : لااا
فجأة سمعت صوت الجرس يرن 
تسنيم بخوف مصطنع : يمه لاا يكون جني سمعناا وعم يرن بجد
سلمى بضحكة : هههه يلا نزلي وشووفي مين
تسنيم بملل : مين تتوقعين يجيني أكيد محاامي او واحد يبي يتمصلح علياا
سلمى : اووما ما توقعتك جذي ونحنا ما جينا في بالك 
تسنيم بصرااخ : واااو يعني انتو اللي بالباب
سلمى : يلاا نزلي بسرعة ترااني طفشت من الجلسة برة
تسنيم لبست شبشبها - الله يكرمكم - ونزلت بسرعة من الدرج وطاااااخ طاااخ طاخ طاااااخ 
تسنيم بألم : أي 
تسنيم قامت بسرعة وفتحت الباب وصارت تحضن البناات وحدة بوحدة 
تسنيم سلمت عليهم كلهم بترحييب كبييير ولكن لماا وصلت لأسيل أسيل كانت بتحضنهاا بس تسنيم تجاهلتها وسلمت عليها عادي
أسيل زعلت كثيير بس تجاهلت وقال أستاهل أكثر من جذي ما كان لازم أسوي هالشي بس مهما يكون أم مشاري تستاهل اللي بتسويه عالأقل تتحاسب دنيا أحسن ما تتحاسب آخرة مع رب العالمين 
تسنيم صارت تدور على ريم : وينها ريمووه ؟ 
قمر بحزن : ما اجت معناا
تسنيم طالعت أسيل بقهر وكشرت عليهااا 
هيام بلطف : شو رح تخلينا ننطرك بره 
تسنيم انتبهت على نفسها وخبطت على راسها : اووه حيااكم خخخ نسيت 
البنات كلهم دخلوو لداخل وتوجهو للصالة وفسخووا عباياتهم 
قمر بمرح : واااو ما أصدق بكرة رمضاان 
تسنيم كانت تحب رمضاان تمووت عليه خاصة مع الجو العائلي ولما كل يوم يجون يتعشون في بيت الجدة < طبعا الجدة كانت تعزمهم .
بس الحين هي غير صارت تكره رمضاان << الله يعافينا
تتحمس لما اتقوول بكرة رمضان بس لما تتذكر أنها بتكون لحالهاا تزعل بسرعة وتشيل من بالها الحماسة وتروح تلهي نفسها بشي ثاني 
هدى : بنااات والله أني متحمسة لبكرة 
اسيل : وااو احب رمضاان 
كان أكثر شخص متحمس لرمضان هو أسيل عشانها بتقضيه مع أبوها مو مثل كل عام ما عدا ريم اللي نفسيتها صارت زفت وصارت دايما مع تسنيم لانها تقول انها وتسنيم متشاركين في اشياء كثيرة اللي اولها انوو امهم لثنين بعيدة عليهم
تسنيم ناظرت اسييل بحقد وكره كبيير وتذكرت اللي سوته في عايلة ام مشاري وكيف كانت السبب في فراق ريم بأمها
-------------------------------------------------------------
عند عائلة أبو مشاري و أبو عادل >>> ما يصير اسمي مشاري وانسى عادل
عادل كان جالس على الكنبة ويتفرج على زي أفلام على مسلسل هندي 
عادل في نفسه '' ليش في كل فيلم هندي لازم يكون رقص''
ريم دخلت الصالة وهي ما تدري أنو عادل هنيك لأنو الصالة كانت عبارة عن قسمين لماا تدخلي تلقين الكنبة و... وفيه قسم ثاني بينه حاجز اللي يكون من ذيك الجهة يشوف اللي في الجهة الثانية واللي في الجهة الثانية ما يقدر يشوف اللي في الجهة الاولى يعني عادل يقدر يشوف ريم وريم ما تقدر تشوفه يعني الحاجز كان عبارة عن زجاج 
عادل كان يرفرف على القنوات بملل لانه ما لقاا شي يصلح في زي الوان وفجأة لمح طيف فتاة باين من ملامحها البراءة كانت جالسة عالكنبة وتبكي بكتمة
عادل كان يطالع كيف هي حلوة وجميلة جداا وشعرها الطويل المنسدل عليها زادها جماالاا 
ريم كانت في الجهة الثانية تبكي بكتمة وبقهر : ليش يا ربي ليش أنا من دون النااس كلهم بيصييرلي هييك ياا ربي زوجني وخليني أحس أنوو عالأقل ماما بعيدة عني مثل كل زوجة مو مثل... وخنقتها العبرة ما قدرت تنطقها وتوقفت وانسدحت على الكنبة بألم 
عادل كان يتألم بداخله وصار يفكر فيها ويشوف قد ايش هي جميلة ولكنه تذكر أنو ما يصير يناظر في بنت ما تحل له وقرر يخرج من الصالة واللي يصير يصير
عادل خرج من الصالة وكان يدعي بقلبه أنو ريم ما تنبته 
ولكن ريم كانت فاتحة عيونها وانتبهت لعادل اللي يمشي بخطوات هادية وفزت بسرعة وقلبها يدق 
'' هل هي دقة حب ''
ريم : قليل أدب وقليلة علييه هذاا وش يدخله للصالة وأنا فيها<< شكلها دقة عصبية مو حب ههه

بعدين تفكرت أنو هي اخر وحدة دخلت يعني المفرووض هو اللي يوبخها مو هي 
ريم '' أأأأ هذا وش رح يقوول عني الحين ''
عادل خرج من البيت كله وهو يفكر في ريم وفي كلامهاا يا رب زوجني 
أما ريم فكانت تدعي أنوو ما يكون سمع كلامهاا ويقوول هاذي ولا حداا يبي يخطبهاا وتتعمد أسمعها يمكن أحن عليهااا<< لو كنتي تدرين اللي بقلبه كان ما قلتي اللي قلتيه لحين
وصاارت تتذكر ذااك اليووم اللي كان عندها أبشع يوم في حياااتهااا وهي تتذكرالموقف اللي صار
--------------------------------------------------------
بعد موت الجدة ب5 أيام
أم مشاري كانت جالسة تكلم بالتلفون الضاوية << أكيد متذكرينها ' المشعوذة'
أم مشاري وهي تكلم بالتلفون والفرحة باينة على وجهها 
وهي تشكر الضاوية وتخبرها بالمفعول ومتواعدة معاها أنو رح تزورها اليوم 
أم مشاري : ايه حببتي أنا جاية عندك اليوم عسى بس ما تكوني مشغولة
الضاوية بحب مصطنع : شدعوة يا عمري لو يكون الشغل كله على راسي رح اتركو منشانك
أم مشاري : الله يخيك 
الضاوية : حببتي بس 
أم مشاري : لا تخافي رح أجيب معي الفلوس وانتي ما عليك الا تسويي اللي قلتلك عليه واذاا طلقها بضاعفلك مثل ما وعدتك
الضاوية : طيب يلا باي يا أم مشاري
أم مشاري : يلا مع السلامة .
وسكرت الخط وكان كل هذا على أسماع أسيل 
أسيل كانت واقفة مثل الصنم والأفكار تجي وتوديها شلون يعني فلوس وتتطلق معقوولة لالا مستحيل ما أصدق أنو أم مشاري هيك وشو قصة المفعووول اووووف 
أسيل مسكت رااسهاا وهي تحس بوجع كبيير وكأن هموم الدنيا كلها على راسها 
معقوولة هي مخدوعة هالأأسبوع كله بأم مشاري لازم أسوي شي لازم لازم مستحيل أبقا متكتفة ومتربعة وذي المخلوقة بتسووي شي ثم طرت ببالها فكرة وقالت أنو بتنفذها
راحت رقت فوق لغرفتها بسرعة ولبست عبايتها فوق البيجامة وما تزينت ولا شي دقت على أبوها وبعد دقايق رد عليها
أبو مشاري : هلا ببنتي 
أسيل بسرعة : هلا يبه معليش أطلب منك طلب 
أبو مشاري بابتسامة : عيوني فداك يا بنتي 
اسيل : بابا أنا رايحة مع السواق أشتري شوية أغراض
أبو مشاري بنفي : لا ما تروحي مع السواق قولي لعادل يوديك
اسيل بترجي : بابا بلييز الله يخليك عدوول مو بالبيت 
أبو مشاري باستسلام : طيب روحي ولا تتأخري
أسيل بفرحة : والله تسلم يا أحلى أب بالدنيا
وارسلت له بووسة على التلفون 
أبو مشاري بضحكة : ههه أوامر ثانية 
أسيل : تسلم يا بابا يلااا بااي يا أحلى أب بالدنيا كلهاا
أبو مشاري : ههه أوكي مع السلامة
أسيل قفلت على أبوها وتنهدت بألم '' الله يعيني على اللي بسويه "
أسيل قررت تسويي اللي براسها ونزلت تشوف أم مشاري وما لقتها
أسيل خبطت على راسها: يا ويلي لو فشلت الخطة
أسيل صارت تحوس على أم مشاري بكل مكان دخلت المطبخ وما انتبهت لريم وما لقت أم مشاري
اسيل : اووف وينها الحين 
ريم لفت عليها : خير وش فيك تتأففين ؟
اسيل توها تنتبه على ريم وقالت بارتباك : هاه ولا شي عم أدور على شنطتي
ريم بعدم تصديق : شقصدك يعني رح تلقين شنطتك في المطبخ يعني
اسيل : لا يعني بس انا رايحة مع السواق واخر شي دخلته هو المطبخ يعني أكيد شنطتي بتكون هني
ريم بتسليك : ايه ايه روحي شوفي يمكن تركتيها بالصالة
اسيل تنهدت : اووكي
اسيل خرجت من المطبخ بسرعة وصارت تدور على أم مشاري 
اسيل : وين اختفت ذي فجأة
اسيل كانت تحوس بين الغرف وفجأة لقت أم مشاري خارجة من الباب الداخلي 
اسيل بابتسامة نصر : وأخيرا رح أكشفك 
اسيل استنت أم مشاري حتى تركب مع سواقها الخاص
'' طبعا أم مشاري عندها سواق خاص بهاا ولا يمكن أي حداا ياخذو الا باذنها طبعا والباقي سواقين للعيلة كلها''
أم مشاري ركبت من الخلف وطلبت من السواق يتوجه للمكان المقصود 
سيارة السواق '' هامر ''
اسيل استنت أم مشاري حتى تتحرك ولما شافت ضوء السيارة قرب يبتعد راحت ركبت ورا السواق وقال له يتبع سيارة أم مشاري بحيث ما تنتبه لهم وطبعا كانت بينهم مسافة طويلة 

وبعد نصف ساعة وصلت السيارات للمكان المحدود
كانت سيارة أم مشاري متوقفة قدام بيت مهجوور ولا بيت مبني قداامه والبخور ينبعث من ذاك البيت وصوت نباح الكلاب 
أسيل شافت نسوة كثار يدخلون لذاك المكان 
أسيل لما شافت أنو ما في سيارة غير سيارتها وسيارة أم مشاري طلبت من السواق يوقف السيارة بعيد عن المكان وهي تكمل مشي على رجولها عشان ما ينتبه لها اي شخص 
أم مشاري دخلت للبيت المهجور وبعدما دخلت تبعتها أسيل ولكن وقفها صوت المحادثة بين أم مشاري والضاوية 
أم مشاري سلمت على الضاوية وكل وحدة تسألها عن الحال والأحوال وجلست تستنى دورها 
أسيل كشرت من اللي بتسمعه طبعا هي ما كانت تشوف لأنها كانت ورا الجدار وهي عم تخاطر مخاطرة كبيرة لو شافها شخص بتروح في ستين داهية 
اشمئزت كثير من اللي تسمعه كانت تسمع أنو وحدة من النساء طلبت من الفاسقة الفاجرة أنو تسحرلها الخاتم عشان تعطيه لصديقتها في حفل زفافها وطبعا الخاتم هو أنو تسحرها أنو تطلق زوجها وزج البنت بيتزوجها هي واشمئزت اكثير وذيك الضاوية فرحانة وتطلب الفلوس وكلش يهوون معها بالفلووس وما يهمها شي ثاني 
طبعا مرة بدون دين ولا أخلاق وش رح تحسو أنها بتكون فاعلة
أسيل ما احتملت اللي بتسمعه وبسرعة خرجت من المكان ورجعت للسيارة 
أسيل صارت تدور على رقم الشرطة وفي الأخير لقت الرقم ودقت عليه 
الشرطة ردت
اسيل : السلام عليكم 
الشرطة : وعليكم السلام 
اسيل : أنا بدي أبلغ عن ........ في مكان ........
الشرطة : شكرا لكي يا انسة رح نوصل في دقائق معدودة
اسيل : العفو ولو واجبي 
طبعا الشرطة وصلت بعد دقائق معدودة وصارت تصدر صوت صفارات الانذار << خخخ اوماا أحلى تعبيير
الشرطة صارت محاصرة المكان وطبعا كل اللي داخل البيت المهجور خايفيين وأم مشاري خلاص بتمووت راحت في خبر كان
أم مشاري للضاوية : انتي سوي شي
الضاوية : بصرااخ أنا مالي دخل فيكم وش رح أسوي مثلاا
النساء صارو يصارخون ويبكون << بتستاهلون يا عيب الشوم عليكم 
الشرطة دخلت للمكان ومسكو كل وحدة وخذوهم للمخفر
وطبعا أسيل راحت وقالت لهم انها هي اللي بلغتهم ورح ياخذونها معهم عشان يحققون معاها في ذي القضية 
*************************************

في مخفر الشرطة
الشرطة نادت أزواج كل النسوة ما عدا الضاوية اللي قالت لهم أنها بدون أصل ولا فصل
طبعا أم مشاري صارت تقول أنها ما لها دخل ولكن النسوة كلهم شهدوا ضدها <<
وصل أم مشاري بعدما خبراتو الشرطة وهو متمالك نفسه ليسويي فيها شي 
أبو مشاري بعصبية : انتي وش سوييتي ؟ 
أم مشاري ببكي : والله ما ساويت شي
الشرطة : سبحان الله نحنا شفناك من بينهم والكل شاهد ضدك
أم مشاري : والله هم متفقين علياا
الشرطة : واذا قلنا أنو عندنا دليل يا أم مشاري
أم مشاري باستغراب : دليل أي دليل ؟ 
االشرطة : تفضل
اسيل دخلت مع شرطيين 
الشرطة : ممكن تسمين هذا شو
ام مشاري جات بتضرب اسيل بس مسكها أبو مشاري : ايااك ويااني انك تلوثي بنتي بايدك يا الوسخة
طبعا بعدما خلصت القضية الكل عرف بالقصة << كل العائلات>>
ام عادل تتحمد ربها انو اسيل كشفتها 
وبخصوص ريم هي منهارة كلياا بعد اللي صار لامها وصارت ما تحاتيها الا احيانا تروح تزورهاا
ابو مشاري طلب من الشرطة انه يعطيهم مبلغ كبيير بس بشرط انهم يخرجون ام مشاري من القضية وطبعاا ام مشاري خرجت بسبب المبلغ الكبيرو صارت متهمة بأخلاق سيئة
وبعدما خرجت طلقها أم مشاري ب 3 يعني ما تقدر ترجعلوو الا اذا ...... <<< طبعا انتو عارفين يعني لازم تتزوج شخص ثاني ويطلقها وبعدين تقدر ترجع لأبو مشاري 
وبخصوص ام عادل صارت مقربة كثير من أبو مشاري وتنام معاه بنفس الغرفة 
--------------------------------------------------------------
ريم وهي تتذكر الموقف تبكي على حظهاا المر 
ريم تذكرت وانها بتبحث في صفحات الفيس بوك لقت منشور يقول أن الحظ موجود في زاوية من زوايا حياتك والل جا في بالها انو اكيد حياتها دائرية مثل ما قالت البنت << خخ يا حليلك
ريم قررت تروح للبنات لهم وحشة وتبعد عن أمها أم مشاري اللي هي صارت بالنسبة لهاا فااسقة ومستحيل تسامحها بحيااتهااا 
ريم راحت بدلت ولبست عبايتها وقررت أنو تفاجأ البنات بزياارتهاا
بعدما اتصلت على أبوها تخبروو طلبت من مشاري يوصلها لبيت الجدة الله يرحمها 
ما هي الا دقائق معدودة حتى كانت أمام البيت <<< ما احب الطريق
ريم نزلت من السيارة وعلى شفتيها ابتسامة وهي رح تفاجأهم بخطوة جهنمية بتسويها 
تنفست بسرعة وهي تحس بأنها شكثر اشتاقت للبيت 
ريم دقت مرة مرتين وما تنتظر بين الدقة والثانية الا 1ثانية 

وأخيرا فتحووا لها الباب 
تسنيم بصدمة : ريموووه
ريم : لاا مشاري 
تسنيم حضنتها : يا حبي لك واااه كنت عارفة انك مارح تتخلين علينا بذي السهولة 
ريم وهي تحضنها : وليش أتخلى عنكم يا حبي 
ريم وتسنيم دخلوو للصالة وين ما موجودين 
تسنيم : سبرااااااايز 
البنات ناظرو وشهقواا مرة وحدة : رييييم 
ريم : اي وصمخ اذني ابيها 
قمر حضنتها : وحشتيني وحشتيني وحشتيني 
ريم بثقة : عااارفة 
أسيل : هلاا حيااك تعالي تاكلي معنا فووشاار طعمه جناان
ريم فسخت عبايتها وهي تحس بحر
ريم : مو كأنه حر
سلمى : اييه ولا ودي أبقى بلاا ملابس بس المكيف شغلنااه
ريم باستغراب : مشغل مين اللي مشغله 
سلمى : هياامووه 
هيام بدفاع : لا مو أنا هدوي 
ريم : ما دام السالفة فيها هدوي لازم نتأكد 
هدوي وفيها الضحكة : تتاكدين في شوو 
ريم : ابشوووف 
ريم راحت تشوف المكيف وصرخت بأعلى صووتها : يا البقرااات ترة هدوي مشغلة المكيف على الحرارة 
هدوى هنا ما احتملت وانفجرت ضحك : هههههههههه ههههه 

كِلِ يِقُولْ إِنْ الوَفَا صَعْبْ نِلْقَاه .... وَأَنَا أَقُولْ إنْ الوَفَا فيِك مَخْلُوُق


مَانْسَاكْ لَوْ يِنْسَىَ الكحْل سُود الأَهْدَاب .... وِشْلُون تِنْسَى العِيِنْ صَافِي نَظَرْها





يحميك ربي من {..متاهات الأقدار..} 


يا [بهجة الدنيا] و[نجمة سماها]


بينك وبين {..العمر..} لو كنت باختار


أرخصت [-نفسٍ-] لك عطت ما وراها



/./فديت وقت{ن} حط في دربي رفيق 
واحد{ن} يضحك معي واضحك معه
واحد{ن} لا صار وسط القلب ضيق
بالسوالف والمزايح وسعه 
وان حكى باسلوبه العذب الرقيق 
يسرق من الجوف قلب{ن} يسمعه/./

كل البنات راحوا لها وصارو يكفخونها وهي ميتة ضحك 
هدى بخنقة : يلاا بعدوو خنقتووني 
ريم وهي تفكخهاا : يخنق ابليس ان شاء الله 
تسنيم بعدت البنات عن هدى : يلا عاد مو كأنكم مسختوها شوية
كل البنات جلسوو ويسولفون ويحشون بخلق الله 
هنا رن جوال تسنيم برقم غريب 
تسنيم ناظرت التلفون بعدين كملت سوالف مع البنات ولكن التلفون ظل يدق ويدق وما توقف 
قمر : هيه انتي وجعتيلي راسي يلاا ردي شوفي مين متصل فيك 
تسنيم : ما عليكم أنا عارفة مين متصل يلاا كلموا سوالف
أسيل : أحم احم وين وصلناا
سلمى : امممممم ما اتذكر
ريم بغموض : بناات انتو تحبوني ؟ 
هيام : ريم وش هالسؤال البااايخ أكيد نحبك 
قمر : لا مو نحبك ألا قوولين نموت علييك 
هدى : احم احم الا قووولين ذايبين بغراامك 
ريم : احم احم اخجلتم تواضعي
قمر : الحين اللي بيسمعك بيقوول صح من متى وانتي متواضعة
ريم : يلاا بلا هذرة زايدة واسمعووني 
الكل بحماس : يلااا
سلمى برواقة : يلا غردي غردي ما فيني أستناا حيل
ريم : أبغاا أسحب ملفي من الجامعة 
الكل انصدم لا مو انصدو بس قريب جاتهم جلطة قلبة 
شلوون ذي عم تحكي بجد ولا بتمزح معناا
أسيل : هيه انتي جنيتي شي 
هيام : وينوو طموحك وينها ريم اللي تقوول رح أصير محامية
ريم بضحكة : خلووني أكمل 
تسنيم بحدة : يعني تمزحين ويااناا
ريم : لا بس بدي أدخل مدرسة عيااال ههه 
قمر : ههه يا الخبلة ظنيت شي ثاني وقفتي قلبي .... استني شوووو مدرسة عياال ؟ 
ريم : لا مدرسة #####
قمر : لا ذي قوية بحقي ترة بزعل
ريم بجدية : ماعم أمزح ودي ادخل مدرسة عياال يا بنات
هيام بضحكة : وليه ان شاء الله 
'' طبعا البنات لساتهم يظنو انها تمزح معاهم وعلابالهم تبغى تقتل الطفش وبس عشان يلقون سالفة''
أسيل بهبال : أكيد روايات غرام مأثرة فييك 
سلمى تكمل : هههه كل يوم تقراا رواية وهالمرة الرواية اللي صارتلهاا بتكوون انها بتدخل مدرسة عياال
قمر باستهبال : عشان في الأخير تلاقي حبيب القلب
تسنيم : وتواجههم مشااكل بس بالأخير يتزوجوو وتصير علاقة حب 
هدى : ههه والاهم من هذا كلوو في الاخير يجيبون الاولاد وتنتهي الرواية 
ريم : هههه اووما كل ذا بقلووبكم 
قمر بمزح : يلا اذاا دخلتي شوفيلي مزيوون 
ريم بجدية : بنات أنا احكي بجد 
هيام : أكيد انتي شاربة لك شي دوااا
أسيل : أو يمكن في عرق من مخها انفجر
تسنيم بجدية : ريم اذاا انتي بتحكي جد ممكن تفهميني ليش هالفكرة الحين 
قمر : ايه وتسنيم معهاا حق ممكن أعرف ليش هالفكرة البايخة 
ريم بغمووض : رح تعرفون بس مو الحين
هدى مسوية رومانسية : يا حبي يا قلبي يا حياتي يااا روح الرووح وداوا الجرووح علميني ولك يؤبرني شو بحبك 
ريم :وع ترة ما تليق عليك اللبنانية
سلمى : يخربيتك شو حبيتك مين يقوول هالجملة 
الكل : هههههههههههه نجوى كرم 
تسنيم بجدية : ريم اذا انتي بتدخلي مدرسة العيال انا بعد رح اسحب ملفي وادخل معك 
الكل صار يناظرهم لاثنين يعني ذول متفقين يهبلوو فينا اليوم ولا وش السالفة ؟ 
ريم وقفت : اللي يبغاا يجي معي حياه واللي ما يبغاا البحر فيه المهم انا قلت لكم وانتو احرار
أسيل بقلة صبر : يعني انتي بتحكي جد 
ريم ناظرتها : شوفي لعيوني قولي وش تشوفي فيها الصدق ولا الكذب يلا جاوبيني ؟ 
أسيل ناظرت عيون ريم وكانت كلهاا تعبر عن الصدق << رغم أني ما اعرف فذول الاشياء والخرابيط خخخخ
أسيل بجدية : ريم شوفي اذا انتي تحكي بجد قولي لنا السبب واحنا بنساعدك يمكن يكون عندناا حل
الكل أيد كلام ريم بس ريم ابتسمت بسخرية وتخفي بداخلها غموض كثير
ريم بغموض : تساعدوني ما ظنيت المهم ما يهمني غير اني علمتكم بالسالفة واحمدوو ربي اني قلتلكم ولا كان سويت اللي ببالي وما خبرت اي واحد فيكم بس لانم صقيقاتي قلت معليش أخبرهم بس للأسف طلع أني غلطانة لما خبرتكم
قمر وقفت : أنا رافضة فكرتك نهائية مستحيل أتركك ولو يخلي هالشي يخرب صداقتناا
ريم بعصبية : قمر أنا ما قلتلك عشاان تخربي عليا يوومي يعني الحمد لله الكل عاايش جنب أمووو ما عداي أناا لو كانت ميتة كان كان أحسن لكن المشكلة هي عاايشة واللي تسويه غلط بغلط طلعت سااحرة يعني وش أسوي فيهاا ذي ما أعتبرها أم أبدا يعني من اليوم بتخذ قراراتي بنفسي واللي مو عاجبو الحال يطق راسو بأقرب جداار
أسيل تهديها : ريم خلااص هدي 
ريم : تركيني بحااالي المهم انا قلتلكم 
هيام : انتي بتعرفين اذا عرف عمي وش بيسويلك
هدى : والادهى كيف بتسحبي ملفك و كيف بتدخلي مدرسة عيال وانتي شكلك غلط بغلط ؟ 
ريم : ذا شي يخصني وما حدا له دخل فيني وبخصوصك يا تسنيم انتي بتجي معي ولا لاا
تسنيم بحمااس : أكيييد 
الكل ناظرهم باستغرااب ومو مستحملين فكرة ريم أبداا 
"" ملاحظة : تسنيم وسلمى عمرهم 17 سنة بس يدرووس في نفس الجامعة يعني ما يدرسون بالثانوية لانهم دخلوو بكيير للمدرسة يعني 5 سنين ''
ريم : طيب
تسنيم بحماس : واو متشووقة متى تبدا السنة الجدييدة للمدرسة
قمر بسخرية : من متى وانتي تحبين الدراسة بس على فكرة بااقي 2 شهرين ونبدا السنة الجديدة المملة القااتلة 
ريم : اذا كنتي تشووفي انو هالشي ممل تعالي معنا والله أنك مارح تندمي 
قمر : مستحييل حتى لو نجحت الخطة انا عندي ربي أخاف منه 
ريم : أووف الغلط أني احاكيك 

#مَنَ يَرَحَلَ سَ تَرَاَفَقَهَ اَلَسَلَاَمَهَ
ثَقَاَفَةٍ اَلَبَكَاَء اَنَتَهَتَ زَّمَاَنَهَاَ

#لَاَ أحَدَ يَغَيَبَ هَكَذاَ لَمَجَرَدَ غَيَاَبَ إلَاَ اَذاَ اَحَبَ اَلَشَرَوًّقَ فَيَ مَكَاَنَ آخَرَ


-
انتهى البارت 10

هههه عارفة البارت خطير يعني كيف سعووديات يسوون هالشي بس بالأاخير بتكشفون سر كبيير بالرواية رح تعرفونهم بالبارتات الجاية ويلا توقعاتكم 
1/ هل أم مشاري تابت على أفعالهم أن أن دورا كبيرا سينتظرها في الرواية ألا وهو << الانتقام >>
2/ ما هي قصة ريم ليش تغيرت فجأة وليش بدها ترووح لمدرسة عياال هل هو تقلييد للروايات أم راي شخصي أم سرر غامض تخفيه
3/ هل البنات بيسكتون على ريم أم لا ؟؟ 
4/ زمان عن ايزابيلا يا ترى وش بيكون دورها في الروايات 
5/ ماجد وأريج اختفى أثرهم من زمان ؟ا هل رح يكون جديد بينهم ؟
6/ بسمة والشاااايب صارووا مغبرين ولا مرة تذكرانهم هل لهم قصة بالرواية أم هم مجرد أشخاص ثانويين تعبر حياتهم عن روتين يومي لتضفي حماسا على الرواية 
7/ فارس وحبه لسلمى هل انتهى ؟ أم هنااك شيئ ينتظرهم فجاة وان كان كذلك هل سيكون حاجز بينهم يا ترى
8/ عادل وريم هل هو حب جديد أم مجرد شيئ أخر وما هو ؟


يلا سلام طولت عليكم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:29

البارت 11
'' لا تليهمكم الرواية عن الصلاة ''
أيَّـامْ وَ لَيَـالِي زَاحِفـة إلَيْـنا
بيـْن ثَـنَايَـاهَـا إشْراقَـاتْ
فَـأيَّامُها بَرَكـاتْ
وَ لَيَـالِيهَا رَكَعـَاتْ
وَ ساعاتـُها دَعَـواتْ
وَ قُـرآن وَ صَلَواتْ
وَ اعْتِكافْ وَ خَلَـواتْ
إنهُ "رَمَضَـ5ـــ3ـــ4ــ1ــانْ
"
بَـلَغَـكُمْ اللـه الشَّهَرْ وَأجْرَى فِيـهْ حَسَنـاتُكُمْ مَـجْرَى النَّهـرْ
وَ أسْعَدَكُمْ مَدَى الدَّهـرْ
‏?ياغيآبه هو وعدني إنه يبقى دوم لي
بس هالمره خذلني ..
رآح لـ الهجر وتركني ..
يآغيآبه .. ودي آنسى كل شي
وآبقى بغيآبه سعيده
ودي انسآه وأعيش
ومااذكر العشره و أطيش
بس ابي ابقى سعيده ياغيـآبه في غيآبه .. !
بس ابقى سعيدهـ
............ بس 
.................... ابقى سعيدهـ ..
بداية يوم مشرق جديد على زقزقة العصافير 
الساعة '' 6:30 '' بتوقيت مكة المكرمة 
المكان : بيت أبو عادل
1- أول يوم من أيام رمضان 

&&& عائلة أبو مشاري &
كانت ذي أول فكرة تفكر فيها وهي تغير حياتها 
قررت تسويي مذكرة خاصة فيها وكل يوم تكتب اللي في خاطرها 

كانت أول صفحة 
‏?أجلس مع آخوْآني .. وْ كنَي لحآلي
أتصنع آلبسمآت .. وْ (( آلقلب موْجوْع )) .!! 
وْآنآ كذآ..!! من سبعة أيآم حآلي
من بعد ذآك آللي _ هجرْته_ من آسبوْع .. 
له آرْبع آسنينٍ وْ هوْ [ رْآس مآلي ] 
وْيمشي معي دآيم على آلسمع.. وْ آلطوْع ,, 
[ يآ كآن يعشقني وْ يعشق ظلآلي .. ]
وْيآهوْ في " موْق آلعين " وْ آلقلب مطبوْع 
أذكرْ موْآقف بيننآ.. _ في خيآلي _ !!
ثم آتبسًم.. وْ " أكتم آلدمع " .. وْ آللوْع 

وأنهت صفحتها بتوقيعها وكتبت فيه '' يا من بفضلك اكتشفت ''
تنهدت بعدما وصلها مسج من '' تسنيم ''

'' ريوومة رمضان كريم وكل عام وانتوو بخير سلميلي على اسيل لانوو ما يكفيني وقت أسلم عليها رصيدي خلص خخخخ الحظ المهم باااي برووح أتروش ''
ابتسمت على هبال بنت عمها او بالاحرى '' صديقتها '' 
( أختها التي لم تلدها أمها ) '' رب أخ لك لم تلده أمك ''
ريم بدت صباحها بابتسامة عريضة وراحت تتروش لأنها تحس بحرارة تسري في جسمها وغليان رغم أنو الجو '' عادي ''
بعدما خلصت وتروشت سوت شعرها ذيل حصان 
ولبست لها فستان بطبعات زهور وهو عبارةعن ليستر ناعم
ياقة دائرية وقصة بلا اكمام فيه
تصميم بكسرات عريضة لحافة بنمط سكاتر واسعة وبلون مغاير 
ريم في نفسها '' رح أبدا حياتي من جديد أنا اللي بكتشف سركم مستحيل أسكت عاللي بتسوونه كله غلط بغلط "
ناظرت غرفتها المعفوسة كانت ملابسها مرمية فوق السرير باهمال ومكتبها مليان كراريس السنة الماضية اللي رح تحرقهم كلهم 
استقلت على السرير وأطلقت تنهيدة طويلة 
هل اللي بتخطط له بيكون صح ؟ معقولة أسوي خطة وأنجح 
معقولة أخرج بدون عباية وبزيادة وين في بلد السعودية ؟
وشعري الطويل اللي أحبه واموت فيه معقول أتخلى فيه بذي البساطة . هاذي الخطوة رح تخلي حياتي غلط ب غلط 
بس أنا لازم أكتشف السر اللي ولا حدا يعرفوو 
يا ريتني ما عرفت شي يا ريتني ما كنت ملقوفة لهاذي الدرجة 
اه يا ريتني ببريطانياا كان عادي اللي بسويه 
وفجأة خطرت ببالها فكرة '' بريطانيا '' فكرة مش بطالة هين هين يا ....... انتظرني على أحر من الجمر ما هي الا شهور وأكون جنبك قطع عليها صوت رنة الجوال اللي هو عبارة عن بداية سورة الكهف
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1) قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2) مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3) وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا (4) مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5
ريم ابتسمت على غبائها '' الرنة هي بداية سورة الكهف واللي رح تسويه ايش معناه ''
ناظرت اللي متصل عليها << أميرة قلبي>>
ريم بمجرد ما قرات الرقم دمعت عينها بدون شعور كانت رح تمسح الدمعة بس لحقتها دمعات أخرى تتهاطل مثل المطر 
'' ورذاذ شوقك من يحزنني ''
ريم تذكرت أنو مهما سوت بتظل أمها مستحيل تقدر تفارقها بس 
أمها كافرة
''قال الله تعالى { واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر ... } الآية . سورة البقرة [ 102 ] .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(( من أتى كاهناً أو ساحراً فصدقه بما يقول ، فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم )) . 
ريم تشجعت ورد على أمها وهي كلها لهفة عشان تسمع همسة منها حبيبة قلبها '' أمك ، ثم أمك ، ثم أمك''
ريم : .........
أم مشاري بلهفة : ريم بنتي 
ريم لما سمعت صوت امها ولهفتها شهقت بدون شعور ودموعها تنزل مرة ثانية 
ريم ببكي : ماما
أم مشاري : حببتي ريم اشتقت لك يا بنتي ليش ما تسألين عني
ريم وهي تبكي وبقسوة : تبين أسأل عن وحدة كافرة مشبوهة بأخلاق سيئة تبين تعلميني السحر بعد 
وش تبين مني خلااص انت خليتيني أكره الدنيا كلها ويا ترى وش مخفية علينا بعد لا يكون متصلة عشان تقولي أنك انخطبتي بعد 
أم مشاري بثقة : ايه انخطبت وهو ما عليه عنده فلوس وأكثر من أبوك بعد ويحبني وأنا بعد .....
ما كملت كلامها لأنو ريم صرخت صرخة قوية هزت أركان غرفتها وصدى صوت ام مشاري يتكرر
ايــــه انخــــطـــبــــت
ايــــه انخــــطـــبــــت
ايــــه انخــــطـــبــــت
ريم بصراخ : وش تبين مني أكرهك أكرهك من يوم ولدتيني فيه ما جبتي لحياتي غير الهم والنكد يلاا تركيني بحالي وش تبين بعد سحر وسويتيه زوااج وانخطبتي وانا عارفة أنو ما خطبك الا وانتي عاملة له شي لا يكوون بس خاطبك وهوبعمري بعد 
أم مشاري بعصبية : ريم انا اتصلت عليك عشان أقول جهزي اغراضك لانو بتسافرين معي على بريطانيا
ريم جاتها صدمة ألجمتها عن النطق '' بريطانيا بعد ''
"
@@@حلم حياتي يتحقق ولكن بطريقة أخرى لم أحببها يوما
لو أنكي نظرتي الى عينيّ ، واستشعرت الغصّة في قلبي ، لو بقي في قلبك شيء صغير من أجلي .. لربما كانت الأشياء أجمل مما عليه الآن !
ريم قفلت عليها الخط وكانت المزهرية بجنبها مسكتها وخبطتها بأقوى ماعندها على الجدار وما سمعت الا صوت تكسرها والهاتف يلحق المزهرية بعدما خبطته عالارض بأقوى ما عندها 
تناثر القزاز في الغرفة وريم شهقاتها تقدر تسمعها من أبعاد الأميال
ريم '' أنا حياتي خرااااب كله منك ، انتي السبب''
ريم انهااارت وشهقاتها تعلوو ولكن فجأة ما شافت الا الدنيا سودة وتدور حولها وما تشوف قدامها غير ضباب يلف حولها 
*من جوى إنت تغيرت ؛ وصعبة ترجع متل اﻷول . .
^^
في الأسفل بعدما سمعوا صوت تكسير قزاز وصوت صرخات ريم صعدوا كلهم للغرفة وهم خايفين ومرعوبين 
مشاري وأبوه وأم عادل وبنتها صعدوا لفوق يشوفو وش صاير حتى أنو أسيل من الخرعة نست تلبس عبايتها
أبو مشاري : وخروو 
الكل وخر من قدام أبو مشاري عشان يفتح الباب وهاهي الصدمة الثالثة ''مَ عآد لي رجعهہ على حلم مفقود '
عفت آلهوى ، بعد موت آﻻماني !'
أبو مشاري بصدمة : الباب مغلوق 
أسيل تبكي : الحقوا على ريم يمكن تسووي شي على نفسها
أم عادل تهديها : هدي شوية يا ريم 
مشاري ابتعد عنهم ورجع مرة ثانية بأقوى ما عندوو عشان ينفتح الباب بس ما نفع جرب المرة الأولى والثانية بس ما في فايدة!'
أبو مشاري صار يساعد مشاري بنفس العملية اللي يسوونها وما عكر عليهم غير صرخات أسيل وتهدية أمها 
وفجأة انفتح الباب 
مشاري بصدمة وعدم تصديق : ريــــــــم 
.................................................. .................................................. ..................................

عند تسنيم 
ﻻ هي وحيدة كما يجب ،
و ﻻ هي مع أحد كما ينبغي
كانت جالسة تتابع لها فيلم رومانسي وفي آخر لحظة البطل مات 
تسنيم وهي متأثرة : اهئ ليش بيمووت حراام عليهم 
تسنيم وهي تتفرج شافت حبيبتوو جابت المسدس وطلقت على نفسها النار وماتت وياه ولكن البطل صحا بعد فترة ولما شاف حبيبتو ماتت كمل قتل نفسه بعدما انسدح جنبها
تسنيم : غبي غبي عييل شنوو ليش تقتل نفسك ترة ما تستاهل حبك لأنها هي اللي سوت فيك كل هذاا
تسنيم طفت التلفزيون وهي مقهورة وبغت تجيها جلطة من ذي الافلام السخيفة
تسنيم وهي منقهرة : صدق أني سخيفة لما تابعت هذا الفيلم البايخ .
تسنيم انسدحت على الكنبة وهي تفكر وفجأة جات في بالها ريم 
تسنيم : امممم طيب لو ريم صارت ولد انا بعد بكون ولد بس لو غيرت رايها ؟؟ لازم أقنعها عشان ما اتغير رايها اووف والبنات الحين وش دخلهم ليش يقولون لها لا تسووي جذي ليش أولياء أمرها ولا عييل شنوو .
تسنيم ابتسمت على كلمة '' عيل '' من كثر ما تتفرج المسلسلات صارت تلخبط بين اللهجة السعودية وباقي اللهجات 
تسنيم صارت تبتسم ببلاهة بدون سبب
الخدامة : مدام انت في مجنون 
تسنيم فتحت عيونها من الصدمة : نعم 
الخدامة خافت : انت في ضحك كثيير في مجنون 
'' انتي تضحكين كثير مثل المجنون ''
تسنيم : أقول طسي وبس مو كأني عطيتك وجه بزيادة 
الخدامة راحت بسرعة 
تسنيم : عيل هي شنو جابها لهني ؟؟ 
قطع عليها تفكيرها صوت تلفونها يرد 
تسنيم : أوووف طفش طفش خليني أشوف منو اللي متصل
تسنيم شافت المتصل '' سلمووه ''
ابتسمت بدون شعر بمجرد شافت اسم أختها اللي ماجابتها أمها >> عيل خلاص فهمنا 
تسنيم بملل وهي تطالع مناكيرها : هلاا سلموه 
سلمى وهي تبكي : تسنيم لبسي عبايتك أنا جايتك عالطريق 
تسنيم فزت : شنو شصااير وليش تبكين ؟ 
سلمى ببكي : ما في وقت أشرحلك جهزي حالك بسرعة 
تسنيم ما سمعت كلامها لانها رمت الجوال عالكنبة وراحت بسرعة لغرفتها عشان تلبس عبايتها
تسنيم وهي تسكر أزارير عبايتها : لا يكون بس حداا ماات 
تسنيم نزلت للصالة وشافت 5 اتصالات من سلمى
تسنيم خبطت على جبهتها : اووه تأخرت
تسنيم نزلت طيراان وراحت خرجت من الباب الرئيسي بعدما وصت حارسها الشخصي 
'' ملاحظة : تسنيم عندها حارس شخصي موثوق فيه من طرف أبو فارس وهو اللي يهتم بشؤونها و في شي ثاني وهو أنو البنات ما يتغطون يتحجبون وبس ''
تسنيم شافت سيارة سودا وعرفتها '' سيارة فهد ''
تسنيم دخلت : السلام عليكم 
فهد وسلمى : وعليكم السلام 
سلمى : فهد حرك بسرعة 
فهد شغل السياارة وطيراان للمستشفى
-------------------------------------------------------------
في مكان بعيد جدا عن السعودية تحديد ببريطانيا
اشخاص افتقدناهم كثيرا في البارتات اللي فاتت 

'' العصابة ''
بمجرد سماع هذا الاسم تهتز نفوسكم من الخوف 
كانت العصابة في اجتماع حول الشركة 
'' يمتلكون أكبر الشركات في العالم وطبعا الشركة تختص بالتجارة ولكن يتاجرون الاسلحة والمخدرات خفية ''
بنات ترة المحادثة بالانجليزي اوكي وبكتبها بالعربية 
شيخ العصابة : جون أنت من سيقوم بهذه العملية
جون : حسنا سيدي 
شيخ العصابة : وانتي ايزابيلا سوف تساعدينه 
ايزابيلا باعتراض : ولكن يا سيدي لدي عمل أقوم به وانت ادرى بهذا ''
شيخ العصابة بهدوء : وهل هذا العمل أهم من المال
ايزابيلا بابتسامة : أجل أهم بكثير انه من سوف يحدد مصيري ومصير من تسبب في ازعاجي يوما
شيخ العصابة : حسنا افعلي ما ترينه صحيحا
ايزابيلا : حسنا اعتمد علي
شيخ العصابة وهو يوجه كلامو للحراس : انت ستقوم بمرافقة ايزابيلا .... وانت ستقوم بالتجسس على ... وانت تراقب حركات شركة ..... وانت عليك ان تكون مع جون في كل مكان و... و...
شيخ العصابة : انتهى 
ايزابيلا : سيدي هل تسمح لي أن أبقي ولدي عندك 
شيخ العصابة باستغراب : ولدك ؟
جون بضحكة : سيدي ألا تعرف أن ايزابيلا قد تبنت ولدا منذ 22 سنة 
شيخ العصابة بعصبية : ماذا ؟ ان هذا الخبر جديد عليّ لن أقبل بهذا أبدا
ايزابيلا بابتسامة : ألا تودّ ان يساعدنا شخص أمين في هذا العمل ، أجل سيكون ولدي لقد تبنيه منذ 22 عاما لقد اخذته من المستشفى فأمه قد هربت وتركته وحيدا بدون ملجأ ، لا تقلق انه لا يعلم شيئا سوى أني أمه 
شيخ العصابة وهو يلم الاوراق والملفات : حسنا ، حسنا لا أريد شيئا ليس في صالحنا
بعدما خلص الاجتماع والكل خرج 
جون : ايزابيلا ههه غريبة شيخ العصابة ما يدري وطلعتي مو هينة 
ايزابيلا برسمية : جون كم مرة قلت لك لا تلكمني في الشركة بهذه اللهجة فأنت تعلم بأنني أكرهها
جون بتحدي : لا أظن هذا أنا متأكد بأنك تحبينها كثيرا ، هل نسيتي يومنا في السينما ؟
ايزابيلا : كان ذلك مجرد تسلية وتذكرا للماضي الأسود والان فضلا ابتعد فلديّ عمل كثير أقوم به
جون : حسنا حسنا ولكن لديّ سؤال واحد 
ايزابيلا ببرود : ما هو ؟
جون : هل ولدك يعرف أنك قمت بتبنيه ؟ 
ايزابيلا : طبعا لا يعرف ولا أريد أن يعرف وحبذا لو عرف فسيبقى ابني وأبقى أنا أمه 
جون باستغراب : يا للعجب 22 سنة ولا يدري أنك لست والدته
ايزابيلا : اممم ربما يعلم ولم يخبرني وقد أكون متاكدة انه يعلم
جون باستغراب أكثر : لماذا ؟ 
ايزابيلا : امم تصرفاته المهم اتركني فكما قلت لك لديّ عمل كثير
جون : ألا تودين أن تعرفي اخر اخبار عائلة ......
ايزابيلا لفت عليه باهتمام : حقاا
جون : أجل ، لو وجدت مكانهم 
ايزابيلا بصدمة : حقا ، أنت تكذب صحيح ؟
جون : صدقيني ، أنا لا أكذب يا انسة ايزابيلا ولقد القيت باحد اولادهم ايضا
ايزابيلا : لا أصدق واخيرا بعد 3 سنوات ، من الذي التقيت به 
جون : التقيت بفارس
ايزابيلا : فارس حمد الـــ 
جون باستغراب : انتي تعرفين كل شيئ عنهم لماذا تركتينا نتعب في البحث عنهم لو أنني كنت أعلم أنكي تعرفين اسمه لــ
قاطعته : جون تريد الحقيقة أنا كنت أعرف كل شيئ ولكن كان عليّ أن لا أخبرك لأنني وجدت ان هذا ليس لصالحنا
جون بعصبية : اذا قمتي باستغلالي ما هذا ألا تخجلين من نفسك 
ايزابيلا بتعب : جون اتركني لا اريد ان اتعذب مرة ثانية 
جون : حسنا حسنا 
وراح عنها وهو ناوي على شي . 
-------------------------------------------------------------
الاحداث تمر بسرعة 

في المستشفى كان الكل جالس ينتظر الدكتور 
اليوم '' رمضان '' >>> بغيت اذكركم 
الدكتور جا لهم 
الكل راح ليعرف وش صار لريم 
مشاري : هاه دكتور بشر عساك الجنة
الدكتور بابتسامة : حالتها مستقرة ونحنا وقفنا النزيف بس لازم نستدعي الهيئة 
ابو مشاري باستغراب : الهيئة ؟ 
الدكتور : نعم لازم نستعدي الهيئة لانو مستحيل طفلة بسنها تحاول الانتحار
اسيل بصدمة : الانتحار ، لا يمكن انت غلطان
الدكتور : نحنا مش متأكدين بس لازم استدعاء الشرطة في مثل هاذي الحالات
فارس بصدمة : واللي يعافيك 
الكل لف يناظر فارس وش قصته '' 
هدى في نفسها '' لا يكون يحب ريم ، لالا شدعوة ''
فارس ببراءة : ليش عم تطالعو فيني هيك ؟ 
الكل لف عنه وكأنه ما صار شي
أم عادل : تسمح لنا نزورها
الدكتور : ايه عادي تقدرون تزورونها بس بهدوء لو سمحتو وما نبي ازعاج للمريضة 
- الكل راح عند ريم ولقوها منسدحة ع السرير ووجهه شاح وباين عليه التعب 
قمر راحت جلست جنبها : ما تشوفين شر حببتي 
هيام : وقفتي قلوبنا 
فايزة : ما تشوفي شر يا بنتي 
أسيل : سلامتك يا ريموووه 
ريم كانت بس تناظر فيه وأخيرا نطقت بصعوبة : أنا فييين ؟؟ 

هنا الصدمة ألجمت لسانهم كلهم '' لا يكوون فاقدة الذاكرة ''
هدى خافت تكون فاقدة الذاكرة : ريمووه أنا هدى تتذكريني 
ريم ابتسمت على تفكيرهم وقررت تمثل عليهم أنها فاقدة الذاكرة 
ريم أشرت على هدى بلا '' ما أعرفك ''
الكل انصدم 
ابو مشاري بخوف : انا أبوك يا بنتي عرفتيني 
ريم هزت راسها بلا
مشاري : ريم أنا مشاري معقوولة تكوني نسيتيني 
ريم هزت راسها بلاا وقالت أخيرا : منو انتو ؟ 
هنا الكل تجمد في مكانه بس فاجأهم دخلة شخص غريـــب
ريم ناظرت الشخص الغريب وانصدمت ما توقعت أبدا تجي أمها لهذا المكان 
أم مشاري راحت لريم ومعاها عمار : ريم حببتي كيفك 
ريم ناظرتها باستغراب : انتي مين ؟ 
أم مشاري صارت تناظرهم يعني '' ليش ما عرفتني ''
ام عادل ببرود : بنتك فاقدة الذاكرة وما في سبب غيرك 
مشاري لف على أمه بنظرة حقد : وش جابك لهون ؟
ماجد ناظر مشاري ومن ثم أم مشاري وشاف نظرات الحقد الموجهة من طرف مشاري ونظرات اللهفة بالنسبة لأم مشاري 
أم مشاري حاولت تتمالك نفسها وتسووي نفسها قوية : 
انا جيت أخذ بنتي لبريطانيا الطيارة بتقلع بعد 3 ساعات 
ابو مشاري رغم أنها ما تحل له بس راح لها ومسكها من ايدها بعصبية : هيه انتي لا يكون مصدقة حالك 
ام مشاري بتحدي : بنتي بتروح معي بريطانيا وما في حدا بيمنعني 
ماجد بسخرية : ليش هي بكما حتى ما تمنعك ؟ 
الكل ناظرت لملامح السخرية في وجه ماجد 
أم ماجد ناظرت ماجد بحدة يعني '' حسابك معي بعدين ''
وأبو ماجد أشر عليه ب يعني '' لا تبهدلنا واحفظ لسانك ''
قمر بدفاع عن أخوها : وش جابك ولك عين تتكلمين بعد كل اللي سويتيه 
أم عادل ابتسمت بانتصار وهي تشوف الكل ضد أم مشاري صحيح هي لسا ما اتعودت عليهم بس ابتسمت بانتصار على هاذي الشي ولانهم ووبساطة كرهو أم مشاري بعد اللي سواته
أم مشاري لفت على ريم : مو انتو اللي تقررون بكيفكم ريم اللي تقرر وانا متاكدة انها مستحيل تتركني 
الكل لف على ريم يشوف اجابتها وطبعا هم عارفين اجابتها انها '' لا '' لانو وببساطة ريم تميل لأبوها أكثر بس كانو ينتظرون اجابة منها 
ريم لفت على أمها ببرود 
تسنيم : شفتي هي رافضة تروح معك 
عمار كان يناظر أبوه اش كثر اشتاق له ونطق : بابا
أبو مشاري ابتسم لابنه وهو كله شوق : حبيبي عموور تعا لعندي 
عمار بخوف : بس ماما ما بتخليني 
ريم نطقت أخيرا : تبين تسمعين رايي
ام مشاري لفت على بنتها بهدوء 
ريم نطقت بصعوبة : ايه موافقة بروح معك 

*
*
الصدمة تلو الاخرى 
ريم وافقت 
ريم وافقت 
مستحيل ريم توافق الا اذا كان شخص مانعها
رهف نطقت بصعوبة : ريم أنا لما كنت أقول اكرهك ترة كنت امزح لا تشيلي بخاطرك علي
أمل : وانا بعد كنا نمزح انا ورهف وبس نحنا نحبك 
ام فارس : ريم حببتي انتي من جدك 
ام فهد : استني مو انتي فقدتي الذاكرة ؟ 
ريم ابتسمت ببرود : لا ما فقدتها كنت أمثل عليكم عشان أشوف ردة فعلكم 
أما أم مشاري فما تشوفو شعورها الحين السعادة غامرتها والامل يشع من عيونها أنو ريم بنتها بتروح معها
عادل هنا ما تشوفون حالتو الحين تاكد 100 /100 انه يحبها لا ما يحبها يعشقهااا ويمووت بهواها واخيرا نطق بصعوبة
عادل : ريم ليش بدك ترووحي شفتي منا شي ما عجبك 
تسنيم ببكي : ريم لو كانت ماما حية كان هي الحين منعتك تروحي

الصمت يكفي ويشفي صدر راعيــه
لا صار كل الحكي ماله معانـــــــــي
والقلب ما عاد تعنيه المشا ريـــــه
و العين ماعاد تغريها الامانــــــــي
ياليت حزني مجرد دمع وابكيه
ماهوب عايش معي بين المحانـــي
ماهوب يظهر علي واحاول اخفيه
و تصير نظرات حزني هي لسانــي
مدري ذكرني زمان كنت ناسيـه
مدري ذكرت الزمان اللي نسانــي
。o ωஐ ஐωo。

سهيت لحظه وقمت ابحث بجوالي
اقرا الرسايل وامسح مابقى منها
لقيت ذكرى رساله والرقم غالي
مكتوب فيها اذا انا مت فامسحها
فكرت فيك ولقيتك عايش وسالي
وماظن ياصاحبي في يوم تذكرها
الموت عندي يساوي غيابك الحالي
والحين بستئذنك يازين وامسحها
。o ωஐ ஐωo。

ريم هنا ردت بسرعة : انا موافقة أروح معاك بشرط
الكل لف عليها يعرف وش هو الشرط 
ريم : أبيك تنفذين لي أي شي اطلبو منك في بريطانيا وكمان ما ابغا اتحجب هنيك ابغا أكون بشعري 

الكل خلاص طاحت ريم من عينهم معقولة هاذي ريم
لا مستحيل أكيد كلت شي دوا للمجانين 
سلمى : ريم انتي صدق اللي بتقوليه 
فهد : ريم أنا اعتبرتك مثل أختي واكثر بس ما توقعت منك هاذي الحركات
ريم ببرود : ومنو انتي حتى تحاسبني
وقامت من السرير : وينها عبايتي 
قمر ودموعها سيلان : معقولة بتتخلي عن صداقتنا يا ريم ؟ 
ريم بغرور : ومن متى انا اعتبركم صديقاتي 
البنات انصدموا والكل انصدم ما اتوقعو ابدا ريم بهذا الغرور
ريم والالم في قلبها '' سامحيني حببتي سامحوني كلكم راح اشتاق لكم ولكن هذا مو بايدي ''
ريم لبست عبايتها وما قالت لهم حتى كلمة وداعا 
ريم اخر كلمة قالتها :اممم المهم يا أبو مشاري بقولك انوو ما في داعي تشيل هم التحقيق رح انزل الحين للدكتور وافهمه كلشي وشكرا على الزيارة
وخرجت وتركت ابو مشاري في صدمة '' نادتني ابو مشاري بــدل بابا ''
كان واقف مثل الصنم حتى لو جاب أكبر محامي بتكون الحضانة للأم ما دام ريم موافقة
ريم راحت هي وأمها وهي تفكر بالحياة الجديدة والخطط اللي بتسوييها في البلد الغريب عنها '' بريطانيا ''
-------------------------------------------------------------

انتهى البارت 11 

توقعاتكم 
1/ الحين عرفتو انو ايزابيلا عندها ولد بالتبني معقول يكون له قصة كبييرة ؟ 
2/ ام مشاري هل حقا تزوجت او أنها تكذب ؟؟ 
3/ ريم يا ترى ليش وافقت تروح بريطانيا وليش الطلب الغريب انها تكون بدون عباية ؟ 
4/ هل البنات كرهووا ريم ويخلون هالشي يعدي على خير 
5/ أبو مشاري وسبب تركه لريم هل يعني هذا شيئا ؟ 

يلا هالتوقعات اجابتها في البارت 12 وشكراا
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:31


تكملة البارت 12 
قبل ما أنزل البارت ترة الصورة اللي قلتلكم اناه تشبه ريم ترة غلطت مو هي يعني اعتبروها مو ريم اووكي

- قبل ما أنزل الرواية أبغى أوضح لكم شي بعض البنات يسألون بخصوص قصة ريم واسيل وعادل .... الخ 
- المهم رح أوضح لكم شي : 
- أبو مشاري هو أبو ريم وأبو أسيل يعني حاملين اسمو :
ريم وأسيل يعني خوات >>
- عادل أخو أسيل بس مو أخو ريم لأنو عادل مو ابن أبو مشاري وأم عادل ولكن هم متبنيينه رح تعرفون قصته بعدين ولكن لما سألت الشيخ قال أنو ولد المرضعة من رضاعتها يصير زوج المرضعة أبوه واولاد المرضعة والزوج ييصيرون أخوانه سواء ولدوا قبله ام بعده . وكمان مشاري وريم يعتبرون اخوانه لأنو الشيخ يقول حتى لو كانو الاخوان من امرأة اخرى لانو خلاص أبو مشاري صار أبو عادل
واسيل وعادل ما يعرفون أنهم خوات من الرضاعة وبس
- اسيل ما تتحجب من مشاري وريم بعد ما تتحجب من عادل 
- ريم تتحجب من عادل وتقدر تتزوجه ولكن في البارتات الجاية نكتشف هل هذا صحيح أم لا ؟ <<< اكيد وضحت الفكرة
- تسنيم هي عمة أسيل وعادل وما يجوز تتزوج عادل << تعبت وأنا أدو على الصحيح 
- المهم تسنيم هي عمة عادل ما تتغطى لأنو عادل الحين هو ولد مشاري حتى لو ما كان ابنه الحقيقي ولكن ما دام رضع من أم عادل أكثر من 5 رضعات في الحولين بيصير أبو مشاري أبوه 

وكما قال الشيخ محمد صالح المنجد جزاه الله خيرا
-أولا :
إذا ارتضع الطفل أو الطفلة من امرأةٍ خمس رضعات في الحولين قبل الفطام : صار ولدا لها من الرضاعة ، وصار زوجها الذي درَّ هذا اللبن بوطئه أباً لهذا الرضيع من الرضاعة باتفاق الأئمَّة المشهورين . 
وإذا صار الرجل أبا للرضيع من الرضاع ، صار كلُّ أولاده إخوة للرضيع ، سواء ولدوا قبل الرضاعة أم بعدها ، وسواء كانوا من الزوجة المرضعة أو من غيرها .
- سوري عالخطأ لأنو شكلي غلطت في الرد على العضوتين اللي سألوا السؤال لانو ظننت أنو الابن من الرضاعة ما يكون اخوان الابناء من الزوجة الثانية ولكن الشيخ صحح لي الخطأ
واي استفسار أنا هون
--------------------------------------------

ببريطانيا بجامعة ......
كان وقت الفسحة والجامعة مختلطة & شباب وبنات 
كانت ريم رايحة تدخل للقاعة وفجأة اصدمت بشاب 
ريم بالانجليزية :sorry
الشاب طالعها ببرود وراح عنها وما عبرها
ريم ناظرته ببرود وما اهتمت لأمره 
وهي تمشي صدمت مرة ثانية بفتاة وخلت شطنتها تطيح 
الفتاة : ااا سوري 
ريم ناظرتها '' هاذي تتكلم عربي ولا يتهيأ لي ؟ ''
ريم لفت تشوف وجهها ولكن لمحت منه شوية ويس لانو الفتاة حملت شنطتها اللي طاحت عالارض 
ريم '' هالوجه مو غريب عليّ وين شفته من قبل ''
ريم مشيت ودخلت للقاعة وكان الاستاذ لسا ما اجا
ريم جلست في مقعدها وسمعت بنتين يتكلمون 
البنت 1 : انتي شفتيه كيف حلو ومزيوون 
البنت 2 بهياام : واو يخقق يطيّر العقل شحلااته 
البنت 1 : شفتي عيونو والله بتذبح 
البنت 2 : لك انتي ما شفتيه وهو يحكي سوالفوو جنان
البنت 1 : ليش انتي شفتيه ؟ 
ريم تنهدت وقالت '' الحمد لله أنو في بنات عربيات هون ''
دخل الدكتور ودخل وراه تلميذ بغرور وشايف حالوو ما في شخص مثلوو 
الدكتور بالانجليزي : أعرفكم على الطالب الجديد رأفت عبد العزيز الـــــ
نطقت طالبة اللي قدام ريم : واو اهلييين فيك منوور الجامعة بطلتك
ريم في نفسها '' ولكن كلنا طلاب جدد شدعوة يعرفنا فيه '' 
ابتسمت ريم باستهزاء وقالت بصوت يسمعه الكل: في السعودية الشباب يتغزلون البنات بس هون اشوف العكس
كل اللي يعرفون عربي لفووا عليهاا والشاب سمعها وابتسم بغرور
الدكتور : تفضل يا رأفت الى ذلك المقعد 
كان المقعد اللي يأشر عليه جنب ريم 
ريم تأففت '' الحين هذا ما لقا مقعد فاضي غير مقعدي''
الشاب جلس وما قال حتى السلام عليكم 
الدكتور بدا يعرفهم على نفسه وعلى المنهج اللي بيمشون عليه في هاذي السنة
الشاب كان متملل وريم كانت اكثر ملل 
ريم بالاول ظنت الشاب بريطاني ولكن اللي صدمها لما قال
الشاب : اوووف طفش
ريم لفت عليه باهتمام وقالت : انت سعوودي ؟
رأفت ناظرها ببرود : مالك دخل
ريم كشرت بوجهه : قال أنا اللي ميتة أسمع جوابك 
رأفت قاعد يناظر ريم باينة عليها بنت دلوعة وشايفة نفسها كانت جميلة جدا ولكنه ما يهتم للمظاهر أبدا وما عبرها حتى
دخل شاب للحصة متأخر 
الدكتورe : لماذا تأخرت يا ولد ؟ 
الشاب بالانجليزيe : آسف لن أعيدها ولكن تعطلت سيارتي 
الدكتورe : بما أنه أول يوم فلا بأس هيا اجلس 
وأشر له بمقعد جنب رأفت 
الشاب جلس جنب رأفت 
رأفت ناظر للشاب بنظرات غامضة ثم صرخ بأعلى ما عندو : وائل ؟
الشاب لف عليه يشوف اللي يناديه وانصدم لما شافوا صديق الطفولة : رأفت ؟ 
الصداقة
كلمة تعلو فوق كل الكلمات 

معنى فوق كل المعاني

وأي كلمة ؟

كلمة تسرح بها في خيالك .. 
لعلك تصل الى بحر ليس له نهاية 
كلمة تحلم بها دائما .. 
تتمناها .. تتوق لتحقيقها 


حروفها ليست ككل الحروف .. 

ص : الصدق 
د : الدم الواحد 
ي: يد واحدة 
ق: قلب واحد 
الصداقة جوهرة ثمينة أينما كنت تزرع واينما ابتعدت تحصد
رافت حضن وائل : يا حبيبي وحشة
الدكتور لف عليهم بعصبية 
وائل : استحي على وجهك شوف الناس كيف تناظر
رافت : ما عليك من الناس

وائل 20 سنة كرر الدراسة مرتين شاب وسيم ومملوح وحبوب ويحب يستهبل وصديقه رأفت من الطفولة وانقطعت صداقتهم من 6 سنوات لأنو وائل رجع لوطنه والان رجع مرة ثانية عشان يكمل دراستو وهوايته مغازلة البنات 
رأفت 20 سنة ما دخل المدرسة مبكر ولهذا هو يدرس 1 جامعي شاب مملوح وجسمه رياضي ملامحه بريطانية ولد ايزابيلا يعرف يتكلم باللهجة السعودية لانو ايزابيلا لما كان صغير كانت تكلمو باللهجة السعودية ولما كبر صار يحبها وظل يتكلم بيها وايزابيلا جابته في أول يوم انولد فيه
<<< اكتشفتوو سر خطيير ههه هذا هو ولد ايزابيلا بالتبني
ريم تأففت منهم ومن سوالفهم : اووف 
رأفت ووائل طالعو فيها بملل لانو كل دقيقة يا اما تعدل جلستها ويا اما تتأفف او تناظرهم بملل واحيانا تخبط برجليها من القهر
وائل بملل : رأفت ذي وش فيها
رأفت بعدم اهتمام : يمكن تبغى ترقمها ومو عارفة كيف تعبر من القهر اللي فيها
وائل : والله اني تعبان وما فيني بالحيل ارقمها بس والله أنها جذاابة لولا حركاتها البايخة 
رن الجرس معلن عن انتهاء الحصة وبداية حصة جديدة
دخل أستاذ مصري وكرشو تمشي قبل ما يمشي هو 
ريم لما شافت الاستاذ المصري شهقت : ويييع شجاب هالمصري المعفن لبريطانيا
الكل ناظرها اجانب وعرب بخصوص العرب فهموا وكاتمين ضحكتهم واما الاجانب قاعدين غير يطالعو
الدكتور المصري : نعم يا انسة ايه قلتي ؟ ؟ 
ريم ببرود : دكتور تكلمني ؟ 
الدكتور بعصبية : شايفة أكلم جدار ولا ايه؟ ؟ 
ريم ببرود : بس أنا اشوفك تناظر الجدار الا اذا كنت أبو اربع عيون 
كل اللي فهمو الكلام ضحكو : ههههههههه هههه
الدكتور بعصبية : ما عاش اللي يهيني ممكن تتفضلي بالاحسن قبل ما أخرجك بالغصب
ريم بعدم مبالاة : فرجيني شطارتك يا أبو عيون حولة 
وائل لرأفت : هيه ذي البنت صاحية
رأفت هز أكتافه : وأنا وش دخلني 
الدكتور راح لريم : تفضلي عالادارة 
ريم : يؤ يؤ الادارة من أول يوم لاء ذي قوية بحقي
ريم قامت : يا استاذ انت عارف مين أنا ؟
الدكتور بسخرية بالانجليزية عشان الكل يعرف : من اينشتاين أو ربما هوارد أيكن اممم قد تكونين توماس أديسون أو ربما ما رأيك ان تكونين مخترعة جدييدة
الكل : ههههه هههههههههه 
وائل : لقطي وجهك يا بنت 
ريم قامت بعصبية : مو انت اللي تسخر مني أصلا شوف شكلك مو انتبهت أنك جرة أكسجين مليانة لو أجيب ابرة أكيد بفشك الحين انت ووجهك اللي كأنه وجه ابليس شكلك ما شفت عيونك كيف مطلعة كأنها عيون ضفدع أصلا لو أشوفك في الليل احتمال 200 بالمية يغمي علي هذا اذا ما جاتني جلطة
العرب كلهم : ههههههه هههههههههههههه 
رأفت مستند على الكرسي ويطالع على الهواشة بملل 
أما وائل فهو مستمتع بالهواشة
الدكتور بعصبية : كويز كويز شكلك ما تربيتي يلا برة عالادارة اطلعي بسرعة قبل ما اسووي شي مو زين لك 
ريم جلست وخذت دفترها وصارت ترسم ومو مهتمة له أبدا
الدكتور : هيه عم أكلمك 
نطقت طالبة : هيه يا دكتور هذا اول يوم معليش سامحها وعرفنا على نفسك 
الدكتور طالعها بحدة : على ما اظن هذا شي ما يخصك 
الكل صار يصفق ويصفر 
الدكتور راح على مكتبه : ان اردتم أن اخصم منكم درجات من اجل هذه الفتاة فهذا أمر لا يهمني 
ريم عرفت مبتغاه وقامت : هههه لالا يا بطل انا ما اتحمل مثل ذي الحركات البايخة ماني بزرة لتلعب فيني شووف اذا كنت من جد دكتوور تقدر تخرجني مو تخلي التلاميذ يخرجوني وتهددهم بخصم الدرجات يا الفاشل
الدكتور ما احتمل الاهانات وراح خرج من القاعة <<< مدري وين رايح هذا
وأنواع الضحك والصراخ والحماس <<< الجو خخ 
ريم : دكتور مصري بايخ 
وائل لف على ريم : هيه يا بنت شرايك تنضمي لشلتي 
ريم لفت عليه بغرور : لما تشوفني بايعة حالي ذاك الوقت اللي بفكر فيه انضم لك انت وشلتك السامجة 
وائل : وع وش ذا الغرور اللي فيك من شنو شايفة حالك تراك مجرد وحدة ما تسوى جزمتي 
ريم طنشت وكأن الكلام مو موجه لها وهي في داخلها تغلي وتزيد شوية تنفجر من القهر 
ريم كانت ترسم بنات بطريقة مضحكة وكان البنات عددهم 8 
تسنيم - قمر - هدى - اسيل - أريج - هيام - رهف - أمل
وائل شاف ذي وش بتسوي وانفجر لما شاف رسمها والاسماء اللي كاتبتهم 
وائل باستهبال : ذولا بناتك 
ريم بطفش : ما قالك واحد من قبل أنك ما تعرف تنكت 
وائل : سووري بس أنا اعرف أنكت بس مع الجنس الناعم مو مع الوحووش 
ريم ناظرت في وجهه وصارت سرحانة 
وائل بضحكة لرأفت : رأفت شكل البنت خااقة للآخر
رأفت بملل : ايه مبين 
وائل : هيه ترة صارلك 8 دقايق وانتي سرحانة مضيعة شي في وجهي ؟ 
ريم : ايه 
رأفت لف باهتمام >> عباله بتقوله تشبه لشخص بس بالاخير قالت : ايه ، مضيعة جزمة 
وائل بقق عيونوو : نعم نعم عيدي شقلتي 
ومسك ايدها ولفها ورا ظهرها : ممكن تعيدي شقلتي 
ريم بصراخ : أأأي اترك ايدي يا المتوحش اااي ااااي رح تكسرها
وائل : ايش مضيعة هاه قولي ؟ 
هنا دخل المدير مع الدكتور المصري 
وائل ترك يد ريم 
ريم يدها صارت تالمها واحمرت من كثر وهو ضاغط عليها
ريم : وحش 
المدير بالانجليزية : ريم حمد الــــ تعالي معنا الى الادارة لو سمحتي 
ريم بتأفف : يا ليل ما أطولك هذا وش يبي بعد
ريم لمت أغراضها وشالت شنطتها وراحت ورا المدير
-------------------------------------------------------
بجامعة الملك سعود الشباب كانوا يسولفوا وطاقينها تحشيش
كان وقت الفسحة 
فارس : أحم احم في مصري يكذب على محشش يقوله: بابا عنده عماره 500 طابق .. قال المحشش: ابوي عنده ناقه ارتفاعها 500 متر .. قال الكذاب: وازاي يركبها؟ ,, قال المحشش :: من سطح عمارة ابوك
الكل : هههههههههههههه 
ماجد : حلوة ، اممم شوفو نكتتي في
ما كمل النكتة لانو الجرس رن معلن عن انتهاء وقت الفسحة 
ماجد بلعانة : بالله قولوو وين بينباع الحظ 
مشاري : يا حبيبي بيقولون الحظ في زاوية من زوايا حياتك 
ماجد : ااه أكيد حياتي دائرية 
عادل انفجر من الضحك : يا خي قولي من وين سارق الجملة ؟ 
ماجد : هههه تصدق سارقها من البارت 5 
عادل : تمام ، تمام 
بعدما خلصوا سوالف الكل راح للقاعة اللي يدرس فيها
ماجد 
عادل - مشاري - فهد 
-فارس
ماجد وهو رايح للقاعة : شفتوو حتى حظي شين كل واحد في كلاس مع ربعو ما عدااي جالس مثل الفقمة لحالي
فارس : هههه طيب يا فقمة لا تخااف في صديق مساندك في ذي المحنة 
ماجد : ما بقاا الا سنة واتخرج وأفتك من ذي 
ما كمل لانو الدكتور خبط على كتفه ويأشر أنه يدخل للكلاس
ماجد بصراخ : حظــي شين يعني ما شاف غيري اناا
------------------------------------------------------------
في جامعة ....... بالسعودية
الكل كان جالس في كلاسته 
قمر - تسنيم - أريج 
أسيل - هدى - هيام 
تسنيم كانت تسولف مع أريج أما أريج فماهي معها وبالها سرحان لبعيد 
قمر شافت تسنيم اللي ما هي غير تثرثر وأريج اللي ماهيا معطيتها حساب
قمر بضحكة : تسنيم مين عم تكلمي ؟ 
تسنيم باستغراب : أريج 
قمر : هههه ايه كملي سولفي معاها لأنها منسجمة معاك وعايشة جو بقوة خخخ
تسنيم ناظرت أريج اللي بالها مو معهم أبدا : هاها بايخة ما تضحك
قمر : ما قلتيها الا لمن حسيتي أنك انحطيتي في موقف محرج 
تسنيم باستهزاء : يعني شقصدك الحين أنا مستحية منك ولا وش قلتي ، لا يا ماما ترة أصلا ما أسوي حساب لكلامك يدخل من هون '' أشرت على أذنها اليسرى '' ويخرج من هون '' أشرت على أذنها اليمنى ''
قمر طنشتها ولفت على أريج : يااهوو وين سرحتي اللي ماخذ عقلك يتهنى
أريج طالعتها وقالت من قلب : آآآآميين 
قمر فهمت عليها وقالت بحزن : أكيد ماجد 
أريج وفي عيونها الدموع : قمر أنا تبت يا ليتني ما قلت له أني كنت أمزح وياه والله تعبت معه واكتشفت مأخر أني أمووت فيه 
قمر حضنتها : حببتي خلاص اوعدك أنو ماجد لك وانتي لماجد
أريج بفرح وفي عيونها الدموع : من جد ؟ 
قمر : لا من عم .
الدكتورة سعاد : هيه انتو في الاخير ايش ذي المهزلة اللي عاملينها أكرمونا بسكوتكم 
قمر بهمس : طسي وبس
الدكتورة سعاد : سمعينا معاك 
قمر : لا كنت أردد الدعاء المأثور عن النبي لأنو بنت خالي مريضة و..
الدكتورة سعاد بتسليك : اوكي اوكي خلاص
قمر تستهبل : استاذة ما بدك تسمعي الدعاء
الدكتور سعاد بابتسامة : الود ودي ولكن مثل ما انتي شايفة الوقت يداهمنا
قمر : اشكو ذي أول حصة ما لها قيمة ياا بنت 
الدكتور سعاد : ممكن لو سمحتي تحترميني
قمر : تبيني أقولك يا ولد ترة عادي 
الدكتورة سعاد بعصبية : خلااص 
قمر : شفيك لا يكون عصبتي ليش منو انتي حتى ما ينمزح معاك 
الدكتور سعاد طنشتها وكملت تكمل التعريف بحصتها
قمر : أحسن مدري ع شنو شايفة حالك على أنفك اللي قد حبة البطاطا او يمكن على وجهك اللي فيه قيراط مكياج
أريج : شفيك لا يكون فقدتي عقلك
قمر : ايه ايه اوووف طفش بدي انام 
أريج : الله يهدينا وبس
قمر بملل : تعرفين ايش أفكر فيه الحين ؟ 
أريج : فايش تفكرين ؟ 
قمر بطفش : بدي أسوي جريمة 
أريج بصدمة : خخخ تفكيرك راح لبعيد أقولك خليك بالسعودية ولا تخرجي برة 
قمر : اووف اشتقت لها
أريج باستفهام : لمين ؟ 
قمر : ريموووه 
أريج : ايه صح ليش ما اجت اليوم أدق عليها وما ترد ؟ 
قمر باستهزاء : صحة النوم الحمد لله أنك تفكرتي أنو كان عندك صديقة اسمها ريم
أريج : كان ولا زال
قمر : لا كان وزال مو كان ولازال 
أريج تفكر في الجملة وتوها تستوعب : شقصدك ؟
قمر : أريج يا حببتي ريوومة مسافرة بريطاانيا من زمان جدي
أريج بصراخ : احلفي بس 
الدكتورة سعاد بعصبية: ياآنسات لا تخلوني في أول حصة أخصم منكم درجات 
قمر في نفسها '' ما تعرفون غير أخصم درجات و أخصم درجات لو كنتي بنت أبوك كان واجهتني مو تهدديني بالدرجات "
أريج : هههه خذيتي تهزئية قوية 
قمر باستغراب : أي تهزيئة ؟ 
أريج : صرخت عليك وانتي جالسة ومسوية حالك مو مهتمة ومن داخل متحطمة
قمر بملل : أريجووه وش ذا الكلام أصلا كلامها عادي ما قالت شي حتى اسميها تهزيئة 
----------------------------------------------------

انتهى البارت ...

سوري يا بنات لانو البارت ما فيه حمااس ولكنه تابع للبارت الآخر
وان شاء الله بحاول أنزل البارت 13 اليوم ورح يكون فيه حمااس

هذا البارت ما فيه توقعاات رح أخليهم للبارت الجاي
اللي رح أكتبه الحين عشان أنزلو اليوم 
وشكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:31


البارت 13
اهلين بنات~~
سوري اذا تأخرت عليكم لأنو ما نزلتو الا متأخر
-------------------------------------------
على الساعة 4 مساءا
'أحبها.... وحنيني يزداد لها....
عشقتها.... وقلبي يتألم برؤية دمعها....
أفهمها.... حين أرى الشوق في عينها....
كم تمنيت ضمها.... كم عشقت الابتسامة من فمها....
والضحكة في نبرات صوتها.... لا بل الرائحة من عطرها....
سألتها.... كم تشتاقي لي؟؟؟؟
فأجابت....
كاشتياق الغيوم لمطرها....
اشتياق الحمامة لعشها....
اشتياق الأم لولدها....
اشتياق الليلة لنهارها....
اشتياق الزهرة لرحيقها....
بل اشتياق العين لكحلها....
اشتياق قصيدة الحب لمتيمها....
بل اشتياق الغنوة للحنها....
قلت لها:
كل هذا اشتياق؟؟؟؟
قالت:
لا.... بل أكثر فأكثر.... فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلها....
فرحت أتغنى بسحرها.... أغزل كلام الهوى بعشقها....
ومن أشعار الهوى أسمعها.... لا بل لأجلها أنا حفظتها....
فاحترت بم أوصفها....
قلبي؟؟؟
لا فسوف أظلمها....
حبي؟؟؟.... ملكتي؟؟؟... صغيرتي؟؟؟.... فكل هذا لايكفي
فأنا في الحب أعبدها....
فروح روحي أسكنتها.... ومعبودتي في الحب جعلتها....
فيا طيور الحب اوصلوا لها.... سلامي.... حبي.... وبأني أنتظرها....
يا كل العالم احكوا لها.... عشقي.... وهيامي.... وكم اشتقت لقلبها....
سألتها.... كم تشتاقي لي؟؟؟؟
فأجابت....
كاشتياق الغيوم لمطرها....
اشتياق الحمامة لعشها....
اشتياق الأم لولدها....
اشتياق الليلة لنهارها....
اشتياق الزهرة لرحيقها....
بل اشتياق العين لكحلها...
اشتياق قصيدة الحب لمتيمها....
بل اشتياق الغنوة للحنها....

...

ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك. اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك ...
'' السعودية
...

كان كل هذا يدور في تفكير ريم 
كانت منسدحة في غرفتها وتفكيرها كله في الوطن 
اشتاقت للسعودية ، اشتاقت للوطن الغالي ، واشتااقت لكل شي في التراب الوطني 
كانت تفكر هل يمكن ترجع لعائلتها 
واذا رجعت ايش بيكون موقفهم ولكن اذا رجعت ما ترجع الا ومعاها السر اللي ما اجت لبريطانيا الا عشان تكتشفو 
"الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة"

تذكرت مذكرتها وعلى طول نزلت من السرير وجلست على كرسيها الهزاز ومسكتها مذكرتها وكتبت 
(( أول خطوة ))
العبور: 
من الغموض أن تكتب وأنت لا تدري عن ماذا تكتب.
من الغموض أن تبصر وأنت لا تدري ماذا تبصر.
من الغموض أن تشعر وأنت لا تعلم بما تشعر!
ولكن الغموض الاكبر أن تفكر في تحقيق هدف وانت لا تملك خيطا يوصلك لذلك
التوقيع : '' ضائعة وسط ورود بريطانيا '' 
سكرت مذكرتها بعدما سمعت صوت أم مشاري تناديها 
ريم بصراخ : حاضر دقاايق وبس
ريم خرجت من جناحها وراحت لجناح أم مشاري
أم مشاري وريم عايشين في فلة صغيرة ولكنها من الداخل فخمة 
لما تدخلين من المدخل الرئيسي تشوفون حارسين يفتحون الباب لسيارة سواق أم مشاري والسواق اللي ياخذ ريم عالمدرسة 
ولما تنفتح البوابة الصغيرة تشوفون حديقة جميلة وصغيرة وفيها أنواع الورود وأشكالها وفي طاولتين فخمة وكمان في نافورة في وسط الحديقة ولما تدخلي الحديقة في باب شفاف يدخل للفلة 
ولما تدخلين منه تلقين قااعة كبييرة فيها اعوجاجات >> ما عرفت اوصف مدري نسيت اسمه 
المهم ذيك بتودي لبعض الغرف وتلقين درج يودي لجناح ريم ولما تروحي جناح ريم من الجهة الاخرى بيكون جناح أم مشاري وغرفة مقابلة لغرفة ريم اللي هي غرفة عمار

بعدما راحت ريم لجناح أم مشاري دخلت غرفتها بعد ما استئذت
ريم : خير شبغيتي مني 
أم مشاري : حببتي المليارديرة اللي جنبنا عزمتني على حفلة ، الله يخليك حببتي اهتمي بعموور
ريم بققت عيونها : ما شاء الله الست ماما بترووح على حفلة وان شاء الله مختلطة وبالاخير نست تواجد الخدامات وتذكرتني عشان الحبيب المدلل عموور
أم مشاري بترجي : ريم لا تنسي أني أمك وبعدين ذي كلها حفلة وكمان ذا المليارديرة ما تحب ذي الامور الاختلاط و يعني لهالدرجة صرتي ما تثقين فيني
ريم : في هذا الزمان مستحيل ألقى شخص أثق فيه مثل ما يكون ولو يكون أقرب الناس لئلي وبعدين مستحيل اثق فيك مرة ثانية
أم مشاري : عموور نايم اذا استقيظ حاولي تلعبين معاه
ريم : اووف طيب واذا جات الاستاذة حقته
أم مشاري : لا، أنا عطيتها اجازة
ريم بتسليك أوكي ، اوك
'' ملاحظة : عمار ما يعرف انجلييزي لانو عمرو 7 سنوات ولهذا جابت له استاذة خاصة تتكلم العربي عشان يفهمها ''
-------------------------------------------------
أم مشاري تجهزت وكلش ولبست عبايتها وراحت للحفلة 
ولما وصلت للباب الرئيسي رمت عبايتها على النادل ودخلت للحفلة وهي لابسة لبس فاضح 
أم مشاري دخلت وسلمت على النساء المتواجدات
المرأة لما شافت أم مشاري راحت وسلمت عليها بالانجليزي
.... : أووه أهلا بكي سيدة ايزابيلا في حفلتنا المتواضعة انها خصيصا لكي
ام مشاري بابتسامة : شكرا على اهتمامك يا سيدة ااا 
........ : ههه يبدو أنك كبرتي وصرتي لا تقدرين على حفظ الأسماء
ام مشاري : هههه طبعا وسيأتي يوم لتكبري أنت أيضا
....... : ومن قال أنني صغيرة ليس بيني وبينك سوى بضع سنوات
ام مشاري : أجل ، ذكريني باسمك 
........ : السيدة ايزابيلا
ام مشاري مدت يدها عشان تصافحها : شرف عظيم أن أتعرف عليك وشكرا على الدعوة
ايزابيلا صافحتها : انه واجبي اتجاه جارتي ، ولكن هل لي أن أعرف سبب انفصالك عن زوجك ؟ 
ام مشاري باستغراب : زوجي ، هل تعرفينه
ايزابيلا بابتسامة : لا أعرفه ولكن شركاته معروفة 
ام مشاري : جيد ، ولكن لم يصبح زوجي تستطيعين أن تقولي بأنه طليقي أو زوجي سابقا
ايزابيلا : أعتذر ، ولكن ظننت أن هذه الكلمة تجرحك كما جرحتني سابقا
ام مشاري بتعجب : وهل كنتي طليقة لشخص ما ؟ ، أيعقل أن يكون هناك شخص يضيع امرأة بهذا الجمال
ايزابيلا : لا تستغربي فقد كان زوجـ ، هه لا أقصد بأن زوجك أيضا طلقك وانتي بكل هذا الجمال
ام مشاري بابتسامة : لا يهم الجمال ، مادام القلب بعيدا 
ايزابيلا : حسنا ، كيف حال ابنتك ريم ؟ 
ام مشاري باستغراب أكثر : يا للعجب ، هل تعرفين كل عائلتي أم ماذا ؟ 
ايزابيلا وهي تحاول أن تخفي الارتباك : لا ، ولكن أنتي من كنتي أأ لا ، أقصد 
أم مشاري باستفهام : ماذا تقصدين 
ايزابيلا : أه تذكرت ، ما رأيك أن أعرفك على ابني
أم مشاري : ابنك ؟ هذا شرف لي ولكن كما ترين أنا بدون حجاب
ايزابيلا بسخرية : بدون حجاب ، ولكنه صغير بسن ابنتك 
أم مشاري : هل تدرين بأنك تحيرينني لأنني متأكدة بأنني لم أخبرك عنها مطلقا
ايزابيلا بارتباك :ههه كنت أمزح فأنا أعرفها لأنني أذكر أنني عندما عقدت صفقة مع شركة والدها حضرت للاجتماع وهي صغيرة وقد سببت كثيرا من الازعاج
أم مشاري : هههه هذا جيد 
ايزابيلا: والان ما رأيك أن تتعرفي على ابني فهو كله حماس لمعرفتك .
أم مشاري : هل حدثته من قبل عني ؟ 
ايزابيلا : حدثته عنك كثيرا 
ومسكتها من ايدها وصعدت وياها للطابق الأعلى 
ايزابيلا : سأعرفك على ابني ، ثم أعرفك بالحضور فربما تعرفين أغلبهم. 
------------------------------------------------------
في شركة الجد 
كانو الاخوان عاملين اجتماع سري يخص الشركة وما حضره الا الاخوان والأمين السري 
أبو مشاري وهو يحوس على الملفات 
أبو ماجد : يا أبو مشاري عجل لا يكون نسيتهم بالفلة
أبو مشاري : لا ، ما نسيتهم في الفلة لأنو حوستها كلها وما لقيت أي ملف 
أبو فارس بارتباك : لا يكون بس ضيعتهم 
أبو مشاري : لا ما أظن هالشي 
أبو فهد : تعوذ من الشيطان يمكن تتذكر وين مكانهم
أبو مشاري : يا أبو فهد الله يهديك انا متأكد آخر مكان وضعت فيهم الملفات هي 
أبو فارس : هي شو ؟
أبو مشاري بحزن : قبل ما تسافر ريم لبريطانيا 
أبو فهد تأفف : أووف ذي عندها فترة طويلة ، تعرف لو تضيع ذي الورقة ايش ممكن يصير للشركة 
أبو ماجد : هدي يا أبو فهد باذن الله نلقاها لا يلعب الشيطان باعصابك 
أبو فارس باستفهام : يا أبو مشاري انت تحب بنتك ريم ؟
أبو مشاري : أحبها ، قول أموت عليها هي بنتي اللي عشقتها وربيتها بايديني كيف تروح مني بذي السهولة 
أبو فهد : اذا كنت تحبها مثل ما تقول كيف خليتها تروح لأمها وما يكون عندك راي 
أبو مشاري : لو تعرف ظروفي كان ما قلت اللي قلته 
أبو فارس : لا يكون اللي في بالي صحيح 
أبو مشاري : هو بالذات وبنفس الصفات
أبو ماجد توه يستوعب :بس ذي السالفة مدتها طويلة 
أبو مشاري : كل منها 
أبو فهد : الحين خلونا من ذي السالفة وفي سالفة أهم اللي هي سالفة الملفات يا أبو مشاري لازم تجيبهم ولو من تحت الارض فيها اشياء مهمة لو فقدناها بتفلس الشرطة وبنصير في مشاكل مع الشرطة انت عارف هالشي بدون ما أوضح أكثر
أبو فارس : يا أبو فهد ماله داعي كل هدا وبعدين كل هالحرس في الشركة ايش فايدتهم يعني معقول تنسرق ذي الأوراق لا يمكن أبو مشاري ما حوس منيح في البيت او يمكن تركهم في مكان بالشركة وما نسى
أبو فهد والكلام ما دخل فكره : طيب
----------------------------------------------------------
في فلة أبو ماجد '' 6 مساءا
قمر وهي تنزل من الدرج : مامي ، ماما ، مام ، حببتي ، حياتي ، روحي
أم ماجد وهي داخلة من الحديقة : وش فيك تصارخين وتناديني بذي الاسماء ، ما وراها غير مصلحة 
قمر : هههه لا مصلحة ولا شي ، وينو مجوود حبيبي
أم ماجد : أشوفك مروقة اليوم ، الله يعين بس عاللي بتسوويه 
قمر بضحكة : لا تخافي ماني مسوية شي ، وينو ماجد 
أم ماجد : في جناحو وين بيكون مثلا
قمر : اوكي ، 
وراحت بسرعة لجناح ماجد 
قمر وهي تطق الباب : طق طق طق 
ماجد كان نايم في غرفتو وما هو داري عن هوا داره الا لمن سمع الباب قرب يتكسر
ماجد قام بكسل ووده يكفخ اللي قاعد يطق وكأنه جاي يعلم عن شي حريقة 
ماجد فتح الباب ولما شافها قمر تأفف وسكر الباب بوجهها
قمر بعدم تصديق وهي منقهر : هين يا مجوود 
وصارت تركل الباب بقوة : افتـــح يا الخوااف يا #######
ماجد شهق من ورا الالفاظ : استحي يا بنت وش ذي الالفاظ البذئية 
قمر ولساتها تركل الباب : افتح عندي معااك حكي مهم
ماجد فتح الباب : خير جاية مصحيتني من النوم وفوق كل هذا تركلين الباب وتسبين بعد
قمر دخلت ع طول بدون لا احم ولا دستور
قمر : يلا اجلس
ماجد بصدمة : انتي هيه مين سمح لك تدخلين غرفتي ؟ 
قمر : أقوول اجلس وبلا هذرة زايدة وثرثرة مالها داعي
ماجد كتف يدينه : خير يا طير داخلة عرض بغرفتي و
قمر قاطعته : شووف بدون بسم الله الرحمن الرحيم رح ابد الموضوع اااا
ماجد : صدق انك قليلة حيا وش ذي بدون بسم الله 
قمر: المهم السالفة تخص أريج 
ماجد زادت دقات قلبو لما سمع اسم حبيبة قلبه '' أريج ''
ماجد وهو يخفي توتره : وانا وش دخلني ف ذي الاريج
قمر بكذب : اممم انت معزووم لعرسها بعد 2 يومين 
ماجد الصدمة ماهي قادرة تخليه يتحرك من مكانو 
جمد الدم من عروقو والجمته عن الكلام
ماجد بتلعثم : انـــ ـــ خـــ طــ بــ ت مــ ــت ــى 
قمر : ههههههاي شفت كيف تكابر ، أنا عارفة أنك لساتك تحبها ، ماجد الله يخليك فكر في الموضوع أريج تموووت فيك وقسم أنها تخاف عليك من الهواا ، مجود حبيبي أنا عارفتك طيب وبعدين هي اعترفت بغلطتها ولو ماكانت تحبك كان كملت معاك بدون ما تقول عن خطبتها ، مجوود حبيبي فكرر ، ما تبي تعرس وتكون لك عاائلة وارقص في عرسك <<< ايش دخل الرقص الحين
ماجد : ومنو قال أني أحبها أصلا 
قمر شهقت : كذااب اصلا باين عليك من عيونك ، ومسكينة هي اليوم ماهي منتبه للدكتورة أبدا وكل تفكيرها عندك
ماجد بعدم تصديق : كذاابة 
قمر : وقسم أنها مسكيينة ، ماجد حرام اللي تسويه في البنت ارحم حالها شوية
ماجد بابتسامة : أصلا ، اانا كنت بقول لماما أنها بتخطب لي
قمر بفرح : صدددددق بتخطب لك أرووج
ماجد بنفي : ومنو قال أني بخطب أريج ؟
قمر : ماجد انت تكذب صح 
ماجد : أكيد ما اكذب ، أنا رح أخطب هيام بنت عمي القريب أولا
قمر تهزه : ماجد انت تحكي عن جد ؟ 
ماجد وهو يخفي الضحكة : لا انا بحكي عن عم 
قمر : عبالي ،..... شو يعني انت بتخطبها من جد مجووود شفيك ؟
ماجد انفجر ضحك على شكلها : هههههههههههههههههههههه
قمربزعل : مااجد 
ماجد : هههههه لا بس شكلك يضحك هههه خلاص تووبة 
قمر بحزن : انت رح تخطب هيام صح 
ماجد بمزح : لا شدعوة أنسى حببتي أرووج واخطب هيام لا مستحيييل يا حببتي ، أروج تبقى في القلب والعين 
قمر حضنت ماجد وباسته على خده : يا حبيبي أخوووي أموت فيك أحبك أعشقك ، بروح أبشر أريج
قمر كانت رايحة مسكها قمر :وين رايحة يا ناقلة الاخبار ، ما بدي أريج تسمع أبدا 
قمر : ليش ، لا والله أنا رايحة أبشرها
قمر كانت رايحة وقفها صوت ماجد : شوفي اذا تقوليلها ببطل وما أخطبها
قمر رفعت حاجبها : أصلا الحب مبين من عيوونك بلاا كذب ويلاا طير بس أرووح أبشر ماماتو نياهااا
------------------------------------------------------
في فلة أبو فارس
كانت أم فارس جالسة تكلم في التلفون ووتابع توم وجيري مع هدى << شدعوة أكييد جنوو شي
دخل عليهم فارس : شتاابعو ؟
فارس جلس عشان يتابع معاهم وشهق 
هدى بملل : خيير شايف جني قداامك
فارس : تتابعون توم وجيري أكييد جنييتو 
هدى : من الصبح وأنا أفرفر وبعدين أتابع توم وجيري أحسن من أني أشووف رقعة وجهك 
أم فارس وهي تكلم بالتلفون : من جد ..... مبرووك وعقبال فاارس لما يتزوج .... ايه ههههه الحمد لله .......... كان يعرف يتروش حتى يتحمل المسؤوولية ...... آآآميين ...... يلا أخليك ههه ايه كلولووووووش 
هدى وفارس اللي قاعدين يناظرو باستغراب ورافعين حاجب بطريقة تضحك 
هدى : ماما بشرينا خير شصاااير
ام فارس بفرحة : مااجد خطب
هدى بفرحة : ارووووجة 
ام فارس : والله مش عارفة ، اممم اظن انها قالت اريف او مدري ، شكلي نسيت 
هدى بحزن : منو ذي أريف وفي نفسها '' مسكينة أريج لا يكون خطب أريف الحيوانة اللي تكرهني لالا مستحيل كيف بيخطبها وهو يحب أريج ، بس قمر قالت أنوو ما تقدر تجيب سيرة أريج قدامه اووووف شهالتفكير يمكن ماما خربطت بين الاسماء 
فارس : ماما ألا سمعتك جبتي طاري اسمي 
ام فارس : لا بس لما قالت انو ماجد خطب قلتلها مبرووك عقبالك لتتزوج 
فارس بغباء : ليش الخالة أم ماجد ذكر حتى تتزوج
ام فارس خبطت على راسه : شهالغباء اللي فيك شغل مخك شوية
هدى بغمزة : ألا ع طاري الزوااج فاارس ماله غير حبيبة القلب
ام فارس : مافي لا حبيبة قلب ولا خرابيط ما له غير بنت عمه 
فارس بترجي : ماما بليييز أنا بختاارها الله يخلييك أحبببها بلييز
ام فارس كانت تتابع لقطة في توم وجيري وما سمعت كلامه
فارس وهو يترجاها : ماما لا تغصبيني ماني بنت حتى أنغصب
ام فارس : رضيت أو ما رضيت مالك غير بنت عمك سلمى
فارس فز من طاريها : صدددق هااذي الساعة المباركة كلللوووووش
هدى انفجرت ضحك : ههههه بالله شوف شكلك كأنك عجووز بلا ضرووس
ام فارس رفعت حاجب : شدعوة تعصب ولما اقولك سلمى تفرج جذي لا يكون شايفها بدون عباية 
هدى : ايه مااماا شاافـــــ
فارس سكر فمها : هههه قصدهاا كيف يعني بتشكي فيني 
ام فارس : اصلا مستحيل اشك فيك انت ولدي وانا بعرفك وبعدين سلمى بنت تربية واخلاق وجماال اذا شكيت فيها فمين اثق
هدى لفارس : ايه علينااا
فارس يرفع حاجب وينزل حاجب بطريقة مضحكة أما ام فارس فماهي معاهم ابدا كل تفكيرها في توم وجيري << كل ما كبروو يجنوو
---------------------------------------------------

في فلة أبو فهد 
هيام وسلمى كانو قاعدين يتفرجو على عرض الازياء '' بقناة مسايا ''
هيام : بالله شوفي هالفستان خقق روووعة خياال
سلمى : ويييع وش هالذوق اللي عندك
كان الفستان بفوولار وطوييل ولونه أحمر وفيه شنطة في الحزام حقه 
سلمى : واااو شوفي هذا كيف مصمم بطريقة حلوة تجنن 
هيام : لا شدعوة ، عاري مرة وخاصة من الظهر
سلمى : ايه ، اذا بدك فستان ساهر روحي البسي ثووب الاولاد
فهد وأمل دخلوو للغرفة 
هناا فجأة تغير العرض وصار عرض للملابس الداخلة << وع أكره ذي العرووض من الازيااء تقرفني
فهد شاف وحدة لابسة ملابس داخلية صفراء تلون وجهه وصار قوس قزح أما أمل فما استحت 
أمل : واااي جسمه يخبببل
هيام وجهها قلب ألوان وما تقدر تتحرك عشان تشيل القناة 
اما سلمى فكانت تطالع مجلة قدامها وما انتبهت لدخول فهد ولا لتغير عرض الازياء
سلمى : وين عدنا ايه ع طاري الـــــ ما كملت كلامها لأنو شافت الملابس الداخلية
سلمى :وييع هياامووه وش ذا القرف اللي بتتفرجي شيليه قبل ما يدخل فهوود ولا بابا ونرووح في خبر كااان
هيام جاامدة
سلمى : اذا تبين تشووفي جسمهم العااري فرووحي عالنت و
أمل ميتة ضحك وهياام متفشلة خلاااص ما قادرة تتكلم كأنها صنم
فهد خرج بسرعة من الغرفة وقلبه يدق '' ذي البنت ما استحت حتى مني عالاقل اووف اكيد ما هي دارية خخخ بس شقصدها بالنت لا تكون تقصد المواقع الابااحية والله لو اشووفها وقسماا ما تكون في خبر كان الا تكوون في خبر ماات ههه <<< ليش في خبر مات؟؟ توني أعرف
أمل : يا الحيواانة مسختيناا
سلمى وهي متفشلة : وانا وش عرفني وبعدين عاادي ليش لماا يسووي الـــ
هيام خبطتها بالشبشب -- اكرمكم الله- ّ: هيه شكلك ما تستحين 
امل بحماس : يسووي شووو 
سلمى : لساتك صغيرة هه كاااك المهم ابشرحلك
وقبل ما تكمل خبطتها هياام مرة ثاانية 
سلمى : اي ووجع 
هيام : أحسن عشان تتأدبي مني عالأقل
سلمى : ليش منو تكوني ما بيننا غير 3 سنوات 
أمل : أكييد في عرق انفجر منك بينك وبينها 1 سنة
سلمى : ايه اختبصت وبس 
****** نخليهم بسوالفهم وننتقل لعائلة ثانية 
----------------------------------------------------------
عائلة أبو رائد 
بغرفة أبو رائد كان أبو رائد مع فايزة
أبو رائد : فايزة حببتي شرايك نطلع اليووم على عزيمة
فايزة بفرح : من جد رح اقوول لرهف والبس رائد
ابو رائد بعصبية : حببتي انتي صرتي مهملتني هالايام وما تفكرين الا باولادك حرام اللي بتسوينه فيني 
فايزة بزعل : بس
أبو رائد : زعلتي مني حببتي
فايزة : لا
ابو رائد حضنهاا وبااسها على رقبتها :ما عاش مين يزعلك
فاايزة جات بتنطق الا ودخلت رهف وهي شايلة رائد <<< شفيها ذي ما تدخل الا بالمواقف المحرجة 
رهف شهقت : وااااء 
غمضت عيوون راائد عشان لا يتعلم وهو صغير
ابو رائد بعصبية : انتي ليش تدخلي بدون ما تطقي الباب
رهف : رااائد اللي من الصبح وهو يبكي وانتوو عايشين جواا جو رومانسي وكنتوو رح بتســـ
ما كملت كلامها لانو جاتها مخدة على راسها
رهف : هههههههههه شكل الوضع عاجبكم يلاا كل واحد مكاانو عالاقل اصبروو لما اكون بالبيت اممم شرايك بابا تعزمها على مطعم اممم وانا اهتم برائد عشان تبردوون مشاعركم هههه
ابو رائد بفرح : صددق حببتي رهف
رهف : ليش منت مصدق عااادي وبعدين رؤوود بدوو ينام صح حبيبي
رائد وهو مغممض عيوونه : ايه
رهف : هههه يلاا بااي انا رايحة انا ورؤوود لغرفتي
وخرجت من الغرفة 
رهف بعدما خرجت من الغرفة دمعت عينها : لهدرجة مثقلين عليكم عيشتكم 
رائد : انتي تبتين ؟ 
رهف مسحت دمعتها : هاه لا ومنو قال ابكي ، يلاا بس
----------------------------------------
انتهى 

توقعاتكم 
1/ شقصة ايزاابييلا وهل هي ناوية بشر على أم مشاري
2/ ايش تتوقعون يصير بين ' وائل ، ريم ، رأفت '
3/ ايش ردة فعل أريج لما تسمع هل ترفض أم .......
4/ لما قالت ام فارس أريف هل هو غلط مطبعي في الكلام هههه او حقيقة ؟ 
5/ ايش قصة الملفاات االلي تخص ابو مشااري هل يمكن أن يكون لشخص علاقة بهذا ومن هذا الشخص
6/ لما سأل ابو فارس ابو مشاري عن حبه لرييم هل معقوول في شخص هدده ؟
7/ تسنيم وعائلة ابومشاري وبسمة ما ذكرناهم ان شاء الله نذكرهم البارت الجاي : ايش يتوقعون يصيرم معهم أو رووتين يومي

يلاا تشاوو الى لقاء مقبل
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:33

البارت 14 
قراءة ممتعة + اتمنى يعجبكم البارت
موعد تنزيل البارتات : '' يوميا ''

-------------------------------------------
يوم جديد يجمع أحداثا جديدة يعيشها كل من أبطال روايتنا
'' إنه يوم الجمعة ''
ربي إنها ليلة الجمعة
من خير الأيام عندك
فأكتب لنا الخير فيها
وأسعد فيها قلوبنا
ربي إن لك عباداً
ينتظرون فرجا منك فبشرهم
وعباداً يسألونك الشفاء فعافهم
وعباداً يريدون رحمتك فإرحمهم
في عائلتنا المميزة العائلة التي هي من جمعت وكونت غموض الرواية 
إنها عائلة '' أبو مشاري '' 
*
الساعة : 9:30 صباحا بتوقيت مكة المكرمة 
الكل قام عشان يفطرلأنهم سهرو امبارح كتيير ولهذا استقيظوا في وقت متأخر >> 
المكان : << المطبخ >>
أم عادل كانت تحط الفطور في الطاولة 
أسيل نزلت وهي تتثاوب وهمها كله في أبوها اللي متغير ذي الفترة من يوم طلق ام مشاري وابتعدت عنه ريم 
معقول يكون لساتو يحبها وهو ندمان انه طلقها بس مهما كان هي اللي غلطت بحقه كيف تسووي له هالشي بس هو ليش يتجاهلني وانا وش دخلني في النص أوووف افكاري زحمة 
أم عادل : تعالي يا بنتي ساعديني 
أسيل بنذالة : والخدامات وينهم يا كثرهم بالبيت
أم عادل : تعالي ساعديني وبلاا هذرة زايدة الخدامات ماخذين اجازة اليووم
أسيل بققت عيونها : كلهم كلهم 
أم عادل : ايه كلهم كلهم
أسيل : ياا ليل يعني العشاا انا اللي بساعدك فيه وو يووه نسيت والغداا بعد وصحون الفطوور أنا اللي بغسلهم لالا هذا كثيير علي أنا مريضة اليوم 
أم عادل ناظرتها بنص عين : مريضة هاه 
أسيل فهمت قصدها : لا مو قصدي جذي ، قصدي اممم خلاص ماني مريضة أنا اللي غلطانة أقوول اني مريضة كنت امزح وبس ليش ما ينمزح معااك صدق تخللف 
مشاري دخل المطبخ : السلام عليكم 
أم عادل : هلا يا ولدي اجلس تاكل
مشاري بقرف : نفسي شاذة عن الأكل 
أسيل طالعت مشاري باستغراب : نفسك شاذة ؟ 
مشاري استوعب الكلمة اللي قالها : اقصد سادة عن الاكل
أم عادل : طيب تبي أسويلك شي ثاني 
مشاري : لا ، أصلا ماني متعود أشرب حليب وييع قرف
أم عادل تنهدت : براحتك 
أبو مشاري دخل ومعاه عادل
أبو مشاري: السلام عليكم 
الكل باصوات متفرقة : وعليكم السلام
عاادل : هااااي 
أسيل بقرف : وعليكم السلام 
عادل تفشل : اقصد السلام عليكم 
الكل باصوات متفرقة : وعليكم السلام <<< شكلي بظل في سالفة السلام عليكم ههه
ام عادل : اجلسوو تفطروو
أبو مشاري خذا له سندويتش فيه جبن: سووري بس مستعجل ورااي اجتماع
ام عادل بعصبية : وانت كل مرة عندك اجتماع
أبو مشاري بعصبية : خيير كليتيني بقشوري ، اصلا منو تكوني حتى تعصبي عليااا ، قلة ادب
ام عادل : ابغاا افهم في شخص يعمل بيوم الجمعة ؟ 
ابو مشاري :ايه انااا اوووف 
عادل ومشاري قاعدين يشوفون الموقف كيف احتدم
أسيل وعادل كانو يدعون بقلبهم ما يصير شي أما مشاري فكان غير مبالي لانوو امه تطلقت من ابووه وذي ما تكون امه وهو ما همه فيها وجودها مثل عدمها
مشاري بملل : بابا ، أبغاا اجي معاك للشركة 
ابو مشاري بفرح : والله يا ولدي ، تعال ورح أعلمك كلشي
مشاري بطفش : اووكي
عادل : مادام مشاري رايح ، أنا بعد برووح ويااكم 
أبو مشاري : وذي الساعة اللي كنت أنتظرها طيب رح نرووح لما نخلص فطور
ام عادل بنص عين : مو توك تقول مارح تفطر
أبو مشاري بعصبية : اوووف صدق ما تخلوون الواحد يرتااح اووف منكم كلكم تجيبون الهم والنكد 
وخرج من المطبخ وهو في قمة العصبية 

أبو مشاري وهو يفكر 
ذي ما تخلي الواحد يرتاح كانت أم مشاري مخليتني بأحسن راحة وبعدين هاذي كل دقيقة تنكد علي عيشتي صدق خسيسة 
اوووف اشكوو افكر فيه الحيين كله من الشيطان اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ابو مشاري في نفسه '' بس والله انها صادقة في شخص يعمل بيوم الجمعة ، بس منو قال انو بعمل أنا بس اروح اتطمن عن امور الشركة والملفات اللي ضاعت فجأة
---------------------------------------------------------
في فلة أبو ماجد 
ع الساعة : 9:30
كان الكل مستيقظ وبعدما خلصوا فطور الكل اجتمع بغرفة المعيشة 
ماجد كل دقيقة يقرص أمه ويترجاها تخبر أبوه أنو يروحون يتقدمون لها رسمي وهي ميتة ضحك عليه وتعانده
اما ابو ماجد فكان يقرا في الجريدة 
ماجد بدون صبر : ماماا بليييز 
قمر : هيه ترااك صجيتني بجد ماما الله يخلييك صكيه بكفف
ام ماجد بضحكة : هههههههههههه 
ابو ماجد يطالعهم باستغراب : خير وش اللي يضحك فيكم ضحكوني معاكم 
ام ماجد بفرح : ولدك يبي يخطب ، وكل دقيقة ناشب في حلقي يبيك تروح تخطبها له رسمي 
ابو ماجد نزل الجريدة وطالعهم باهتمام : ومين البنت اللي بدوو يخطبها
قمر بفرح : صديييقتي الحلوووة 
ابو ماجد : وانت اللي مسخن عليها واذاا ماكان في نصيب
ام ماجد نطقت : شدعوة ترفضه وامهاا دايم تلمح لنااا
ماجد باستغراب : ليش انتي تعرفين أمها ؟ 
ام ماجد : شفيكم تناظروني جذي ، شكلكم نسيتوو صلة القراابة بيننا
قمر بققت عيوونها : صلة القرااابة ، ماما لا يكون جنيتي انا اتكلم عن ارييج 
ام ماجد : منو اريج ذي بعد ، اه قصدك أريف صح ؟
ابو ماجد يطالع فيهم باستغراب : الحين فهمووا نفسكم وبعدين تعالوا عندي لاخطبها لكم رسمي
ماجد وهو ما يقدر يصبر : بابااا نحنا نتكلم عن أريج صدييقة قمر
ابو ماجد بنص عين : ووين تعرفهاا
قمر بكذب : باابا كيف وين يعرفها أناا اظل امدح فيهاا كيف ما يعرفها اكيد يعرفها غصب عنوو 
ماجد وهو يناظر في قمر بشكر وامتنان ويزيد شوية يبووس راسها 
ابو ماجد : طيب ، طيب أريج ولا اريف نفس الشي ما تفرق معايا
قمر : ماما استني منوو ذي الأريف اللي تتكلمي عنهاا؟ 
ام ماجد : بنت جارتنا
قمر : ويييييع لا يكون تقصدي النفيخة ذييك وييع جبتيها عالجرح تماااماا أكرهااا كره العمى 
ام ماجد : خطأ وبس وبعدين ما تفرق ، المهم انتي اعطيني رقم أمها
قمر : اوكي 
ماجد هنا حس براااحة واخيرااا بيجتمع مع حبيبة قلبه أريج
'' بعد طول المغيبي ''
نخليه في سعادتهم وننتقل لـــــــــــــ

--------------------------------------------------------
ببريطانيا على الساعة : 1:00 تماما 
كانت جالسة في غرفتها وتقلب في الملفات 
ريم : اووف لا يكون نسيتهم عشاان يرووح كل اللي بنيته في ثاانية ، اووف الحين 
ريم شافت ملف لساا ما اطلعت عليه
ريم كانت بتشوووف الملف بس قطع عليهاا دخلة ام مشاري
ام مشاري : شو عم تسااوي ؟
ريم بارتباك : هاه ولا شي (( وبحركة سريعة منها خبت الملفات تحت السرير ))
ريم : وبعدين مو عيب تدخلين الغرفة بدون ما تدقي 
ام مشاري باستغراب : يا كثر وأنا أطق الباب
ريم : اوكي أنا جاية 
أم مشاري خرجت من الغرفة وهي مستغربة تصرفات ريم 
ام مشاري '' معقولة ذي ريم اللي مستحيل تتخلي علياا صح أني غلطت بس تعلمت ومستحيل أعيدها ''
ريم وهي غرفتها تنهدت بتعب : أااه لو أعرف شسبب تخطيطكم لكل هذاا عقدتووني كل هذا بسببكم اوووف
ريم وهي تناظر الملفااات بدقة 
ريم ما هي بخبرة الملفاات بس كانت احيانا تجي عالشركة وابووها يعلمها ولهذاا هي تعرف تقراا الملفاات لانو علمها القواعد الاساسية 
ريم بألم : كله منك يا بابا كل هاذي السنين وانا مخدوعة باسم مزيف 
وفجأة لقت مسج مكتوب فيه 
'' منورة بريطانيا ، لا تخافي صديقاتك لاحقينك وانتي معاهم ''
ريم راحت تشووف الرقم لأنو أكيد بيكوون مسجل مادام هالشخص بعث لها مسج 
ريم وهي تتكلم بصوت عالي : أصلا وش عرفوو ذا الشخص برقمي شقصتهم ومين اللي مرسل أكيد واحد يبي يضايقني او يمكن غلطوو لا كيف يغلطو والمسج مكتووب باللهجة السعوودية 
ريم صارت تجعد شعرهاا : اووف صدق حياااتي معقدة <<< سوري لأني كنت السبب 
ننتقل لمكااان ثااني أين سيكوون يا ترى 


--------------------------------------------------
الساعة تغيرت وأصبحت الساعة : 2:20 مساءا
انه ببيت ايزابيلاا
بيت يدل على الفخامة وعلى أن صاحبه من النوع الفاحش الثراء
كان رأفت ووائل جالسين بصاالة كبيييرة جدااا فيها كنباات من النوع الفخم والعصري 

رأفت ووائل كانو يلعبون شطرنج << ملاحظة '' ذي لعبتهم المفضلة '' )) :
رأفت : يس انا الرابح
وائل : تمااام ، يلا نعييد اللعب
رأفت : لا والله مليت 
وائل ناظرت ساعتو : اووه شكلي تأخرت على الشقة 
رأفت : وائل شراايك تجي تسكن معنا بالفلة
وائل : لا والله ما ابي اثقل عليكم 
رأفت بسخرية : أصلا كل يووم واحد ناشب لنا ا شقصدك يعني انت تثقل عليناا 
وائل : لالا ما بدي
رأفت : عنييد ، اممم شراايك تبات عندنا وبخصوص دفع ايجار الشقة بخصوص اليووم رح يكوون عليّ هاه ايش رايك 
وائل بتفكير : فكرة مش بطالة يا حبيبي
دخلت عليهم ايزابيلا 
ايزابيلا لوائل : أهلا بك يا وائل كيف حالك وكيف حال الأهل
وائل بابتسامة : الحمد لله
رأفت : يمه شدعوة ترااه يعرف عربي وماا يحب الانجليزي علامته سيئة حييل فيهاا
وائل بقق عيوونه : تعرف تكذب وبقوة بعد 
رأفت طالعه بنص عين بعدين طالع أمه 
رأفت صرخ وكأنه تفكر شي
وايزابيلا ووائل ناظروه باستغراب
رأفت : تذكرت شي مين المرى اللي جبتيها امبارح
ايزابيلا بابتسامة : ام مشاري 
رأفت ووائل ناظرو بعضهم وضحكو مرة وحدة
ايزابيلا باستغراب : ليش الضحك ؟ 
رأفت : لا بس مثل ما أشوف كثروو السعووديات 
ايزابيلا رفعت كتوفها : عاادي
رأفت باستغراب : وكيف تعرفتي عليهاا ؟ 
ايزابيلا : زوجها عندوو شركات مع اخوانو معروفة بالسعوودية ، اتذكر لما كنت بالسعوودية 
رأفت قاطعها باستغراب : كنتي في السعودية 
ايزابيلا بارتباك : ههه اقصد لما كنت أتعامل مع شركاتهم شكلك نااسي أنوو كنت أروح وأظل هنيك سنة أو 7 شهوور يعني تعلمت لهجتهم ومثل ما انت تشووف صرت تتكلم فيهاا
رأفت : بس انتي ما تتلعثي فيها ابداا
ايزابيلا تغير الموضوع : رأفت وعندها بنت حلوة مثل السكر بس مغرورة مثل ما تقولي أمها
رأفت ووائل هنا جات في بالهم فجأة '' ريم ''
ناظرو بعضهم ونطقوا مرة وحدة : ويييع 
ايزابيلا باستغراب من تصرفاتهم : تعرفونها ؟ 
رأفت : لا بس في بنت مطلعة خشمها بالجامعة ومغروورة ومدري شحاسبة نفسهاا 
وائل: ورافعة خشمهاا عليناا وازيدك يا عمة متهاوشة مع الدكتور من أول حصة تخيلي
ايزابيلا بابتسامة : نفسي أتعرف عليهااا ، ألا شسمها ؟
رأفت : ريم 
ايزابيلا : ريم شنوو ؟ 
رأفت : والله مدري عنهاا المهم اسمها ريم
ايزابيلا: وانتو كيف تسألون عن اسمها وما تسالون عن اسم العايلة
رأفت بملل : اصلاا ايش دخلنا فيها هي الي '' وتذكر لمن قالت للاستاذ أنا ريم '' بسخرية : عرفت نفسها بنفسها
ايزابيلا : شكلكم كارهين البنت من قلب
وائل وقف : يلا أنا بروح 
ايزابيلا مسكت وائل وجلسته : لا يا حبيبي اليوم تباات عندناا اكيد ما يهون عليك ما تقبل عزيمتي صح ؟
وائل بانصياع : طيب بس اخر مرة
ايزابيلا بابتسامة : ما طلبت شي
أما وائل فما تدورن عليه الحين الفرحة مو سايعتوو 
رأفت حضن وائل : ياا ليت كان عندي أخ مثلك انت 
ايزابيلا طالعت رأفت بغمووض : يمكن يكوون عندك 
رأفت ناظر امه : انتي حامل ؟ 
ايزابيلا ووائل انفجرووو ضحك على سؤالوو 
ايزابيلا : ههههههههه ههههههه انت تحكي من جدك الحين ؟ 
رأفت ببلاهة : ليش وش قلت ؟ 
ايزابيلا : ولا شي أخليك مع احلامك الوردية لانو انا رايحة لجارتنا أم مشاري ، ايه ونسيت رح أبعثلكم بنتها عشان تتعرفون عليها لأني متأكدة انكم بتحبوها من حكي أمها
وائل بغمزة لوائل : شدعوة بنت مرة وحدة
ايزابيلا بضحكة : هيه بلاا حكي فااضي واذا ساويتو لها شي يا نهاركم 
قالت هالجملة وهي تتعذب بقلبهاا 
ايزابيلا في نفسها '' مستحيل أشووف واحد ينظلم قدامي وما اساوي شي كله بسببك انتظرني الزمن بيننا طويل يااا ........... مجهوول ''

-----------------------------------------------
اشخاااص زمان عنهم هل تتذكرونهم يا ترى ؟ 
بسمة والشااايب ؟
بسمة والشايب كانو جالسين يتابعو فيلم دون 2
بسمة كانت جالسة في كنبة والشايب في كنبة 
الشايب جا بيقول لبسمة تجلس جنبه الا ورن تلفونه << تسلم يا تلفوون سويت خير لبسوومة تتشكرك من قلب
الشايب يتكلم وبسمة تتصنت للمكاملة
الشايب : يا هلا فيك مين معي ؟
جون : جوون 
الشايب بارتباك عدل جلسته : أهلا يا سيد جون آمر
جون بعصبية : انت ما ساويت اللي قلتلك عليك هاه؟
الشايب بارتباك اكثر : بس ما عندي وقت وبعدين زوجتي ما اقدر اتركها ببريطانيا لحالها
جون : شوف زوجتك جيبها عن السيدة ايزابيلا وبخصوص الامر لازم تنفذه بكرة
الشايب بخوف : والاشخاص وين نحطهم
جون باستغراب : أي اشخاص ؟
الشايب : اللي بناخذهم
جون : شكلك مرتبك جنبك احد
الشايب :ايه
جون : طيب غير المكان
الشايب : اوكي
وخرج من الصالة وسط انظار بسمة
بسمة : احسن فكة 
بعدين فكرت وقاعدة تكلم نفسها هالشي مو اول مرة يسوويه يعني يمكن يكون متزوج ثانية وخايف مني هههه لا تكوني دلخة اكيد متزوج 20 وحدة مو انا وبس بس شقصته يرتبك جذي لا يكون بيسووي جريمة 
اووف وانا وش دخلني فيه يسووي 10 بس بس مسكين اللي رح ينقتل لا مستحيل اسكت اذا كان بيصير مثل هالشي

* الشايب خرج من الصالة وراح للحديقة الخلفية 
الشايب : خلاص انا لحالي
جون : شوف ابيك تسافر بكرة للسعودية طيارتك ع 5 صباحا وتجيب معك الامانة وزوجتك وديها عند ايزابيلا هي تعرف ايش رح تقول لها
الشايب بانصياع : ان شاء الله

-------------------------------------------------------

انتهى الباارت 14 
سوري لانه ما فيه احداااث كثيرة وما هو حمااس بس معليش ابغى اخلي شوية حماس في كل باارت عشان ما تكون باقي البارتات روتين يومي 
توقعاتكم حبيباتي 

1/ هل الملفاات اللي جابتها ريم هي نفسها اللي ضاعت من ابو مشاري ؟ 
2/ اذا كانت الملفات نفسها تبع ابو مشاري ايش داخل هالملفات
3/ ايزابيلا ما قصدها بالجملة
مستحيل أشووف واحد ينظلم قدامي وما اساوي شي كله بسببك انتظرني الزمن بيننا طويل يااا ........... مجهوول ''
4/ مين وصل المسج لريم ويا ترى مين المرسل وايش قصدك بيحلقونك صديقاتك لبريطانيا وانتي معهم ؟؟
5/ في بالكم ايش رح يسووي هالشايب وبسمة هل يكون لها دخل 
6/ ايش قصدك ريم لما قالت عايشة على اسم مزيف ؟ 
7/ ايش راح يكون شعور رأفت ووائل لما يشووفون أنو بنت أم مشاري هي نفسها ريم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:34


البارت 15
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 
شكرا عالردود يابنات ~
أتمنى من كل بنت تقرا الرواية ترد مو تتابع خلف الكواليس وكل ما ينزل بارت تقراه وما تعبر وتشاركنا أحداثها
ومرسي على كل بنت توقعت ولكل بنت ردت 
وبكرر وأعيد الباارت يكون يوميا يعني ما تسالوني متى البارت لانو كل يوم وبخصوص الوقت أنا ما اعرف لانو الفارق الزمني بينكم وبيننا امم مدري ههه
وبخصوص أمبارح انا ما نزلت الباارت بعد ساعتين للاسف لانوو البارت ما اكتمل وولما اكتمل نسيت احفظوو لاني بكتبوو ببرنامج الورود وكمان النت فصل 
----------------------------------------------------
مازلنا في نفس اليوم لم نبتعد عنه فلقد مر نصف النهار في البارت السابق ولكن النصف الثاني سيكون بهذا البارت 

**** في فلة الجدة ***
كانت تسنيم في غرفتها منسدحة ع السرير على بطنها ويدها في خدها والحاسوب المحمول قدامها وكانت تدردش مع شاب تعرفت عليه في الاونة الاخيرة وكونت معاه علاقة '' حب ''
ولكنها علاقة '' مزيفة ''
تسنيم كانت تعتبرها مجرد تسلية ولكن هو ايش يمكن يعتبرها ؟؟ 
تسنيم هي في الماسنجر بعدما غيرت اسمها لـــ
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
تسنيم وهي تشوف الاشخاص الاون لاين جا لها مسج من الشاب اللي مثل ما قلنا انها متعرفة عليه من فترة 
'' اه يا عذابي '' 
هااااي حببتي وروح قلبي العنود 
تسنيم في نفسها '' هه العبها ع غيري يا حلو ''

'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
هلااا بيبي شخبااارك اشتقت لك يا رووح رووحي مقدر ع فرااقك أنااا
'' اه يا عذابي '' 
يا رووحي أنا شكثر أحبك شوووفي رح أسمعك قصيدة ظليت امبارح أكتب فيها مشاانك أحم احم ؛
كم هي صعبة تلك الليالي 
التي أحاول أن أصل فيها إليك
أصل إلى شرايينك 
إلى قلبك 
كم هي شاقة تلك الليالي 
كم هي صعبة تلك اللحظات 
التي أبحث فيها عن صدرك ليضم رأسي

حبيبي
الشوق إليك يقتلني
دائماً أنت في أفكاري 
وفي ليلي ونهاري

صورتك 
محفورة بين جفوني 
وهي نور عيوني 
عيناك تنادي لعيناي 
يداك تحتضن يداي 
همساتك تطرب أُذناي 
تسنيم في نفسها '' ياااه شكثر كذااب اه لو اشووفك بيووم قسم لاقسمك على 100 قطعة ذي القصيدة شكثر اشوفها في المنتديات ''
'' اه يا عذابي ''
شفيك ما رديتي لا تكون ما عجبتك 
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
شدعوة حبيبي والله انها خقق بس شكلك بتصييير كااتب 
'' اه يا عذابي ''
لمن أكوون جنبك مو اصير كااتب وبس 
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس ''
ااه يا حبيبي شكثر احبك 
'' اه يا عذابي ''
حببتي العنوود الله يخليك متى تعطفي علياا لشووفك بلييز ابغا اشوفك اليووم 
تسنيم : هههه وقسم أنه يضحك قال متى اشوفك حتى اسمي مو داري عنه 
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
امممم لا لساا بكيير حبيبي شرايك أكلمك بالتلفوون 
'' اه يا عذابي ''
( فيس منصدم ) حببتي انتي تحكي من جدك 
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
اكيد ليش بيووم كذبت علييك 
'' اه يا عذابي '' 
اااه يا روحي واخيرا رضيتي هذا رقمي 055*********
'' قطعة ألماس انجرحت بسبب الناس '' 
اووكي حبيبي رشووود 
تسنيم سجلت الرقم بتلفوونها وترن ترن ترن 
الطرف الآخر 
راشد : هلا حببتي العنووود 
تسنيم : .............
راشد : العنوود العنوود 
تسنيم في نفسها '' صووته يدوخ''
تسنيم بدلع : أهلين راشد حبيبي 
راشد هناا خلااص لا تدورونه عايش في عالم ثااني
تسنيم : حبيبي شفييك ؟
راشد : انتي تبين تمووتيني يا بنت خفي علياا شوية
تسنيم بخووف مصطنع بعييد الشر عليك حبيبي 
'' ملاحظة : تسنييم تعرف تمثل بقووة يعني اذا مثلت ما يبان الصح من الكذب ''
تسنيم : حبيبي بااااي صديقتي تناديني بروح اشوفها
راشد بعدم تصديق : باااي يا الحب الاول والاخير
تسنيم بابتسامة : أخجلتني 
راشد : يلاا بااااي '' وارسلها بووسة عالتلفون ''
تسنيم بقرف في نفسها '' وييع هذا وش يحس فيه ''
وقفلت التلفوون بدوون ولااا رد 
تسنيم بسخرية : عاارفة انك تلعب عليّ بس معلليش مجرد تسلية 
وخرجت الشريحة من التلفون وكسرتهاا على نصفين 
طبعا طلعت ذكية عشان ما يكشف مكااانهاا
------------------------------------------------
بجهة ثاانية راشد كان ويااا ربعه اللي هو ...... 
راشد كان حاط التلفون عالسبيكر وبعدما سكرر
راشد : واااي صووتها يخقق بس والله ما اكوون رويشد اذا ما كشفت مكاانها واخليها تتعذب بحبي
فهد بملل : اصللااا يا كثرهم اللي طيحتهم بشبااك حبك بس لا تنسوو كانوو يجونك برجولهم بس ذي احسها تكذب وتضيع وقتها لانها رافضة تشووفك 
راشد بسرعة : تعاال معي بنرووح '' ....'' عشاان نشووف مكان بيتهم 
فهد بحمااس : اووكي والله متشووق لاعرف ذي العنوود 
راشد : اسم على مسمى يا كثر وانا اسمعها كلام الغززل وابعثلها صور لي 
فهد : هههه لا يكون بعثتلها صوور لك هههه اكيد لما شافتك شين غيرت راايهاا انها تقابلك
راشد بسخرية : تبي تهزلي ثقتي ترة ما حدا يقدر يهزلي ثقتي انا راشد فهد الـــــ
فهد : تعرف اللي محلييك اسم فهد هههه لانو مثل اسمي 
راشد : ايه ماخذ مقلب بنفسك 
-----------------------------------------------
******* عائلة أبو رائد ********
بعدما تركناهم المرة اللي فااتت بالبارت المااضي 
بأحلامهم وبعزيمتهم الحلوة 
أكييد كانت سهرتهم حلوة وروماانسية + 18 خخخخ
يلا خلوونا نشووفو كيف كانت سهرتهم ؟ 

في مطعم فااخر جدااا كانت الورود الحمرااء منثوورة في كل مكان ما كان اي حدا بغير فاييزة وابو رائد 
فايزة وهي تناظر المكان باعجاب : واااو مكاان ولا اروع كيف خطر ببالك تجيبني لهني
ابو رائد وهو يمسك ايدها برومانسية : يا حببتي انتي هالمكان انا مخطط اجي له من زماان بس انتي اللي كل يووم تبطلي 
فايزة بخجل وكأنها اول يوم تشوفه فيه : أأ طيب ، يا ترى رهف ورائد شلونهم الحين 
ابو رائد بملل :حببتي رهف ورائد اولادي من لحمي ودمي بس مو يعني كل دقيقة تفكرين فيهم وتنسيني اناا وبعدين كل يوم بيجون معانا ولا تنسي أنهم عند الجارة أكيد بتهتم فيهم 
فايزة : طيب 
جا لهم النادل وهو يحمل ورقة الطلبات
النادل : شتبون تطلبون 
ابو رائد : اممم ابغا اطلب شورمة امم وشوربة و...و.....
فايزة : وأنا جيبلي مثلووو 
ابو رائد بابتسامة : ايش هو مغنيك المفضل 
فايزة : راشد الماجد 
ابو رائد : اووكي 
ونادا الجرسوون وطلب منه يشغل اغنية لراشد الماجد وتشغلت اغنية '' خذ راحتك ''
فايزة بتعجب : كيييف ؟
ابو رائد باستغراب : شنو اللي كيف ؟
فايزة بخجل وبهمس : كيف خطر ببالك ذي الفكرة
ابو رائد باسها على خدها : يا حياتي انتي ، كل اللي ساويته ما يضاهي فرحتي وانا معااك الحين
فايزة .......... لا رد 
ابو رائد قرصها من خدها مثل الاولاد الصغار : يا فديتك انتي <<< خفوو علينا شوية عجاايز ورومانسيين انا براايي هالصفتين ما تجتمع ابدا 
بعدما كلوووا وشبعووو وعاااشوو جوهم الرومانسي وسط الورود المنثوورة في كل مكان ووسط سماع أغاني راشد الماجد قررو يرجعوا للبيت << واخيرا ما بغيناا
.................................................. .................................................. ....
-----------------------------------------------------
في بريطانيا تحديدا بفلة أم مشاري
بعدما فتحت الخادمة الباب لقت السيدة ايزابيلا
أم مشاري وهي خارجة من الباب اللي يودي للحديقة الصغيرة 
أم مشاري : سيرا '' اسم الخدامة '' مين في الباب ...... اه السيدة ايزابيلا تفضلي تفضلي
ايزابيلا بابتسامة : أهليين فيك
أم مشاري في نفسها '' شفيني اووف صرت اتخيل بكثرة لازم ازور دكتور نفسي ''
ايزابيلا : مافي تفضل
أم مشاري : هل لي أن 
قاطعتها ايزابيلا : تكلمي بلهجتك ترة أعرفها زين 
أم مشاري بصدمة : شـــ لـــ ون ؟
ايزابيلا : مثل ما عم تسمعي ، يلا ما في تفضل
أم مشاري وهي لازالت في تأثير الصدمة
ايزابيلا تلوح ما بين عيونها : وين سرحتي ؟ 
أم مشاري انتهبت على نفسها : هااه أأأ هيه حيااك البيت بيتك 
ريم نزلت تشووف مين اللي اجا وكانت مسرحة شعرها وخصلات أسفل شعرها صابغتهم بالوردي وكاانت خيال
ولابسة بلووزة سمااوي وتنورة سودا وكعب أسود عالي واكسسوارات سماوية 
ايزابيلا تصفق : ايش هذا الجمال ؟ 
ريم ناظرتها بغرور : سمي 
ايزابيلا بابتسامة على غرورها : بسم الله الرحمن الرحيم
ام مشاري وهي تخز ريم بنظرات أما ريم ما هي معبرتها أبدا 
ام مشاري لايزابيلا : لا تواخذيها هي
ايزابيلا قاطعتها : لاا عادي ،

'' ثم وجهت كلامها لريم ''
ايزابيلا : انا ايزابيلا وانتي ؟ 
ريم بطفش : وانا ريم فينك تناديني رورو او ريمووه او مثل ما تبين ما ابغا اثقل عليك
ايزابيلا وهي تناظر ام مشاري وكل دقيقة توجه نظرها لريم 
ايزابيلا : متشرفة ، ريم حببتي الله يخليك رووحي على الفلة تبعي أنا ما اثق في الخدم ، وبعدين تركت ولدي وصديقو هنيك ومثل ما تعرفين الاولاد و.......
ريم ناظرتها باشمئزاز : شقصدك ؟ 
ايزابيلا : يعني اذا كنتي طفشانة ، لانو تركتهم يلعبون ولاتخافي ماهم مسويين لك شي وبعدين ولدي متأدب لا تظنين فيه سوء
ريم : وليش في ذا الزمن الثقة موجودة أصلا ؟
ايزابيلا : مثل ما بدك المهم أنا طلبت منك طلب وانتي لك الاختيار 
أم مشاري دخلت ايزابيلا للبيت بعدما طلبت من الخدم يحضرون الطعام 
ايزابيلا وهي تطالع أم مشاري كل دقيقة 
أم مشاري حست بنظراتها وصارت تطالع اذا فيها شي غلط 
أم مشاري وهي تحاول تخلق جو بل السكوت اللي هم فيه
أم مشاري : شخبارك في الشغل ؟
ايزابيلا بطفش : اممم ماشي تمام
أم مشاري تذكرت : اييه ممكن أعرف انتي متى تحكي انجلش ؟
ايزابيلا : هههه من اممم استني يمكن من 18 سنة ليش ؟
ام مشاري : اقصد متى وانتي تتكلمي بلهجتنا
ايزابيلا بعدم اهتمام : اممم من امممم ما اتذكر
ام مشاري بشك : اها اوكي ، عشان اشوفك ما تتلعثمي فيها ابدا
ايزابيلا : ايه ، احكيلي عن عايلتكم بالسعودية
ام مشاري باستغراب : كيف يعني ؟
ايزابيلا : امممم أسلافك و اولادهم و..........
ام مشاري ببلاهة : أممم يعني تبين أعرفلك شخصياتهم ؟
ايزابيلا تنهدت من بلاهتها وقالت : لا ، مثلا تسميلي أحد من اخوان زووجك وعمله وكم عدد اولاده وشو اسمك 
ام مشاري : أها ، بس شدخل هذا في حكينا
ايزابيلا : لا ابغا اتعرف عليهم وبس 
ام مشاري : اووكي
وبدت تسمي لهاا الجيش الشعبي الوطني خخخخ

--------------------------------------------------------
عند راشد وفهد

راشد وهو المحل : ممكن تحددلنا مكان ذي الشريحة
صاحب المحل بعد مدة قصيرة جا لهم 
صاحب المحل : آسف بعتذر بس شكل صاحب الشريحة كسرها او غلقها ، عشان مان نقدر نحدد المكان
راشد بقهر : يلعن أبو الحظ 
فهد : هههههههههاي مسكين ، قلت لك انه باين عليها الذكاء يا خي لا تتحداني مرة ثانية
راشد : لا تقوولي يا خي عشاان لو كنت من جد خويي كان الحين تنقهر انت بعد
فهد بقق عيونه : شدعوة أنقهر مرة وحدة ههههاي لا تحلم كثيير وتروح لبعيد وخليك هنا ورح أعطييك خطة تخلييك تعرف مكانها
راشد : ايه ماشاء الله خططك دايما تنجح 
فهد بخبث : .................................................. .................................................. ..............................................

--------------------------------------------------------
عند '' فلة أبو ماجد ''

قمر وهي تطالع في ماجد بنظرات غامضة 
ماجد وهو خايف : شفييك تناظريني لا يكون مو عاجبك ؟
قمربكذب : وييع أكيد أول ما تشووفك أريج ترفض وع شكلك يقــ
ما كملت كلامها لانو نزلت أم ماجد 
أم ماجد : الله يبااارك سمي على نفسك يا ولدي طاالع قمر 
ماجد وهو يطالع قمر ب يعني '' انقهري ''
ماجد : يممه ما دامني ولد قوولي بدر مو قمر لانوو قمر يقوولنها للبنات 
أم ماجد وهي تبخر لماجد طالعت قمر : وانتي بعد قمر
قمر بملل : وانا بعد وش بسووي ؟ 
ماجد فطس ضحك : هههههاااي هي تقصد انك طالعة حلوة يا الدلخة
قمر مفهية : هااه اهاا فهمت
ام ماجد : قممر رووحي جيبي عباايتي من فوق نسيتها
ابو ماجد وهو ينزل من الدرج وماسك في ايده عبايتها 
ام ماجد : الله عمرك طويل
ابو ماجد : منو أنا ، طيب شنوو كنتو تتكلموون علياا
ام ماجد : لا اقصد عمر العبااية 
قمر وهي تصارخ : ووووووع ذي العباية المعفنة ومازلها عمر طويل ، قرففف
ماجد : اي اذني ابيها ، ألا أقوول شرايك بابا في برستيجي
ابو ماجد طالع في ماجد من فوق لتحت واخيرا نطق
ابو ماجد : لا ، مو حلو 
ماجد بخووف : يا ويلي ، شوو اللي مو حلو فيني ؟ 
قمر : ههههه حتى الكلام ما رتبته ، شكلك بتوهقني اليوم مع صديقتي
ماجد : أقووول تلايطي مع نفسك 
قمر وجوالها يرن طالعت المتصل ولقته '' فراقك معذبي ''
قمر بارتباك : سووري
الكل ما انتبه لرتباكها
ام ماجد : طيب نحنا نازلين ، اهتمي بالبيت زين
قمر طالعتها بنص عين : شقصدك ؟ 
ام ماجد باستغراب : شنو اللي شقصدي ؟
قمر : يعني ايش قصدك من اهتمي بالبيت
ام ماجد : ليش بتروحين معنا ان شاء الله 
قمر : واذا ما رحت معكم مين بيرووح
ام ماجد : اقوول ضفي وجهك عليناا قال منو بيرووح معنا ، ترااها كلها خطبة لا جات ولا استوت لما تجي الملكة شنو بتسووين
قمر : ماما بليييز
ام ماجد : تبينا نرووح في جيش
قمر وهي تنااظر : منو الجيش لا تكونين تقصدين يسووور الزفت
ام ماجد وهي تشوف ياسر نازل ولابس بدلة رسمية تبع الاولاد الصغار
ام ماجد وهي تفتح حضنها : يااه شكثر طالع حلو تعال حبيبي
قمر باشمئزاز : اييه ماا عليينا الدلال كله ليسووري واناا مالي رب
ابو ماجد يحضنها : شدعوة وانا فين رحت
قمر تطالع بأمها يعني '' انقهري ''
ام ماجد بغيرة : سووا اللي تبغوون ترة ما يهمني
ماجد بضحكة : ايه باين من عيونك يا مامي
ام ماجد : أقوول يلا امشوو وبس 
قمر بزعل : أقووول رووح ويااا رب أريج
ماجد قفل فمها : يا اختي العزيزة تعرفين شكثر أمووت فيكي لا تدعين على الحلو
ابو ماجد : شكلك ما بتستحي حتى قدامناا
ياسر : أكيد مادام السالفة على أريج
الكل من الصدمة جالس يطالع فيه ما عدا قمر اللي تطالع فيه بفخر
ماجد وهو يمسك أذونه : منو معلمك هالكلام هاه
ياسر وهو يناظر قمر : قموورة هي دايما تقوولي مجوود يحب اريييج ولما يكبروو يتزوجو ويجيبو اولاد ويسموو أول ولد يسوور
ماجد بحرج : ايه ، ايه 
--------------------------------------------------------
في بريطانيا ع الساعة 5 ونص مساءاا
بسمة كانت جالس في المطبخ تقشر في التفاح وفجأة جرحت يدها
بسمة وهي تمص في الجرح : أي 
دخلت الخدامة 
الخدامة : سيدة بسمة ان حارسك الشخصي جاء ليخأذك الى السيدة ايزابيلا 
بسمة بملل : أووكي ، 
الخدامة : حسنا سيدتي ، لكن لا تتأخري كثيرا فهو ينتظرك في الخارج 
بسمة بعصبية : اووكي فهمت اووف صدق لصقة 
** بعدما خلصت لبس وسشورت شعرها خرجت من الفلة كلها عشان تروح مع الحارس الشخصي 
بسمة وهي تركب في السيارة البيضاء '' هامر''
بسمة وهي داخل السيارة
بسمة : يلااا حرك
الحارس الشخصي ناظرها بعصبية : خيير ان شاء الله لا يكوون خداام عندك
بسمة وهي تطالع أظظافرها : لا خدام عند أبووك 
الحارس الشخصي ناظرها بسخرية وحرك عشان يتوجه للمكان المقصوود 
'' فلة ايزابيلا ''

--------------------------------------------------------
بمطار السعوودية ''
وصل الشايب لأرض الوطن وصار يناظر يمين'' شماال ''
الشايب : اووووف الحين وين رح القاا بيتهم 
الشايب وهو يناظر الكرت اللي فيه عناوين الفلل
الشايب خرج من المطار ولقاا سياارة تستنا فيه 
الشايب عرف أن ذي السيارة بتستناه
ركب داخل السيارة وقال : يلاا حررك 
المرأة بصراااخ : اااااااه يااا ناااس ياا عالم الحقوووني 
الشايب بخووف لف يشووف مين اللي يصاارخ وشاف حرمة قداه
الشايب : خيير شايفة جني قداامك 
وقبل ما يستوعب انه بسياارة غير سياارتهم لقاا الحقيبة تجي بوجهه وبتجي الضربة الثانية على بطنه 
وفجأة الضربة الثالثة والاخيرة التي هي 
بكعب الحرمة 
الحرمة داست على رجل الشاايب والشاااايب يصرخ ويستنجد <<< خخخخخ صدق درااماا
الشايب خرج بسرعة من السياارة وشاف سياارة سوودا قدامه
الشايب خبط على جبهته : أوووف يا ذي الغلطة المفروض ارووح لذي السياارة مو للسيارة البيضاا
.................................................. .................................................. .................................................. ...





توقعااتكم 
(( اسفة على التأخير ))
امممممم ما ادري البارت قصير او لاا اممم بس احسه قصير بس مثل ما تعرفوون والله ظرووف المدرسة وهذا أول يوم للعطلة 
'' عطلة سعييدة للكل '' <<< مدري انتو مثلنا او نوو ؟

1/ لماا يرجع ابو رائد وزوجته من المطعم ايش اللي ينتظرهم ؟ 
2/ ماااااااجد وارييج تعليقكم عليهم << سوري لاني ما اسووي احدااث لأريج بس لا تخافوون لانووو وقت الملكة والعرس كل الانظار عليهم هههههه 

3/ الشااايب وع ياا كرهي له ايش تتوقعوون يسووي 
4/ رااشد وتسنيم ؟؟
5/ هل صديق راشد هو نفسه فهد ابن العاائلة ؟
6/ بسمة وهي متوجهة لفلة ايزابيلا ؟؟ معقوولة تقاابل ريم هنيييك 
7/ ايززابيلا ايش بدها من سؤؤاالها السخيف لام مشاااري
8/ اممممممممم راايكم '' صفحة حرة للتعبير ''


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:35

البارت 16

قراءة مشوقة وممتعة 
مدخل :
قولي مافي خاطرك همك حنون
آهتك من شوقها لك تشتهيك . .

انت مشكلتي . . ومشكلتي ابيك
خل للعشره بعينك اعتبـــــــار...

--------------------------------------------------------
ببرطانيا
الساعة 6:30 دقيقة 
كانت لابسه فستان ..
ناعم قصير.. فوق الركبه.. لونه تركواز..
ومن عند الصدر مزموم ...
وفيه حبات خرز فضي.. وبدون اكمام .
.والظهر.. تحت الاكتاف...
لنهاية ظهرها سحاب... وشعرها.. مفرود.
. وسايح ع اكتافها ..وضهرها.. 
وفارقه غرتها ع اليسار... وحاطه ورده تركواز.!!

.. وحاطه كحل تحت تركواز... وماسكارا سودا..
<< هه ترة الووصف مو من عندي. وروج خفيف وردي فاااااتح ..
وطالعة تجنن مع بشرتها البرونزية 
ريم طالعت شكلها برضا في المراية 
ريم بملل : الحين ليش بتزين ههه صدق أني فاضية وبدون سالفة 
ريم شافت المزهرية قدامها وكان فيها ورود حمراء '' حقيقية ''
ريم راحت وخذت لها وحدة وشمتهاا : ااخ ريحتها تجنن 
'' مسكت الوردة وحطتها على اذونها بحيث كانت مغروسة بين شعرها ''
ريم خرجت من غرفتها وقفلت الباب بهدوء بغير عادتها ونزلت لتحت وشافت اللي كانت تكره تشوفه 
ريم بنفسها '' مدري ليش كل ما اشوف هالسيدة يدق قلبي ، جيتها لعندنا ما تطمن أبدا؛ أكيد .... وراها سر ''
ايزابيلا بابتسامة تدوخ : هلا ريـــم انتي رايحة لــ
ريم بغرور : لا تصدقي أني بروح عشان ولدك ، بس أنا بروح لأني سمعت أنو اجت عندك ضيفة وما تبين تتركينها بالفلة لحالها ، وبنفس الوقت ما تبين تخلي ماما فقلت أغير جوّ ، بس لا تصدقي حالك زيين ، اوكي 
ريم شافت نظرات التهديد الباينة من عيون أمها
طنشت نظراتها وحاولت تتجاهلها بس ما قدرت 
ريم : هف خيرر وش فيك تطالعني ، شايفة شي مو عاجبك فيني 
أم مشاري جات بتنطق ولكن ريم سبقتها وخرجت من الفلة بأكملها وراحت للفلة اللي قدامهم
أم مشاري تنهدت : صدق هالبنت غريبة
ايزابيلا باستغراب : ليش تعاملك جذي ، وكأنك مو امها
أم مشاري بارتباك : هاه ، شقصدك لا بس هي جذي ... تصرفاتها .... يعني لا تستغربين منها
ايزابيلا بعدم اهتمام : اها ، اوكي ، سوري اذا ثقلت عليكم بس ودّي أتعرف عليك أكثر
أم مشاري بفرحة : والله أنا بعد ارتحت لك ولسوالفك ، وانتي بعد ضيفة عزيزة عليّ ولا تشيلين بخاطرك على ريم لأنو البيت بيتك مثل ما هو بيتي 

وكملوا سوالفهم وايزابيلا كل دقيقة تستدرجها لتعرف ماضي أم مشاري وهي مثل الغبية تجاوب ببلاهة لأنها كانت تستدرجها بطريقة ذكية '' ( فيس فخور )

--------------------------------------------------------
ريم وهي متوجهة للفلة 
وصلت للباب الرئيسي وطالعت في الفلة وشافت قد ايش ضخمة وقالت في نفسها '' ما تعادل فلتنا ، اللي بالسعودية أكبر '' <<< صبري نفسك خخخخ 
قبل ما تدخل ريم وقفوها حارسين لابسين أسود × أسود 
ريم : خيير 
جون باستغراب : سعودية؟ 
ريم ناظرته : تلايط بس ، لا هندية .... ام شعرفني يمكن أندنوسية او امممم وانا شعرفني 
جون أشر على الحارس يخليها تدخل 
ريم دخلت وهي تطالع فيهم بغرور وفي نفسها '' هاذي وش تحس فيها ، صح بالسعودية الخدم مالي بيتنا بس مو لذي الدرجة حشا هذا جيش مو خدم ''
ريم دخلت وشافت حديقة كبيرة على شكل متاهة 
ريم تنهدت : يآ صبر أيوب ~~
جا لها حارس لابس أسود 
ريم تقززت وين ما تروح تلقاهم أسود × أسود
ريم بمزح : أحس نفسي وسط عصابة مو بفلة 
الحارس بالانجليزية : سيدتي يمكنني ان أدلك على المكان 
ريم : أي مكان ؟
الحارس : البيت 
ريم ببلاهة مصطنعة : أي بيت يا هذا ؟
الحارس : سيدتي ، يبدو أنك ضعتي في هذه المتاهة ، يمكنك ان ترافقينني كي آخذك الى البيت 
ريم : أقوول طس وبس ، تلاايط انت ووجهك اللي يقال وجه فقمة ، قال مضيعة ، ليش شايفني اندنووسي او هندي لالا يمكن شايفني أقطع ملابسي .......... اووف صدق كل كلمة أقولها قليلة بحقك 
الحارس يناظرها باستغراب ومو فاهم منها ولا نص كلمة 
في هاذا الوقت بالتحديد '' رأفت '' و '' وائل كانو يمشون بذيك المتاهة
'' ملاحظة : طبعا المتاهة بالاعشاب مثل حقة سندريلا هههه''
رأفت وهو يهز كتافه : وأنا ايش عرفني
وائل : أمممم يمكن تعرفهم من زمان ، عشان من يوم وانا اعرفك وانت تقول امك ما تحب تحتك بالسعوديين
رأفت باستهزاء : والله ، احلف وبس أما عاد
وائل : ............. لا رد 
رأفت وهو يمشي وقف وطالع وائل : خيير شفييك لا يكوون جاتك جلطة ، بسم الله رح أرووح في ستين داهية 
وائل وهو مصدوم يأشر على مكان محدد بالمتاهة .....
رأفت ناظر في الجهة اللي يأشر فيها وائل وهز كتوفه بعدم اهتمام : شفييك ، كلما تشووف طفلة تقز فيها قز ، يمكن وحدة من الخدم 
وائل وهو لسا في تأثيرالصدمة
رأفت : وقسم أني شاك أنك مختل عقليا
رأفت وهو يطالع مرة ثانية 
شاف بنت ومستحيل يكذب اللي شافه 
'' كانت بنت بغاية الجمال ''
'' الأنوثة بريق يلمع حولها ''
'' أنثى ، كلما رآها زادت جمرات كرهه ''
'' أنثى كرهها بغرورها ، أنثى من ملأت قلبه حقدا ''
'' أول أنثى يكرهها في حياته كلها بدلعها ، غرورها ، جمالها ، عيونها اللي تذبح ، تفاصيل جسمها ''

وائل وهو يطالع رأفت اللي يطالع للمكان بنظرات ما قدر يفسرها وفجأة لمح الشرار يتطاير من عيون رأفت 
وراح ركض لذاك المكان ومسكها من زندها وعطاها كف بقوة **
ريم حست أنها في حلم لالا أكيد تحلم بدون شك 
حست شخص يركض ناحيتها وفجأة 
الكف يجي على وجهها 
الصدمة ما خلتها تقدر تشيل نفسها
أنا ريم حمد الـــ يصيرلي هيك ومن مين 
ريم طالعت الشخص اللي عطاها كف وكان الشخص اللي أبدا ما توقعته أبدا '' رأفت ''
ريم وهي تمسك خدها بقهر ومو قادرة تنطق من الصدمة
'' معقول رأفت يكره ريم لذا الحد '' 
'' مستحيل كيف يكرهها وهي ما ساوت له شي غير غرورها ''
'' ريم الفتاة التي كلها رقة وأنوثة وصوتها اللي يعذب كل انسان يسمعه ''
رأفت والشرر يتطاير من عيونه : ايش جابك بعد كل ذي السنين 
رأفت بجنون وهو يهزها : كاافي اللي ساويتيه فيني ، شتبين بعد يا بنت الشوواااارع 
ريم ترددت هالكلمة ببالها 
بنـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ت الشـــــــ ــــــــ وارع

'' وجمرات الانتقام تزيد لهبها ''

ريم كانت غير تطالعه وماهي عارفة عن شنو يتكلم 
ما كانت قادرة حتى تنطق ولا كلمة 
كانت تطالع كيف الشرر يتطاير من عيونه
ريم مستحيل تسكت لأي شخص مهما كان حتى لو كان أقرب اليها بس هالشخص ليش سكتت وما نطقت حرفت
ريم ابتسمت بسخرية ومسكت خدها وطالعته بغرور : مختل عقلياّ
رأفت طالعها بتمعن بوقاحة وبكل جراءة 
ولكنها ليست نظرة خبث 
كان يطالعها بنظرات غير مفهومة 
أما وائل كان مثل الصنم ، كان بس يتفرج عالمنافسة المحتدة ما بين الطرفين
رأفت و ريم 
رأفت طالع ريم وبعدها قال بهدوء ولعثمة : آآ انتي لــ لــ ورا ، لورا
أما ريم فطالعته بنظرات احتقار ورفعت ايدها الا و
طرااخ طراااخ طرااخ طراااخ 
4 كفوووف مرة وحدة
هالصدمة كفيلة أنها تشل حركة '' رأفت ''
رأفت وهو يمسح على خده قال : انتي متأكدة من اللي سويتيه 
ريم وهي تطالعه بكره وحقــد : مو أنا اللي بنضرب ، بس اللي بنصحك فيه ، رووح داااوي نفسك ياا المريض نفسياا
ريم بعدت من المكان بسرعة والعبرة خانقتها
ريم وهي تحاول تضغط على نفسها أنها ما تبكي

لا يا ريم خليك قوية مو حشرة اللي تخليك تنزلي دموعك
: ااااااااااااااااه
هالصرخة طلعت من ريم اللي انسدحت عالارض وهي تبكي
ريم : حراام يا دنياا ليش تساوي فيني هالشي ،حراام عليك ، اكرهك يا دنيا أكرررررهك 
حيااتي كلها جحيييييييييم

ريم وقفت ومسحت دموعها ووقفت وابتسمت بغرورها المعتاد وكملت مشيها للمتاهة وهي خارجة من الفلة بأكملها
مستحيل تبقى في ذي الفلة ولو ثاانية 
هاذي أول مرة تنضرب فيها 
ومن مين من أبشع واحد كرهته بدوون ما تعرفه 
ريم وهي تبكي : أكرهك ، أكرهك 
وراحت بسرعة ودموعها شلال على خدها 
وهي خارجة من الباب الرئيسي اصطدمت بفتاة 
الفتاة لمحت دمووع ريم ، عورها قلبها 
ومسكتها قبل ما تخرج 
....
وانصدمت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
--------------------------------------------------------
راشد وهو يسوق سيارته االسبوورت 
راشد وهو يخبط عالدركسون بقوة 
فهد بخووف : هيه انت شفيك انهبلت 
وفجأة جاات شااحنة وبغت تصدمهم 
راشد بصدمة 
من الصدمة ما قدر يسووي شي غير أنه يطالع مكتف والخوف والجزع والهلع وجميع أنواااع الرعب فيه الحين 
راشد بعلثمة : بــــ ـــ نـــ مـــو ـت
فهد بحركة سريعة دور الدركسون 
وقدر يتفادى الشاحنة 
فهد تنهد براحة : اشواا بغييت تقتلنا انت انهبلت ؟
راشد بخووف وقف سيارتهم عجانب الطريق
راشد بتعب : فهد ، الله يخلييك سوق بدالي
فهد بخووف على صديقه 
فهد : أوكي ، ما طلبت شي
ونزلووا وتبادلو الاماكن 
فهد وهو يسووق ويطالع راشد اللي كل دقيقة يتنهد
فهد : رويشيد احكيلي انت وش مخبي عليا ، لا يكون تفكر بذيك البنت
راشد باستهزاء : ما بقا ، الا آخر همي يكون بنت 
فهد : طيب وش فيك احكيلي فضفض شوية ولو أنا صديقك
راشد : خلااص ، اناا مرتااح ما فيني شي '' ابتسم مجاملة '' هاه ارتحت الحين
فهد بعدم تصديق : ايه ارتحت ، طيب وين بنرووح
راشد : اممم ودّني للكورنيش
فهد : لاا والله قال للكرونيش ما تشووف كيف حالتك ونفسيتك تعبانة
راشد : اووف خلص ودني للبيت 
فهد : لاا
راشد وهو منقهر : لا يكون حاسبني بزر وبتمشيني على كيفك
فهد : لا
راشد تنهد بقوة : يعني شكلك مو ناوي تبطل سخافاتك
فهد : لا
راشد : اووكي لا ولا ولا خلص خلييك مع لاا تبعك واخطبها وملك عليهااا بعد '' وحك راسه وبعدين قال '' : بس لا تنسى تعزمني 
فهد ما احتمل وانفجر ضحك على شكل راشد : ههههههه هههه الله يقطع عدويينك 
راشد بتقليد : الله يقطع عدوينك ، اقوول طالع الطررييق قداامك قبل لا تموتني وتسووي حاادث وأنبلش أنا فيك 
فهد غير طريق مسااره 
راشد : هيه وين بتروووح ؟
فهد بابتسامة : البـــحر ♥
راشد بخنقة : والله نفسي فييه بس 
فهد :لا تقعد تبسبس ، كنت امزح وبس رح نرووح للمطعم '' .....'' وبعدين بشرحلك خطة حلوة عشاان تكسب البنت العنيدة
راشد بعصبية : اوووف كم مرة قلتلك انوو البنت مو اخر همي
فهد ببراءة : مرتين
راشد وهو يمسك في راسه : صدق بتجنني بغباءك ودلخك المفرط
فهد ظل ساكت ويطالع الطريق بهدووء
راشد وده ينفجر لانه ما يحتمل احد يزعل عليه 
راشد : لا يكوون زعلت
فهد : ............. لا رد
راشد بطفش : اووكي شووف آآسف واذا ما رضيت ، شفت البحر ؟ 
فهد : ايه
راشد : رووحي ارمي نفسك فيه
فهد بعدم اهتمام : بيجي يوم وأسويها
راشد بتصديق: لا لا كنت أمزح معك
فهد بضحكة :هههههههههههاي خلاص كشفتك '' وغمز له '' وعرفت أنك ما تقدر تعيش بدوني
راشد فتح فمه لآخر حد : والله ماخذ مقلب بنفسك 
فهد هدى : أقوول لايكثر وبس 
راشد : يلا عجل ، عشااان كلي حماس لعرف خطتك 
فهد ابتسم بشطانة : رح نشوووف نيااهاا
راشد : ما يرعبني فيك الا ضحكتك الشريرة ، خايف يجي يوم وتنقلب ضدي
فهد : المثل يقوول ، أذا زاد الشيئ عن حده انقلب الى ضده 
** بعد نص ساعة وصلووا للمطعم 
فهد بعدما وقف السياارة نزل هو وراشد للمكان المحدد 
فهد كان كله حمااس عشان يقوول خطته لراشد
أما راشد فكان يفكر مهما كانت شطانة فهد ما يقدر يجيب راس تسنيم 
* بعدما جلسوا واختارو لهم طاولة جا لهم النادل 
النادل وهو حامل ورقة الطلبات : تفضلواا
راشد وهو يشووف الطلبات ما عجبه شي منها 
وكان يقرا القائمة وهو متقرف 
راشد قام بعصبية : هذاا مطعم عاام ولا مطعم عجاين 
النادل بخوف : اهدى ، الأكلات خلصت
راشد رمى ورقة الطلبات في الارض: الاكلات خلصت وانا بطلت مارح آكل
النادل : براحتك ، وانت ؟ 
فهد ما بغاا يخجل النادل فقال بما أنه ما فيه غير العجائن : جبلي معكرونة وعصيير فراولة لو سمحت
النادل بابتسامة : آآمر ، ثوااني ويكون الطلب جاهز
راشد بسخرية : خخخخ معكرونة وفيها انتظار بعد
النادل طنش راشد عشان ما يسبب له مشكلة أما راشد كان بيقوم ويسووي مشاجرة معاه بس وقفه فهد
فهد : ما تبي تسمع الخطة
راشد اندمج مع السالفة وجلس : ألا أبي أسمعها ونص 
فهد بحماااس : شوووف انت عندك تلفوون آخر احداث صح 
راشد بطفش : لا تكوون جايبني عشان 
فهد قاطعه : جاوب بلاا كسل ولا تنفخ وتهز نفسك عليناا
راشد وهو ينااظر : ما أشووف حداا
فهد : هههه والجن اللي حوالينك 
* طبعا المطعم كان خالي من الزبااين عشان الكل يعرف بسمعته وانه مطعم وااطي ما عدا فهد وراشد اللي مو داريين بهذا الشي 
راشد تذكر سؤاله : ايه ، اخر اصداار
فهد بحماس : يعني تقدر تشترك بالنت في أي مكان صح ؟ 
راشد بدا يندمج بالسالفة وبحماس قال : اييه
فهد ابستم ابتسامة شيطانية : وانت تكلمها بالواتس اب والماسنجر صح 
راشد بدا يطفش منه ومن اسئلته البايخة وقال بملل : اييه اخلص عليناا وبس
فهد : هههههههههه وتقدر تقنعها أنك تكلمها مرة ثاانية صح ؟ 
راشد حرك حواجبه وحوّل عيونه للسطح وهو يفكر بايش يفكر ذا الخلوق ولكن قطع عليه صوت فهد
فهد : فكر لين الصبح ، ما رح تلقى
راشد : طيب كمل كمل

فهد : امممم انت تكلمها بالواتس اب او مدري الماسنجر
راشد بملل : ايه
فهد بحمااس : وتقدر تطلب منهااا انها تكلمك بالتلفوون
راشد وده يكفخ فهد : ايه كمل
فهد : ببسااطة انت سجل اشتراك نت في تلفوونك ، يعني اشتري النت وحطها لتلفونك 
راشد بحمااس :كمل والله اني تحمست 
فهد : يعني وين ما ترووح ولاي مكان ، تقدر تستعمل النت ، يعني تقدر تكلمها في الماسنجر او الواتس اب وتطلب منهاا تكلمك بالتلفوون
راشد وهو بدأ يستوعب خطته : يعني 
فهد ضحك : هههههه ايه يا بطل تقوول انك مشتااق لصووتها وطبعاا انت تكوون قدام المحل ولماا تتصل عليك انت ترووح للمحل وتعطيه الرقم عشان يحدد المكاان ، هههاي ايش رايك ، يعني لماا تكسر الشريحة مرة ثاانية تكوون انت جبت عنواانها ومارح يفكك من ايدها شي 
راشد يضرب على كف فهد : كفؤ والله كفؤ ياا حلوو 
فهد : ههههاي والله انك اخجلتني '' فيس منحرج''
راشد : ووييع لوعت كبدي الله يقرفك 
فهد بضضحكة شريرة : نيااهاااا
وكملوو سوالفهم ضحك وتحشيش 
---------------------------------------------------------
عند فلة أبو أريج 
بعدما وصلت عائلة أبو ماجد للفلة 
فتح ابو اريج اباب ودخلهم لمجلس الرجال وام ماجد راحت مع ام اريج للصالة ومعها ياااسر

نشووف ايش بيصير لهم 
بمجلس الرجاال

ابو ماجد : احم احم ، مثل ما تعرف يا ابو اريج ، نحن طالبين ايد بنتك اريج لولدي ماجد
ابو أريج بابتسامة : والله يشرفنا نسبكم وما عندنا أي مانع ، بس مثل ما انت عارف لازم نشاور البنت في مثل ذي المواضيع
ماجد بخرعة وهو يمسك قلبه : اشواا ليش ما قلت لهاا ؟ 
ابو ماجد داس على رجل ماجد عشان ينتبه ما يقول كلمة ثانية
ماجد وهو يمسك رجل : ااااي
ابو اريج ما احتمل شكلهم : هههههههههههههههه 
ابو ماجد : ههه طيب معليش ، يقدر يشوفها الشوفة الشرعية
ماجد بحماااس : ااييه '' ويمسك قلبه ''
ابو ماجد وهو مستحي من حركات ابنه اللي باين عليها العشق : معليش يا ابو اريج امسحها بوجهي هالمرة 
ابو اريج بضحكة : والله ايش أقوول لك الله يكتب اللي فيه الخير وان شاء الله تكون أريج من نصيبك يا ماجد
ماجد من قلب : آآآآآمين
ابو اريج وهو يصب لهم القهوة : تفضلووا صحة وعافية
ابو ماجد وابنه : الله يعافيك
**
**
نتركهم ونروح للصالة 
ام أريج : هههههه من جدك انتي
ام ماجد : وقسم ،ا نا يووم سمعت بغيت اطييح من الخبر
ام اريج : صدق ذيك المشفووحة بتتزوج ، اللي يشوفها يقول عمرها ما شافت اكل الله يصبر زوجها عليهاا
ام ماجد وهي تمسح دموعها من الضحك 
أريج هنا دخلت وفي يدها صينية الحلاا والمشروباات 
أريج بخجل سلمت على ام ماجد
ام ماجد بابتسامة : ماشاء الله يا بنتي كبرتي واحلويتي ، ويا كثر ما كنت اسويك مثل بنتي قمر 
أريج بابتسامة ممزوجة بخجل : تسلمي خالتي
أم اريج وهي تطالعهم تدعي أنو ماجد يكون من نصيبهاا
ام ماجد : كيف حالك ؟
أريج : الحمد لله ، دام شفتك أكيد بيكون كل خير ، وانتي كيف اخبارك يا خالة وكيف قمر وليش ما اجت ؟ 
ام اريج وهي تطالعها بتوعد '' يعني خليك ثقل شوية ''
ام ماجد وهي تحط رجل على رجل : والله انا تمام ما دام هالحلوة بتكوون لولدي ، وبخصوص قمر خليتها بالبيت
ياسر : ايه قمر خلتها ماما بالبيت ، وزعلت منها وطلعت لغرفتها 
ام أريج : الله يهدااك يا أم ماجد كان جبتيها لتشوف صديقتها ، زمان ما جات لبيتنا
ياسر بنذالة : وماااجد كل شوية يتغزل بحبيبتوو أريج وكل دقيقة يسألني أنا وقمر اذا خرب برستيجوو عشان ذي '' ياشر على اريج ''
اريد انصبغ وجهها الوان وقالت : عن اذنكم 
الامهات : هههههههههههههه 
ام ماجد : الله يحفظها
ام اريج : آآآآمين 
------------------------------------------------------
عند الشايب وصل للمكان المحدد وطالع الكرت 
وشاف العنوان وطالع البيت 
الشايب : أخييرااا اووف ما بغيناا 
الشايب دق على الباب مرة ومرتين 

***


قمر وهي بالغرفة سمعت الجرس يرن وعلى طول نزلت بدفااشة وكالعادة تشقبلت من الدرج
قمر : ااااي ياا ويلي متى ترحمني يا الدرج 
قمر نزلت بسرعة لتفتح الباب ونست تلبس عبايتها لانها تحسبهم عايلتها 
ولما فتحت الباب شافت شايب كبييير 
قمر انصدمت الا الصدمة ما قدرت تخليها تشيل رجولها
قمر بخووف : مين انت ؟ 
الشايب بخوف مصطنع : انتي قمر يوسف الــــ
قمر وقلبها بغااا يطيح : ايـــه 
الشايب وهو يطالع اذا يشووف حداا وما لقا اي شخص
الشايب : عايلتك مسوية حاادث وهم بالمستشفى الحين 
الشايب ما كمل كلامه الا ولقى قمر وهي بيغمى عليها
الشايب مسكها قبل ما تطيح وقال : الحمد لله طلعتي سهلة ، يا جعل البااقين مثلك 
وشالها وهي بدون عبااية وركبها للسيارة السووداا

-----------------------------------------------
عند عائلة أبو رائد 

ابو رائد وفايزة رجعوو من ليلتهم الرومانسية 
ابو رائد وهو ينزل من السيارة ، نزلت وراه فايزة
ودقت على باب الجارة 
الجارة خرجت لهاا 
فايزة بابتسامة للجارة العجوزة : أهلين يا عمة ، بتشكرك ، ممكن آخذ اولادي
الجارة بتعجب : أولادك ؟ 
فايزة وقلبها يدق : ايــه
الجارة : اه ايه ، رائد هنا ورهف قالت بترووح تسووي شغلة دقيقةو ترجع ما رح تطول
فايزة : اوكي طيب ممكن تنادي لي رائد
الجارة العجوز : رائد ، رائد 
رائد جا ركض وحضن فاايزة 
رائد وعيونه غرقانة دموع : ماما ليث تأخلتي لهف بتتلكني وتلوح 
'' ماما ليش تركتيني تأخرتي رهف بتتركني وتروح 
فايزة بخووف : اشوااا 
رائد بصوت باكي : اهئ اهئ أنا أحبها
فايزة بسرعة حملت رائد وودعت الجارة وراحت عند أبو رائد وحكت له كلشي وركبت السيارة ومعها رائد وهو يدوورون رهف 
---------------------------------------------------

انتهى ~~
سوري عالتأخير هههه البعض يحسبني سحبت عليه هههه تفكيركم شرير رح بسوويه المرة الجاية ههههه 

الباارت قصير ولا طوويل ما اعرف اممم الشخصيات اللي ما ذكرتها بذكرها بالبارت الجاي
توقعاتكم 
1/ رهوووفة وش بيصير فيهاا معقوولة ضاعت او شردت من البيت خخخخ 
2/ ايش قصة رأفت هذاا وليش ضرب ريم كف معقوول يكرهها وهو ما شافها ولا مرة ؟؟ 
3/ تسنيييييييييييم وش بيصير فيها مع هالراشد 
4/ ايش رايكم بخطة فهد ؟ 
5/ قمرر وهالشاااايب ، هل حدا بيشووفه وبيكتشف اللي بيصير أو يمر هالشي ويكمل الخطة 
6/ تعليييييقكم على كمل من الشخصياااات 

بااااااي ونوم العوافي ما ادري اذا الاحداث قليلة او لا عشاان كتبته وعيني مغمضة ههههه 

انتهى ~~
ترة ما يهمني اذا البارت
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:36

البارت 17 
قراءة مشوقة وممتعة ~~
رح أحاول أخلي البارت طويل قد ما أقدر 

-------------------------------------
الساعة : 5:30

بعدما خرجت من الفلة ، مسحت دموعها 
ودخلت للفلة الصغيرة والفخمة تبعهم 
ريم دخلت وهي تحاول تبين أنها قوية ، مرت من جنبهم وما قالت حتى السلام .
أم مشاري بصارخ : ريم 
ريم مرت من جنبهم ورايحة ترق الدرج عشان تروح لجناحها
ريم طالعتها بملل 
ايزابيلا لأم مشاري : اتركيها يا أم مشاري ، ريم عساك استأنستي 
ريم بسخرية : استأنست وبقوة بعد ، بس بعطيك نصيحة ، روحي داوي ولدك أو اذا منتي قادرة عليه ،حطيه عالاقل بمستشفى المجانين 
ايزابيلا تناظر ريم باستغراب : ولدي مسوي لك شي ؟ 
ريم باسفزاز : لا ما سوى شي ، يا عمري عليه بريء
ريم كانت بتكمل تطلع الدرج بعدين تذكرت وقالت بصراخ
ريم : عرفتهاااا، ايه هي 
ام مشاري وايزابيلا لفوا على ريم بصدمة وحسبوها جنت
ريم نزلت بسرعة من الدرج وخرجت بأقوى ما عندها متوجهة لفلة ايزابيلا لدرجة أنها قفزت الدرجات 3 وما كملتهم 
ريم في نفسها '' انا متاكدة انها هي ''
ريم وهي تركض عشان تلحقها 
ريم وهي تلهث : يا ربي أكييد هي وش جابها لهوون
دخلت للفلة بأقوى ما عندها وصارت تركض وهي تشوف يمين ، شمال يمكن تشوفها 
وفجأة شافت حارسين جايين ناحيتها
الحارس 1 : يا آنسة ، هل تبحثين عن شيء
ريم وهي مالها نفس تتكلم معهم بس قالت تجاريهم : اممم نعم ، أبعث عن فتاة اممم بسني ، 
وبعدين كملت لما تذكرت ، لقد دخلت بعدما خرجت من هنا
الحارس 2 : آنستي ، الآنسة الصغيرة التي تتكلمين عنها ، خرجت قبل قليل مع السيد جون 
ريم باستغراب : السيد جون 
الحارس 1 : آسفون ، لا نستطيع التفصيل أكثر ، هذا كل ما لدينا ، والآن تستطيعين التفضل 
ريم ناظرته باستحقار : طردة محترمة 
ما كملت كلامها لأنها شافت خيالها 
ريم بصراااخ : بســــــــــــــــــــمة
----------------------------------------------------

بسمة كانت برفقة جون وفجأة التفتت تشوف مين يناديها 
جون التفت وشاف ريم ، وارتبك بقوة 
جون سحب يد بسمة : هيّا بسرعة السيّد ينتظرك في القصر
بسمة ما قدرت تلف لأنه كان ماسك ايدها وهي تحاول تتجنبه ولكنه كان أقوى وكل دقيقة يضغط على ايدها ويمشيها مثل ما يبي 
بسمة تنهدت بقوة وقالت : يمكن أتخيل
وكملت طريقها ،
جون وهو يمشي بسرعة ، خرج هو بسمة من الفلة وفتح الباب لبسمة عشان تركب ، وبعدها ركب السيارة ، وطلب من الحارس يسوق السيارة بأقصى ما عنده 

ريم شاافتهم يخرجون من الباب ، راحت بسرعة لها ولكن وقفها الحارسين 
الحارس 1 مسكها: يا آنسة ، هل هناك خطب ما 
ريم : وخر عني 
وبصعوبة فلتت منوو وصارت تركض عشان تلحق بسمة ولما جت بتلحقهم 
لقت السياارة ماشية وصارت بعيدة عنها بالحيل
ريم تنهدت : ذي أول فرصة ، عشان أكتشف السر ، وأول فرصة بتطيير مني بذي السهولة 
بس معليش خيرها بغيرهاا 
وتذكرت موقفها وهي رح تخرج من الباب الرئيسي بعدما خذت ثأرها من رأفت بأربع كفوف
ريم وقفت ومسحت دموعها ووقفت وابتسمت بغرورها المعتاد وكملت مشيها للمتاهة وهي خارجة من الفلة بأكملها
مستحيل تبقى في ذي الفلة ولو ثاانية 
هاذي أول مرة تنضرب فيها 
ومن مين من أبشع واحد كرهته بدوون ما تعرفه 
ريم وهي تبكي : أكرهك ، أكرهك 
وراحت بسرعة ودموعها شلال على خدها 
وهي خارجة من الباب الرئيسي اصطدمت بفتاة 
الفتاة لمحت دمووع ريم ، عورها قلبها 
ومسكتها قبل ما تخرج 
....
وانصدمت كانت دموع ريم شلااال
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بسمة : أأأ ، ليش تبكي ؟
ريم كانت ما تشوف الطريق قدامها ، ناظرت في البنت وهي في قمة عصبيتها 
ريم لما شافتها انصدمت وفي نفسها '' ذي البنت وين شفتها '' 
ريم مسحت دموعها وهي ما تدري انو بسمة شافتهم<<< اقصد الدموع
، ودفت بسمة بأقوى ما عندها
ريم : وخري عني 
وخرجت بسرعة من الفلة
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
توقفت الاحداث هنا وهي تتذكر الموقف 
ريم وهي تضرب نفسها : صدق دلخة يا ريم ، أنا وحدة غبية ودلخة ، وما تعرف تخطط 
................ : ومغرورة وما تحترم الأشخاص اللي هي ببيتهم 
--------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------
في فلة أبو مشاري '' الساعة : 3:30
كانت جالسة عالكنبة البيضاء الطويلة وجنبها أخوها عادل 
أسيل : جيب الريمــــوووت
عادل وهي يرفع حواجبه بطريقة تقهر : مووتي قهر
أسيل : جعلك الساحق الماااحق يا عديلووووه 
عادل وهو مبقق عيونه من الصدمة
عادل وهو يمثل انه بيدوخ : اااخ قلبي الصغير لا يتحمل
ولف عليها بعصبية : كم مرة قلت لك ، أنا عادل مو عويدل
أسيل انفجرت ضحك : هههههههههههههههههه بس انا قلت عديلوووه مو عويدل ، اها فهمت قصدك تبي أدلعك عويدل ، خلااص يا خي قولها مباشرة وفكناا
عادل فك نعاله وأسيل اخترعت 
أسيل هربت منه وخرجت لسانها وقالت : عويدل ، عويدل
عادل فك نعاله وسدد ضربة بعدها متر والهدف كان 
كــــــــــــــــــــــــــــــــان 
مشاري 
مشاري دخل للصالة عشان ياخذ جاكيته بس انصدم بالنعال - الله يكرمكم - اللي جات على وجهه
مشاري هادئ 
أما عادل وأسيل فما احتملو وهاتك ضحك 
عادل : هههههههههههه ههههههههههه والله والله ههههههههههه شكلك تووحفة 
أسيل وهي منسدحة عالأرض : ههههاي وقسم أنك فلة ، بس شكراا جزييلا ، تفااديت الضربة بداالي ، بس هاه قوولي قوية ، ولا ضعيفة
مشاري لسااته هادئ
أسيل وعادل خافوا من هدوءه '' بعد الهدوء عاصفة ''
مشاري بعصبية وهو يصر على أسنانه : وين ارووح تلحقووني خايف أطب في النار وتلحقون وراي 
أسيل خافت منه وضحكت ضحكة غبية عشان تبرر موقفها : هههههههه 
مشاري ناظرها بنرفزة : وش بلاك تضحكين ، شايفة مهرج قدامك ؟
أسيل ببراءة : ولا يهمك ، مارح أضحك مرة ثانية 
مشاري ناظرها ورفع حاجب وقال وهو يقلد طريقة كلامها : يا حببتي ، اووه خلاص ما بعصب عليك مرة ثانية 
و'' بعصبية '' : ياا لبى البرااءة وبس
وطلع وهو مخنووق ، كل مرة يصير معه شي مع ذي الأسيل المشكلجية
اسيل بعدما خرج مشاري ماتت ضحك ونست سالفة عادل
عادل بمكر مسك نعاله بهدوء وفجأة رماها بالنعال
وهو يضحك بداخله بس انصدم 
لما جات هالمرة '' الضربة على أبوه ''
عادل مبقق عيونه بصدمة وأسيل من الصدمة ظلت فاتحة فمها وبس وتطالع بس اللي بيصير
أبو مشاري بعصبية : متى تهجدوون يا عيال ، وانت يا عادل شكلك ما بتبطل حركات المهزلة ذي
أسيل وهي تبتسم ببلاهة جت ورا أبو مشاري وخرجت من الصالة بسرعة وخلت أبوها يهاوش عادل لحاله
بعدما خلص أبو مشاري هواش خرج وهو بقمة العصبية 
عادل وهو يدور على أسيل ووده يكفخها ويموتها، لانها شردت وتركته يهاوشه وحده
أسيل دخلت وهي تطالع ماجد وتحرك يدها بيعني '' انقهر ''
عادل بعصبية : يا البكااشة انطمي 
أسيل وهي تحرك حواجبها بطريقة تنرفز : هاه جرب وبس تضربني مرة ثانية يا الظالم ، ههههههه بس ياا ترة على مين تجي الضربة المرة الجاية 
عادل طنشها وقاعد يلعب بالريموت
أسيل وهي تناظره بملل : عدوولي ما ودك تاخذني السوووق بليييز 
عادل ناظرها بسخرية : ياا بعد عمري انتي ، فديت أم المصالح ، أقووول طيري وبس مصدقة نفسك 
أسيل بترجي : بلييز البنااات من الصبح وهم مشرهفات اذاني 
عادل : لا يكثر وبس ، وطيري مادام الاخلاق زينة 
أسيل وهي تناظره بنص عين : ايه باين الاخلاق كيف زينة 
عادل بصرااخ : اسييييل
أسيل انتفضت من صراخه وارتجفت بس ما بينت 
أسيل وهي خارجة من الصالة 
أسيل مثل الأولاد الصغار : عويدل ، عويدل هههاي
وشردت <<< الخواافة 
عادل ما احتمل شكلها وفطس ضحك : هههههههه وقسم أنها تووحفة
--------------------------------------------------------
كانت تتأرجح لحالها والمكان خالي من أي دابة تدب 
رهف : يا ليتني ما كبرت <<< وانا وش اقول ع نفسي خخ
رهف ناظرت الساعة وانصدمت وقالت بخووف : ييه الحين وش بتقوول أمي لو رجعت وما لقتني أكيد بتخااف ، الأحسن أرجع للبيت 
رهف وهي راجعة للبيت ، رايحة تقطع الطريق عشان تروح للرصيف

صدمتها سيااارة سودااا مسرعة 
رهف وهي تحس روحها بتطلع منها 
اصدمت بالأرض 3 مرااات
السيارة السودا وقفت و........................ 
--------------------------------------------------------
عائلة '' أبو رائد '' 
الساعة : 5:00 مساءا 
كانو في السيارة والدنيا قربت تظلم وهم يدورونها ولسا ما حصلوها
فايزة وهي تبكي تذكرت المكان المفضل لدى رهف، 
كانت كلما تنزعج من أمها تخرج من الفلة وتروح تلعب بالمراجيح في الحديقة العامة
فايزة :وقف ، وقف
أبو رائد وقف السيارة : خير ، شبلاك ؟ 
فايزة : غير طريقك ، يلااا روح عالمراجيح بسرعة
أبو رائد بارتباك : اووف وش من مراجيح 
فايزة بعصبية : الحديقة العامة
أبو رائد عصب لما عيطت عليه بس سلكها هالمرة لأنه شايف حالها ، وغير مساره للحديقة العامة 
بعد دقايق وصلواا 
وشافو الشرطة محاصرة المكان ومانعة أي شخص يقرب من المكان 
فايزة وقلبها طايح من الخوف نزلت من السيارة بدون وعي وأبو رائد لحقها ، وتركو رائد المسكين بالسيارة 
رائد صار يصاااارخ لما تركوه لحاله بالسيارة ولكن شاف الدريشة مفتووحة ، طل من الدريشة وخاااف
رائد بخووف : دم
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
--------------------------------------------------------
عند عائلة أبو فهد 
'' الساعة 7:00 مساءاا
كان الكل مجتمع حول مائدة الطعام ما عداا هياام اللي قالت أنها بتروح تشووف مين اللي يدق تلفونها
كانت طاولة كبيييرة فيها جميع أنواع الطعام 
فهد وهو يشووف الاكل صار يحرك يدينه بشغف : الله الله ، والله شهيتي اليوم مفتوووحة
سلمى بعربجية : يا البكاااش ، أصلاا نفسيتك يا الدوب دوم مفتوحة
فهد : قوولي ما شااء الله '' وحرك شعره بدلع يقلد البنات '' قبل ما يطب فيك عرق من الغيرة
سلمى : وععع مالت على خشتك وبس ، لو تشووفك بنت بالليل ، قسم لا تخترع

وهناا دخلت هيام ، وفجأة انطفى الضووء
سلمى بصرااخ تقلد هيام الدلوعة : مااامي ، اااه لحقيني طفاا الضوو مامي 
ام فهد تحسبها تحكي بحد : استني بحوس ع الشمووع نسيت وين حاطتهم 
ابو فهد ميت عليها ضحك : هههه يعني الحين ، يقال مصدقتها
ام فهد مفهية وما تشوف شي : هاه
فهد راح لعند هيام عشان يخرعها : بوووووووو
هيام كانت رح تجلس عالكرسي ومن الخرعة مسكت الغطا اللي كان فووق الطااولة ، وطااحت وتشقلب معها الأكل كله لأنه كان فوق الغطااا
ام فهد بصراخ : لاا ، هيام وش سوييتي 
سلمى وهي تسووي نفسها تبكي : حرااام عليك اهئ اهئ ليش يا هياامووه ادعي بس انو ما تخرب السلطة اللي سويتها
ام فهد تخبطها على كتفها '' كانت جالسة قدامها : مالت عليك من بنت 
هيام وهي متفشلة ولو رجعت الضو بتشووفوون كيف قااالب وجهها ألواان 
أم فهد وهي تنادي عالخدااامة : رووزاا ، روزاا
ولما جات الخدامة ، طلبت منها تنظف الأكل اللي طاح 
'' ملاحظة : ما طاح الأكل كله ''
بعد دقيقة رجع الضووو انوااع التصفييير والحماااس 
فهد : عاشووو ، عاااشوو 
سلمى نطت عليه : منوو اللي يعيش هاه
فهد يناظرها : أقووول وخري وبس
سلمى مسكت من اذوونه : هيه انت ترة ما اسمحلك ، شوووف كيف سويت بالبنت 
ام فهد : عقااب علييك بسويلك البيض المسلووخ وما تاكل هالأكل 
فهد بصراااخ : لااا ، ويييع 
الكل : ههههههههههههههههههههههه 

-----------------------------------------------------
عائلة أبو فارس 
الساعة : 8:00
بعدما خلصووا العشاا اجتمعوو في الصالة '' جمعة عائلية ''
وطقوووها سووالف وهاتك ضحك خاصة مع المهبل فرووس وهدهوودة
وهم طاقينها بالسووالف دق جواال أبو فارس
أبو فارس رد : هلااا 
........ : ......................... 
أبو فارس فز قلبه وبصدمة: وشوووو ؟ متى وكيف ، خلص خلص أنا جايك دقاايق وأكون عندكم
أم فارس بخوووف : غير الخير ، وش 
ما كملت كلامها لأنو أبو فارس خرج وما تركلها مجال
فارس بخوف وهو يفكر في نفسه '' لا يكون اللي مردغوني ذيك المرة رجعووو '' 
هدى تبكي وأمها تهديها 
هدى : ماااماا أنا خايفة يكوون صاير شي بالعاايلة 
أم فارس : لا ان شاء الله كل خيير
فارس وقف وباس راس أمه : ماما أنا لاحق أبوي
أم فارس حضنته : لا يا ولدي ، لا تروح خايفة عليك
فارس بمزح : شدعووة ، رجاال طول وعرض خايفة عليه ، شدعوة ؟ 
هدى بخووف : واأنا برووح معك 
أم فارس بنفي : لا والله بتظلين معي
هدى تشهق : ماما بلييز 
أم فارس : لا ، يعني لا
فارس سلم على أمه وباس راس هدى ، وخرج يلحق أبوه يشوف ايش اللي غير ملامح وجهه فجأة 
--------------------------------------------------------
عند عائلة أريج 
* أبو أريج مستأنس بخطبة بنته الوحيدة
لأن اللي خطبها رجال وما ينرفض
وأي بنت تحلم فيه
*********************** 
* ام أريج تشوف بنتها تكبر قدامها
وهي في كل صلاة تدعيلها بالتوفيق
وتقراا أحاديث منع الحسد والعين 
**********************

* أريج وما أدراك ما أريج 
غايصة بأحلامها الوردية وقلبها
يدق طبول كل ما تم ذكر اسم الحبيب 
'' ماجد ''
الحين هي عارفة مشاعرها ، 
وبعدما شافته الشوفة الشرعية انتبهت لجماله
وخقت وهل كل دقيقة تلوم نفسها ، كيف 
ما انتبهت لجماله طول ذي المدة
ولكنها ندمت أنها تعرفت عليه بالحرام قد
شعرات راسها ، ولكنها حمدت ربها انا ما كملت 
وتابت لربها ، ورح تبطل حركات المراهقة 
وتستفرغ لحياتها المستقبلية

------------------------------------------------------

عائلة أبو ماجد 
.................................................. .....
..............................
<< نتركها البارت الجاي >>

---------------------------------------------------
التوقعات ~~~
1/ أفضل شخصية تحبوونها ؟ وايش سبليات ذي الشخصية وليش تحبون ذي الشخصية <<< اذلفي وبس
2/ من قائل ذي الجملة ؟ 
................ : ومغرورة وما تحترم الأشخاص اللي هي ببيتهم 
3/ تعليقكم على أسيل ' عادل ' مشاري
4/ بعدما شفتو ان رهف ما شردت ، يا ترى ذي السيارة اللي صدمتها متعمدة أو لا ؟ + من ذي السيارة ، وهل تهرب أو تروح تودي رهف للمتشفى
5/ مين المتصل على أبو فارس ؟ 
6/ ايش بيصير لعائلة أبو ماجد لما ترجع من البيت ؟ 
7/ رايكم بايزابيلا وايش تخفي 
8/ ريم وايش خطتها وايش مبتغاها يا ترى ؟ 
--------------------------------------------------------
البارت الجاي 

مقتطفات بعض االاحداث << كل جملة تقولون مين قائلها

.......... : لا بنتي ما بدي تضيع مني ، الله لا يساامح اللي سوى فيها هيك 
...............: حقير ، مغفل ووغد 
............... : لك وحشة ياااا الدوووووباا 
.............. بصراخ : ولدي ، لااااااا لااااااا ولدي ما مااات انتووو تكذبوون 
............. : والله وجبت رااسك 
................ : ما بقاا الا الحشرات تتكلم اسكتو وبس انا جايبكم عشان السيد وبس ولا كان رميتكم من زمان 
........... : شاايب خسيس وريحتك تقرف


يلااا سي يووو 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:37


البارت 18
أهلين حبايبي
سوري لأني ما رديت على توقعاتكم ذي المرة في الوقت المناسي 
بس للأسف انشغلت كثيير ، ما كنا بالبيت ، ولكني رديت عليهم ردود قصيرة

وبالتوفيق للمتابعة '' بريئة احساس '' 
رح نشتاق لها كثير ، وهذا البارت اهداء لكم كلكم بس هو طويل خصيصا لبريئة احساس
وان شاء الله نتقابل بيوم من الأيام 
ورح تظلين بقلوبنا ، وما رح أنسى أنك كنتي متابعة حماسية 
والبارت كملته الحين، ان شاء الله يعجبكم
اتمنى يكون طويل ويوفي حقكم 
--------------------------------------------------------
مدخل :

أيها المسرف في القتل ستلقى - - عند بوابتك السوداء لحدك
إن من شدك نحو المجد وهماً - - وادعاء ،هو نحو الذل شدَّك

إن إبليس الذي أعطاك وهماً - - هو للإجرام والظلم أعدك
فانتظر عُقباك في الدنيا ضياعاً - - وانتظر عند إله العَرْشِ وعدك
-----------------------------------------------------------------------------------
كانت تتأرجح لحالها والمكان خالي من أي دابة تدب 
رهف : يا ليتني ما كبرت <<< وانا وش اقول ع نفسي خخ
رهف ناظرت الساعة وانصدمت وقالت بخووف : ييه الحين وش بتقوول أمي لو رجعت وما لقتني أكيد بتخااف ، الأحسن أرجع للبيت 
رهف وهي راجعة للبيت ، رايحة تقطع الطريق عشان تروح للرصيف

صدمتها سيااارة سودااا مسرعة 
رهف وهي تحس روحها بتطلع منها 
اصدمت بالأرض 3 مرااات
السيارة السودا وقفت ، 
-------------------------------------------
داخل السيارة السوداا
الشايب : هيه انت ليش وقفت ؟ 
الحارس : سيدي ، ماذا تقول
الشاايب : اوووف ، لماذا توقفت أيها الغبي ؟ 
الحارس : يجب أن أتوقف ، البنت الصغيرة سوف تموت 
الشايب : البنت الصغيرةو البنت الصغيرة لجهنم وانا ايش دخلني ، يلاااا حرك بسرعة 
الحارس يناظر الشايب باستغراب ومو فاهم شي
الشايب : اووووف ، الحين أكيد الشرطة بتجي وأبلش أنا فيك 
الحارس : سيدي ، سأنزل من السيارة لأحملها الى المستشفى
الشايب : يااا ######## انت ما تفهم ، انت غبي ولا شنو ؟
الحارس نزل من السيارة وهو مو مهتم لكلام الشايب ، أصلا مو فاهم حرف من اللي يقوله 
الحارس بعدما نزل من السيارة شاف رهف والدم مالي جسمها واللي يشوفها يجي في بالو ببساطة أنها ماتت 
الحارس : يا الهي ، انها مسكينة 
الحارس شالها وحملها للسيارة 
الشايب : هيه أنت ، أين ستذهب ؟ 
الحارس : الى المسشتفى
الشايب : اسمعني ، ان لم تطع كلامي فسوف أطلب من سيدك أن ينقص لك راتبك ، وأنت تعرف مدى الرابطة الوطيدة بيني وبينه 
الحارس بأسى على البنت : ولكن البنت ستموت
الشايب وهو يفكر : أنا ما دخلني في ذي البنت ، يعني ما لقت تنصدم الا بسيارتي ، أصلا ايش عرفني بأصلها وفصلها
الحارس يطالعه باستغراب وكالعادة مبقق عيونه وهو مو فاهم أبدا
الشايب بمكر :والله وجبت راسك 
الحارس بتعجب : ماذا يا سيدي ؟ 
الشايب : توجه الى شارع '...........'
الحارس باستغراب : انه حي فقراء يا سيدي ، هل تدرك ما تقول
الشايب بعصبية وهو يصر على أسنانه : حرك ، وبسرعة
الحارس بتعجب : حاضر 
وحرك وهو له استغراب من ذا الشايب لأنو جون قاله أنو يوصله وبس مو يتأمر عليه في كل صغيرة وكبيرة 
-----------------------------------------------------------------------------
----------------------------------------------------

بسمة كانت برفقة جون وفجأة التفتت تشوف مين يناديها 
جون التفت وشاف ريم ، وارتبك بقوة 
جون سحب يد بسمة : هيّا بسرعة السيّد ينتظرك في القصر
بسمة ما قدرت تلف لأنه كان ماسك ايدها وهي تحاول تتجنبه ولكنه كان أقوى وكل دقيقة يضغط على ايدها ويمشيها مثل ما يبي 
بسمة تنهدت بقوة وقالت : يمكن أتخيل
وكملت طريقها ،
جون وهو يمشي بسرعة ، خرج هو بسمة من الفلة وفتح الباب لبسمة عشان تركب ، وبعدها ركب السيارة ، وطلب من الحارس يسوق السيارة بأقصى ما عنده 

ريم شاافتهم يخرجون من الباب ، راحت بسرعة لها ولكن وقفها الحارسين 
الحارس 1 مسكها: يا آنسة ، هل هناك خطب ما 
ريم : وخر عني 
وبصعوبة فلتت منوو وصارت تركض عشان تلحق بسمة ولما جت بتلحقهم 
لقت السياارة ماشية وصارت بعيدة عنها بالحيل
ريم تنهدت : ذي أول فرصة ، عشان أكتشف السر ، وأول فرصة بتطيير مني بذي السهولة 
بس معليش خيرها بغيرهاا 
وتذكرت موقفها وهي رح تخرج من الباب الرئيسي بعدما خذت ثأرها من رأفت بأربع كفوف
ريم وقفت ومسحت دموعها ووقفت وابتسمت بغرورها المعتاد وكملت مشيها للمتاهة وهي خارجة من الفلة بأكملها
مستحيل تبقى في ذي الفلة ولو ثاانية 
هاذي أول مرة تنضرب فيها 
ومن مين من أبشع واحد كرهته بدوون ما تعرفه 
ريم وهي تبكي : أكرهك ، أكرهك 
وراحت بسرعة ودموعها شلال على خدها 
وهي خارجة من الباب الرئيسي اصطدمت بفتاة 
الفتاة لمحت دمووع ريم ، عورها قلبها 
ومسكتها قبل ما تخرج 
....
وانصدمت كانت دموع ريم شلااال
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بسمة : أأأ ، ليش تبكي ؟
ريم كانت ما تشوف الطريق قدامها ، ناظرت في البنت وهي في قمة عصبيتها 
ريم لما شافتها انصدمت وفي نفسها '' ذي البنت وين شفتها '' 
ريم مسحت دموعها وهي ما تدري انو بسمة شافتهم<<< اقصد الدموع
، ودفت بسمة بأقوى ما عندها
ريم : وخري عني 
وخرجت بسرعة من الفلة
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
توقفت الاحداث هنا وهي تتذكر الموقف 
ريم وهي تضرب نفسها : صدق دلخة يا ريم ، أنا وحدة غبية ودلخة ، وما تعرف تخطط 
............ : ومغرورة وما تحترم الأشخاص اللي هي ببيتهم 
ريم لفت تشوف مين الشخص اللي يكلمها ولما لفت ابتسمت بسخرية : شكلك تبي تاخذ أربع كفوف أخرى بداااك صديقك المخيس ياا
وائل ابتسم بغرور : وائل ، والشخص المخيس اللي تتكلمين عنه أشرف منك ومن أمثالك
ريم بعصبية : تخسى ، اتحدااك لو يسوى ربع ظفر رجلي
وائل : وييييع ، قال ظفر رجلك عالأقل قولي '' يقلد صوتها بسخرية '' : أكرمكم الله
ريم بنذالة : أكرمكم الله ، للاشخاص النظيفين واللي يستاهلونها ، مو لحشرة مثلك
وائل باستهزاء : مدري على ايش شايفة نفسك يا بنت 
'' طالع فيها بنظرات تفحص وتمعن ، ثم قال ''
وائل بثقة مصطنعة : ما فيك ولا شي حلو 
ريم بثقة : ألا فيني ،
وائل طالعها بنص عين وهو رافع حاجب : شنو ؟
ريم : أني ما أهتم لكلام المريضين نفسيا ، هذا كفيل يخليني أحلى وحدة ، وبعدين ما يهمني رايك لأنك مجرد حثالة ما تسوى ، وزلابة ، وجبااان وضعيف شخصية وتبي أزيدك على هذا
وائل برواقة : غردي ، غردي يا ست الحسن والدلال
ريم ناظرته بسخرية : بس ماني رايقة لك 
وائل : قالو أنا اللي ميت علييك ، أصلاا بيجي يووم وتعترفي بنفسك أنك 
'' وجلس على الأرض بوضعية رومانسية وهو يقول ''
وائل يقلد دلع البنات : وائل حبيبي ، سامحني على كل اللي ساويتو وقسما أني أحبك ، اممممممممم او يمكن بدل ما تتلصقين فيني تروح لرأفت
ريم لما سمعت اسم رأفت نيران الغضب تشتعل في وجهها وقالت بعصبية : اذا حجت البقرة على قرونها ، ذاك النهار بجي وبساوي اللي بتحلم فيه يا '' وبسخرية '' : ماما
وائل رن تلفونو وشاف المتصل وقال لها : اوه سوري ، عندي موعد مع حببتي '' غمز لها '' أخليك بعد ما أروح للكوافير
ريم باسلوب استفزازي :ايش تعمل الماشطه في الوجه العكر
وائل كشر : مو دخلك 
ريم رفعت كتوفها : ناقص عقل ، وخانس بعد << خانس : كلمة تقال للطعام قليل الملح واحيانا تستخدم لوصف الشخص ثقيل الدم>>>عشان أوضح للي ما يعرفون اللهجة السعودية 
وائل رجع للفلة عشان يخبر رأفت أنو أمه توها متصلة عليه ، طبعا هو كذب على ريم بس عشان يستفزها ويقهرها أنه حلو ، أما ريم فرجعت للفلة وهي مقهورة من أنها ما لقت بسمة ، وسالفة وائل مطنشتها والوضع عندها ايزي وكأنها ما ساوت شي 
------------------------------------------------------------------------------
عائلة أبو ماجد <<
بعدما خلصوواا كلامهم من عند فلة أبو أريج ركبو للسيارة وهم متوجهين للبيت 

أبو ماجد : كان فرحان وهو يشوف ولده بيتزوج عن قريب
وكمان لأنو أبو أريج كان صديق قديم ، وأريج تقدر تتأقلم معهم 
لأنها صديقة '' قمر '' ، ويتمنى التوفيق لولده مجووود 

أم ماجد : طاييرة من الوناسة وتستنى اليوم قبل بكرة
وهي تشوف ولدها يتزوج وتشوف أحفادها يكبرون قدامها ، بس 
تحزن كلما تتذكر أنه بيعيش ببيت لحاله ومع ذاك هي مصرة 
وتعانده أنه يعيش معهم ، لأنها ما تقدر على فراقه ولو دقيقة 

ماجد : هالولد مطيوور من يوم ما خطبو له أريج وهو شاق الحلق 
ودايما سرحان ومفهي << يفكر بالمستقبل
ورغم هذا ما ندم على عقابه لأريج عشان تعرف غلاته
وهو يخطط يسوي جريمة لأريج '' مو جريمة قتل ''
'' غمزة '' <<<< خخخخ أكيد عرفتوو تفكيرو المنحرف

ربع ساعة بالكثير وصلووا للبيت 
بعدما دقوا الباب فتحت لهم الخدامة وكان الوضع ايزي 

ماجد دخل وهو يفصخ جاكيته : مو كأنه حر
ياسر بنذالة : أكيد من خقتك على الحبيبة 
ماجد والأم والأب مطيرين عيونهم 
أم ماجد : هيه استحي يا ولد مين معلمك هالكلام 
ياسر تربع على الكنبة الحريرية : قمر
ماجد وهو يحك راسه بخجل من ذي القمر اللي ما تستحي وتقول كلشي لولد صغير.
أم ماجد بعصبية : أكيد الست قمر بتخليك منحرف وانت توك ما دخلت العاشرة 
ياسر وكأنه كبير : شدعوة '' ثم حرك شعره وجعله للخلف '' : مجووود وينه الجل اليوم متواعد مع الربع 
أبو ماجد هنا ما قدر على حركات ولده ومات ضحك : ههههههههههههههههه
هنا الكل تبعه بضحكة : هههههههههههههه
ماجد وهو يخبطه على راسه : وش من ربع يا الحبيب
ياسر ببراءة : قمر دايما تقولي ، لما تكبر يكون عندك ربعك مثل مجووودي 
ماجد مطير عيووونه : رجعنا لقمر مرة ثاانية ، استنى متى تتأدب ومنو علمك مويجد لا يكوون قمر مرة ثانية ، اهجد يا ولد
ياسر بنفي وبنذالة : لا مو قمر ، أريج دخلتني لغرفتها وشفت ساعة حلوة وكنت باخذها بس ما تركتني قالت هذا حق مجوودي لمــ
ما كمل كلامه لأن أمه سحبته وأخذته بعيد من الصالة قبل ما يتهور بشي كلمة
أما ماجد فتعالو دورو عليه من السعادة 
أبو ماجد : ماجد وينها قمر 
ماجد وهو سرحان '' هههه كشفت هديتك ،ههههه خربها يسوور الحلو ، أول مرة يسووي شي حلو ، اممممم وانا ايش اشتريلها ، اممم بشاور قمر هي خبيرة في جذي أشياء ''
أبو ماجد وهو يلوح بينه عيونه : مااجد
ماجد فز : أهااا بشتريلها عقد من اللؤلؤة أممم يكوون فيــ
جاته ضربة للراس من أبو ماجد
أبو ماجد : شفييك مطيور عليها ، والله هالبنت ماخذة عقلك ، لي ساعة وانا اناديك وفي الأخير الولد طاقها سوالف في أحلامه الوردية مع الحبيبة 
ماجد حمر وجهه << حشاا بنت مو ولد خخخخ
أبو ماجد ضربه على كتفه : الله يهنيكم يا ولدي ويعيشكم بسعادة وهناء
ماجد : آميييين ، ألا وينها قمووورة 
أبو ماجد يهز كتوفه : علمي ، علمك ، يمكن تكون بغرفتها
ماجد : أوكي ، يبه أنا رايح أمر على تسنيم يمكن محتاجة شي
أبو ماجد وهو يتذكر : ايه صح ، خلاص استنا بجي معك زمان عنها
ماجد : طيب ، أترياك بالسيارة 

أبو ماجد : طيب .

<<<< مساكين ما يدرون ايش اللي ينتظرهم
---------------------------------------------------------------
في أحد الأحياء الفقيرة ، لم نزرها منذ وقت طـــويل
حي جميع بيوته مهترئة 
أبناءها يلبسون ثيابا رثة ، وعلى عيونهم ترى معنى القسوة 
ترى فيها البراءة ، ترى فيها المعاناة ، ولكن رغم هذا السعادة ترافقهم 
الشايب للحارس : اسمع ، اريدك أن تبقى هنا ولا تتحرك فهمت
الحارس :حسنا 
الشايب حمل رهف وهي مليانة دم والطبيب كان مع الشايب
الشايب للطبيب : تعال ادخل 
الشايب دخل الطبيب للبيت اللي يكاد يتهدم فوق ساكنيه 

* بعدما دخلو للبيت ، الطبيب كان يمشي ورا الشايب داخل الممر الضيق 
وفجأة كانو رح يصعدون الدرج ، شافو أم عمار << زوجة أب بسمة >>
أم عمار لما شافتهم اخترعت ، وانصدمت أكثر لما شافت بنت والدم مليان عليها
أم عمار شهقت : انتى شتبي فيني ، ومين ذي البنت المسكينة ، وش مسووي فيها انتو وليش جايبها ، كافي اللي ساويته فينا
الشايب بسخرية : أقول انطمي وبس ، وما ابيك تتحجي بأي كلمة ، ولا وقسما انتي عارفة وش أسووي ببنتك '' وأشر على رقبته بطريقة تعني '' الذبح '' ''

أم عمار بلعت ريقها وخافت بجد : وأنا وش أسوي 
الشايب يناظر في رهف بدون شفقة : شوفي هذا الدكتور رح يجي كل يوم ، واكيد البنت داخلة في غيبوية ، المهم ما أبغا أي شخص يعرف أنها عندك فاهمة ، واذا صار شي ما تلومي الا نفسك 
أم عمار بخوف : واذا صحت البنت وصارت تبكي
الشايب باستهزاء : هذا اذا عاشت أكثر من 3 ساعات 
أم عمار برجفة : طيب
الشايب للطبيب : مثل ما وصيتك 
الطبيب بمكر : لا توصي حريص ، المهم الفلوس عندي الحين ، وباذن الله أقدر اعالجها 
الشايب رفع كتوفع : أصلا ما تهمني ذي المريضة 
أم عمار : حرام عليك ، ما تخاف ربك ، الحين أهلها أكيد عم يدورو عليها وقالبين الدنيا ، حرام اللي تسويه تووب لربك مادام أبواب التوبة مفتوحة
الشايب دفها وطاحت من الدرج وهي تتألم : ما بقا غير عجوز دبشة تعلمني 
وخرج وترك الطبيب مع رهف وأم عمار المسكينة 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
--------------------------------------------------------------------------
عائلة '' أبو رائد '' 
الساعة : 5:00 مساءا 
كانو في السيارة والدنيا قربت تظلم وهم يدورونها ولسا ما حصلوها
فايزة وهي تبكي تذكرت المكان المفضل لدى رهف، 
كانت كلما تنزعج من أمها تخرج من الفلة وتروح تلعب بالمراجيح في الحديقة العامة
فايزة :وقف ، وقف
أبو رائد وقف السيارة : خير ، شبلاك ؟ 
فايزة : غير طريقك ، يلااا روح عالمراجيح بسرعة
أبو رائد بارتباك : اووف وش من مراجيح 
فايزة بعصبية : الحديقة العامة
أبو رائد عصب لما عيطت عليه بس سلكها هالمرة لأنه شايف حالها ، وغير مساره للحديقة العامة 
بعد دقايق وصلواا 
وشافو الشرطة محاصرة المكان ومانعة أي شخص يقرب من المكان 
فايزة وقلبها طايح من الخوف نزلت من السيارة بدون وعي وأبو رائد لحقها ، وتركو رائد المسكين بالسيارة 
رائد صار يصاااارخ لما تركوه لحاله بالسيارة ولكن شاف الدريشة مفتووحة ، طل من الدريشة وخاااف
رائد بخووف : دم
فاايزة وهي تدف الشرطة وتبكي : قلبي مو مطمني على بنتي 
ابو رائد وهو يهديها : وبعدين معاك ، يمكن ما تكون رهف
فايزة وهي تشهق : لا بنتي ما بدي تضيع مني ، الله لا يساامح اللي سوى فيها هيك 
ابو رائد وهو يهديها وهو يحتاج لشخص يهدي من حاله : فايزة الله يهدي تعوذي من الشيطان ، رح ندور بكل المستشفيات ، وبعدين لسا في أمل يمكن ما تكون رهف ، ايش دراك يمكن هي الحين بالبيت '' ابستم ابتسامة امل صغيرة وقال '' : وتستنانا مثل عادتها
فايزة وهي بدت تهدي ، تذكرت رائد
فايزة بخوف : رائد ، ولدي لا يكون صار فيه شي ، هو يخاف من الدم
فايزة راحت بسرعة للسيارة وشافت رائد فاتح عيونه 
فايزة مسكت قلبها : الحمد لله 
فايزة جلست في السيارة وهي تبكي ، دخل أبو رائد وهو متحسر وخايف ليكون بنته ضاعت أو صار فيها شي لقدر الله 

ابو رائد يهديها : حببتي خلاص ، وبعدين لو كانت بنتنا كان اتصلوا علينا 
فايزة وهي تبكي : اهئ اهئ ، أنا مو قادرة أتصور حياتي بدونها ، لو تكون هي وقسما رح أعتبرك انت السبب
ابو رائد بصدمة : أنا ؟ 
فايزة وهي تبكي : اتركني ، أصلا انا مو طايقتك ابدا ، لو كنت بجد تحبني وتحب اولادك كان هما الحين معنا
ابو رائد لف على رائد عشان يشوفه اذا تأثر أو لا
ابو رائد شافه وانصدم 
ابو رائد بصراخ : رائد ، رائد حبيبي
رائد كان مثل الصنم ما يتحرك وعيونه بس مفتوحة 
فايزة لفت تشوف ولدها ايش صار فيه وقالت بخوف : ليش تصارخ 
ابو رائد ما رد عليها وراح للمقعد الخلفي عشان يشوف وش فيه
ابو رائد صار يحرك في رائد بس ما يرد 
ابو رائد : رؤوود شفيك انت مريض ؟ 
رائد لساته على نفس وضعيته 
أبو رائد تحسس حرارته وكانت عادية ، ثم تحسس نبضه 
أبو رائد انصدم ، وبعدها حط اذنه على قلب رائد عشان يتحسس أكثر
ولكن الصدمة ألجمت لسانه وما خلته ينطق
فايزة كانت تراقب الموقف برعب وخوف من كون ولدها الصغير يصير له شي
فايزة بلعت ريقها ، وتناظر في أبو رائد اللي واقف مجمد 
فايزة برعب : أأ شفيك 
ابو رائد هنا ما احتمل ونزلت دموعه شلال 
'' نعم ، رجل يبكي '' 
مهما يكون هو بشر ويحس ، ومشاعرة ما تظل مكبوتة 
ابو رائد وهو يبكي مثل الطفل الصغيرة : فايزة ولدي ، ولدي ماات ماااااات 
فايزة مو مستوعبة الموقف : شـــ ـــ نــ و
ابو رائد وهو يبكي وفايزة ظلت جامدة مكانها وتناظر في رائد 
فايزة وهي في تأثر الصدمة : بس هو فاتح عيونه 
وهنااااااا صارت تشهق وتبكي بألم 
فايزة وهي تضرب في صدر أبو رائد : شفيييك تبكي انت تكذب صح ، أهئ اهئ وديه للمستشفى
ابو رائد وهو مو قادر يتحرك 
* بعد دقايق تجمعوا الناس حول السيارة ، ووصل الاسعاف عشان يودي رائد للمستشفى يمكن يكون في أمل 
فايزة وهي تشهق وتبكي بهسترية 
كان الناس متجمعين حولهم وكل واحد يقول ، عظم الله أجركم 
فايزة ما احتملت وبصراخ : بصراخ : ولدي ، لااااااا لااااااا ولدي ما مااات انتووو تكذبوون
ابو رائد حمل ابنه وراح دخل معهم في سيارة الاسعاف ، كونه طبيب
فايزة تصرخ واللي يشوفها يحسبها دخلت دائرة الجنون 

بعد دقيقة من الاحداث وصل أبو فارس ومعه ولده 
أبو فارس ركض للمكان وشاف الدم يسيل ، ونظر للسيارة وشاف فايزة تبكي
أبو فارس طاح قلبه من الخوف وركض للسيارة 
فارس بس يناظر الموقف بخوف ، الدم مليان المكان وفايزة يشوفها تبكي والاسعاف ، والناس متجمعة وكل شخص ايش موقفوو 
فارس تذكر الكلمة اللي قالها جون في اذنه يوم اختطفوه ، وهو بس انصدم وما علق وما حكا لأمه وأبوه اللي صار ، كانت الكلمة 
" خبّر أبوك ، أنه بعد 20 يوم تصير حوادث كثييرة ، واذا ما صارت انتظر لشهرين وبس ، شهرين وبس ''
فارس : حقير ، مغفل ووغد
أبو فارس راح يهدي فايزة والأمور متأزمة وفي الاخير ساق سيارة أبو رائد متجه للمستشفى
فارس بعصبية : أنا متاكدة ، هو ورى كل المشاكل اللي بتصير ، ويمكن هو اللي سرق الملفات اللي يتحدث عنها عمي أبو مشاري
فارس ركب سيارة أبوه بعصبية وهو يتذكر كلام جون والتوصية اللي قالها 
" خبّر أبوك ، أنه بعد 20 يوم تصير حوادث كثييرة ، واذا ما صارت انتظر لشهرين وبس ، شهرين وبس ''
فارس بصدمة من كلامه وبسخرية : وايش يضمن لي 
جون : الأحداث يا فارس 
فارس : كنت رجل سووي اللي قلتلي عليه 
جون عصب من كلامه وطلب من الرجال انهم يمردغونه في الارض ، وطبعا صار اللي صار 

فارس وهو يتذكر الاحداث اجا على باله 
فارس : الورقة ، ايه هو وضع ورقة بجيبي ، ايش يكون مكتوب فيها ، لا يكون 

فارس بسرعة البرق ركب السيارة وهو يتحسف على حظهم السيئ وهو متوجه للبيت عشان يشوف الورقة اللي وضعها جون وفارس في أسوء حالاته 
فارس يخبط على راسه : أنا الغبي أنا ، ليش ما شفتها وانا ع طول رميتها فوق المكتب ، أكيد امي شافتها ورمتها في الزبالة - اكرمكم الله - 
------------------------------------------------------------------
عند الشايب ، بعدما خرج من بيت أم عمار 
ابتسم ابتسامة شيطانية ودخل للسيارة ، وهو رح يدخل انتبه أنو تلفون قمر يرن ، ويرن 
الشايب شاف المتصل ولقاه " ست الحبايب ''
الشايب رد وسمع صوت امرأة
....... : قمر ليش تأخرتي حببتي ووينك انتي ، 
الشايب : ............... لا رد 
................ : قمر حببتي اذا انتي عند صديقتك أريج أو ريهام ، قولي لي 
الشايب قفل وعرف أنها أمها 
الشاي في نفسه '' وش أسوي الحين ، اووف يا ربي وش السواة ، لو ما رديت أكيد بتشك وتروح للشرطة لازم أتصرف ''
بعدين خطرت في باله فكرة شيطانية ، وابتسم بمكر وكتب في المسج 
'' سوري لأني قفلت بس خايفة يخلص رصيدك ، وأنا عند صديقتي ، انتي عرفينها صح وكتب صديقتي ، (( بالأول احتار أي اسم يختار بعدين كتب )) صديقتي ريهام ، ورح أبات عندها لأنها تعبانة ''
وابتسم براحة وهو يقول '' طحتوا بين يديني كلكم ''
وبعدها أمر الحارس يتوجه لبيته 
بعد دقايق رن جواله 
المتصل كان << جون >>
الشايب رد 
جون بعصبية :سويت اللي قلتلك عليه
الشايب : أنا خطفت بنت وحدة وبس
جون باستفهام : كيف خطفتها ؟ 
الشايب : دقيت باب بيتهم وخرجت لي واغمي عليها و............
جون بصراخ : الله يلعنك يا الحقير : فهمني انت كم نسبة غباءك ، شلون تطق باب بيتهم وبعدين أنا وش قلتلك ، ليش ما ساويت خطتي 
الشايب : اهدا شوية يا سيد جون ، وبعدين أنا رح أسووي خطتك مع باقي البنات بس ما أقدر أخطف الشباب
جون خبط على راسه : وليش انا قايل لك اخطف الشباب يا عديم الفايدة ، أنا رح أقفل الحين واذا شفتك ساويت شي غلط يا ويلك فاهم 
الشايب : طيب 
وقفل عليه الخط
الشايب وهو يناظر قمر بدت تفتح عيونها قال : صباخ الخير يا حلو
قمر وهي تحس بدوخة قامت بسرعة : وين أنا ووش جابني لهون 
بعدين تذكرت اللي قاله الشايب 
قمر صارت تبكي لما تذكرت : وينهم أهلي ، وديني بسرعة للمستشفى الله يخليك
الشايب بكذب : المستشفى بعيد ، يلزملنا 2 ساعتين حتى نوصل
قمر بصدمة : شنوو ساعتين ، وقسم لأتوطى ببطنك انت تحكي بجد 
وفجأة لفت على نفسها وشافت نفسها بلا عباية 
وناظرت المقعد وانصدمت كان مليان دم 
قمر وهي خايفة : انتي وش سويت ، وعبايتي وينها
الشايب : لا تخافي السيارة ساترة وما تبين شي ، والدم امممم جاي من بنت صدمتها ووديناها للمستشفى
قمر وهي خايفة ومرعوبة من هذا الشايب ، فجأة قفلت أنفها :أنتا يا أبو ريحة متى تتروش ؟؟
الشايب ناظرها باستغراب : أنا 
قمر ما احتملت وقفلت أنفها : شاايب خسيس وريحتك تقرف 
الشايب بعدم مبالاة : احتملي لين نووصل للمستشفى واحمدي ربك أني باخذك لأهلك ، كان الحين انتي في البيت ومو دارية
قمر : اووووف طيب ، ايه وينه جوالي
الشايب بارتباك : جوالك وش من جوال يا بنت ، انتي ما جبتي معك شي
قمر ناظرته بنص عين : بس جوالي دايما في جيب بيجامتي 
الشايب : ههه استهدي يمكن طاح وانت مغمية وفي احتمالات كثيرة
قمر : ما عندك ورقة ؟ 
الشايب : لا ما عندي 
قمر : اووووف حر
الشايب للحارس : هيا أنت ، بسرعة ماذا تنتظر
قمر : واااو يتحدث انجليزي ؟ 
الشايب : ايه نعم 
قمر : بس أنا ما اذكر أنو عندنا حراس يتحدثون انجليزي
الشايب بكذب : لا هذا حارسي أنا ، وأنا حارس أبوك
قمر فطست ضحك : هههههههههه حلوة حارس وعنده حارس ، 
بعدين تذكرت أهلها وصارت تبكي<<<< وقسم أنها خطيرة 
الشايب باستغراب وفي نفسه '' لا يكون جايب مجنونة ، مرة تبكي ومرة تضحك ''
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-----------------------------------------------------------------------
'' يوم جديد ''

رح أقولكم شعور كل شخص من أفراد العائلة كلها 
عائلة أبو مشاري 

أبو مشاري : لما سمع بالخبر ، أنو رائد في المستشفى حزن عليه 
وحزن على اخته ، وطبعا هم اتصلوا عليه وقالو أنه في العناية المركزة
وما قالو شي ثاني ، واليوم رح يروح هو وأم عادل للمستشفى ليزورونه ويشوفو فايزة وكيف حالتها ، وطبعا ما يعرف عن رهف أنها اختطفت لأنهم ما قالو له شي 

أم عادل : كانت حالتها ايزي وما همها شي ، حزنت عليهم حزن بسيط 
ومن ثم صارت عادية وكأنه ما صار شي وهي تقول في قلبها 
" يستاهلون اللي يجيهم ، من حفر حفرة لأخيه وقع فيها '' <<< وقسماا لو ما كنت شخصية خيالية كان توطيت ببطنك الحين ''

أسيل : تسنيم اتصلت عليها وقالت لها بالخبر ، وطبعا هي بكت كثير
خاصة وهي من النوع المتأثر واللي تحب الأطفال كثير ، واتصلت على قمر تخبرها اذا بتجي بكرة للجامعة أو لا ، بس للأسف جوالها مقفل 

مشاري : لما سمع بالخبر حزن كثييير ، وراح وزار رائد بالمستفى في الليل
وسأل الممرضات وقالو أنه في غيبوبة وجاته جلطة قلبية ، واحتمال 20 بالمية أنه يصحى والباقي أنه يموت ،

عادل : عادل كان ما يدري عن شي ، لأنه بات عند ربعه في الشقة << ترة شقة مو شقة دعارة اوك 
وطبعا رح ينصدم لما يرجع ويشوف كلشي انقلب 

*******
عائلة أبو فارس
أبو فارس : عرف كلشي وعرف أنو الدم اللي شافه كان دم رهف ، وطبعا أمر كل حراس الشركة يدورون عليها بكل المستشفيات ، ومن الاشغال نسى يخبر اخوانه '' ابو مشاري '' و'' ابو ماجد '' عن اختطاف رهف ، وكل اللي قاله عن رائد 
وهو الحين حائر ، معقولة تكون انخطفت بس ليش بذي الطريقة ؟ 

أم فارس : لما سمعت باللي صار ، صارت تدعي لهم سرا
وأنو الكل تتصلح أحوالهم ، وطبعا أبو فارس قالها عن اختطاف رهف وهي خافت
أنو الماضي يرجع << سر ما اقوووله 

فارس : كان متوتر وعارف أنو كله من راس جون بس مو عارف كيف يقول لأبوه ، ولما رجع للبيت ، دور عن الورقة ولكن ما لقاها ، واحتمال كبير أنها تكون بالزبالة 
هدى : نامت بعدما خرج أبو فارس وأخوها ، وهي ما تعرف باللي صار وان شاء الله ما يصيرلها شي لما تعرف
******************
عائلة أبو فهد 

أبو فهد : لما عرف باللي صار توتر وبشدة ، واتصل على أبو مشاري 
ولكن جواله مقفل ، وهو يدري عن اختطاف رهف .

أم فهد : لما سمعت حزنت كثير على عائلتهم 
وهي تتحسر على فايزة المسكينة اللي تحسب ابنها ميت 
وابنتها ما تدري اذا هي حية او لا وهل هو اختطاف ام لا 

فهد : هو بعد ما يعرف عن شي لأنه بات عند خويه راشد في الشقة وطبعا عادل كان معهم .
هيام : لما سمعت بالخبر بكت كثيييير ، وما جفت دموعها حتى الحين 
وتتمنى أنو الله يصلح أحوالهم 

سلمى : البنت العربجية كانت تمرح وكلشي ولكن لما سمعت 
صارت حزينة طول الوقت وخاصة أنو تعتبر نفسها سبب في هروب رهف
لأنها كانت دايما تقولها ما تنضمي لمجموعتنا وهي حاسة بالذنب وفي بالها أنو رهف هربت من تعامل البنات معها .

أمل : وما ادراك ما أمل ، كانو ما قالولها خاصة أنو رهف صديقتها وخايفين عليها ولكنها عرفت بالصدفة ، وقافلة على غرفتها وما بدها تفتح الباب لأي شخص .
*************
عائلة أبو ماجد 
أبو ماجد : خايف ومتوتر ، وخاصة على قمر ولكنه لما عرف انها عند صديقتها ارتاح ، وظل مع أبو رائد في المستشفى واتصل عليهم يخبرهم أنه ما يرجع للبيت

أم ماجد : تأثرت بالموقف ، وهي خايفة ليش قمر ما ترد على اتصالاتها
ولكن بعد آخر مسج تطمنت واجا عبالها أنها الحين في بيت ريهام ، وتتمنى أنها تظل عندهم عشان ما تتأثر نفسيتها باللي يصير

قمر : طبعااا هي الحين مع الشايب ، وما نعرف وش بيصير معها 
ياسر : نايم ومو عارف أصلا اللي بيصير 
-------------------------------------
عائلة أبو رائد
أبو رائد : ما نام وظل يشوف ولده من الزجاج وهو يبكي على كبدته
وبخصوص رهف خااايف ومتوتر وعنده أمل أنها رجعت للبيت ، ولكنه رغم هذا كتب اعلان يدورونها ، والشرطة رفضت أنها تبحث عليها الا بعد مرور 48 ساعة
وكل دقيقة والثانية يشوف حالة فايزة

فايزة : من يوم سمعت كلمة ماااااات ، اغمي عليها وهي الحين في نفس المستشفى اللي فيه رائد ومعطينها مهدئ عشان ما تتأثر أكثر

رهف : في البيت المهجور وحالتها تعباانة والطبيب ما قدر يعالجها بس رح يساوي كل اللي قدر عليه .

رائد : هو ما مات ولكن جاته جلطة ، وهو يخاف من الدم 
لانه شاف شخص يمووت قدااامه والدم ينزف وصار كلما يشوف الدم تصيبوو حالة هسترية والاطباء ينصحون الوالدين أنهم يبعدونه عن الدم ولكن هالمرة للاسف .........

--------------------------------------------------------------------
تسنيم : بعدما عرفت بالخبر بكت كثييير ، وما دخلت النت بعد سماع الخبرو ما كلمت راشد من آخر مكاملة صارتلها ، و الحين هي متوجهة لبيت أبو فارس لأن أم فارس طلبت منها تجي وما تظل لحالها بالبيت 
-------------------------------------------------------------------
راشد : فرحااان ، وهو يخطط كيف يخلي تسنيم تكلمه مرة ثانية 
ويفكر أنه يسووي لها شي تندم فيه طول حياتها أنها تحدته 
----------------------------------------------------

انتهى ~~

بخصوص المقتطفات اللي ذكرتها في المرة الماضية وما ذكرتها الحين ، بأجلها للبارت 19 ، 
وهي 

............... : لك وحشة ياااا الدوووووباا 
................ : ما بقاا الا الحشرات تتكلم اسكتو وبس انا جايبكم عشان السيد وبس ولا كان رميتكم من زمان 

والحين أنا حزنااااااااانة كثيييييييير لأن العضوة بريئة الاحساس بترووووح 
والله وقسم بزييييد شوية وبنفجر بكي . اتمنى أنها بين المرة والثانية تطل شوية عليها اذا متنا او لا هههه وما تقطعنااا أبدا 

وعندي لها هدية في البارت 20 ، اتمنى تعجبها ، ويمكن أنزل البارت 20 الليلة عشانها .

الحين نروح للتوقعات 
1/ ريوووومة ايش تتوقعون يصير معها في البارتات الجاية 
2/ رأفت هل ينتقم من الكفوف 4 
3/ رهف ماتت او لا ؟؟ واذا ما ماتت معقوولة تفقد ذاكرتها ؟ 
4/ رائد احتمال 20 بالمية يصحى واحتمال 80 بالمية يمووت ايش تتوقعون 
5/ الشايب ايش بيسووي مع قمر 
6/ متى تكتشف عائلة أبو ماجد باختطاف قمر ؟ 
7/ هل قمر بتكتشف انها مخطوفة وكيف ؟ 
8/ تعليقكم على الشخصياات اللي تكرهونها
9/ التعليق على الشخصيات اللي تحبووونها
10 / ايش تتوقعوون يصير بالبارت الجاي وشكرااااااااا ا

انتهى ْ~~ ووداااااااعا يا بريئة احساس اتمنى تردي على التوقعات وتقوليلنا اسمك عشان يبقى محفوور في قلوبنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:38

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 
كيف الحال ؟ 
اتمنى ما تلهيكم الرواية عن ذكر الله
سوري لاني ما نزلته مثل ما وعدتكم بس والله ظرووف 
والحين هذا بااارت طويييل لعيوووونكم 
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)
هديتي لبريئة إحساس لأنها كانت متابعة حماسية 
وبسبب ظروفها الخاصة رح تغادرنا للأسف 
أتمنالها التوفيق ، وكلما سمحت لها الفرصة تكملم معنا فأهلا وسهلا بها 
ونحن بانتظارك خصوصا أنا
http://up.graaam.com/img/592714729d5...e03a6a25ff.png



------------------------------------------------------------------
البارت 18 
بعد مرور أسبوع على الأحداث 
يوم الأحد '' أول أيام الأسبوع ، قبل أن أبدأ الكل عرف باختطاف قمر والشرطة تحوس في كل مكان ، وتم الإبلاغ عن اختطاف رهف أيضا .
---------------------------------------------------------------
بعد 3 أيام من الأحداث يعني قبل الأسبوع 
نروح لراشد .
كان في الشقة جالس يستنا البنت اللي مواعدها قبل أسبوع 
راشد يناظر الساعة : شفيها ذي تأخرت لا يكون سحبت عليّ
هنا رن جرس الشقة 
راشد ابتسم ابتسامة مكر : هه عالأقل أتسلى شوية 
راشد فتح لها الباب وع طول البنت في حضنه 
البنت بدلع ماصخ : حبيبي ، لك وحشة 
راشد : وأنا أكثر ، يلا ادخلي لا يكون خايفة مني 
البنت باسته على خده : شدعوة ، أخاف من حبيبي 
راشد دخلها للشقة وهو فرحان لأنه رح يضيّع شرفها لأنها هي اللي أجبرته بعدما اتحداته بكف .
راشد كان مروق ولما تذكر سالفة الكف عصب بسرعة 
البنت شاف ملامحه المعصبة وباسته على شفايفه بوقاحة << يييع الله يقرفكم 
راشد خق عليها وصار يفتح أزارير عبايتها ، ولما فتحها خق أكثر
كانت لابسة فستان قصير فوق الركبة ، ييبين عورتها أكثر من هو يستر 
ضيق عند الصدر ، ويبرز مفاصل جسمها جينجر
فستان ميني بطبعات مصنوع من نسيج البوليستر الممتاز
به طباعة أزهار بالكامل
ياقة مفتوحة وقصة بلا أكمام
راشد : يا حببتي انتي 
وصار يناظرها بوقاحة والبنت تتدلع عليه بحركات مايعة وماصخة >>> ودي أطب عليك وأمسك من شوشتك وأرميك بأقرب زبالة 
راشد جا بيقرب لها ولكنها بعدته عنها
راشد طالعها باستغراب : شفيك حببتي نهنوهة 
نهى بدلع : حبيبي ما يصير انت لسا ما خطبتني ، مو لازم نسوي هالشي
راشد ابتسم على تفكيرها وقرب منها بحيث جسمه صار ملاصق جسمها : وأنا أقدر أصبر عليك ثانية ، لا تخافين المسا بجي أنا وأهلي مثل ما وعدتك يا رووح رااشد 
نهى خقت عليه ، خاصة وأنه جميل جداا ووسيم ومن عايلة غنية وش تبي أكثر من جذي وحسبالها اخلاق بعد 
راشد شالها وأخذها للسرير و ........................ +18 <<< وقاحة 

* بعدما خلص من اللي يبيه ، صارت تلبس ملابسها وتتدلع عليه 
راشد وهو مو طايقها : يلا البسي ملابسك واذلفي عني ، وما بدي أشوف رقعة وجهك مرة ثانية 
نهى فتحت عيونها بصدمة : انت تمزح حبيبي صح 
راشد بسخرية ّ: هه قالت حبيبي ، ما بقا الا أمثالك يقولون لي هالكلمة 
وعطاها كف طيحها عالأرض ، وجسمه ينتفض وهو يتفكر الكف اللي عطاته قبل ما تعرفه
راشد : أنا راشد فهد الــــ تضربيني ، عبالك ميت عليك وقسم انك ما حركتي شعرة فيني 
نهى تبكي وتشهق : الله لا يسعدك في حياااتك الله لا يهنيييييييييييك ان شاء الله تنقلب فيك شااااحنة 
راشد ضرب برجله وجات الضربة في بطنها : هه ترة دعواتك ما تهمني ، اصلا قبل ما تجي طلبت منك تجيبي معك موانع ، اوووه نسيت اذا بدك نسوي هالشي كل ليلة ما عندي أي مانع '' وغمز لها غمزة ''
نهى وهي تترجاه وتبووس رجله : رااشد الله يخليييك ، بسويلك اللي تبيه بس بس الله يخليييك ما ابيييك تسوي لي هييك ، ايش رح أقول لأهلي ، الله يخليييييييك بسووي كل اللي تبيه ببوس رجلك 
راشد وهو يفكر : اممم والله ما عندي شي تسوينه غير أنك تنبثري من هني ويلااا روحي لأني مو طايقك 
نهى تترجاه : راشد تكفي تزوجني الله يخليييك 
راشد بتفكير : مووافق بشرط 
نهى بفرحة : والله ، أنا موافقة خذ عيوني لو تبي
راشد : اممممم مستوااك مو من مستواناا واكيد انتو متخلفين 
نهى حز في خاطرها ذي الكلمة '' متخلفين ''
راشد : رح أتزوجك مسيار يعني ما حدا يدري ، ورح أغري أبوك بالفلوس وباخذك الليلة ، وحمل ما ابغااك تحملين مني فاهمة
نهى بخوف : طــ ــ يــ ب 
نهى جات بتلبس عبايتها وتقوم ولكنه مسكها وضغط على ايدها بقوة : هه وترة رح تكووني مجرد خدامة ما جات ولا استوت ، فااهمة
نهى هزت راسها بمعني '' نعم '' وجت بترووح ولكنه وقفها مرة ثانية 
راشد : ويا ويلك اذا سمعتك نطقتي كلمة لأي شخص ، اممممم وكمان عندي شرط ثاني رح أقووله لك بعدين 
نهى وهي تبكي وتشهق : طيب 
راشد : يلا رووحي يا الوسخة ، يا بنت الشوارع 
نهى وهي مو قادرة ترد عليه ، لأنها خلاص فقدت عذريتها 

هذه عاقبة اللي يكوّن علاقات غير شرعية

خرجت نهى من الشقة وابتسمت رغم الألم اللي فيها 
نهى '' والله لأخلي حياتك جحيم '' 
----------------------------------------------------------------------
عائلة أبو مشاري 
كانت الساعة : 7:30 صباحا
'' أول يوم دوام للمدرسة '' 
<< الأحد >>

كان الكل مجتمع يفطر ، وكل شخص وين رح يتوجه لما يخلص الفطور 
أسيل كانت تفطر وشافت بيضة فوق الطاولة ، كانت تحسب أنها مسلوقة 
أسيل فكرت بشي جهنمي دايما تسويه لعادل لما تكون طفشانة 
أسيل بطبعها كل ما تبي تاكل بيضة مسلوقة تفقصها على راس عادل
عادل كان جالس مقابل لأسيل ، يعني كانو مقابلين بعض وجه لوجه ، أما مشاري فكان جالس جنب عادل
أسيل جات بتفقص البيضة على جبهة عادل ولكن الصدمة الكبرى ، لما انحنى مشاري عشان يلتقط الملعقة اللي طاحت له والصدمة الثانية هي 
أنو البيضة مش مسلوقة فانفقصت على راس مشاري 
هنا الكل ما احتمل شكل مشاري وفطسوو ضحك لأن البيض كان يقطر فوق راسه 
الكل : ههههههههههههههههه 
أسيل بخوف هربت وقالت : أأأ أنا برووح ألبس عبايتي ، ماما أنا اليوم بروح مع السواق ، مو مع مشاري 

'' مشاري دايما يروح مع عادل ، ويوصلون أسيل لجامعته " 
وهربت لفووق كعادتها << شريرة 
عادل مو قادر يحتمل : هههههههاي والله هههه وقسم انك فلة بدون كيك ههه دايما المصايب تسويها أسيل وفي الأخير تجي عليك انت 

مشاري بعصبية غير معتادة قام من الطاولة : أنا ماو قادر أطيقكم أكثر من جذي ، أبوي مو جايبكم عشان الهم والنكد فاهمين ، كل يوم تسوون بلوى ، ما أصدقكم ، أكيد متفقين كالعادة

عادل : يعني تقصد انو انا اللي قلت لك انحني عشان تاخذ الملعقة وتفقص البيضة عليك 
ولما تذكر الموقف ضحك مرة ثانية :ههههههههههه 
مشاري قام وهو في قمة العصبية وطبعا البيض يقطر عليه ، وهو عايف نفسه ويتوعد في أسيل ،، اللي كل يوم تسووي مشكلة وفي الأخير يكون هو الضحية

بعدما أخذ دش سريع وعطر نفسه ، طبعا العطر خلص من كثرر وهو يعطر نفسه ، خايف من ريحة البيض أنها تبقى عالقة فيه

أسيل جات نازلة بسرعة من الدرج وهي لابسة عبايتها ، عشان تروح لدوام الجامعة
شافت مشاري وهو في قمة الأناقة
أسيل وهي تصفق : واااااااي طالع خقة ، وقسم أنك بتخقق بنات جامعتنا 
مشاري يطالعها بعصبية وما نطق بشي
أسيل بخوف منه : لا تكون تكروني يا مشاري خلك ايزي شوية << التكروني هو الشخص اللي اذا عصب قلب الدنيا
مشاري راح بدون ما يطالعها وهو يتوعد ويفكر في اي شي يخليها تندم على فعايلها
أسيل وهي تمسك قلبها وتتحسس نبضها '' يمه ، وقسم أنو قلبي بيووقف في مكانه من نظرته الحادة ، الله يعين زوجته عليه 

عادل كان مار وسمع آخر كلامها وقال : تقصديني ؟ 
أسيل : إلي على راصو بطحة، يحسس عليها
عادل هز كتوفه وقال : أشك أنك شاربة شي 
أسيل اندمجت مع الموقف وصار تتمايل وتمثل أنها سكرانة بجد 
عادل وهو ماسك ضحكته 
اسيل مندمجة وتتمايل أكثر وتمثل أنها سكرانة : تعال ، يا حلو 
عادل هنا فطس ضحك : ههههههههههههههههههههههههه
اسيل بضحكة :هههــ ....... '' ما كملتها لأنها حصلت في بلعومها ، خخخخ لأنو أبوها كان يناظرها بعصبية ''

أسيل : بابا ، أنا يعني ... أقصد أنووو ...... يعني مثلاا
أبو مشاري وهو على نفس عصبيته : الحين انتي متى تهجدين ، لا يكون متعمدة تسوي هالحركات كلما شفتيني انا ومشاري
أسيل تذكرت أنو دايما المصايبب تجي على مشاري أو على أبوها
أسيل وهي تضيع الموضوع : يويو 
أبو مشاري : يلاا انزلي عشان أنا اللي بوصلك للجامعة 
أسيل بفرح : والله بجد 
أبو مشاري : بسرعة لأنو رح أروح للشرطة ، اشوف ايش آخر التطورات 
أسيل بحزن : ان شاء الله ، كل خير
أبو مشاري : ان شاء الله 
أم عادل كانت مارة عشان توصيه يجيب لها العقد اللي شافتو في المحل ذاك المرة بس سمعت حديثتهم عصبت
أم عادل : وانت شدخلك ، تبي تحشر أنفك في كلشي ، يعني اذاا ماصار لنا شي ، أكييد بيصير شي غصباا عناا
أبو مشاري : نعم عيدي ما سمعت ؟ 
أم عادل بدون خوف : مثل ما سمعت واذا مو عاجبك كلامي ، طق راسك في جـ
أبو مشاري صطرها بكف خلاها تنطم مرة وحدة
أبو مشاري : مو أنا اللي تسكتني حرمة ، فاهمة
أم عادل وهي تتصنع الخوف : والله اذا مو عاجبك هالشي طلقني 
أبو مشاري : انت طــ
مشاري دخل بسرعة وهو مو عارف أنه رح ينقذ الموقف : بابا ، عمي متصل عليّ ويقول ليش ما ترد على اتصالاته ، يبيك بشغلة ضرورية 
أبو مشاري : طيب ، قوله أني بمره االعصر
مشاري : اوكي
أم عادل طلعت بعصبية وهي ما تدري ليش متغير معها أبو مشاري ، وتتحمد أنو مشاري دخل فجأة وأنقذ الموقف بدون ما يحس .
---------------------------------------------------------------------------------
الساعة : 7:30 صباحا 
في بيت ضخم '' فخم '' في مكان شبه منعزل ، كانت الفخامة تدل على أن صاحبه من النوع الفاحش الثراء ، كان هذا القصر يتوسط حديقة مليانة ورود وأشجار بأشكال غريبة
كانت جالسة تصارخ وتمتم بكلمات غير مفهومة 
وتتخبط في الكرسي 
الشايب دخل عليها ويناظرها بقرف واشمئزاز ونزع اللصقة اللي على فمها بكل قسوة 
قمر وهي تحاول تتنفس وتشعر بالراحة ، ناظرته بكل حقد وكره 
قمر بكره : حقـــــــير
الشايب ناظرها بسخرية وعطاها ركلة على بطنها ، خلاها ما تقدر تتنفس ، وفقدت توازنها وطاحت من على الكرسي ويدينها مربوطة

الشايب وهو يضحك بقهقة وبدون رحمة ، مسك اللصقة مرة ثانية وألصقها على فم قمر وخلاها تتعذب على نفس وضعيتها 
قمر وهي تحاول ما تبكي ، وتمسك نفسها عشان توقف وتجلس على الكرسي ، ولكن يا الله كيف رح تسوي كل هذا وهي ملفوفة بحبل متين وفوق هذا يدينها مربوطين وحتى الكلام عشان تطلع حرتها ما تقدر 
صارت تصارخ مرة ثانية وكالعادة بكلمات غير مفهومة ، بسبب اللصقة اللي على فمها
الشايب ناظرها بابتسامة انتصار وخرج من الغرفة اللي هي فيها 
* كانت تناظر الغرفة اللي هي فيها ، كانت غرفة ظلمة، لما دخلت القصر أول مرة كانت تناظر فيه بذهول ، رغم أنها تعيش في فلة كبيرة وأبوها يعتبر سفير لكن هاذا القصر كان ضخم جدا ، كلشي يدل عالفخامة ، الكنبات المصنوعة من الجلد من كل نوع ولون وتنسيق البيت كان عصري ويدل عالحضارة ، كلما تروح لغرفة تلقا اعواجات في الجدار ولوحات فنية 
ولكن اللي تشوفه في الغرفة غير 
كانت الغرفة مبنية بالطوب ، وفيها سلاسل في كل مكان '' أغلال تربط للتعذيب '' ، وجميع أنواع الأسلحة ، ولما تمعنت فيها شافت شي ، انصدمت منوو 
معقولة تكون مخدرات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
قمر كانت ترتجف من الخوف ولكنها في كل مرة تردد ، 
'' قمر ، انتي قوية ''
'' قمر ، انتي قوية '' 
'' قمر ، انتي قوية ''
كانت تحاول تقنع نفسها أنو من جد هي قوية ، وأنها الحين ارتاحت ورجعت لها حيويتها 
بس كيف رح ترجع للكرسي ، وكيف تتخلص من الحبل اللي ملفوف عليها ، حتى الكلام ما تقدر تتكلم ، عنجد شايب ما عنده ذمة كرامة 
* بعد دقايق دخل الشايب وهو حامل صينية فيها خبز وشوربة وعصير أناناس 
قمر كشرت عليه 
الشايب بقسوة نزع اللصقة مرة ثانية ورمقها بنظرة سخرية
قمر تفلت على وجهه : يا الجبان ، انت مو رجال ، انت حرمة يا الحرمة 
الشايب وهو متقزز أخرج منديل من جيبه ومسح تفالها وقال وهو يصر على أسنانه : حركة ثانية بوديك للجحيم 
قمر ناظرته بقرف : اخرس يا أبو سنون صفر قال الجحيم ، يكفي أني أطالع في وجهك المجعد هذا الجحيم بعينه <<هههههه هاذي اللقب ألفته عضوة هي عارفة نفسها '' أبو سنون صفر
الشايب خرج والأخلاق مقفلة معاه ، بعدما فك رباط ايدها والحبل اللي على جسمها 
وقفل الباب بالمفتاح 
قمر وهي تناظر الأكل وتوهم نفسها أنها مو جوعانة عشان ما تاكل الأكل لأنها تحسه كله قرف ما دامه من الشايب
قمر هنا سمعت عصافير بطنها تزقزق
قمر : يا الله ، الحين رح أمووت من الجووع 
ومسكت الملعقة وصارت تلعب فيها داخل الصحن وتطالع العصير 
قمر : غريبة هالشايب جايب أحلى عصير عندي
قمر وهي تاكل بشهية ونست سالفة هالشايب وهي تفكر كيف تشرد وتهج من هالمكان 
قمر وهي تفكر أنو دايما تشوف نافذة صغيرة في الغرف المظلمة ، في الأفلام والمسلسلات
قمر تركت الأكل وصار تحوس على شي يخليها تهرب ومثل ما كان توقعها ، شافت نافذة صغيرة 
قمر طالعت في ذي الدريشة وضحكت بسخرية : ههههه الحين مصدقة أني بقدر أطلع من ذي الدريشة الصغيرة ، قطة وما تقدر تطلع منها ، الله يلعــ
قمر استغفرت وتذكرت أنو اللعن حرام
قمر وهي تناظر المكان ، صارت تشوف الأسلحة واحد بواحد 
قمر مسكت سلاح كان صغير ويطغى عليه اللون الأسود ،و فيه مزيج من اللون الرمادي 
قمر بتفكير جهنمي : هههههه كان نفسي أقتل حدا بس الحين بنفذه بجد 
قمر وهي تطالع المسدس ، شافت صرصور مر من تحتها رجلها 
قمر توقف قلبها ووقفت على علبة أسلحة وهي تصارخ بخوووف : صرصور ، يمه الحقوووني
الشايب دخل ومعه حارسين 
الشايب : خير ، شفيك تصارخي 
قمر بخووف : انت ليش جبتني ذي الغرفة ، يعني خايف أني أهرب ولا شو ، أنا ما اقدر أقعد أكثر من جذي هالغرفة مليانة صراصير وييع 
الشايب وهو يفكر 
قمر : هيه انت بلا تفكيير ويلا ودني لغرفة تناسب مقامي ، ذي أسميها زبالة وقليل عليها ، أصلا هاذي الغرفة ما تناسب إلا الزبالات أمثالك 
الشايب ما سمعها ولو سمعها كان هي الحين في ستين داهية
الشايب : شوفي ، أنا رح أنقلك لغرفة خاصة بس يا ويلك اذا ساويتي فيها شي ، فاهمة
قمر تربعت على العلبة الكبيرة واندمجت : لا تخاف ، بس مثل ما تعرف أنا فضولية وبدي أطّلع شوية عالقصر ،
الشايب : أوووف ، انتي عارفة ايش يعني مخطوفة ، يعني المفروض ما تاخذي راحتك واحمدي ربك اني ما عذبتك مثل ما ساويت للباقين
قمر : حلو ، حلو 
قمر تذكرت أول مرة تعرف فيها أنها مخطوفة وكيف كان موقفها 
*
*
كانت داخل السيارة وتشوف أنو الطريق مو نفسه اللي يودي للمستشفى
قمر : هيه انت 
الشايب جالس يقرا الجريدة ومندمج معاها
قمر بقهر : لما أكلمك طالعني 
الشايب ناظرها بملل : شفيك ، يكفي أنك منكدة عليا يومي وتبيني أسولف معك بعد
قمر : انت وين موديني هذا مو طريق المستشفى
الشايب بغموض : دقايق وتعرفين وين موديك 
هنا وقفت السيارة قدام قصر ضخم ضخم جدا من 5 طوابق كل طابق أكبر من الثاني 
كان القصر مصمم بطريقة غريبة ، اللي يشوف يقول هذا المهندس 10 سنين وهو يخطط علشان يصممو 

الشايب بابتسامة : شكلنا وصلنا ، ما يحتاج دقايق ولا شي
قمر توها تستوعب : أنا مخطوفة ؟
الشايب : الحمد لله أنك صحيتي 
قمر : صحيت ؟ 
الشايب باستهزاء :كل هذا الوقت وانتي غافلة أنه مو طريق المستشفى ، يعني توك تنتبهين
قمر : مايهم الحين انت ليش خاطفني ؟ ، '' وبحماس '' : يعني السالفة فيها قتل ... ومخدرات ... وهروب وحماس وأكشن صح ؟
الشايب انصدم وقال: انتي واعية وش معنتها خطف
قمر هزت راسها بمعنى '' ايه ''
الشايب : أشك ، أني خاطف بنت مو صاحية
قمر نزلت من السيارة وهي تطالع المكان والشايب مبقق عيونه من ذي الفتاة الغريبة 
قمر : واو ، ذي الفلة غريبة بجد ، مين مصممها
الشايب : ألبرت ريندو 
قمر : شنوو اسمه غريب ، ألا انت متزوج ؟ 
الشايب في نفسه '' والله ذي البنت خقة وفلة''
الشايب وهو يحرك شعره ، حسباله بيجذب قمر لأنو دايما يقرا مواضيع في النت كيف تجذب البنت وكان هذا من طرق جذب البنات 
قمر تقرفت من الحركة وفهمت قصده 
الشايب : ليش تبين تتزوجيني ؟
قمر بصدمة : تستهبل انت وخشتك يا أبو ريحة '' وتذكرت ريحته وقفلت أنفها وهي منقرفة ''
صحا تفكيرها صوت الشايب 
الشايب : ما بدك تخرجي من ذي الغرفة المظلمة ، يلا معي بوديك لغرفة خاصة
قمر بحماس : اووك 
وخرجت من الغرفة وهي كلها حماس تحت أنظار الشايب اللي كله استغراب من ذي الفتاة 
قمر خرجت من الغرفة المظلمة وشافت أنها في القبو ، استغربت أكثر معقولة تكون في قصر بذي الفخامة غرفة مثل جذي، مدري شيحسون فيه
قمر وهي تتجول ومعها الشايب والحارسين 
قمر : الحين انت وين موديني ا
الشايب بقلة صبر : أوووف بوديك لغرفتك 
قمر شافت أنو الأرضية تزلق وهي ، صارت تسوي حركات فلة ووناسة وتتزحلق عالأرض 
الحارسين يناظرون فيها باستغراب من ذي الفتاة ويحسبوها أنها بنت الشايب لأنها سعيدة << تسمعكم قمر تقتلكم 

نتركهم بحالهم وننتقل لمكان ثاني 
--------------------------------------------------------------------------------
عند تسنيم كانت الساعة :7:30 صباحا
كانت جالسة في المطبخ وتحتسي الحليب مع البسكويت ، وتستنى أسيل تمرها مع السواق كعادتها 
سمعت الجرس يرن نزلت بتفحيط وهي لابسة عبايتها وخذت شنطتها 
* بعدما خرجت من الفلة شافت سيارة سودا تنتظرها 
ابتسمت وتوجهت للسيارة ودخلت وهي تحسب السواق اللي بيوديهم لأنو أسيل قالت لها الصباح أنها بتجي مع السواق مو مع مشاري أو عادل وطبعا حكت لها بالموقف اللي صار لها .
تسنيم دخلت للسيارة وخبطت الباب بأقوى قوتها
تسنيم : هاااي أسوووله 
أسيل بابتسامة : أهلين 
تسنيم : لك وحشة يا الدوووبا
أسيل : وانتي أكثر 
تسنيم جلست باستغراب : مدري من وين نازل عليك الأدب ، ألا شخبار شرشر ؟ 
أبو مشاري عقد حواجبه وهو يقول '' منو شرشر هذا ''
أسيل وهي تناظر أبوها وكيف تحولت ملامحه لملامح حادة وقالت لها عشان تأكد لأبوها أنها ما تسوي علاقات مع الشباب 
أسيل : والله مسكين من بعد ذاك الموقف ما شفتو ، بياكلني بنظرتو 
تسنيم : أحسن تستاهلين اللي يجيك ، مسكين كل بلوى يكون هو الضحية
أسيل : حتى عويدل قالي نفس الكلام 
تسنيم : حلو تفكيرنا متشابه بس ايش هالاسم الغريب
أسيل بضحكة : هذا موقف ثاني بحكيلك ياه بعدين 
تسنيم تنهدت : اوكي ثم ناظرت أسيل ، هيه انتي ليش جالسة جنب السواق والله لأعلم عليك أخوي
اسيل بضحكة أشرت على راسها : مزاااج 
تسنيم : اوكي ، ألا ما سمعتي ايش أخبار ريموه ؟ 
أسيل ناظرت أبوها وشافت ملامحه باردة ثم قالت : لا 
تسنيم : قمر قبل ما تروح ، كانت دايما تتصل وتخبرني عن أخبار ريموه 
أسيل بلعت ريقها وهي تقول في نفسها '' الله يفضحك ، رح تفضحينا قدام أبوي ''
جت بتضيع السالفة ولكن أبوها أشر لها أنها تكمل معها السالفة 
أسيل بلعت ريقها مرة ثانية وتنهدت : أها حلو 
تسنيم وهي مندمجة مع السالفة : والله طاحت من عيني ، تدرين أنو ريمووه خلعت حجابها في بريطانيا ، يعني في السعودية دين وفي بريطانيا دين ثاني
أسيل مسكت قلبها : اشواا
أبو مشاري ما احتمل وجا بينطق ولكن قاطعته تسنيم 
تسنيم : هيه انت شغل لي أغنية حلوة فيها هز أروق نفسي قبل ما أروح للجامعة الزفت
أبو مشاري شغل لها ولكن الصدمة أنها تشغلت على أنشودة '' ماما جابت بيبي ''
أسيل فطست ضحك وأبو مشاري ضحك معاها
تسنيم : ولك عين تضحك بعد ، عساك تولد انت بدل أمك قووول آميين
أبو مشاري عصب منها وأسيل قاطعتها : السواق يقول انت في قرقر كثير
تسنيم : ايه ، حتى ريقي نشف '' وتذكرت سالفة ريم '' : ايه وريم الخبيثة تتصل على قموورة وما تتصل عليناا، وغيرت رقمها امممم ههههه حكتلي قموورة أنها مشتاقة لناا كثيير بس تكابر ، اممم والله حرام على أخوي المفروض ما يخليها تروح وليش هو مو رجال المفروض كلمته تمشي عالكل
صدمها صوت أبو مشاري بعصبية : شنو ؟
تسنيم بخوف : اللهم سكنهم في مساكنهم اللهم سكنهم في مساكنهم .....
أسيل ضحكت عشان تروق الجو 
تسنيم برعب : ليش تضحكي لا يكون الجن فيك ؟ 
أبو مشاري نطق : الحمد لله ع سلامتك ، يعني الحين أنا تشبهيني بالسواق
تسنيم ناظرته بحركة عفوية عشان تتاكد وقالت بسرعة : سمعت كلامي ؟ ، وانصدمت : أخوي 
أبو مشاري هز راسه بنعم وقال : يلاا وصلنا ، انزلووو 
تسنيم نزلت هي وأسيل وتتوعد فيها
تسنيم : ايش حصة اليوم ؟
أسيل : ما اتذكر ، المهم عند الدكتورة سعاد 
تسنيم : وع لوعتي كبدي صباح ربي 
أسيل : ليش حرام عليك والله أنها فلة 
تسنيم باستهزاء : فلة بدون كيك 
أسيل : أقوول يلا امشي وبس 
------------------------------------------------------------------------------
في فلة '' أبو فارس ''
الساعة : 7:30 صباحا
نزلت هدى وراحت للمطبخ عشان تفطر 
هدى : السلام عليكم 
أم فارس : وعليكم السلام هاه كلمتي فايزة وشخبارها
هدى بحزن : يمة والله مسكينة معذبة حالها ورافضة نهائيا أنها تتكلم معي 
أم فارس بحنية : خلاص يمة اتركيها وبعد يومين او ثلاث رح تدرك انو اللي بتسويه غلط
هدى : يمة والله بغيتها ترجع فايزة القديمة والله مسكينة 
أم فارس : انتي ما شفتي أم ماجد بعد كيف صاير لها
هدى : الله يعينهم عاللي بلاهم .
أم فارس من قلب : آميييين

دخل عليهم فارس وقال السلام وردو عليه 
فارس : ايش آخر أخبار العايلة ؟
هدى : اااه يا فارس والله ايش اقول وايش اخلي
فارس بتردد : ااا يمة بغيتك
أم فارس : اطلب عيوني لو ترضى يا ولدي
فارس : يمة انااا بصراحة بدي اخطب .
أم فارس بعصبية : لا والله شلون وقسم أنك جنيت << لاا أكيد دخل دائرة الجنون
هدى بضحكة : وش هالكلام وهذا وقته الحين '' طبعا عارفة أنه يبي سلمى '' 
فارس : خلاص ما قلنا شي 
أم فارس : وما بدي تجيب طاري هالموضوع مرة تانية واصلا لساتك صغير على تحمل المسؤولية
فارس بعصبية : اووف قلنا خلاص ، أنا كنت بس أبغا أفرحكم عشان أخرجكم من دائرة الحزن
هدى : يماا قالت لي سلمى انو رح تجي اليوم عندنا عشان نروح للمستشفى بخصوص عمة فايزة 
أم فارس تنهدت : انا رح احاول اكلمها بخصوص هالموضوع واحاول انسيها
فارس : يما انا رايح للجامعة تامرين على شي
أم فارس : ايه جيبلي معاك شوية اغراض للمطبخ بعدما نرجع لأنو السواقين ما آمنهم يجيبون أغراض مثل وجيهم 
فارس : طيب هاتي قائمة الاغراض
أم فارس : امممم قول ل (سيرا ) هي أدرى
فارس : ووع اصلا انا ما احب اتكلم مع الخدامات لغتهم تلوع الكبد
هدى : هههه خلاص انا رح اروح اجيبهم 5 دقايق واكون هني
فارس: يووه لالا انا رح ارووح لانك بتظلي هنيك 5 ساعات بدل 5 دقائق 
وخرج من المطبخ عشان يروح يشوف قائمة الاغراض اللي عند الخدامة 

-------------------------------------------------------------------
في فلة أبو فهد 
كانت الساعة : 7:30 صباحا << نفس التوقيت 
فهد كان يفطر لحاله 
فهد وهو يناظر '' غريبة ليش ما قامو''
نزلت سلمى وشعرها معفوش وهي تصارخ بهسترية 
سلمى : وينها القردة هياامموووه 
فهد : يمه تخوووفي خير شفيك تصارخي 
سلمى : الحين ما يمديني أتجهز عشان أروح للجامعة 
هيام كانت نازلة من الدرجة ولابسة عبايتها : هوني وتهون 
سلمى : أقوول طسي وبس 
هيام نزلت وصارت تفطر أما سلمى فجهزت نفسها في 5 دقايق وأول مرة في حياتها طبعا 
ولبست عبايتها ونزلت 
سلمى وهي تفطر وتسولف وفجأة قالت : امممم تخيلي لو انخطفنا 
هيام بفجعة : الله لا يقولها
سلمى : ههههاي حلوة يا الخواافة 
وفجأة انفجرت ضحك 
فهد بنرفزة : ما تخلون الواحد يفطر 
سلمى : أقوول اذلف انت وخشتك ، لو تزيد شوية أكيد بتاكل الصحن وراه 
فهد عقد حواجبه : ليش ؟ 
سلمى : ما تشوف نفسك كيف مشفووح ع الأكل
هيام : ايه ممكن تضحكينا معاك 
سلمى : لا بس تخيلت لو نحنا انخطفنا 
هيام بملل : وشو بيصير مثلا ؟؟
سلمى بضحكة : اكيد وحدة ترقص مصري والاخر شرقي والاخرى تغني ووحدة تغرد وكل واحد وله شغلة
هيام باستفهام : ليش ؟ 
سلمى خبطتها على كتفها : لأنو السالفة حماااااس 
هيام: وشو الحماس يا الخطيرة 
سلمى : هيك المهم نكون مجتمعين في بيت واحد 
هيام :والله أنك مو صاحية بتفكيرك المنحرف 
سلمى : ايه تبيني أكون مثلك متفسلفة ودافورة في المدغسة وتفكيرها زين ، لا يا ماما بكون مثل ما انخلقت عقلي في الشمال وبطني في الجنوب
فهد بضحكة :هههههه وش دخل البطن في العقل
سلمى وبطنها يقرقر : لأنو جوعاانة 
الكل : ههههههههههههههه 
دخل أبو فارس وزوجته 
أبو فارس : ضحكونا معكم ؟
سلمى : لا بس تذكرت نكتة 
أم فارس : وش هي ؟ 
سلمى : لا بس يعني في الدول الأوروبية يدرسون بحاسوب محمول وcD ونحنا يا الله رح نسافر عفش وشنطة أكبر مني ، ويا الله الفرق كبير بالعقل ، هم عقلهم مليان بالمعلومات ونحنا معلومتنا داخل الشنطة بدل عقولنا
أم فارس : والحين هاذي نكتة تنقال
فهد : ههههههههههههههههههههههههههه 
الكل ناظره باستغراب 
فهد : لا تناظروني ، اللي يشوف نظراتكم يقول مسوي جريمة 
الكل ظل ساكت وقعدوا يفطرون 
-------------------------------------------------------------------------------
عند فلة أبو ماجد 
أم ماجد كانت جالسة في غرفتها تبكي من القهر
أم ماجد وهي تبكي : ليش ياااخذوون بنتي ، لييش حرااام علييهم 
أبو ماجد دخل عليها وقاعد يهديها : اهدي بالله 
أم ماجد وهي في حضن أبو ماجد << يأ أبو الرومنسية 
أم ماجد : ما اقدر ذي بنت الوحيدة
أبو ماجد بحزن على حالتها : خلاص اهدي ، وانا رح أروح الحين للشرطة 
ام ماجد : بالله ذي شرطة قول أعمدة واقفة تناظر اللي ينخطف واللي ينقتل واللي....... <<< وقسم لو ما كنتي معصبة كان عطيتك بكس أفرجيك اذا شرطة السعودية مو حلوة
أبو ماجد : خلاص هدي يا عبلة 
أم ماجد هدت شوية : لو ما يلقون بنتي رح أنتحر
أبو ماجد : بعيد الشر عليك 
ونزلو وشافو ماجد يفطرو معه ياسر
ياسر وهو ياكل : ماجد 
ماجد : هـا
ياسر : قمر ماتت ؟ 
ماجد ناظره باستغراب: لا ما ماتت ليش منو قال لك ماتت
ياسر : لا بس أنا سألتك لأنها تأخرت ، أبغا استشيرها
ماجد : تستشيرها ؟
ياسر : ايه هي دايما تساعدني ؟ 
أم ماجد سمعت كلام ياسر وانفجرت بكي وطلعت لغرفتها وأبو ماجد لحقها 
ياسر وهو ياكل تذكر قمر 


*****
ياسر كان يبكي في الغرفة وجت له قمر 
قمر شافت حالته وراحت له وباست خده
قمر : حبيبي يسووور شفيك 
ياسر وعيونه مليانة دموع : أصحابي دايما يعايروني أني تنكة
قمر بققت عيونه وماسكة نفسها من الضحك : أها ، طيب وانت ليش تبكي 
ياسر : لأني ما أعرف أرد عليهم 
قمر : منوو قالك هالحكي ؟ 
ياسر : أسامة 
قمر كشرت : وع يا ذا الأسامة بيجنني ، طيب اذا عايرك مرة ثانية قوله أنا ما أكلم عجوز خربانة 
ياسر بفرح : طيب
قمر براحة : طيب في شي ثاني يا مسيو ياسر
ياسر : أمين 
قمر كشرت : أوووف شفيه أمين هذا ؟ 
ياسر : يضربني ، ولما أبكي وأقوله ليش تضربني يقولي ليش انت مين 
قمر : أها ، 
ياسر : وانتي اذا قالو مين انتي ايش تردين عليهم
قمر : أقولهم بكل فخر ، طبعا أنا قمر يوسف الــــ ، يعني اذا قالك شخص ليش مين تكون عشان ما نضربك وش تقول ؟ 
ياسر قال بكل فخر : أقولهم أنا قمر يوسف الــــ وتضربوني
قمر فطست ضحك : ههههههههههههه هههههههههه اي بطني 
ياسر باستغراب : ليش تضحكي ، انتي اللي قلتي قوليلهم هيك
قمر : لا ، بس أنا بقول اسمي وانت بعد بتقول اسمك اتفقنا
ياسر ابتسم ببراءة : اتفقنا 
وضربو كف على كف 

ياسر وهو يتذكر السالفة صار يبكي 
ماجد : يسوور شفيك انت مريض شي ؟ 
ياسر وهو يتخبط : اتركني ، اتركني ما أحبكم أبغا قمر
ماجد : خلاص يسوور قمر بترجع بعد أسبوع
ياسر وفي عيونه الدموع : جدّ ؟ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:39


------------------------------------------------------------------------
في جامعة '' ..........''
الساعة :9:00 
في فصل : قمر ، تسنيم ، أريج <<< قمر مو موجودة
لحسن الحظ الدكتور ما اجا 
أريج وهي سرحانة وتبتسم وكل دقيقة توزع ابتسامات
تسنيم : شفيك توزعين الابتسامات بعباطةة
أريج وهي سرحانة وما انتهبت على نفسها : ماجد 
تسنيم تصفق وتزغرد : كلللوووووووووش
كل اللي بالفصل طالعوهم 
تسنيم كشرت : خير شايفين فيلم هندي قدامكم ، يلاا كل واحد يلف وجهه علينا
تسنيم ناظرت أريج وشافتها على نفس حالتها : جوجو حببتي ؟ 
أريج لساتها ع نفس وضعيتها
تسنيم طفشت منها وخرجت دفترها وصارت ترسم 
هاذي هواية بنات العيلة ، كلما تجيهم حالة طفش يخرجون دفترهم عشان يعبرو عن الطفش برسومات ويا ريتها زينة 
أريج وهي تكلم تسنيم : سووسو 
تسنيم ناظرتها : وأخيرا شرفتنا الأخت وحسستنا شوية بقيمتنا 
أريج : امممم كيف رح أجهز نفسي ؟ 
تسنيم : تقصدين ملكتك ؟ 
أريج : ايه 
تسنيم : كللووووووووش
أريج تبتسم على هبال ذي التسنيم 
الكل لف عليهم مرة ثانية ويناظرون ذي اللي كل دقيقة تزغرد 
تسنيم تأففت : شعب ملقوووف 
البنت 1 : نهى حببتي ما تشكين أن ذي البنت مجنونة 
نهى : والله أشك أنها توها هاربة من مستشفى المجانين يا راما 
راما : هههه والله صدق محششة 

تسنيم سمعت الحش وعرفت أنها صلب الموضوع <<< هههه 
وقاطة أذنها عندهم 
تسنيم راحت لعندهم : هيه انتي 
نهى طالعتها : سوري تكلميني أنا ؟ 
تسنيم : لا أكلم الجداار يا وجه البصل 
نهى شهقت وقامت : نعم شتقولين انتي ، انتي تعرفين مين أنا 
تسنيم : لا والله مين بنت وزير المالية ؟ لالا يمكن بنت بابا عبد الله ، الله يرحمه
نهى بكل فخر وعزة : نهى راجح الــــــــ
تسنيم شهقت 
نهى ناظرتها بغرور حسبالها شهقت لأنها انصدمت من العائلة الغنية 
تسنيم بصدمة : انتي بنت الشايب اللي كان سواق عند بابا
نهى تفاجأت : ليش منو انتي
تسنيم بغرور : تسنيم عبد العزيز الـــــ
نهى انصدمت لأنها تعرف ذي العائلة زين ، وأبوها كان يعمل عندهم قبل ما يموت الجد 
تسنيم : شفيك بلعتي لسانك ؟ 
نهى لفت عليها وما تبي تسوي مشاكل 
تسنيم : مااا ينفع معكم الا العين الحمرااا
ورجعت لمكانها 
أريج طالعت تسنيم : سوسو شهالكلام 
تسنيم : أي كلام
أريج : يعني أي شخص تتهاوشين معه تتباهين بعايلتك ؟ 
تسنيم بعدم اهتمام : من حقي ، وبعدين هي اللي أجبرتني ثقتها الزايدة خلتني أنقهر 
أريج هزت كتوفها وبعدين تذكرت وصرخت : ايه تسنيموووه رح أقولك وش بشتري
تسنيم بحماس : شوو ؟ 
أريج : قبل كلشي بشتري جميع أنواع الكريمات والمرطبات ، اممم وبروح لمحل العطور أشتري لي كم عطر حلو وباهض الثمن 
تسنيم : ايه عشان لا تخرجين لماجد بريحة العرق
أريج : ويييع أصلا ما فيني ريحة العرق ، أبدا 
تسنيم : ليش وش مسوية ؟ 
أريج : المسك وخلطة ثانية نسيتها شفتها في النت 
تسنيم : حلو ، غردي وش بتسووين بعد ؟ 
أريج : أممممم أفكر أشتري مناكير جديدة 
تسنيم بحماس : خليه اتيكيت ، اممم مجوود يحب اللون الأحمر ، لا مو يحبه يعشقه 
أريج بثقة : مو كثر حبه لي
تسنيم : اذووب عالثقة أنا
أريج بغرور : فديتني 
تسنيم : أقوول مصختيها عاد ، اممم المهم وش بتشرين بعد 
أريج : امممم والله أفكر في كثير أشياء ، صناادل وفساتين وبناطيل وفوطات و....... و.....و .......
تسنيم فتحت عيونها بصدمة : حشاا ، قولي بجيب السعودية كلها وفكينا 
أريج : امممم تهقين الفلوس تكفي ؟
تسنيم بسخرية : قولي البنك ويا رب يكفيني 
أريج بخجل : وابغى أشتري كتب 
تسنيم : اممم في كتاب حلو ، كتاب تحفة العروس ، وكمان ثاني يا رب شسمه امممم نسيته امم أظن حياتك الزوجية لالا مو جذي امممم يا رب اوف نسيتوو لما اتذكروو بقولك عليه
أريج بابتسامة على اهتمام تسنيم : ثانكس
تسنيم : ع ايش ؟ 
أريج : اهتمامك 
تسنيم خبطتها : اقوولا بلا أفلام كوميدية ، وهندية ما أحب ذي المشااهد 
أريج بضحكة على هبال تسنيم : اتعب وانا أفكر متى تبطلين هبال
تسنيم : لما ينور الملح هههههههاي
أريج كملت سوالفها مع تسنيم حتى دخل المدير عليهم 
المديرةدخلت معها لدكتورة
المديرة : السلام عليكم
الكل باصوات متفرقة : وعليكم السلام
المديرة : اجيت عشان أبلغكم باختطاف التلميذة قمر يوسف الــــ
أريج شهقت وصارت تبكي '' طبعا هي كانت تدري بس تحاول تنسى '' وتسنيم حزنت كثييير وحاولت تكتم شهقاتها ولكن ما قدرت وفي الأخير انفجرت بكي 
المديرةو هي تناظر أريج وتسنيم : المهم نحنا ناسخين أوراق ونصائح عشان تاخذو احتياطاتكم ، واي شي بسيط تعرفونه عنها خبرونا أوكي 
الكل : حاضر
المديرة : يلا السلام عليكم 
الكل : وعليكم السلام 
الدكتورة دخلت : يلا نبدا درس اليوم اللي هو ''..............''
تسنيم مسحت دموعها : دكتورة ليش متأخرة ؟ 
الدكتورة : انتي عاوزة ايه مني متأخرة ولا مش متأخرة ده مو شغلك 
تسنيم قامت : ألا شغلي ونص ، كيف يعني ما تجين أول الحصة والحين جاية تقدمين الدرس ، بالله فهميني كيف رح نفهم هذا الدرس
هنا عمت القاعة فوضى وهم يأيدو كلام تسنيم 
الدكتور باستسلام : اووكي خلاص يا قماعة اليوم مفيش درس اووكي 
الكل بفرح :يس 
وكملوا سوالفهم 
أحم أحم ، أعرفكم بالدكتورة << ترة عرفتها وبس يعني مالها دخل بالقصة ، مزاااج
الدكتورة ريما : دكتورة مصرية ، وضعيفة شخصية بس تصرخي عليها تخاف توها متزوجة وعمرها 36 ومطلقة وعندها ولد من طليقها ومن رجلها ما عندها توها ما أنجبت منه 
*******************
-------------------------------------------------------------------
في الفصل الآخر 
هدى ، سلمى ، هيام 
كانو يدرسو انجليزي ولكن صارت مهاوشة بين بنت بوية والدكتورة ، فاضطرت الدكتورة تروح مع البنت للآدارة لانو البنت رافضة تروح وتعرفون المهاوشات اللي تصير
هدى وهي تضحك : يا بناات شوفو ذي المهرجة ، شكلها جاية عندنا
سلمى : لا مو شكلها ، ألا جاية عندنا بجد 
هدى وهي تفكر بجهنمية : هههاي خلاص هي اللي جابت البلاا لنفسها 
هيام : الله يهديكم وبس
سلمى داست على رجل هيام وبمزح : متى تبطلين حركات الناصحة الأمينة ، والله ما يليق عليك ،خليك عربجية وحياتك بتكون ايزي ونفسيتك ريلاكس 
هيام بعصبية : سلمى خلص ، سمحتلك بكلشي الا أنك تتدخلي بحياتي بصراحة مليت منك ومن تدخلاتك اللي يشوفك يقول ذي هي الأخت الكبيرة '' واشرت على سلمى'' مو أنا ، وبعدين '' قالت بسخرية '' : مين رح يصدق أصلا أننا خوات 
هدى مبققة عيونها للآخر '' معقولة ذي هيام الدلوعة ، ''
أما سلمى فتعالو تدورونها لو ما كانت متغطية كان شافو دموعها ، أصلا هي ما قصدت شي غير أنها قالتها بمزح 
سلمى في نفسها '' تبين تبيني نفسك أنك الكبيرة ، خلص بنشوف ، تبين ما أتدخل بحياتك ، اوكي اوكي رح تشوفي كيف رح أطين عيشتك يا هيامووه ''
هدى ناظرت سلمى وشافتها منشغلة بدفترها ، 
سلمى كانت تناظر دفترها وابتسمت بسخرية : دفتر الذكريات ''
هيام وهدى لفوا عليها 
سلمى كانت تقلب الصفحات وفي كل صفحة تشوف هيام مكررة ،وبعدها تسنيم والباقي بنات عمها وبعض صديقاتها في الابتدائية 
سلمى في نفسها '' انا ليش أحافظ على خردة مثل هاذي '' 
سلمى فتحت أول صفحة وكانت : 
أنا سلمى ، تلميذة في الصف الخامس ابتدائي 
عمري 10 سنوات ، احب الرسم والاستهبال ، وكذا هوايتي ازعاج الناس '' فيس شرير ''

التوقيع '' سلمى ''
ابتسمت بسخرية على غبائها ، يعني هذا من جد دفتر ذكريات ، كم كنا أغبياء
فتحت الصفحة الثانية وكانت : أرجو من كل من أعيره هذا الدفتر لا يفسده فأنا أحافظ عليه أكثر من نفسي
سلمى عقدت حواجبها '' لهدرجة ثمين عندي ، هه أصلا وش فيه وليش انا مخبيتو للحين '' 
سلمى فتحت الصفحة الثالثة وكانت لهيام 
كانت الصفحة مزينة وفيها قلوب وورود وفي كل قلب مكتوب فيه 
هيام + سلمى = أحلى خوات 
سلمى ناظرت هيام ودمعت عينها '' قال أحلى خوات '' 
فتحت الصفحة الرابعة وكانت لتسنيم 
كانت صورة لها ولتسنيم ولبنت ثالثة ، عقدت حواجبها 
سلمى '' مين ذي البنت ، معقولة كنت أعرفها ، لا مستحيل ''
سلمى تذكرت أنو كانت تكتب أي شي ورا الصورة 
سلمى نزعت الصورة من الكراس وشافت ورا الصورة وكان مكتوب 
2006/02/14
أحبكم : لورا + تسنيم 
وكان مرسوم قلب مكتوب فيه '' صديقات لن يفرقنا الزمن ''
سلمى عقدت حواجبها أكثر : مين ذي الصديقة ، أنا ما أتذكر أي صديقة اللي أتذكره بنات عمي وأريج وريمي 
بققت عيونها '' ريمي '' 
ناظرت البنت اللي كانت بتجي لعندهم وانصدمت 
سلمى '' يا الله هالزمن كيف متغير ، هالريمي كانت صديقتي الدلوعة والحين ''
ناظرت فيها ، كانت بوية ؟ 
سلمى تنهدت وسكرت الدفتر ، كانت رح ترميه بس بعد اللي شافته قررت ما ترميه ولما ترجع للبيت تشوف وش في الدفتر هذا 
سلمى : الحين هالدفتر عندي 8 سنين وما فتحته ولا اطلعت عليه 
هيام وهدى طالعوها 
هيام باستغراب : أي دفتر ؟ 
سلمى كشرت : مالك دخل 
هدى ضحكت : دفتر الذكريات ؟
سلمى ابتسمت لهدى: كيف عرفتي ؟
هدى : ههههههاي لأنو دفتري دايما معي ، ولما كنا صغار كنا نسوي كلشي مع بعض وأنا غلافي كان غلاف دورا وانتي بعد مغلفته دورا وأكيد بيكون دفتر الذكريات لأن الغلاف خاص بالأطفال .
سلمى حضنتها : فديت اللي يعرفوون كلشي
هيام حست بالغيرة من هدى وقالت '' ليش تحضن هدى وانا لا ''
مرت من قدامهم بنت رائحة العطر تفوح منها وووجهها كله مكياااج 
هدى كشرت وحست بالقرف منها أما سلمى فطالعت في البنت من فوق لتحت وابتسمت بشماتة وقالت : لابسة كعب ههههاي 
وبحركة سريعة عثرت البنت وكانت البنت بتطيح بس مسكت تزاونها وما طاحت
طبعا البنت اللي مرت من قدامهم لبسها فاضح وكانت لابسة عباية مبينة مفاصل جسمها ونص شعرها خارج برة ووواضعة 10 كيلو في وجهها من المكياج 
البنت : اووف ناس ما تعرف الاحترام
هدى وكأن الكلام مو موجه لها مطنشتها ومسوية نفسها ما ساوت شي 
البنت : هيه اتكلم معك انتي 
هدى : سوري تقصديني انا ؟؟ 
البنت : لا الجني اللي وراك 
هدى: ما هو الجني الا اللي قالها وثانيا انا اكلم اللي في مستواي سوري ما اخالط امثالك ويلا ضفي وجهك عني 
البنت بنرفزة : هيه هيه ليش منو تكوني
هدى : ايش تبغيني اكون يعني مخلوق اخر ولا شقصدك يا '' بسخرية '' يا انسة . << قوية مخلووق آخر
البنت : شكلك شايفة نفسك وانتي ولاشي 
هدى : ماشاء الله الكمال لله وهدا شي الكل يعرفه وثانيا ممكن تنثبري من امامي يا مطحنة الدقيقة 
الكل ههههههههه
البنت : نعم نعم عيدي 
هدى : اسفة بس زي ما تعرفي كلام الملوك لا يعاد 
البنت : هههه شايفة نفسك ههه قالت ملوك قالت
هدى : انتي اللي ماشاء الله واضعة 100 كيلو طحين في وجههك ، بتهقين أنك بتصيري جميلة بس والله أنك دراكولا او العباية اللي مبينة كل جسمك والله شكلك يشبه المهرج روحي طالعي نفسك زين بعدين كلميني ، أصلا وش جابك لهني المفروض تكونين الحين في السيرك تستعرضين حركات ووجهك اللي يقال وجه نعامة 
سلمى : آآآآآآي بطني هههههههه ههههه ههه والله ههههههه اي ههههههه والله فلة هههه
هيام بنرفزة : سلمى 
سلمى ناظرتها : خير تكلميني ؟
البنت : والله تندمين يا بنت ال**********
هدى: انا ال****** طيب انتي شو يا ال********
وراحت البنت وهي متنرفزة من هدى ووتوعد فيها
هدى: احسن والله نشبة 
سلمى : واو والله مسكينة قلبتي وجهها الواان
هدى: أحسن عشان تعرف المرة الجاية ما تطول لسانها على أسيادها
---------------------------------------------------------------------------
عند الشــ با ب جامعة ...............
فهد - راشد - عادل - مشاري 
ماجد 
فارس

في فصل فهد وراشد وعادل ومشاري
كان مشاري جالس سرحان وحاط ايده على خده ويفكر في أسيل 
فهد يطالع في مشاري : اقوول شرشر
مشاري لف عليه بعصبية : شرشر بعينك
فهد بضحكة : اللي ماخذ عقلك يتهنى
مشاري بسرعة : لا والله 
الكل : هههههههههههه
عادل بضحكة : لا يكون اللي تفكر فيه أسيل
مشاري : هي بالذات وبنفس الصفات 
عادل حسبه يمزح : شدعوة 
مشاري وهو ماسك راسه : ااااخ وقسما بتشيبني وانا توني بشبابي
فهد : منو أسووولة ؟ 
مشاري : ايه ، عليهاا مقاالب سخييفة 
فهد : اذا انت بلاك الله بأسيل فأنا بلاني بسلموووه 
عادل : ههههه حلو ، ألا ممكن سؤال 
فهد بنفس خايسة : نعم 
عادل : نعامة ترفسك ، المهم انـ
ما كمل كلامه الا والدفتر فوق راس عادل 
عادل لفهد : خيير ماخذ هبااال أختك وجاي تجربه علياا
فهد : لاا والله مسوووي حالك بريئ
راشد : اقووول شباب هدوو شوية ، خلوه يسأل
عادل : شوفوو اللباقة الحقيقة ، اتعلموو شوية 
هنا الكل ناظره بحدة 
عادل : خلص خلص بقوولكم كنت ابغا أسالكم شو بعد ذي الحصة 
ما كمل كلامه الا والشباب طايحين عليه تكفييخ 
عادل : آآي تركوووني فهووود اتركني 
فهد وهو يكفخ : والله ماني تاركك الحين محمسنا وع الاخير تسألنا هالسؤال المخيس
وظلووا يكفخوون حتى صرخ الدكتوور بأعلى صوته 
الدكتور : اللي بالأخير ، كلكم عالآدارة 
وطبعا ما صدقووا خبر وخرجوو << طبعا مو رايحين للادارة
الشباب خرجوو وشافوو ماجد وفارس يسولفون 
الشباب راحوو لهم 
فارس بضحكة : جوجو
ماجد ناظر فارس بلهفة : وينها ؟ 
فارس باستغراب : مين ؟ 
ماجد : جوجو
فارس بضحكة أشر على ماجد 
ماجد حسب يأشر وراه لف وما لقا أي حدا
ماجد كفخه : وينها
فارس : اااي فكني فكننني 
ماجد :و الله ماني فااكك تتمسخر علياا حااسبني لعبة عندك هاه
فارس : ههههههههه ماجد ووووع
رييحتك مااجد فكني ريحتك 
الشباب كانو جايين وسمعوو فارس
،الكل : ههههههههههههههههههههههه
مشاري متسدح من الضحك : خههههههه ماجد بالله ليش ما تتروش 
راشد بتقليد للبنات : ما عليّ صلاة 
ماجد بقق عيونه 
والكل : هههههههههههههههههههههههه 
ماجد تنرفز : الحين يعني قصدك أني بنت 
فارس بصدمة مصطنعة : لا يكوون ما جاتك ، اذا ما اجت رح تظل عااقر
مشاري يكمل : وما تتزوج 
عادل : وتظل عانس
الكل : هههههههههههههههههههههههه
راشد بخوف مصطنع يقلد البنات : اويلي ويلااه لا يكوون ولد ، يمه عباااايتي وينها 
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
عادل : أي بطني ههههههههههه وقسما أنكم ههههههه تحفة هههه لو يشوفونكم البنات ههههههههههههههههههههههه 
مشاري وهو يضحك : شوفوو مجود كيف قلب وجهه ألوان
فارس تذكر لما قال لماجد جوجو وفطس ضحك 
الكل يناظره باستغراب
ماجد بقهر : ضحكت بلا ضرووس 
فارس حكا لهم من طقطق لسلام وطبعا ما خلت من تعليقات الشباب وهاتك ضحك 
، القصة هي أنو فارس يبغاا يرفع ضغط ماجد وبغا يدلعه وبعدين ما لقاا غير دلع جوجو لاسم ماجد وماجد كان يحسبه يقصد أريج وهاذي القصة 

فارس تذكر : انتو ليش خرجتوو من الحصة ؟ 
راشد : اسأل الدكتووور
مشاري : لا بس هذاا النجس اللي خرجناا
عادل مبقق عيونه : هيه لا تغلط علياا واذا بدك ترجع رووح مثل البنت وترجاا الدكتور
ماجد رفع حاجب: شفيكم اليووم عالبنات 
فارس : اومق وااو مجوود يداافع عالبناات ، 
مشاري يلف بطريقة غريبة 
راشد صرخ : يمــه
الكل لف عليه '' خير ''
راشد : لا يكوون ميشووو عنده انفصام في الشخصية <<< اومق وش هالدلع 
مشاري اندمج مع السالفة وصار يميل رااسه 
عادل خااف : مشاري انت تعرف مين أنا ؟ 
مشاري ناظره وصار يعقد في حواجبه : مين أنت ، وشو بدك مني
فارس يمثل الصرااخ : حبيبي لا تكفي بليييييييييز لا تنسااني أنا فروووس 
مشاري فطس ضحك : هههههههه أغبيااااء وما عندكم سالفة 
فهد تربع على الكرسي اللي في الممر والشباب جلسوو جنبه 
فهد ناظره : خير ؟ 
راشد يحضنه : وحشتني يا الدب 
فهد يمسك قلبه بتمثيل : قلبي يدق بسرعة 
مشاري صرخ : هاذي يسمونها دقة الحب 
الكل هههههههههه
عادل وهو مو قادر يسكت من الضحك : الحين بطلوو ذي الحركات اللي يشوفنا يحسبنا شوااذ
فهد أخرج تلفوونه من جيبه ودخل الماسنجر وشاف الكل اووف لاين 
ماجد : اها الحين انت ممكن تفهمني ليش جايب تلفوونك 
فهد هز كتوفه : عشان اذا انخطفت بدق عليكم 
ماجد حزن لما سمع '' انخطفت '' وتذكر قمر
فهد انتبه له وخبط على ظهره : سووري ما قصدت يا الحبيب 
ماجد : لا، عادي
الكل طالع جواال فهد بحماااس << وكأنهم يتااابعون مباارة
فهد : شفيكم حااشرين نفسكم وملصقين وجووهكم على جواالي 
راشد : أقوول طس وبس وافتح الماسنجر نشووف مع مين تسولف
فهد فتح الماسنجر ، وكان عنده25 صديق
عادل مبقق عيونه : وواااء عندك 25 صديق وبس
فهد : ايه 
مشاري مبقق عيونه : الحين هذا مو كأنه نك نيم ريم ؟ 
عادل ناظر وانصدم : وهذا تبع أسووولة 
ماجد طالع : بعدوو بعدووو '' وبقق عيونه '' : هذاا تبع قمر
والكل صار يطالع وانتبهو انو خواتهم أصدقاء مع فهد 
فهد : شباب روقوو شفيكم ، تتذكروون لماا اجتمعنا قبل ما يموت جدي 
الكل : ايه ، الله يرحمه 
فهد : ايه ذاك اليووم اجتمعنا ويا البنات وكل واحد ضاف البنات عنده والبنات يكلمونه واذا عرفت مين تكلم عندك جائزة
ماجد تذكر :ايه صح 
عادل طالع فهد بنص عين : واسيل ؟ 
فهد : ذي الأسيل لقيتها مضافة في ماسنجر سلموووه بعدين ضفتها
عادل : اوكي ، اوكي
راشد : اها حسبالك بيصدقوون افتح نشووف الدردشة 
فهد فتح الدردشة وكانو تقريبا سوالف عادية : اهلا - كيفك - ممكن تقول لأختك تدخل الماسنجر .... الخ يعني سوالف عادية 
راشد : انت عندك اشتراك نت في جوالك ؟ 
فهد بضحكة :ايه 
راشد : اهاا 
فهد شاف شخص أون لاين 
فهد : شباب شرايكم نلعب بهذا الشخص 
الكل بحماس : ايه 
فهد فتح وانصدم والشباب بعد وراشد كان أكثر صدمة
الكل : تسنيم 
ما عدا راشد اللي قال : العنود 
الكل ناظر راشد بنص عين 
فهد بنص عين : رويشد منو العنود ذي ؟ 
راشد : رويشد بعينك أنا بس تذكرت بنت النك نيم تبعها يشبه هذا 
<< ملاحظة : راشد كان يكذب لأنه عرف أنها البنت اللي يكلمها لأنو نفس الصورة ونفس كلشي
ماجد : الحين فهمووني تسنيم ماخذة الجوال معها 
فارس بنص عين : وماخذة الجوال معها 
وناظرو كلهم بعض وقالو في نفس الوقت : وداخلة ماسنجر
الكل كان ساكت ومشاري قال : انخطفت 
ماجد : ههههههههههه أقوول بلاا مسخرة قال انخطفت 
فهد : اووش استنوو أكلمها
فهد دخل باسم '' أبحث عمن يفهمني ''
'' أبحث عمن يفهمني ''
هاااي تسنيموووه 
'' أميرة على عرش زمردة ''
.............................
'' أبحث عمن يفهمني ''
تسنيموووه هيه ردي 
'' أميرة على عرش زمردة ''
............................
---------------------------------------------------------------------
تسنيم كانت تعبث بجوالها خفية عن الدكتوور وشافت شخص راسل 2 مسج 

تسنيم بطفش : هههه خليني أشوف مين 
تسنيم دخلت للماسنجر وشافت '' أبحث عمن يفهمني '' ، صارت تتذكر مين هذا الشخص مين حتى صرخت : فـــهـــد 
كل اللي بالصف طالعوها
تسنيم : خيير شفيكم لا يروح بالكم لبعييد هذا ولد أخي 
الكل لف بدون تصديق وتسنيم منقهرة 
أريج : تسنيمووه مين ذا الفهد 
تسنيم بقهر :اووف يعني مو مصدقتني هذاا فهد ولد أخي ، اخوهاا لسلمووه وهيام
أريج : ها ، والله مصدقتك بس يعني استفسرت وبس 
تسنيم الحين كيف نسيت أسجل الخروج خلص بجاوبه واللي يكون بيكون 
'' أميرة على عرش زمردة ''
هاااااااياااات فهيداان
-----------------------------------------------------

عند الشباب 
ماجد : واخيرااا ردت ما بغت
'' أبحث عمن يفهمني ''
واخيرا شرفتينا يا صاحبة السمو ، ألا اقوول ليش ماخذة جوالك عالمدرسة 
'' أميرة على عرش زمردة ''
مالك دخل يا الملقووووف 

الشباب كلهم قاعدين يتمسخروون على فهد
'' أبحث عمن يفهمني ''
هاها ، اللي يسمعك يقوول ميت عليك 
'' أميرة على عرش زمردة ''
هيه أنا عمتك احترمني 
'' أبحث عمن يفهمني ''
ترة الشباااب معي 
'' أميرة على عرش زمردة ''
يؤيؤ وليش ما قلتلي ، هلااا شخباااركم شباااب 
الكل : تمام - بخير - الحمد لله - زفت ... الخ 
فهد بضحكة : والله أنكم مهبل وناقصين عقل ، تراها ما تسمعكم والله ناسيين 
الشباب اتفشلوو 
'' أبحث عمن يفهمني ''
الكل يقول بخييير ما عداا ماجد يقول زفت 
'' أميرة على عرش زمردة ''
هين هين يا مجود ، فهوود قول لماجد أريج قدامي 
ماجد شاف الشاشة وفرح وبعفوية :بجد 
راشد ناظره : شفيك مطيوور
'' أبحث عمن يفهمني '' 
ههههههه والله قلبتي مزاجه لأسعد واحد بالدنياا
'' أميرة على عرش زمردة ''
أكيد ما داامني تسنيموووه عبد العزيز الــــــ

طبعا الشباب نسووا تواجد راشد ومنسجمين مع تسنيم
راشد في نفسه '' ههه الحين ما يحتاج لا تلفون ولا اتصال منك ، والله وطحتي في المصيدة يا و'' بسخرية '' : العنود ''
'' أبحث عمن يفهمني '' 
يلا أنا أقفل باي
'' أميرة على عرش زمردة ''
أحسن فكة ، باايات
وقفلت وسجلت الخروج من الماسنجر
هنا رن جرس الفسحة والكل صار يدف الآخر عشان يخرجون 
----------------------------------------------------------------------------
في مكان آخر نسينا ذكره في البارت السابق
'' ريم ''
بعدما استقيظت وجهزت نفسها راحت للجامعة البريطانية 
متوجهة للجامعة ..........................
........................................

نخليه للبارت الجاي

----------------------------------------------------------------------------

-----------------------------------------------------------------------
عطر لسانك بذكر الله 
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
استغفر الله ، لا حول ولا قوة الا بالله ، لا اله الا الله ، الله أكبر
--------------------------------------------------------------------------
توقعاتكم 
1/ راشد هل بيتزوج نهى أو لا ؟ وايش شرطه الثاني ؟ 
2/ هل نهى بتنتقم من راشد أم أنها لما تتزوجه تنسى الانتقام 
3/ تعليقكم على قمر 
4/ تعليقكم على أسيل 
5/ تفكير سلمى بـأنها لو انخطفت هل سيتحقق 
6/ مساحة للفضفضة 
بااااااااااااااي حبيباتي ~~ْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:40

البارت 20
هااي حبايبي
سوري اذا ما عجبكم البارت بس كتبته الحين 
عشان الستات طالبين بارت هههه وبدهم يسوو مظاهرة ضدي
وطبعا أنا ما اقدر على زعلهم لأني أحبهم >> أم الرومنسية أذووب أنا 
والبارت للأسف قصييييير أو متوسط أو طوييل هذا ما يهمني لأنكم انتو اللي ما تركتوني اكتب براحتي << معصبة وبقوة 
------------------------------------------------------------

في مكان آخر نسينا ذكره في البارت السابق
'' ريم ''
بعدما استقيظت وجهزت نفسها راحت للجامعة البريطانية 

وقت الفسحة 
ريم كانت في الكلاسة جالسة لحالها ولما رن جرس الفسحة 
ريم : اوووف والله ماني فاضية أخرج خلاص بقعد هني وخلص 
هنا في ذي الدقايق كانت بنت مارة من جنب ريم 
كانت لابسة 
بلوزة باكمام مزينة بكشكش مع تنورة ميني مزينة بحلقات معدنية وسلسلة بحلقات متصلة

البنت : شفيها ذي رافعة خشمها 
ريم ناظرتها : نعم شقلتي 
البنت بصراخ راحت لعندها : واااو أجنبية وتتكلم سعوودي ولك انتي خووش بنت 
ريم رافعها حاجبها وفي نفسها '' شفيها ذي البنت مطيورة والله أحسها مو صاحية '' ، بعدين تذكرت بنات عمها وتسنيمووه وماتت ضحك 
البنت جلست عالكرسي : احم احم ، ممكن نتعرف 
ريم وهي ماسكة ضحكتها على شكلها : ايه أهلاو سهلا 
البنت : أنا لورا ، اجيت لبريطانيا بطلب من عمي المخيس اممم عمري 18 سنة وانا كويتية امممم مو كويتية كويتية يعني نص بنص 
ريم تطالعها باستغراب 
البنت كملت : امممم يعني أنا عشت بالسعودية 8 سنين في ملجأ الأيتام 
ريم بتعجب أكثر وحطت يدها ع فمها : مــ لــ جأ الأيــ تــا مـ
البنت طالعتها : ايه ليه في شي غلط ؟ 
ريم وهي متعجبة من ذي البنت واللي جا في بالها أنها أكيد مو صاحية 
لورا : امممم ممكن نصير صقيقات 
ريم مدت يدها : متشرفة 
لورا بحماس : انتي من وين ؟ 
ريم : من السعودية 
لورا شهقت : اويلي ويلااه وليش مانك متحجبة 
ريم هزت كتوفها : مزاااج 
لورا : حرااام علييك يا بنت 
ريم ناظرتها من فوق لتحت : حرام علي وحلال عليك 
لورا ناظرتها : لا بس أنا أصلي كويتيية ومو متعودة
ريم : مو توك تقولي سعودية 
لورا : أمبلا يعني عشت 8 سنوات في ملجأ الأيتام مع عمتي مديرة الملجأ
ريم : أها فهمت ، تصدقين حسبتك مقطوعة من شجرة 
لورا : هههههاي حلوة ذي مقطووعة من شجرة ، وبعدين معاك ليش اللقيط وش فيه ؟ 
ريم وهي تتحمد ربه وتشكره على هبال دذي البنت : لا يا زينهم 
لورا ناظرتها بنص عين : تتشمين فيني ؟ 
ريم ناظرتها : لا والله ما قصدت شي ، بس انتي شفيها لهجتك مكسرة 
لورا فتحت فمها عالآخر : يعني قصدك أني أشبه الهندي ؟ 
ريم فطست ضحك وما قدرت تمسك ضحكتها: ههههههههههه 
لورا تهزها من كتوفها : يلاا قوولي
ريم وهي تضحك : ههه لا بس هههه قصدي يعني هههه كوكتيل سعودية وكويتية 
لورا رفعت خشمها بطريقة تضحك : انتي قلتيها بنفسك ، كوكتيل ؟ 
ريم : أها
لورا : شتحبين تشربين عصير برتقال او اممم عصير شوكلاطة او عصير فروالة او عصير ليمون او ...
ريم : اممم كلهم 
لورا سوت طريقة وكأنها تعدل نظارتها << هي مو مرتدية نظارات اوك يعني مسوية 
لورا : يعني ببساطة قصدك كوكتيل صج ؟ 
ريم : ايه 
لورا : يعني الكوكتيل أحلى ولا شقلتي يا 
ريم : ريم 
لورا : أها اسمك حلو ، بس مو أحلى من اسمي لورا
رن الجرس معلن عن وقت انتهاء الفسحة وطبعا الكل رجع 
ولورا جالسة جنب ريم ، وأخيرا دخل الكل لفصلة والمفاجاة الاستاذ اليوم غايب
وطبعا الفصل صار ضجة وأنواع الاستهبال واللي يغني واللي يرقص مصري << امزح . واللي يتدلع> واللي يستعرض حركاتو >> حشا سيرك مو كلاس

رأفت كان جلس قبل ريم وريم كانت وراه ، وفجأة صرخت لورا 
لورا بصراخ : الحــقيــر
رأفت في نفسه '' شفيني أتخيلها اووف ''
لورا راحت له وخدشت وجهه بأظافرها مثل الوحش 
رأفت بصدمة ناظرها ، وأنواع التصفيق والهبال واللي مشغل الميوزيك ويرقص واللي يصفر ويشجع >>> صار ملعب 
رأفت بصدمة وهو يصر على أسنانه : يا الواطيــــة
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

في مكان آخر 
حي فقير جدا ، بيوته جلها مهجورة 

تحديد ببيت '' أم عمار ''
في غرفة النوم ، الطبيب كان جايب معاه أدواته عشان يعالج ذي الرهف 
وهو يحوس في أغراضه ، شاف رهف تتحرك وبدت تقوم 
الطبيب بفرح : قامت 
أم عمار جت ركض ومعها عمار 
أم عمار بفرحة : من جد 
رهف صحت وهي تمسك راسها وهي منسدحة عالكنبةة 
رهف بألم : آآآي رااسي
الطبيب يهدي فيها : خلص يا بنتي احمدي ربك انك صحيتي ، ولولا فاعل الخير اللي جابك لهني ، كان انتي الحين في عداد الموتى
رهف تطالع فيه بتكشيرة : منو انت '' وتطالع المكان بقرف ''
رهف : وييع وش ذا القرف ، وأنا وش جابني لهني 
أم عمار تهديها : يا بنتي انتي بين ناس أمينة لا تخافي 
رهف تفلت على وجهها : يا عيب الشوم عليك وش تبين عندي ليش جايبتني لهني
عمار الصغير صطر رهف بكف وهرب وهو عند الباب خرج لسانه وقال : '' غبية ''
رهف بققت عيونها من ذا البزر وجت بتقوم له ، بس ما قدرت حست أنها ما تقدر تتحرك أبداا 
رهف وهي تاشر للطبيب وراسها ملفوف وجسمها مليان جروح وكدمات 
رهف : هيه انت ليش ما أقدر أتحرك
الطبيب : فيك رضوض وكسور كثيرة في رجلك واحتمال أنو 
رهف بقلة صبر : أنو شو ؟
الطبيب : أنك مــ .................................................. .................................................. ..........................................
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
في المستشفى : '' 10:00 " صباحا 
كانت فايزة منهارة تماما وجالسة تقرا القرآن لرائد تتمنى بلحظة انها كانت تحلم ويقولون لها بكل بساطة '' كان كابوس وبس '' <<< في احلامك يا ماما
دخل عليها أبو رائد ومعاه باقة ورد 
https://misslayan.files.wordpress.co...6/img_0889.jpg

فايزة وهي تقرا بخشوع جلس جنبها أبو رائد وصار يمسح على ظهرها بحنان
فايزة طالعت في أبو رائد وقالت له : تتوقع يصحى ؟ 
أبو رائد بابتسامة : هو جاته صدمة كبيير والاطباء قالو 20/100 يصحا بس أنا أقول في احتمال كبير يصحى
فايزة بأمل : يعني في أمل 
أبو رائد بمزح : أمل ولا حنان 
فايزة وهي تضحك غصبا عنها : اللي بدك 
ابو رائد : مادام زوجتي قالت أمل خلص أنا بختار أمل
فايزة وهي تكمل قراءة السورة تذكرت رهف وصارت تبكي 
ابو رائد يهديها : حببتي شفيك ؟ 
فايزة وهي تبكي : رهف بنتي قلبي يخبرني أنها قريبة مني << ايه مبين 
أبو رائد بحزن : بس
فايزة وهي تضرب صدره : لا بس ولا شي انا متاكدة أنها ما ماتت 
أبو رائد بعدم اقتناع : طيب 
أبو رائد رن جواله 
أبو رائد : عن اذنك 
وخرج ورد على الجوال ، أبو رائد : الووو ....... الحمد لله الله عالم بأحوالنا ...... '' بحزن '' : يعني ما في أمل تلقوها .......... خلص شكرا على المجهود 
............. مع السلامة 

أبو رائد وده يكسر التلفون ، دخل والحزن في عيونه 
فايزة طالعت فيه : مين كان المتصل
أبو رائد بكذب : أخوك يسألني عن رائد أذا صحا
فايزة وهي ودها تبكي : ورهف ؟
أبو رائد بابتسامة باهتة : لساتهم يدورو عليها ويمكن تكون في احدى المستشفيات .
فايزة رفعت ايدها للسماء وصارت تدعي بكل خشووع

@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

بجامعة البنات 
تسريع الاحداث 
الساعة : 12:00 ظهرا
البنات كلهم يتمشون مع بعض 
وظلوو واقفين جنب عمود كهربائي 
أريج جلست على الرصيف : وااء حر ودي أفسخ عبايتي الحين 
سلمى بقهر : وينوو السواااق الملعوون 
هدى وهي لو تمسك السووااق تفته بين ايدينها وبقهر : والله اذا تأخر 10 ثواني فما رح يفكه من ايدي ابليس
هيام : خلص استنوو بتصل على بابا وأخبره عن قصة السوااق هذاا
تسنيم : شفييك رح تخووفيه وبس ، يعني أبووك رح يترك الشركة ويرجعك للبيت
أسيل : وانتي الصادقة 
تسنيم ناظرت اسيل بقهر : أوووش انتي مو قلت لك ما تكلميني 
أسيل بضحكة : اوومق خلااص سامحيني ما بعيدها مرة ثاينة 
سلمى ناظرتهم : وش فيكم توشوشون يلاا احكوولي '' وقربت اذنهم بطريقة تضحك '' 
أريج وهي تناظر المكان : أويلي ويلاه الكل رجع لبيته 
سلمى : والحين بيتغذوون 
هيام هنا بطنها صار يقرقر والبنات سمعو الصووت وماتوو ضحك 
هنا جات لهم سيارة سودا طويلة '' هامر ''
أريج بضحكة : وسعوو الطريق سواقي اجاا
سلمى بنذالة رجعتها : والله مانك متحركة الا لمن يجي سواقنا
أريج : لا والله ، '' وبتفكير '' : شرايكم أرجعكم للبيت ؟ 
هدى : لا ، ما رح أرجع الا مع سوااقنا الغبي
أريج بضحكة : براحتكم بناااات ، باايوو
.................................................. .................................................. .................................................. .......
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
في فلة الشايب ''أبو سنون صفر ''
الشايب وهو يأمر الحراس يودونهم للغرفة المظلمة 
السواق فارو : انا في مظلوم ما في ساوي شي 
الشايب : أقوول أعطينا مقفاك وضف وجهك علينا 
الحارسين يكبلوو السوااقين كان عددهم 5
والسواقين يصارخون ويقولو : أنا في مظلوم <<< ههههه وقسم مسااكين 
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
عند '' راشد ''
رجع للشقة ورن الجرس 1 ومرتين لين خرجت نهى
راشد وهو يدفها : بعدي ساعة عشان تفتحي الباب
(( تسريع الأحداث à
نهى تزوجت راشد مسيار وأهلها عارفين وأبوها ما تدري وينه وأخوها مسافر بريطانيا ، وما بقت الا أمها وعشان هالشي قبلت لأنها تموت عالفلوس وقبلت بنتها تتزوج مسيار ، وراشد كل يوم يتسلى فيها ودايما يجيب بنات لذيك الشقة ))
راشد فسخ جاكيته وشغل المكيف على 16ْ
نهى بدلع : حبـــيبي ما بدك تاكل شي 
راشد ناظرها بقرف : لا 
نهى تحلطمت وفي نفسها '' اووف الحين هذا ما يحس فيني ولا وشو ''
نهى جت تروح ناداها راشد 
نهى بفرحة راحت له : هلا حبيبي 
راشد بخبث : في بنت بتجي اليوم أبغاك تسووين لها الغدا
نهى بصدمة : شو انت حاسبني خدامة عندك والله ما رح أسويلها وعلى قص ايديني
راشد دفها وطاحت ، وهو راح لها وحاصرها في زاوية 
راشد وهو يصر على أسنانه : تسوين لها الغدا والا موتك بين ايديني يا الكلبة تفووو عليك 
نهى تبكي: انت حرمة يا الحرمة ، عمري ما شفت رجاال مثلك
راشد جا بيروح ولما سمع كلامها راح لها وهاتك ضرب <
راشد : شكلك تبين اللي يأدبك يا الحشرة 
نهى عضت علي ايده وراحت هربت بسرعة للغرفة وقفلت الباب وصارت تشهق وتبكي 
'' هاذي يومياتهم ''*-
-----------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
بفلة '' ايزابيلا ''
ايزابيلا عزمت أم مشاري عالغدا وام مشاري ما صدقت خبر عشان تحتك بذي المليارديرة وراحت لها ركض وخذت معها عمار

ايزابيلا بخبث : حيااك تفضلي يا أم مشاري
أم مشاري دخلت ومعها عمار
ايزابيلا : أووه هذا ولدك ، ما شاء الله يجنن الله يحفظه 
ام مشاري : آمييين 
ايزابيلا بتفكير : امم رح أقوول للخدامة توديه للحديقة يرفه عن نفسوو شوية ، لأنو في حكي مهم بدي ياك تعرفينه 
أم مشاري باستغراب : طيب 


ايزابيلا بعدما ضيفتها و..... الخ خذتها للجناح اللي فوق وكانت الغرفة فيها الا كنبتين ومكتبة فيها أوراق وملفااات ...... الخ
ايزابيلا جالسة تحتسي القهوة بهدوء
وام مشاري تاكل بشراهة 
وكان صمت رهيب بينهم ما غير صوت الملاعق اللي تصدم بالصحون 
ايزابيلا تناظر فيها بسخرية وأخيرا نطقت بعد الصمت الرهيب وقالت : مها
أم مشاري ناظرتها بصدمة : عفوا ناديتيني ؟ 
ايزابيلا بسخرية : طبعا ، ليش في حدا غيرنا يا سيدة مها
أم مشاري : انتي شعرفك باسمي 
ايزابيلا ناظرتها من فوق لتحت باشمئزاز وقالت : ما عرفتيني ، معقولة ؟ 
أم مشاري ناظرتها باستغراب وعلامات الاستفهام في وجهها وأخيرا نطقت وقالت : لا 
ايزابيلا بتفهم : طيب ، دقايق وتعرفي مين أكون يا مها الـــ
ايزابيلا نادت الحارس ، والحارس بعد دقيقة وصل ومعه أوراق 
ايزابيلا أطلقت ضحكة قهقهة وأم مشاري اللي قاعدة غير تشوف فذي المجنونة اللي جنبها 
ايزابيلا خذت الاوراق من الحارس وأمرته أنه يرجع من محل ما جا 
وحل الصمت والهدوء مرة ثانية في الغرفة الكبيرة 
ايزابيلا قطعت الصمت لأم مشاري اللي تناظرها والاستغراب بادي على ووجهه وفجأة مسكت الأوراق وعطتها لأم مشاري
أم مشاري صارت تقرا الأوراق وانصدمت وطاحت الأوراق من ايدها 
أم مشاري بصدمة : وعد عبد العزيز الـــ 
ايزابيلا بابتسامة نصر : بشحمها ولحمها
-----------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
عند البنات 
أريج بضحكة : براحتكم بناااات ، باايوو 
أريج جات بتفتح السيارة الا وبــ 6 رجال يخرجون من السيارة 
البنات بصرااخ : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ
سلمى جات بتهرب الا والرجال الضخم يمسكها 
سلمى عضت يده 
'' ملاحظة : لما أحط ذي العلامة * معناها بالانجليزية اوكي '' 
الرجال بعصبية *: تعالي الى هنا 
سلمى تركض وهي رافعة عبايتها لدرجة سيقانها بدت تبين 
هيام تركض وتشوف وين بتهج بس للأسف الهدوء في المكان ولا حدا يقدر يسمعهم 
هيام بصراخ : الحــــقووووووني يا نـــاس 
ما كملت كلامها الا والرجال ماسكها وواضع في فمها قماش مخدر وطاحت بين ايدينه 
الرجال 2 * : جيد
أما سلمى فمطاردة بينها وبين الرجال ، والرجال مسكين ما قدر يلحقها 
سلمى تناظر يمين ، يسار وين بتهرب ولكن ما حست بنفسها الا وهي مرفوعة على ظهر الرجال
سلمى وهي تخبط على ظهرة : نزلي يا البقرة ، نزلي بسرعة '' وعضت كتفه ذي المرة ''
الرجال ما حس بشي لأنه وببساطة ضخم جدا 
أما أريج وهدى مسكوهم قبل ما يهجدوو لأنهم ظلوو مصدومين 
أما تسنيم فهي والرجال 3 مطاردة '' توم وجيري ''
تسنيم وهي تلهث وتركض وتحاول تتضيعه بين الحارات 
تسنيم باستغراب وقفت : وين أنا ، وبعدين وين الناس ما أشوف حدا
ما كملت كلامها لأنو الرجال خدرها وطاحت وهي مغمى عليها
أما أسيل فكانت متخبية ورا جدار مكسر والا وهي تحس يد تلمسها
أسيل بشهقة : يمه جنــــي رح أحرقك بآية الكرسي ألأحسن بعد
ما حست نفسها الا وهي مغمى عليها
-----------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
قمر كانت جالسة في غرفتها وتفكر في مهرب 
طبعا قمر ما قصرت وفتشت كل الغرفة وما شافت شي
قمر : اوووف طفش × طفش والحين هالشايب شيبي مني صدق نذل
قمر شافت النافذة وجت في بالها فكرة تقفز ولكن الأمل سرعان ما تلاشى وهي تشوف أنو بين النافذة والأرض 4 طوابق
يعني الحين هي في الطابق الخامس
قمر تطل من النافذة ولو تصرخ لللأسف ما حدا بسمعها لأن ذي الفلة معزولة 
قمر : الحين معقولة تكون هالفلة بأوراقها ما أصدق
قمر وهي تطل من النافذة شافت سيارة سودا طويلة وقفت جنب الفلة 
قمر : ذي فرصتي
قمر وهي تصرخ وتلوخ : أنا هنــــا أنا هنـــا
ما كملت صراخها لأنها شافت 6 بنات خرجو من السيارة ومعهما 6 رجال
قمر ناظرت زين وحكت عيونها أكثر وشهقت : البنــــــــــات ؟ 
-----------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
اهلين هههاي صاادوووه نزلت البارت 


احم احم يلاا بدي توقعااتكم الخوورافية والخوقاق 
1/ مين ذي لورا وايش قصتها ؟ 
2/ رايكم بشخصية لورا ؟ 
3/ امممم علقووو على شخصية تحبوونها 
4/ شخصية تكرهوونها ؟ 
5/ رهوووفة وش فيها ؟ وش كاين بيقوول الطبيب ؟ 
6/ أم مشاري ليش انصدمت وقالت وعد عبد العزيز الـــ هل تعرفها ؟ 
7/ ذي ايزابيلا على ايش ناوية الشريرة ؟ 
8/ وش أخرتها مع البنات ؟
9/ شخصيتها تبوون أكثر منها في البارتات الجاية 
10/ مساحة للفضفضة 
11/ رايكم بالبارت هههاي 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديقة ميوسة
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
حًلًلْتي ،، فنورتينـآ بطلتَك
avatar

المُشآركًـآتِ : 36
تّقيِميُ : 0
دولـآرٍي : $10
بَلًدِي : غير معروؤفهـ
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI   الخميس 30 أبريل 2015, 21:42


أهلين بنات كيفكم ؟ 

نياها نياها >> ماشفت بنت طيوبة مثلي هههاي
يلا البارت 21 لعيونكم يااي لحقنا 21 وانا توني انتبه 
يلاا احم احم تفضلوووا
استنو قبل كلشي مشكورين عالردود الحلوة يا أحلى متابعين 
وتحية لكل بنت وقفت معي للنهاية
وكل شخص يتابع عالكواليس أتمنى يظهر نفسه 
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
قمر كانت جالسة في غرفتها وتفكر في مهرب 
طبعا قمر ما قصرت وفتشت كل الغرفة وما شافت شي
قمر : اوووف طفش × طفش والحين هالشايب شيبي مني صدق نذل
قمر شافت النافذة وجت في بالها فكرة تقفز ولكن الأمل سرعان ما تلاشى وهي تشوف أنو بين النافذة والأرض 4 طوابق
يعني الحين هي في الطابق الخامس
قمر تطل من النافذة ولو تصرخ لللأسف ما حدا بسمعها لأن ذي الفلة معزولة 
قمر : الحين معقولة تكون هالفلة بأوراقها ما أصدق فلة كبرها وفي منطقة معزولة ؟؟ مستحيل تكون قانونية ،، لالا أصلا لو ما كانت قانونية كان الحين الشرطة سووا واجبهم
قمر وهي تطل من النافذة شافت سيارة سودا طويلة وقفت جنب الفلة 
قمر : ذي فرصتي
قمر وهي تصرخ وتلوخ : أنا هنــــا أنا هنـــا
ما كملت صراخها لأنها شافت 6 بنات خرجو من السيارة ومعهما 6 رجال
قمر ناظرت زين وحكت عيونها أكثر وشهقت : البنــــــــــات ؟ 


***********
البنات نازلين من السيارة وعيونهم منفخة بكي << خوافات 
أريج تبكي : الحين انتو ليش خاطفينا
الرجال يدخلون فيهم القصر وهم مو عارفين أصلا وش عم يقولو هالبنات لأنهم يتكلمون انجليزي 
الشايب سمع ضجة وخرج يشوف وشاف البنات وهنا ارتسمت في وجهه ابتسامة نصر 
ثواني وجواله يرن 
الشايب شاف المتصل وكشر
الشايب رد : ألو
ايزابيلا : اووف الحين هذا وقت الألو ، 
الشايب : آه آنسة ايزابيلا ما كنت أعرف << كذاب
ايزابيلا بعدم تصديق : طيب طيب وينهم البنات ؟ 
الشايب : هني جبت كل البنات 
ايزابيلا :عددهم 5 ما ابي بنت ناقصة وبنت زايدة
الشايب شاف البنات وحسبهم وشاف عددهم 6 : آنسة ايزابيلا عددهم 6
ايزابيلا بصدمة : شنو 6 هيه لا يكون تلخبطتو عد زين يمكن ما تعرف تعد
الشايب مثل البزر يعد باصبعه وحسبهم وشاف 6 : سيدة ايزابيلا 6 ومتأكد
ايزابيلا : اوووف شووف ابيك الحين تسأل عن أسمائهم ، استنى انت حسبت البنت اللي خطفتها قبلهم ؟ 
الشايب : لا
ايزابيلا : اووف طيب من وين جت البنت السادسة ، اسمع اسألهم عن أسمائهم لأتأكد 
الشايب : طيب ، دقايق وبس 
الشايب راح توجه للبنات وطلب منهم يصطفوو صف الكل سواا اللي قاله ذا الشايب ما عدا سلمى وهدى
الشايب بعصبية تخوف : قومو 
سلمى خافت وارتجفت ألا قولو ماتت الحين واللي في بالها '' نهايتي بين يدين ذا العجوز المخرف ''
أما هدى فكانت تناظر طلاء أظافرها ومسوية نفسها ايزي ومطنشة هالشايب واللي في بالها الحين 
هدى " خليك قوية ، أكيد ما يقدر يقتلك ما دامه خطفنا فهو يبي منا شي يعني من سابع المستحيلات يقتلنا ''

الشايب بعصبية دخل والبنات ماتو رعب 
أسيل بترجي : هدى وسلمى بليييز قووموو بترجاكم تبون تسببون لي جلطة
أريج تبكي << متأثرة
تسنيم تناظر فيهم بملل : الحين لو ما تبطلون هبال وتقوموو والله ل أكفخكم حتى تتذوقو جرعة الموت <<< ذي متأثرة بأفلام الأكشن 
هيام بعصبية : سلمووه بطلي هبال ويلا قوومي
سلمى ناظرتها بملل وقالت ببرود قاتل : ما دخلك فيني 
أسيل تبكي : اهئ اهئ العجوز الخربان حتى الجوالات أخذهم 
تسنيم ناظرتها وماتت ضحك : ههههههه الحين ههههه تبين يدللك ههه ويعطيك نت وألعاب وههههههههه قسم انك تحفة هههه طبعا رح ياخذ منك كلشي هذا اذا ما جردك من ملابسك 
أسيل بحركة عفوية مسكت ملابسها 
الكل : هههههههههههههههههههه 
قمر في النافذة والفضول قاتلها '' ليش يضحكون اه ودي أرووح لهم بس وناسة وناسة يس يس يس ياااي ''
قمر بعدت من النافذة وصارت ترقص بهبال وتهز مصري والاغنية أصلا مو موجودة ، سجلت الأغنية في خيالها وصارت ترقص مثل الخبلة وهي مستأنسة بجية البنات << حسبالها تهبل في الشايب 


هنا الشايب خرج ومعه مسدس 
هدى فزت من الخوف '' أكيد نهايتنا على ايد هالخبل ''
الكل ناظر سلمى بترجي تقوم بس هي رافضة عناد فيهم 

الشايب بعصبية : بتقومي والا
سلمى ناظرته بتحدي : والا ؟
الشايب توهق : والا أأ أقتلك
سلمى ببلاهة : ليش ؟ 
الشايب أشر المسدس على راسها : بتقومي ولا لا ؟ 
سلمى بعناد : لا وسوي اللي بتسوي
الشايب ناظرها بعصبية ومسكها وجرها وهي في الارض وصار يمردغ فيها ويجرها حتى طاحت الطرحة من راسها وصار يجرها من شعرها
سلمى : آآي فك شعري يا حيواان آآآي شعري يا حيوااان فكوووو 
الشايب دخلها للقصر وبنفس الوضعية هو واقف وهي في الأرض يجرها
وطبعا كله تحت أنظار البنات وقمر الفوق تفرك يدينها وتشبكههم ببعضعهم وخايفة من اللي يصير لسلمووه المتهورة 
********

أحم أحم نرجع لعند سلمى 
ظل على نفس الوضعية حتى دخلها غرفة كانت غرفة فخمة 
سلمى ناظرته وخافت وقالت في نفسها " لا يكون يبي يسووي شي وقسما موتي بين ايدينه من أنه يقرب لي ''
الشايب رماها بقوة عالسرير << هيه والله وتسووي شي لسلمووه موتك بين ايدي
سلمى بخوف : وش بتسووي ؟ 
الشايب جلسي يا الحمارة - اكرمكم الله -
سلمى بعربجية : حمارة بعينك يا عبيط 
الشايب بعصبية : اقعدي
.سلمى بعناد ممزوج بخوف : قعد رسك زيادة وأنطفىء حسك وطاح ضرسك يوم عرسك
الشايب يناظرها بملل ووده لو يطب فيها تكفيخ مو طبيعي 
الشايب وهو قرب يفقد أعصابه : بتجلسين ولا شنو ؟ 
سلمى : امممم بختار شنو 
الشايب هنا خلاص فقد أعصابه وما قدر يتحمل جلسها بعدم رضايتها وجات سي دي ودخله .....
سلمى تناظر فيه باستغراب 
سلمى ببلاهة : ليش ما قلت من الأول أننا بنتفرج فيلم ، طيب بنادي البنات
الشايب : انتي بتجننيني ولا شقصتك ؟
سلمى : :أقول جعلك الباحوص يبحصك
الشايب بقق عيونه : ممكن تعيدي شقلتي ؟ 
سلمى بغرور : كلام الملوك لا يعاد 
الشايب ناظرها : ايه مبين عليك انك ملكة ما شاء الله '' قالها بسخرية ''
سلمى : ملكة غصب عنك وعن خشمك وعن سنونك الصفر
الشايب باستغراب : سنوني الصفر ؟
سلمى بسخرية : لا سنوني أنا ؟
الشايب بدا يشك في نفسه وراح يطالع نفسه في المراية 
سلمى استغلت الوضع وصارت تمشي على أطراف أصابعها بهدوء ، وأخيرا فتحت الباب ، وهالشي خلاها تصدر صوت ازعاج خفيف ، وخرجت بهدوء
سلمى وهي تتنفس الصعداء وروحها ردت لها ناظرت المكان اللي هي فيه وشافت رواق طويل 
سلمى بجهنمية : والله فلة مخطوفين ، ومدخلنا للقصر 
سلمى صارت تسوي حركات وتتزحلق << مثل قمر تتذكرونها
وشافت أبواب كثير
سلمى : يمه هالفلة ضخمة خايفة أضيع فيها 
سلمى وهي كل ما تمر تلقا غرفة ، تفتح الباب بشويش وتطل بنص عين واذا ما شافت حدا تخبت 
سلمى وهي ع نفس وضعيتها كل ما تمر بغرفة تسووي هالشي
ولكن هالمرة راحت تفتح الغرفة سمعت أصوات أقدام جاية لعندها 
سلمى بخووف : أوييلي ويلااه 
سلمى دخلت داخل الغرفة وقفلت الباب بالمفتاح وهي خايفة والذعر متملكها
سلمى دخلت وشافت الغرفة بفخماتها 
سلمى فتحت فمها للآخر 
سلمى : وااااااو فيري نايس روعة روعة 
كانت الغرفة باللون الذهبي والأبيض
وسرير كبير جدا لون البطانية بالأبيض والخدادية باللون الذهبي ، كان السرير يشبه اللي برسوم سندريلا '' التصميم ''
سلمى سمعت صوت طق الباب ، لكن الطق فجأة وقف 
سلمى بخوف : تيتي تيتي زي ما رحتي زي ما جيتي ، يعني أنا الحين وش جابني لهني صدق محششة 
وهنا سمعت طق الباب يزيد بقوة وهي ميتة من الرعب 
سلمى تقرا وتسمي وكل سورة حفظتها تقرا فيها
سلمى : قل أعوذ برب الفلق من شر ما 
سلمى توهقت من الرعب نست السورة : من شر ؟ 
سمعت صوت وراها يقول : ما خلق 
سلمى انشلت حركتها ولسانها ألجم وما عاد قدرت تنطق ولا حرف
لفت وراها وانصدمت من اللي شافته 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
---------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
عند فلة أبو أريج الساعة : 2:00 تماما 
أم أريج نزلت بخوف من الدرج وما تشوف الطريق قدامها لدرجة 
لدرجة تعثرث وطاحت من الدرج << تخيلوها
أبو أريج ركض لها بخوف 
أبو أريج : ميري ميري جيبي مويا
ميري جات ركض ومعها كاس مليان 
ميري بخوف : ماما ايش فيه ؟
أبو أريج بتسليك من ذي الخدامة : ما فيها شي روحي وبس
أبو أريج لزوجته : انتي بخير
أم أريج وهي تمسك راسها : ايه ألم شوية ويروح لا تخاف
أبو أريج : وانتي شفيك
أم أريج : أريج ما هي بالبيت 
أبو أريج : وينها لسا ما رجعت للحين ؟ 
أم أريج بخوف : بتصل عليها وما ترد ، خايفة يكون صار لها شي
أبو أريج وهو يطمن فيها : لا عادي وبعدين هي أحيانا ما ترجع حتى 3 لأنو تروح عند صاحبتها
أم أريج تذكرت وصارت تشهق 
أبو أريج باستغراب وبهمس : رحت أكحلها عميتها
ام اريج ببكي : اه يا ربي أريج اذا بغت تروخ عند صاحبتها ترسلي مع السواق مستحيل
أبو أريج تذكر: ايه وينو السواق
ام اريج تتذكر وتمسح دموعها : لسا ما رجع 
أبو أريج بخوف : طيب يمكن خذا أريج للسوق أو يمكن 
ام اريج قاطعته : أنا بتصل على أم ماجد يمكن أريج عندهم 
أبو أريج : بس أم ماجد بنتها انخطفت 
أم اريج بصدمة : قــمر ؟
أبو أريج : ومن أسبوع أو أكثر ولسا ما لقوا لها أثر
أم أريج طاحت مغمى عليها
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

في مكان آخر 
حي فقير جدا ، بيوته جلها مهجورة 

تحديد ببيت '' أم عمار ''
في غرفة النوم ، الطبيب كان جايب معاه أدواته عشان يعالج ذي الرهف 
وهو يحوس في أغراضه ، شاف رهف تتحرك وبدت تقوم 
الطبيب بفرح : قامت 
أم عمار جت ركض ومعها عمار 
أم عمار بفرحة : من جد 
رهف صحت وهي تمسك راسها وهي منسدحة عالكنبةة 
رهف بألم : آآآي رااسي
الطبيب يهدي فيها : خلص يا بنتي احمدي ربك انك صحيتي ، ولولا فاعل الخير اللي جابك لهني ، كان انتي الحين في عداد الموتى
رهف تطالع فيه بتكشيرة : منو انت '' وتطالع المكان بقرف ''
رهف : وييع وش ذا القرف ، وأنا وش جابني لهني 
أم عمار تهديها : يا بنتي انتي بين ناس أمينة لا تخافي 
رهف تفلت على وجهها : يا عيب الشوم عليك وش تبين عندي ليش جايبتني لهني
عمار الصغير صطر رهف بكف وهرب وهو عند الباب خرج لسانه وقال : '' غبية ''
رهف بققت عيونها من ذا البزر وجت بتقوم له ، بس ما قدرت حست أنها ما تقدر تتحرك أبداا 
رهف وهي تاشر للطبيب وراسها ملفوف وجسمها مليان جروح وكدمات 
رهف : هيه انت ليش ما أقدر أتحرك
الطبيب : فيك رضوض وكسور كثيرة في رجلك واحتمال أنو 
رهف بقلة صبر : أنو شو ؟
الطبيب : أنك انتي مشلولة نصفيا وصرتي معاقة 
رهف فاتحة عيونها للآخر وتطالع فيه بعيون كلها ترجي أنه يقول كذب ولكن لا حياة لمن ينادي 
رهف بصدمة : كذاب 
الطبيب نزل عيونه للأرض
رهف كانت الأبجورة قدامها مسكتها ورمتها على الطبيب ، والطبيب لحسن الحظ تفاداها
رهف تصرخ بهسترية : بعدوووو عني أكرهكم ليش اجيت لذي الدنياا حراااااااام عليكم انا شوو ذني أكرهك امي أكرها بااااباااا اكرهكم كلكم
أم عمار راحت لها وصارت تهديها ورهف خدشتها بأظافرها وصارت تصرخ وتضحك في نفس الوقت 
رهف : ههههههههههههههه ايه أنا اهئ اهئ اهئ اه ااااااه يا عذابي صرت معاقة خلاااااااص ليش أنا عايشة اقتلووني ليش عم تتفرجوووو أكرهكم أكرهكم 
أم عمار بخوف : عطيها ابرة مهدي
الطبيب بخوف أنها تكون جنت : طيب 
وراح بسرعة للحقيبة تبعو ورهف تصارخ وعلى نفس وضعيتها واي شي قدامها تخبطوا عاالحيط وتبكي وتصرخ بأعلى صوتها '' أكرهكم ، اقتلوني '' 
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
........... ''انظر البارت السابق ''

رأفت كان جلس قبل ريم وريم كانت وراه ، وفجأة صرخت لورا 
لورا بصراخ : الحــقيــر
رأفت في نفسه '' شفيني أتخيلها اووف ''
لورا راحت له وخدشت وجهه بأظافرها مثل الوحش 
رأفت بصدمة ناظرها ، وأنواع التصفيق والهبال واللي مشغل الميوزيك ويرقص واللي يصفر ويشجع >>> صار ملعب 
رأفت بصدمة وهو يصر على أسنانه : يا الواطيــــة
رأفت جا يعطي لورا كف بس ريم وقفت في وجهه والكف جا على خدها
دخل الدكتور وانصدم من اللي يصير في حصتو وراح بسرعة وهو يسب ويلعن بالبريطانية 
الدكتور : You crazy(( هل جننتم ))
رأفت يناظر ريم بتحدي وهي توجه له نفس النظرات ولورا واقفة مبلعمة وبس تناظرهم
وائل جا يركض يشوف ايش هالجتمع اللي داخل الكلاسة وبالأخص في مكانو 
جا وانصدم من اللي شاف ريم كان خدها محمر ويد رأفت مبينة على خدها
ولورا ؟ شنو لورا معهم ذي وش جابها
لورا طالعت ريم وانصدمت ألا تجمد الدم بعروقها 
لورا بصراااااااخ : ريــــــــــــم بعدي بسرعة
ريم لفت تطالعها 
وطراخ طراخ طراخ 
ريم طاحت عالأرض وهي ماسكة بطنها ومو مصدقة اللي يصير معها 
ريم وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة : لــــورا أنا أخذت المــ
وطاحت عالأرض والدم يملا القاعة والاجانب والعرب يطالعون بصدمة اللي يصير .
هالصدمة كفيلة تلجم لسانهم 
لورا راحت لعند ريم وتبكي وحضنتها وتصرخ : بسرعة جيبو الاسعاف
الجامعة صارت زحمة والكلاسة فضت ما بقا فيها الا 
الدكتور - وائل - رأفت - ريم - لورا
رأفت وهو يطالع بصدمة ، وائل فاتح فمه للآخر ، لورا ماسكة ريم وتبكي عليها
الدكتور بس يطالع مصدوم وما يقدر يساوي شي 
ما هي الا دقائق حتى وصلت الشرطة ومعها الاسعاف 
رأفت بصدمة : وائــل شفت اللي شفته ؟ 
وائل والدم تجمد في عروقه : طــلـيق أمــك 
رأفت أشر بنعم وهو مو قادر يستوعب وفي نفسه '' أكيد أنا المقصود مو هي ''
الاسعاف جوا وحملو ريم ولورا تبكي وتترجاهم تروح معهم 
وهما مسفهينها ومو عاملين لها حساب ، كل اللي في بالهم أنها ماتت 
الشرطة مالية المكان ومحاصرة الجامعة بأكملها وسيارة الشرطة 
ويو ويو ويو <<< ههه هبلة
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
مشاري صارت تقرا الأوراق وانصدمت وطاحت الأوراق من ايدها 
أم مشاري بصدمة : وعد عبد العزيز الـــ 
ايزابيلا بابتسامة نصر : بشحمها ولحمها 
أم مشاري : مستحيل كيف رح أصدق معقولة انتي نفسها وعد وبعدين وش جابك لهني
ايزابيلا بصوت مرعب : الانتـــــــــقام 
هالكلمة ظلت ترن بأذن أم مشاري '' الانتقام ''
نعم انها كلمة من 6 حروف ولكن معناها كبير
"العين بالعين ستجعل العالم بأسره أعمى."
مثل لاتيني: "الثأر عبارة عن اعتراف بالألم."
أم مشاري فاتحة فمها للآخر ومو عارفة ايش تقول 
ايزابيلا بخبث : ما بدك تعرفي ليش انتي هني ؟ 
أم مشاري وهي لساتها مو مستوعبة شي
ايزابيلا صارت تصرخ بهسترية : سلبتو مني كلشي حراام عليكم انتوو السبب استغليتوني استغليتوو ضعفي ، ما تعلمت الخبث الا منكم انتوو ، تعرفين شو ساويتي الحين ؟ ايه انتي ما تعرفي شي أصلا '' وبسخرية '' : كنتي توك عروس
أم مشاري وهي تطالعها ودموعها صارت شلال
ايزابيلا وهي تبكي 
'' ايه تبكي من المر والألم والقسوة اللي عاشتها ، تبكي من الألم اللي فيها ''
ايزابيلا وهي تبكي : تعرفون شو ساويتو فيني ، '' وبصراخ هستري وهي تهز أم مشاري عشان تفيق '' : تعرفين انا الحين وسط عصابة مافيا ، خلاص المافيا صارت عائلتي
ايزابيلا تربعت عالأرض وتبكي : تعرفين كم شخص قتلت ؟ 
ام مشاري تناظرها بخوف 
ايزابيلا تحسب بايدينها : 5 امم لا قليل ضيفي الصفر
ام مشاري وهي حاطة ايدها على فمها بخوف : 50 
ايزابيلا بصراخ : لا أكثر يمكن تجاوز الألف كله منكم وبسببكم سلبت أرواح بريئة أنا فرقت بين ناس كثار تعرفين هالشي ؟ 
ايزابيلا صارت تصرخ وترمي الملفات وتقطعها وتبكي 
كانت حالتها تقطع القلب 
أم مشاري بخوف : هدي يا وعد
ايزابيلا مسكت من زندها وهي تصر على أسنانها : وعد ماتت وعد انسيها ، مستحيل ترجع وعد القديمة وعد انتو قتلتوها انتو اللي ضيعتو شرفها انتو انتووووووووو 
وصارت تصرخ وتمتم بكلمات غير مفهومة 
ايزابيلا تبكي : زوجـــك طلب من أكبر تجار العالم يغتصبني انتي تعرفينه صح ؟ 
أم مشاري حطت يدها على فمها 
ايزابيلا تمسكها وبصراخ : تعــرفينه صح ؟ 
أم مشاري : جـــاسم 
ايزابيلا تصرخ بهسترية : ذاك الشخص اللي ماسك أكبر شركات العالم ، ذاك الشخص اللي هدم لي شرف ، أخــــوك يا مها أخـــوك ، انتي غبية وغافلة على نفسك ، يـوسف ما تزوجك حبا فيك ، تزوجك عشان فلووس أخووك وبس 
أم مشاري جلست وصارت تبكي وتشهق
ايزابيلا قامت وترتب نفسها وشكلها المبهدل: اخذتو اولادي ووزعتوهم مثل ما تتوزعون الغنم وكأنهم مو بشر ، ما تسالتي بيوم ليش أبو مشاري ترك ريم تجي معك لهني
أم مشاري بخوف وهي حاطة يدها على فمها: انتي من وين عرفتي
ايزابيلا قامت بكل فخر : تقدرين تقولين أنا ايزابيلا المليارديرة ولا شي يخفى حتى أني ما أقدر أربط اسمي باسم عبد العزيز 
ايزابيلا تكمل : أبو مشاري خاف من تهديدي يا الغافلة ، تتذكرين لما سافر 4 أشهر هو اجا لعندي يترجاني أرجع للبيت وأنو أبوي بيموت ومشتاق لشوفتي
ايزابيلا أخذت نفس وصارت تكمل : ريــــم ماهي بنتك 
أم مشاري شهقت 
ايزابيلا : بنتـــــك الحقيقة هي لــورا اللي اسمها الحين مربوط بــ لورا نايف الـــ اللي مفروض تكون لورا يوسف الـــ شفتي 
ام مشاري تشهق وتبكي 
ايزابيلا وقفت بشموخ : العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم 
أم مشاري تبكي : حرام عليكي حرام اللي تساوينه 
ايزابيلا مسكتها وحصرتها بزاوية : مو أنا اللي حرام عليّ انتي اللي مفروض تموتين مع العايلة كلها ما تسائلتي بيوم وين رحت ما شفقتي عليّ انتي ما عندك قلب انتوو خذيتووو كل اللي أملك حتى أولادي ما تركتوني أشوفهم يوم انولدو بس انا مو غافلة وعارفة مين أولادي 
ام مشاري تطالعها بصدمة : اولادك ؟ 
ايزابيلا وهي تبكي بهسترية : أنا جبت توائم انتوو خذيتووهم مني ما خليتوني استمتع فيهم ، ما خليتوهم يشوفو الحنان من أمهم ، هذاا كله وانتي غافلة ونايمة على اذونك مثل البهائم 
ام مشاري تطالعها بصدمة وهي تترجاها : يكفي يكفي خلاااص خلااااص خلااص أنا سئمت منكم ومن ذي الحيااااة 
ايزابيلا راحت للدرج وخرجت مسدس 
ام مشاري شافته وانصدمت : انتي تبين تقتلين 
ايزابيلا وهي تبكي : لازم أنهي حياتكم ، وخصوصا انتي أخوك اللي اغتصبني أنا مظلووومة والعدالة مع الظالم حرااااااام 
ايزابيلا مسكت المسدس وأشرته على راس أم مشاري
ايزابيلا بعصبية : لازم تموتـــين لازم أمحي اسمك من الوجود عشان تعرفون مين تكون وعد
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

عند البنات 
كانو كلهم خايفات ومتوترات على سلمى
هيام تبكي : خايفة يسوي لها شي
تسنيم : مستحيل يقدر يلمس شعرة منها
البنات صارو يبكون وما قدرو يتماسكو من اللي يصير
حتى جاو الحراس وكبلوهم بالحبل وخذوهم ل...........................

-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

عند راشد كان جالس وفاتح الماسنجر ينتظر تسنيم تدخل ولكن ما دخلت
راشد بصوت عالي : غريبة ذي البنت بتجنني رح تجبرني عالتحدي
نهى راحت له وتناظره بعيون كلها دموع 
راشد وهو يتصنع اللامبالاة : خــير شجابك لهني 
نهى ببكي : راشد طلقني 
راشد بابتسامة : انتي طالق 3 مرات 
نهى صارت تبكي بألم وهو مبتسم ، أخذ جاكيته وقال لها وهو عند الباب
راشد : جهزي أغراضك أرجعك لبيت أمك ، والشيخ رح أجيبه الحين 
وخرج وعلى وجهه ابتسامة نصر
راشد '' كسرت راسك يا نهى ، ما اجبرتك توقفين بطريقي أنا راشد فهد الـــ''
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 

عند '' فلة أبو فهد ''

كانو جالسين يطالعو فيلم توم كروز
أمل : ماما وينها هياموه وسلمووه 
أم فهد : يمكن عند تسنيم 
أبو فهد كان رح يخرج وشافهم يتكلمون عن هيام وسلمى
أبو فهد دخل : وينهم ؟ 
أمل ببلاهة : مين ؟ 
أم فهد جات بتنطق الا ويرن التلفون الأرضي 
راحت ترد 
أم فهد : ألو أهلا وسهلا يا أم عادل .............. ايه لسا ما رجعو يمكن عند تسنيم ............... مين اللي متصل عليك .............. أها أم اريج وش تبي ................ شنووو ؟ 
أم فهد طاحت السماعة من ايدها 
أم عادل : ألو ألو 
أمل وأبو فهد يناظرون فيها تتكلم بس هي بس واقفة ومو مستوعبة 
أم فهد : تسنيم ما هي بالبيت وأسيل بعد وأريج أمها متصلة تبحث عنها
أبو فهد بخوف : شنو 
أمل بحماس : انخطفوو واي يا ريت خذوني معهم 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 
عند فايزة 
أبو رائد وفايزة كانو جالسين عالكرسي وكعادة فايزة رافضة نهائيا تبعد عن ولدها رائد وابو رائد كل دقيقة يجي يتطمن عليهم 
ابو رائد بحزن مسك يد فايزة : فايزة ما ودك تاكلين شي
فايزة وهي مثل الهيكل العظمي : لا ما بدي شي سلمت ايدك 
ابو رائد بحزن : ما ودك تشربين عصير
فايزة زفرت بتعب : قلت ما بدي ما تفهم 
أبو رائد : طــ ........ '' ما كمل كلامه لأنه شاف يد رائد تتحرك ''
فايزة ناظرت في المكان وشافت يد رائد تتحرك 
هالمرة فايزة صارت تبكي بفرحة وأبو رائد راح ينادي الدكتور 
ولكن فجأة 
طوط طوط طوط طوط طوط 
توقف القلب 
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

-----------------------------------------------------------
@@@@@@@@@@@@@@@@ @@ 


نتوقف هناا
أعزائي المشاهدين والمشاهدات << اخلصي

آسفة على هذا البارت القصير>> احلفي وبس
احم احم اول شي : ايش رايكم بالبارت ؟؟ لازم الاجاية 
2/ لوراا هل اكتشفتم شيئا عنها ؟ 
3/ ريم وايش قصتها فجأة ؟ 
4/ احم احم رهووفتي مسكينة ؟ 
5/ سلمى من ايش انصدمت ؟ 
6/ نهى وراشد ؟؟؟؟؟؟
7/ اممم شوو كمان ايه تذكرت ايش قصة ذي االايزابيلا 
8/ ايش دخل أم مشاري وهل بتموت ؟ 
9/ تعليقكم على البارت 
10 / ايزابيلا قالت أولادي ؟؟ تتوقعون مين ؟


يلا مع السلامة وبانتظارك ردودكم اللي تثلج الصدر
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسرار الماضي بين أحضان السعودية للكاتبة MA MIEUR CHICHI
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حي البنات :: موآهب البنآت :: منً أناملك الذهبيّة -
انتقل الى: