حي البنات
أهلا بكي صديقتي
نورينا
سعيده جدا بزيارتك
إذا كنتِ زائره فأرجو منكِ التسجيل أما إذا كنتِ عضوة فأتمنى تسجيل دخولكِ فلقد اشتقنا لكِ



 
س .و .جالبوابةالرئيسيةبحـثالتعليمآتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية "بنات الاكاديمية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 9 ... 14, 15, 16
كاتب الموضوعرسالة
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رواية "بنات الاكاديمية"   الأربعاء 01 مايو 2013, 21:42

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

في البداية اشكر الله عز و جل الذي وفقني لاخذ اول خطوة في كتابة هذه الاحداث اللطيفة
التي اتمنى ان تنال اعجابكم جميعا باذن الله عز وجل


اتمنى ان تنال اعجابكن احداث هذه الرواية و ان تحاولن تخيلها بقدر ما تستطعن

كتبت هذه الرواية في مكان اخر و احببت ان اطلعكن عليها و انا لم انهها بعد ^^

اتمنى ان تطلعنني في تعليقاتكن على رايكن بها,بشخصياتها,كيف تتوقعن الاحداث؟؟,كيف تتمنين ان تسير هذه الاحداث؟؟,اي شخصية اعجبتكن و تتابعنها,

و اقول اني حاولت كتابتها لتبدو على شكل انمي ^^

اترككن مع اول جزء منها

في امان الله

[/size]


رواية بنات الاكاديمية



الجزء الاول



في احدى المدارس الحكومية في طوكيو
عاصمة اليابان
في وقت مبكر من الصباح
حوالي الساعة الثامنة
من يوم ربيعي جميل
صوت وقع اقدام
تركضان في حرم المدرسة : اه …اه…اه …اسرعي …اه …اه (صوت لهاث)
اه …..اه ….اه… من هنا…اه …اه…
(تفتح الباب بقوة) :عبييييييييييييييييييييييييييييير
:……(بنظرة قاتلة ) هل علي ان اشرح لكما الامر مرة اخرى  ؟؟؟
:……يععع انها همييييييييييييس, انجييييييي بحياااااتك !!!!!!

هميس_نائبة رئيسة مجلس الطالبات_ 16 سنة  _ اولى ثانوي -3-
نموذج للفتاة المثالية في المدرسة,منضبطة- مثقفة
و  متفوقة,تحب البساطة و النظام ولا تسكت عن اي خطا,منعزلة بعض الشيء,لكنها فتاة طيبة و مرحة و يعتمد عليها
و هي اقرب صديقة للرئيسة^^  

هميس :(تمسك) تعاليا الى هنا (بصوت مرعب) اخبرتكما مليون مرة الا تقتحما غرفة مجلس الطالبات هكذا,ربما جولة اخرى من تنظيف المدرسة ستنعش ذاكرتكما
:……. لاااااااااا نرجوك اسفتان اسفتان نحن حقا اسفتان اي شيء الا هذااااااااااا
دعينا نرجوك …. اه …اه….دعييييينا ….
:……ما الذي يجري هنا؟؟؟
اها اذن هاتان انتما, ارى ان  هميس امسكت بكما مرة اخرى
:……(تنظران بعيون دامعة) اييييييمااااان نرجووووووووووووووك

ايمان_ امينة صندوق مجلس الطالبات _15 سنة_ثالثة متوسط -3-
 فتاة ذات شعبية خارقة في المدرسة –جذابة – ذكية –انيقة-
تحب التسوق  و النزهات  و احاديث البنات و عمل المفاجات
شغوفة بالاكسسوارات و الملابس و تنسيقها …..
رئيسة نادي المشجعات
و هي صديقة ودودة للجميع

ايمان : ههههههه بالله عليك يا هميس دعيهما
هميس :لقد كانتا تركضان في حرم المدرسة ,من حسن حظهما ان المديرة لم ترهما
ايمان :بالحديث عن المديرة ,الا ترين ان عبير قد تاخرت قليلا؟
:…..هل هي عندها؟؟
هميس :نعم,من حوالي ساعة
ايمان :هل تريدان شيئا ما منها؟
:….في الواقع……………نحن ……اممم…………
(تظهر هميس من خلفهما: ( هممممم ….(بنبرة ماكرة) ….دعاني احزر ….هل كسرتما شيئا في المخبر مجددا؟
(تتفاجان و ترتجفان) :اههههـ ..اهههـ.. ..اههـ.(ضحكة بلاهة) يااااه …ذكية يا هميس_____ تهربان و تختبئان وراء ايمان
هميس)بصوت مرعب) :سمر-هديل

سمر_ صديقة لطالبات المجلس_13سنة_ اولى متوسط -3-
 فتاة انطوائية مع الغرباء_اجتماعية مع الصديقات
تحب المزاح و المرح معهن و هوايتها المفضلة ازعاج هميس
تحب قراءة القصص الرومانسية و تتاثر بها
و تتمنى دائما الحصول على حبيب

هديل_صديقة لطالبات المجلس_13سنة_اولى متوسط-1-
 فتاة مفعمة بالحيوية تحب اللعب كثيرا
لكنها في الغالب مشاكسة و تدبر المقالب
هوايتها المفضلة احلام اليقظة الى جانب الرسم
تشكل هي و سمر ثنائيا رائعا نادرا ما يفترق
و هما فضوليتان للغاية

سمر :هميس ارجوك
هديل :تغاضي عن الامر هذه المرة فقط….فالعام الدراسي لم يبدا حتى
هميس :هااااااااا؟؟؟___ لقد كنت انتظر سببا وجيها لمعاقبتكما و الاااااااان ….(تقترب بعيون مخيفة)
سمر-هديل :كيااااااااااااااااا(تصرخان)
في تلك اللحظة انفتح باب الغرفة,نظرت البنات اتجاهه
كانت هميس تقف بواجهة الباب اما ايمان و سمر و هديل فقد كن بالزاوية
هميس :ما….ما…
سمر :هذا ….
البنات(بصوت مرتفع) :ما هذاااا بحق الله؟؟؟؟
كانت هناك هالة سوداء كبيرة تحيط بشيء ما,وقف امام الباب ساكنا لا يتحرك
هديل (تهمس) :سمر لماذا لا يتحرك هذا الشيء؟
سمر(تهمس) :و ما ادراني انا؟
تمسك ايمان مسطرة طويلة وتتوجه نحو ذلك الشيء
هديل :ايييييمااااان احذري
سمر : لا تقتربي منه ,قد يلتهمك, لانه قد يكون …..
سمر-هديل-ايمان  (بحماسة) :شبحاااااااااااااااااااااا
هميس(تنظر بعيون مملة) :اييييييييييه؟(مستغربة لانها لا تصدق بوجود الاشباح)
استدار الشيء نحو البنات الثلاث فتراجعن الى الخلف دفعة واحدة و اذا به ينطق :
انـ …انـ…
سمر-هديل-ايمان :كيااااااااااااااااااااا, اسفااااات ,اسفات, نعدك الا نكررها
(و قد تشبثن ببعضهن)
هديل :لا تقتلني, لا زالت هناك الكثير من الاشياء التي اود القيام بها في حياتي
ايمان :نعم, ارجووووك, هناك تخفيضات موسمية على الاحذية مساء اليوم
سمر : نعم ,نعم(تومئ براسها), انا لم احصل على حبيب بعد,
,ما رايك بالفتاة التي هناك؟(تشير الى هميس), حياتها بائسة اصلا. لم لا تاخذها فنحن لا نحتاج اليها ؟
هميس(متفاجئة) :ماذا قلتيييييييييييييي؟؟؟
الشيء (بصوت خشن مرعب ):انـ ..انا …انااا اكره تلك الحكومة
هميس :هذا الصوت …
هديل :هل يمكن …..
البنات :عبييييييييييييييييييييييييييير؟؟ !!

اذن,هذه هي اكاديمية شوتشيكان الحكومية,اكاديمية داخلية للبنات فقط,
تجمع بين فروع الدراسة المختلفة :الابتدائية –المتوسطة و الثانوية
الاكاديمية مكان واسع جدا,جميل و راق ايضا
تحوي مساحات للترفيه (حدائق,قاعة حفلات…..)
الاقسام الدراسية فيها مفصولة عن المرافق الاخرى
المكتبة –قاعة الفنون-قاعة التدبير المنزلي.... مجاورة للاقسام الدراسية
الصالة الرياضية  مقابلة لها
المسبح امام الصالة الرياضية
مبنى الادارة في واجهة الاكاديمية عند البوابة
اما  مباني السكن فهي في جهة اخرى محفوفة بالحدائق التي تتوسطها نافورة ضخمة
حيث تحاذيها الكافيتيريا
و هناك"مبنى طالبات الاشراف" اين يتجمع مجلس الطالبات و هنا تتواجد القاعات الاخرى
كل شيء في هذه الاكاديمية الحكومية, بفضل مجهودات مجلس الطالبات يسير وفق نظام محكم يسوده الهدوء……………………….,الى ان :
هميس :عبير …هل…هل انت بخير؟؟؟

عبير_رئيسة مجلس الطالبات_16 سنة_ثانية ثانوي -1-
 فتاة نظامية و قيادية,ذات هالة من الجدية توحي بالغضب دائما
لكنها مرحة,تحب النكت و كتابة القصائد,
شغوفة بالاطفال و هي لا تتحمل الاولاد ابدا
تحظى باحترام الجميع و علاقتها بهم رسمية باستثناء صديقاتها

تتقدم عبير متثاقلة نحو مكتبها, تجلس على الكرسي,ترمي بوجهها على سطح المكتب و يداها متدليتان نحو الاسفل
ايمان(تشير باصبعها) :اعتقد ان هذا يجيب عن سؤالك يا هميس
تتقدم الفتيات نحو مكتب عبير
هميس من جهة اليمين,هديل,سمر ثم ايمان على اليسار
هميس :عبير, ماذا حصل؟
سمر :هل انت مريضة؟
هديل :هل اصطدم وجهك بالحائط عندما كنت تسيرين؟
تنظر الفتيات الى هديل و يرفعن حواجبهن
هديل :ماذا؟؟….هذا يحصل معي دائما
سمر :لانك تسيرين نصف نائمة
هديل :كنت احلم بـ.....
هميس :صمتـــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ايمان :عبير هل حدث شيء مع المديرة؟؟
سمر :همي الوحيد ان اعرف ما دخل الحكومة
عبير (صوت بكاء كالاطفال و وجهها لا يزال على المكتب)
ايمان (تضع يدها على راسها) : انا استسلم,عنيدة كعادتك
و لكن ارفعي راسك ستفسدين تسريحة شعرك
الفتيات :هذا ليس وقت هذا الكلام
في تلك اللحظة,ترفع عبير راسها
هميس :ماذا؟؟
سمر :مستحيل
هديل :لم اعرف انها تهتم بشكلها
و نظرن الى ايمان
ايمان(بافتخار) :تقنيتي السرية(و تغمز بعينها)
كانت الدموع على وجنتي عبير كدموع الاطفال(اي ان الدموع لم تكن درامية)
هميس :هل فعلا يتعلق الامر بالمديرة؟
سمر :ام بالحكومة؟؟
عبير :تلك…
الفتيات (يقربن وجوهن من عبير):تلك؟؟
عبير :تلك الحكومة…..
الفتيات (يقتربن اكثر):تلك الحكومة؟؟
عبير(تقف و تصرخ) :ستصبح مدرستنا مدرسة مختلطاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااة
تسقط الفتيات كلهن الى الخلف بسبب صوت عبير المرتفع جدا
هميس(تتشبث بحافة المكتب و تطل من تحت) :هل انت جادة؟؟
ايمان :هل هذا معقول حقا؟ !(تتخذ نفس وضعية هميس)
تقف سمر و هديل بحماسة و تلتصقان بوجه عبير بعد ان جلست مجددا
سمر-هديل(بعيون براقة) :هل…هل …هل هذاااااااا صحيييييييييييييييييييييح؟؟؟
ايمان (ترفع حاجبها) :لم تبدوان متحمستين هكذا؟
هميس:اشم رائحة غريبة هنا(كانت تقصد تصرف سمر و هديل)
ايمان :اسفة,انه عطري الجديد,عرفت انه غريب
هميس :اهههـ..اااههههـ .. لا لم اكن اقصد… حسنا لا تهتمي
تتقدم ايمان و هميس لمواساة عبير بينما تبقى سمر و هديل في الخلف
سمر(تحدث نفسها) :لا اصدق, لا اصدق, سيكون هناك اولاد في مدرستنا….
هديل(في نفسها) :سياتي الكثير من المغفلين,(ضحكة ماكرة)………
سمر(في نفسها) :ساجعلهم يقعون الواحد تلو الاخر……
هديل(في نفسها) :  لن يفلت اي احد………
سمر-هديل(ابتسامة ثقة) :هذه فرصتي
تنظران باتجاه بعضهما
سمر-هديل :لا تقولي …انت…..ههههههههههههههه
و تضربان كف بعضهما
بعد ذلك
هميس :عبير تماسكي
عبير :ما الذي يمكن ان يكون اسوا من هذا(وجهها فوق المكتب)
هديل :و ما المشكلة في ان ياتي الاولا……
تقف هميس وراء هديل و تغلق فمها بيدها
ايمان :و لم تاخرت في مكتب المديرة؟؟
عبير :ذلك لم يعد مكتب مديرة
ايمان :لماذا؟
عبير :لقد حولت لمدرسة اخرى,و عينوا لنا مديرا جديدا
الفتيات :مستحيييييييييييييييييييييل !!!!!!
سمر :مدير؟؟ هل تعنين بالمدير مديرا حقا؟
هميس :ما هذه الفلسفة يا سمر !!
هديل :هل هو رجل؟
ايمان :هل هو شاب؟
سمر :كيف يبدو؟
هميس :يا بنات ما هذه الاسئلة !!
الفتيات :و لكن…………
عبير(لا تزال على حالها) :ما بال الحكومة تحدث تغييرا كهذا فجاة؟؟
هميس :ما هذا الملف؟؟
عبير(ترفع راسها) :انه يحتوي على التعليمات الجديدة
تجتمع الفتيات حول هميس
ايمان :انظرن,ختم المدير الجديد
هديل :ما هو اسمه؟
سمر :غير واضح لا يمكنني قراءته
هميس :اذن ستتم مناقشة جميع الاجراءات في اجتماع الغد
عبير :سياتون بعد غد قبل مراسم الافتتاح
ايمان :مكتوب هنا : "نظرا لارتفاع عدد الطالبات المتخرجات من اكاديمية شوتشيكان الموسم الدراسي الماضي, رات الحكومة الوطنية ان الاكاديمية لم تعد تسع العدد الكبير من الطالبات,الى جانب رفاهية المكان, قررت اشراك الطلاب الناجحين في امتحان القبول في هذه الاكاديمية ,و ذلك حتى يستفيدوا من امكانياتها المتطورة في التعليم, كما قررت اشراك نخبة من المعلمين الجدد و ذلك لتمكين الادماج الاجتماعي و التاقلم بين الفتيا ….. "

تضرب عبير المكتب بيديها و تقاطعها و هي تصرخ :
عبير :هرااااااااااااء, هي فقط ترى انه ليس من حق الفتيات ان يكرس لهن مكان كهذا
في حين ان الاولاد لا يتمتعون بنفس الميزة
هميس :اهههـ ….عبير اهدئي
تتقدم عبير نحوها بسرعة
عبير :اهدا؟ انا هادئة تماما,الا ترين اني هادئة؟؟
لقد تم تغيير نظام مدرستنا
و ترتيب سكننا
و مديرتنا
و مدرساتنا
و عضوية مجلسنا
انا هادئة تماما, لا شيء يدعو للانفعال ابدا
لم قد انفعل اصلا؟؟؟ …….هاااا قولي, تكلمي, هل ترين انـ ……(تكمل توبيخها)
هديل :اعتقد ان هميس في مشكلة
ايمان :انذاااااااااار, اكرر انذاااااار, لقد خرج الوضع عن السيطرة____________سمر- هديل
التقنية السرية رقم 2
بســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرعة
سمر – هديل :في الحااااااال
سمر :احم ….احممممممم….احم …..احم
ايمان : لا وقت لهذا
(بصوت مرتفع و بسرعة) :
هديل :في احدى الايام ,طلب الاستاذ من التلاميذ ان يرسموا له اكبر حيوان في العالم على السبورة
سمر :قام جحا و وضع نقطة على السبورة و جلس
هديل :قال الاستاذ :"ما هذا يا جحا؟"
سمر :قال جحا :" هذا فيل قادم من بعييييييييييييييييييييد"
صمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت
و بعد لحظات
عبير :بفففففففففففف…………ههههههههه….هههههههههههههههههههه……..
(تضرب المكتب بيدها و هي تضحك)
ايمان :ااااه ….الحمد لله,زال الخطر
هميس :ظننت انها نهايتي…
هديل :لا اصدق ان شخصا مثلها ….
سمر :يضحك بهذا القدر…..
ايمان :على نفس النكتة….
هميس :الساذجة السخيفة....
الفتيات :في كل مرة تسمعها فيها
==
(عبير لا تزال تضحك ==)


في وقت الغداء
في الكافيتيريا
ثرثرة…..ثرثرة ……ثرثرة
هل سمعت؟؟ ……ما الذي تاكلينه اليوم؟……….و بعد ذلك…..اشتريت حذاء جديدا…كان رائعا………وااااااااه …………ثم…………..

سمر :و الاااااااان…..نختتم الجلسة……
هديل :باعصار كاتشااااااااااااااب……
هميس :==
ايمان :الا تملان من اطلاق الاسماء على الوجبات كل يوم؟؟
سمر- هديل :لا
سمر :انها متعة
هميس :مملة
هديل :انها موهبة
هميس :سخافة
سمر :هميـــــــــــــــــس(بنظرة ماكرة)….هل من الممكن انك…..
هديل :تغارييييييييييييييييييييييين؟؟؟
هميس :هااااااااااا؟؟؟؟
ايمان :بنااااااااااات
هديل :حسنا ……..لم لم تات عبير بعد؟؟
هميس :انها تجهز ملفات الاجتماع في مكتبها,و بالتاكيد…..
الفتيات :لا تزال تضحك على النكتة ==
هديل :غير معقوووووووووووووول,اعرف ان تلك الفتاة غريبة و لكن….
هميس :انظروا من يتكلم
ايمان :لا اعتقد انها تجاوزت الامر بمجرد نكتة
سمر :انها عبير بعد كل شيء
ايمان :حتى انها لم تخبرنا عما حصل في مكتب المدير, لقد تحاشت الامر تماما
سمر-هديل-ايمان :و كل همنا التنقيب عن المدير الجديد ==
هميس :لا اصدق ما يجري
في تلك اللحظة…….
:.......الا زلتن تحاولن,ههههههههههههه
الفتيات :منى !!!!!

منى_رئيسة تحرير صحيفة المدرسة_15 سنة_ ثالثة متوسط -3-
 زميلة ايمان في الفصل منذ السنة الاولى
فتاة نشيطة جدا في عملها_متعددة المواهب
متفتحة و متفائلة و تحب المزاح و المرح
تمثل مصدر معلومات هام
لديها اهتمام بما يخص الاشياء الصغيرة و اكسسوارات الشعر
و هي مسؤولة اذاعة المدرسة

منى :مرحبا(ترفع يدها)
ايمان :هل تمت المهمة؟؟
منى (تغمز بعينها) :على قدم و ساق
هميس :لا اصدق انكن فعلتنها…و منى…
ايمان :اعترفي انه ينتابك الفضول ايضا
سمر – هديل :نعم,نعم(تومئان براسيهما)
هميس(تحمر) :ما الذي تتحدثن عنه؟
هديل :توقفي عن تمثيل دور الامبالية
سمر :لقد كنت تسالين عبير طول الوقت
هميس)تصرخ) :هذا غير صحيييييح
منى )تمسك كناشا) :ههههههه,انتن لا تتغيرن ابدا
لحظة,اين عبير؟
الفتيات :لا عليك, ليست موجودة ==
منى :لماذا؟؟
سمر- هديل : هذا احسن,لقد صبت جاه غضبها على هميس هذا الصباح  بسبب هذا
منى :هههههههه, مسكينة ,و في الصباح ايضا…..
ايمان :بالله عليكن,ستضبطنا فعلا اذا لم نسرع,وجود منى يعني وجود الاخبار,
و طبعا في هذا الوقت…….
الفتيات :واضح اننا ننبش عن المدير الجديد
(تتجمع الفتيات حول منى)
منى :ههههههههههههههههه
حسنا,حسب معلوماتي,فان قرار تغيير نظام الاكاديمية كان حكوم…..
الفتيات :نحن ندري,انتقلي للمهم
منى :يا الهي,على الاقل…..
الفتيات :بسرعة
منى :حسنا,مديرنا الجديد اتى الى هنا اول امس
هديل :وااه …قبل ان ناتي نحن مـ…
الفتيات :شششششششش
منى :يظهر انه شخصية اجتماعية بشكل جلي,يغلب عليها الذكاء و الفطنة و حسن المعاملة,
و يبدو انه يحظى بثقة كبيرة لدى الحكومة….
ايمان :حسنا البداية مبشرة
سمر :يبدو شخصا مثيرا للاهتمام حقا
منى : يقال انه شخص لطيف و سلس الخلق و جميع من عاشره خاصة الطلاب و المعلمين في مدارسه السابقة, يكنون له المحبة و الاحترام و الامتنان,
و سمعت انهم حزنوا كثيرا لفراقه
هديل :حسنا هذا لا يفسر شيئا
هميس :على الاطلاق
منى :و لم؟
سمر :عبير لم يظهر عليها هذا الانطباع ابدا
ايمان :هل هذا كل شيء؟؟….
سمر-هديل-ايمان (يصرخن) :ماااذا عن اسمه؟؟…عمره؟؟…هوايا….
تضربهن هميس على رؤوسهن
هديل :ماذا فعلت؟؟
سمر :اااي…هذا مؤلم
ايمان (عيون شريرة) :همييييييييييييييييييس
ليس هذه المرة…لن اسمح لك بان…..
هميس (غاضبة) :اتركن الفتاة تتكلم,ثم انكن تثرن الضجة في الكافيتيريا,اهدان قليلا
سمر :انت مملة
هديل :شريرة
ايمان :نريد فقط ان نعرف
هميس(تمتم) :اتمنى ان يكون عجوزا في الستين…حتى تغلقن مستودعات الثرثرة الفارغة تلك
سمر-هديل-ايمان :يمكننا سماعك
منى :في الحقيقة,انه شاب في الخامسة و العشرين
سمر-هديل ايمان :يااااااااااااااااااااااااااااي
هميس:ماذا؟(تقترب اكثر)
منى :اسمه "مهند"
الفتيات(كلهن) :واااااااااااااااااااو(تحمسن)
منى :و……..
الفتيات :و…………..؟؟
منى :هذا كل ما لدي,ههههههههههههههههه
الفتيات(يطاطئن رؤوسهن من الاحباط)
يعدن ليجلسن الى طاولتهن بينما تبقى منى واقفة مكانها
ايمان :و في الاخير…….
سمر :لم نتمكن من معرفة شيء
هميس :على الاقل جهد منى لم يكن بلا فائدة
ايمان :نعم,لقد حصلنا على معلومات وافية مقارنة مع كونه فردا جديدا هنا
منى :شكرا للاطراء ههههههههه
هديل :الا ترين معي ان هناك خيطا من كل هذا
سمر :تكلمي بلغة مفهومة
هميس :بما انه شاب في العشرين……
هديل :و يظهر انه وسيم…..
ايمان :و هذا الصباح في مكتب المدير….
سمر :هو من نقل اخبار التغيير………
الفتيات :بدييييييهي بما انها عبير
منى :اهااااااااااا,لكن هذا لا يفسر الكثير,لابد ان شيئا قد حصل
سمر : اذا افترضنا ان هذا صحيح
هميس :فستاتي الى هنا مباشرة لتفرغ غضبها في البيتزا
هديل :بعد….1….2…3…4….5
تدخل عبير الكافيتيريا و تتجه مباشرة الى السيدة اماني

السيدة اماني_مديرة الكافيتيريا و العاملة بها_50سنة

عبير :سيدة اماني,اريد 3 بيتزا لو سمحت
السيدة اماني :اهلا عزيزتي,في الحال
تجهز البيتزا
السيد اماني :لم ارك منذ فترة ,كيف حالك,ثم 3 بيتزا دفعة واحدة !!!
لم تطلبي طلبا كهذا منذ اخر مرة الغي فيها مهرجان المدرسة بسبب اجتماع طارئ
عبير(ملامحها غير ظاهرة) :اههـ….ااههـ..اعتقد ذلك
السيدة اماني :هل حصل شيء مزعج يا ترى؟؟
الفتيات(يتصنتن على المحادثة من تحت الطاولة) :
لقد وضعت الملح على الجرح
(يقربن اذانهن اكثر)
عبير :في  الواقع…(ترفع راسها بابتسامة عريضة)انا ….فقط جائعة جدا هههههه
السيدة اماني :تسعدني رؤية ابتسامتك,هذا طلبك,استمتعي به
عبير :شكرا سيدتي,انا ممتنة حقا….
تتجه نحو طاولتهن
عبير)بوجه مرعب) :ما الذي تفعلنه هناك بحق الله؟
الفتيات(يتهامسن) :
هديل :ماذا سنفعل؟؟؟
هميس :قضي علي
سمر :اتمنى ذلك
منى :و لماذا اقحمت انا في الموضوع؟؟
ايمان :اسمعي, نحن شريكات في هذا,اما نعيش معا,او نقتل معا
منى :اييييه؟؟و من وضع هذا القانون
ايمان : انا, هل لديك مانع؟؟
هميس :بنات,اجلن ذلك,ما عذرنا؟
هديل :اجل,لماذا نختبئ اصلا؟؟
عبير :هل ستقررن الخروج ام اخرجكن بنفسي؟؟؟
الفتيات (بخوف) :لقد سمعتنا !!!
تخرج الفتيات من تحت الطاولة
بعد قليل
تحديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق
ايمان :امم….عبير…سيزيد وزنـ……ك
تنظر عبير بعيون مرعبة
ايمان(ترتعب) :هـ……كـ……ذا
منى(تهمس) :ما الذي جرى لك؟؟,هل جننت؟؟
ايمان(تهمس) :و لكن……
هميس (تهمس) :تبدو فعلا في مزاج سيء
هديل و سمر تاكلان البيتزا مع عبير في صمت
هميس :انظرا الى هاتين الفيلتين هنا ==
منى و ايمان :بففففففففف……
عبير :حسنا,من اشترت لنا…..
عبير- هديل :حليب الشوكـــــــــــــــــــــــــــــــــــولا
عبير- هديل – سمر :ياااااااااااااااااااااي…..واااااااااا…..(يستمتعن)
هميس- منى-ايمان (تجحظ عيونهن)
منى :لو لم ار هذا بنفسي……لما صدقت ما يجري
هميس :انا اراه و لكني لا اصدق
ايمان :اين ذهبت نية القتل تلك؟؟
منى تقرص هميس
هميس :اااي…..هذا مؤلم….ما الذي تفعلينه منى؟؟
منى-ايمان :اذن هذا حقيــــــــــــــــــــــــــــــقي
هميس :اقرصا نفسيكما ==
عبير- سمر- هديل :ااااااااااااااه…..كان هذا لذيــــــــــــــــــــــــــــذا
هميس:و ماذا سنفعل الان؟
ايمان:كم الساعة؟
منى:الواحدة الا الربع
ايمان:لااااااااااااا
الفتيات:ماذا حصل؟
ايمان:سافوت تخفيضات اليوم
هميس:اليست انطلاقا من الثالثة؟
ايمان:علي تجهيز نفسي....منى امامي
منى: و لم انا؟
ايمان:لا وقت للثرثرة (تسحب منى)
منى(صوتها بعيد):لاااااااااااااااااا .........انقذنـــــــــــــــــــــــــــــني....
سمر:مسكينة
هديل:بالفعل
هميس:ستعاني
عبير:من التسوق مع ايمان
الفتيات:نتمنى لها النجاة.....
منى(من بعـــــــــــــيد):النجـــــــــــــــــــــــــــــــــدة........
سمر:هديل,لنذهب
هديل:هل انت واثقة؟
سمر:نعم,لقد قررت
هديل:هيا بنا اذن
عبير:الى اين؟؟
سمر – هديل:نراكما لاحقا
هميس:لا اصدق انهن ذهبن و تركننا
عبير:مزعجات ==
هميس:لنذهب لتفقد المخبر,لقد كسرتا شيئا ما هناك اليوم ايضا
عبير:على الاقل اتركا العام الدراسي ينطلق
تذهب عبير و هميس الى المخبر
و هناك
هميس:طفــــــــــــــــــــــــح الكيل
عبير:==
لا ادري من اين تسقط عليهما هذه الافكار
هميس:انهما فضائيتان,التفسير المنطقي الوحيد لهذا هو انهما فضائيتان
عبير:ههههههههههههههههه,لكني احب هذا الجانب فيهما
هميس:توقفي عن التساهل معهما

كانت سمر وهديل تاتيان الى مخبر الثانوية دائما لاخذ اشياء منه,و ذلك لتستخدماها في مقالبهما او للتسلية,و غالبا ما تنتهي عملية الاخذ بمشكلة معينة توبخهما عليها هميس و تتستر عليها عبير

هميس:اذن كان هدفهما الهيكل العظمي
عبير:هههههههههههه, لقد ابعدته قليلا حتى لا يتحطم اثناء العطلة, فوضعته خلف الخزانة
هميس:قامتا بدفعها و انظري ماذا حصل
عبير:حسنا, وقت التنظيف
هميس:ايييييييييه؟؟ لماذا؟؟ ساعلمهما تحمل المسؤولية
عبير:لا عليك,ليس لدينا شيء نفعله اصلا
هميس:لماذا يحصل هذا لي؟؟
عبير:كفي عن التذمر و اجلبي المكنسة و .....
منشغلتان بالتنظيف و الحديث اثناء ذلك
اثناء التســــــــــــــــــــــــــــــــوق
ايمان:هذا رائع.....وااااااااه....ظريييييييييييييييييييف….انظري لهذا……
(من متجر لاخر)
منى:ا...ا...انـ..أنتـ...انتظريـ......ني.....
ايمان:اسرعي يا منى,سينتهي الوقت قبل ان نرى كل المتاجر,هذه الاحذية نادرة
منى:لماذا لا تحملين اغراضك اذن؟؟
ايمان:لا يمكنني التركيز اذا كنت احمل هذه الاشياء
منى:و كيف يمكنني الاسرا.....
(ايمان غير موجودة)
منى:لا اصـــــــــــــــــــــــــــــدق ==
في مكان اخر
هديل:هيا يا سمر,تشجعي,يمكنك فعلها
سمر:انا احاول,انا احاول
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جالستان في احدى المتاجر
منى:اااااااااااه.....لا اصدق ان هذا الكابوس قد انتهى
ايمان:ما الذي تثرثرين به,لقد كان افضل تسوق قمت به هذه السنة,هذه الاحذية ستعجب نادي المشجعات بالتاكيد,ثم اننا لم ننتهي,اتبعيني
منى:مستحييييييييييييييييييييل !!!
في وقت العشاء
الساعة السابعة
في الكافيتيريا
هديل – سمر(تلوحان):هنا, تعاليا الى هنا
تاتي عبير مع ايمان
سمر:اين منى؟؟
هديل:و هميس ايضا؟
هميس - منى(صوت مرتجف باهت):الر....الرحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
هديل – سمر(وجههما ازرق):ما الذي حصل لكما؟؟
هميس و منى تزحفان
منى:لقد اضطررت للركض اميالا,تاكدا انه لا تزال لدي قدمان
هميس:كل ما يحصل لي بسببكما,ايتها الفضائيتان عديمتا الفائدة
سانتقم منكما يوما ما
عبير – ايمان:كفاكما تذمرا,لم يكن ذلك بالشيء المرهق ابدا
عبير:ساتولى امركما لاحقا بخصوص المخبر
هديل – سمر(تتفاجان و ترتجفان)
السيدة اماني:ماذا تردن عزيزاتي؟؟
هميس:ورق عنب لو سمحت
ايمان:فقط اليوم,ساتناول السباغيتي في الليل
هديل:معكرونة بالبشامال
سمر: و انا مثلها
عبير:لقد اصبت بالتخمة من بيتزا الغداء,ساكتفي بكاس حليب شوكولا
السيدة اماني: انت فعلا مدمنة عليه هههه
الفتيات:احمدي الله انه موجود
كلهن: ههههههههههههههههههههههههههه
على طاولة العشاء
سمر:ما رايكن ان نقضي الليلة معا؟؟
منى: و ما المناسبة؟
هديل:فقط لنستمتع
ايمان:انا موافقة,فنحن لم نلتق منذ زمن
هميس:كنتن معا طول اليوم على ما اعتقد
الفتيات :ههههههههههههه
منى:لقد مرت عطلة كاملة بعد كل شيء,و نحن لم نر بعضنا سوى الامس
عبير:حسنا,و ما الخطة؟
سمر:اول ما سنفعله هو مشاهدة الافلام
هديل:لقد اشترت سمر اليوم فلم "الروح الثامنة"
عبير- هميس – منى – ايمان: مستحييييييييييييييييييييييل !!!!!!
منى:كيف حصل هذا؟؟
ايمان:سمر,هل انت مريضة؟
هميس:ظننتك تخافين افلام الرعب
سمر:عانيت كثيرا حتى تمكنت من لمسه في المحل
هديل:و انا كنت اشجعها
الفتيات:هههههههههههههه
منى:اذن:
ايمان,الفشار
عبير,العصير
سمر,الفلم
هديل,القارئ
هميس,الغرفة
هميس:ايييييييييييييييييييييييييييييه؟؟ و لم انا؟؟
منى(تحك راسها مع ابتسامة بلهاء):لاننا......كما تعلمين... تمت الشكاية منا قبلا
ايمان:و انت الوحيدة السليمة هنا
هميس:و لم لا تكون غرفة عبير؟
الفتيات:حسنا اتفقنا اذن
هميس: لازلت اتكلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
( لا احد يستمع لها)
هديل:نجتمع بحلول التاسعة
بعد ذلك
في غرفة هميس
هميس(تجهز الغرفة):لا اصدق ان هذا يحصل,ساخسر لقب الطالبة المثالية(بكاء اطفال)
صوت طرق الباب
تفتح هميس
ايمان – منى:يبدو اننا اول الواصلات
هميس:غرفتاكما ملتصقتان بغرفتي ==
منى – ايمان: ههههههههههههههه
منى:لقد احضرت افلاما اخرى
ايمان:و انا جلبت المكسرات و الفشار
هميس:احسنتما عملا
تدخل ايمان و منى الى الغرفة
يتحدثن عن امور كثيرة.....
في غرفة سمر
هديل تكسر الباب
هديل:سمر,ما الذي تفعلينه؟؟ سنتاخر
سمر:اليوم هو اليوم الموعود .....
هديل:سمـــــــر,هل تكلمين شريط الفيديو مجددا؟؟
سمر(تنتبه):اخرسي يا فتاة,انا قادمة
تفتح الباب و تذهبان معا
صوت طرق الباب
تفتح
هميس:وصلت المصائب
هديل:اتسمين هذا ترحيبا؟؟
سمر:اين اداب الضيافة؟؟
هميس(تمسك قبضة يدها بيدها الاخرى):لم لا تحاولان قول هذا مجددا؟؟
سمر – هديل(ترتعبان):اهههـ..لا تهتمي...
تطلان من وراء هميس
سمر:واااااااه غرفتك مرتبة فعلا
هديل:و جميلة ايضا
هميس:ههههههه,حسنا ادخلا و كفاكما تملقا
الفتيات:هههههههههههههه
تغلق الباب
تكسير مضاعف
عبير:افتحن الباب بسرعة
هميس(تفتح):ما هذا يا عبير؟؟
عبير:اسفة,لم اعرف ماذا تريد حضرة كل واحدة منكن, لذلك احضرت كل انواع العصائر الموجودة في الكافيتيريا
الفتيات:ايييييييييييييييييييييييييييه؟؟
عبير:اسكتن,لقد كانت مجانية
كلهن:هههههههههههههههههه

وقت مشاهدة فلم "الروح الثامنة"
الانوار مطفاة
الفتيات مجتمعات امام التلفاز و سرير هميس خلفهن
كلهن بملابس النوم
من اليمين الى اليسار
هديل,سمر,عبير,هميس,ايمان,منى
منى:الاكل
ايمان:جاهز
منى:العصير
عبير:جاهز
منى:الفلم
سمر:جاهز
منى:القارئ
هديل:جاهز
منى:اذن....
الفتيات:وقت المشــــــــــــــــــــــــــــــــــاهدة
ياااااااااااااااااااااااااااااااااي
تضع سمرالشريط في القارئ
تشغل التلفاز
الفتيات:==
سمر:ما هذا؟؟
عبير:الفلم
منى:استمتعن
ايمان:مرعب حقا
(الشاشة رمادية)
هديل:هميس,هل تسمين هذا تلفازا؟؟
هميس:انا لم اشغله منذ فترة يا ذكية,ثم قد تكون المشكلة في قارئك
عبير:حسنا سارى ما المشكلة,ساعديني منى
منى(تشعل الضوء):قادمة
بعد ربــــــــــــــــــــــــع ساعة
سمر-هديل-ايمان-هميس:==
سمر:هذا ممل
هديل:الى متى سننتظر؟؟
ايمان:سنشيخ هنا
سمر-هديل-ايمان:ليس في غرفة هميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييس !!!!!
منى:كم صار عمركن؟؟
تتحجر الفتيات
عبير:بففففففففففف,نقطة لك يا منى
منى:ههههههههه,اعتمدي علي
هميس:و ما المشكلة؟لماذا تاخرتما هكذا؟
عبير:انتهيت
الفتيات:و اخيــــــــــــــــــــــرا
عبير(بافتخار):يجب ان تكن ممتنات,ماذا كنتن ستفعلن من دوني؟
ايمان:هلا بدانا؟؟
منى:كوني مفيدة و اطفئي الضوء
تطفئ ايمان الضوء و يعدن الى وضعيتهن السابقة
تمسك سمر جهاز التحكم
منى:اتركيـــــــــه !!!!!!!!!!
تنظر الفتيات الى منى باستغراب
سمر:لماذا؟
منى:يدك منحوسة
هديل-ايمان-هميس-عبير:بففف......هههههههههههههههههههههههههههههه
عبير:نقطتان لك يا منى
سمر:ستندمين على هذا
منى:ههههههه,دعي عبير تشغله,فهي من اصلحه بعد كل شيء
هميس(بعيون مستحقرة):نعم, يـــا.....
كلهن عدا سمر:منحوووووووووووووووووووووسة,
ههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر:تبــــــــــــا
هديل:حسنا,لنشاهد
تشغل عبير التلفاز
بداية الفلم
سمر:كياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
انطفا التلفاز
تشعل ايمان الضوء
هميس:ماذا حدث؟؟
منى:هل تعطل مجددا؟؟
ايمان:دعوني احزر..
ينظر الجميع الى سمر
سمر ملتصقة بعبير,ترتجف,عيناها مغمضتان
هديل:ما بك؟؟
سمر(لا تزال على حالها):انـ..انه..مخيييييييييييييييييييييييييييف
الفتيات:ماذا؟؟
سمر:الفلم..انه مخيييييييييييييييييييف !!!!!
هميس:بففف...
منى:هههههههههههههههههه
سمر:لماذا تضحكن؟؟
ايمان:الفلم لم ينطلق بعد
عبير:نحن لم نر سوى اسمه
سمر:ايييه؟؟حقا؟؟
الفتيات:هههههههههههههههههههههه
عبير(تمسح على راس سمر):لا تخافي,انا بجانبك
هديل:تماسكي,يجب ان تشاهديه
سمر:ساحاول
ايمان:ساكرر,هلا بدانا؟؟
منى:كوني مفيدة..
الفتيات:و اطفئي الضوء
تطفئ ايمان الضوء و تعود مكانها
تشغل عبير التلفاز...
الصمت التــــــــــــــــــــــــــــــــــام
منى تشرب العصير
ايمان تاكل الفشار مع هميس
(يشاهدن باهتمام)
من جهة اخرى
هديل تشاهد بعيون واسعة و لا ترمش
سمر ملتصقة بعبير و ترتجف
عبير تاكل اللوز و تظهر عيونا مملة
كيفن:ماري,هل انت هنا؟؟
يتقدم
يلمس الجدار
ارجوك اجيبيني
منى:لا تقلن لي..
ايمان:هل سيدخل فعلا؟؟
هميس:يا الهي
هديل:يا غبي,اهرب من هناك
عبير:همممممممممم....لقد دخل
كيفن:مااااااااااري,هل تسمعينني؟
يمسك به شيء ما
ما الذي يحصل هنا؟هااااي ...دعني...النجـــــــــــــــــــــــدة.....
سمر:كياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
==
الفلم الموالي
سمفونية الحب
هيروتو:ناتسومي,انا..انا..
ناتسومي:ما الامر هيروتو- كن؟؟
هيروتو:انا لطالما احببتك
ناتسومي(تحمر):و انا..و انا ايضا..احبك هيروتو- كن
عبير:=.= امر مقزز
منى:وااااااااااااااااااه
ايمان:اخبرتكن انه هو من سيعترف اولا
هميس:جميل
هديل:مؤثر
سمر(تمسح دموعها):راااااااااااااااااااااائع
==
الفلم الموالي
السم الاحمر
فينيس:ليندا,ارجوك,صدقيني...لا تتسرعي
ليندا:هههههه,اصدقك؟؟ اتل صلواتك الاخيرة
فينيس:لااااااااااااا
ليندا-عبير:فلتذهب الى الجحيـــــــــــــــــــم
هميس:لا تفعلي
عبير:نعـــــــــــــــــــــــم
منى:يال جراتها
ايمان:تنورتها رائعة
هديل:مع انه توسل اليها..
سمر:يالها من قاسية,لقد احبها فعلا
عبير:انها راااااااااااااائعة
==
بعد ذلـــــــــــــــــــــك
تجمعن في شكل دائرة وسط الغرفة
منى:لنلعب الورق
ايمان:ستغشين كالعادة
منى:انا لا اغش
عبير:فلتفعلي ذلك في حضرتي
منى:اههـ...اهههـ....
هديل:اذن,فلنبدا.............
سمر:هههههههههههههههههههه
هميس:T.T
عبير:واااااااااااااااااااااااااو
ايمان:مبــــــــــــارك,مبــــــــــــارك
منى:لقد حطمت الرقم القياسي في الخسارة يا هميس
هميس:اصمتن فقط.....تبا
عبير:التالية,الكلمات المتقاطعة
سمر:انا و عبير
هديل:مستحيل,تعالي الى هنا
ايمان:التقسيم كالتالي:
انا و منى
عبير و هميس
هديل و سمر
الفتيات:موافقات....................
هميس:ههههههههههههههههههههههههه
سمر:سحقا
هديل:لقد هزمنا
عبير:لقد اخذت ثارها منكما فقط,ههههههههههههه
منى:خير الامور اوسطها
ايمان:معك حق,نحتل المرتبة الثانية دائما
منى- ايمان(تضربان كف بعضهما):ياااااااااااااااااااااااااااي
سمر:ليس عدلا,لماذا عبير و هميس مع بعضهما
هديل:امهات العقول ==
هميس:اقبلا الهزيمة بصمت انستي
الفتيات:ههههههههههههههههههههههههه
ايمان:كم الساعة؟
عبير:الثانية عشرة و خمس و عشرون دقيقة
هديل:واااااااااااه,لقد مر الوقت بسرعة
منى:لم اضحك هكذا منذ زمن
هميس:لقد ذكرني هذا بالماضي
ايمان:تتكلمين كالعجائز
هميس:توقفن عن السخرية مني لليلة واحدة فقط ==
الفتيات:هههههههههههههههههه
عبير:نسيت ان اقول
الفتيات:ماذا؟
عبير:ايمان و هميس,عليكما ان ترتديا زيكما المدرسي في اجتماع الغد
ايمان:لماااااااااااااااذااااااااااااااااااا؟؟
هميس:انه اجتماع يا غبية
ايمان:لا اريد ==
عبير:كفاك تذمرا,سنجتمع مع ممثل الحكومة و المدير الجديد و بعض من استاذاتنا و البقية اساتذة جدد,لا يجوز ان نحضر بازياء عادية
منى:هل انتن الثلاث فقط اللواتي سيحضرن؟؟
عبير:نعم
سمر:لماذا؟
هديل:و ماذا عن بقية عضوات المجلس؟؟
عبير:لم تعد كل الفتيات من منازلهن بالامس,لا تزال معظمهن في عطلة,ثم انها رغبة المدير الجديد على اي حال من الاحوال
ايمان:الهذا السبب تاخرت عنده هذا الصباح؟
تنظر عبير الى ايمان بعيون حادة
تتفاجا الفتيات
عبير(مبتسمة):هههههههه, اجل لقد كان يفهمني التعليمات الجديدة
الفتيات:اهههـ...اهههـ..اههـ.....
ايمان(تحدث نفسها):ماكان هذا؟؟..لقد شعرت بشيء غريب فجاة
منى(في نفسها):تلك النظرة...ماذا تعني؟؟
هميس(في نفسها):عبير...ما الذي تخفينه عنا؟؟
سمر:ياااااااااه,انه البوم صور هميس
هميس(تتفاجا):من اين حصلت عليه؟؟
هديل:اريني,اريني..
هميس:اعيداه الى هنا
منى:بالله عليك يا هميس,دعينا نشاهد الصور
تاخذ عبير الالبوم و تجلس الفتيات حولها
سمر على يسارها,هديل على يمينها,بجانب هديل ايمان,تقف وراء ايمان منى
و هميس تقف وراء عبير
هديل:من تكون هذه؟؟
عبير:انها هميس في الصف الرابع الابتدائي
سمر:من كان يعتقد ان هميس ستتغير هكذا..
هديل:مقارنة بشكلها الان..
ايمان:اقترح ان تغلقا فميكما
منى:هناك بركان وراءكما على وشك الانفجار
هميس:اتعنيان اني قبيحة الان؟
هديل:سبحان الله,كيف عرفت دون ان نقول شيئا؟؟
هميس:انتماااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الفتيات:هههههههههههههههه
منى:هذه الصورة؟؟
هميس:اجل..انها اول صورة تجمعنا كلنا
هديل:و من تكون هذه التي تقف خلف ايمان؟؟
ايمان:وااااااه,عرفتني؟؟
هديل:انت الوحيدة المتزينة هنا
كلهن:هههههههههههههههه
سمر:هذه انا,لقد كنت خجلة من عبير كثيرا حينها
منى:هذا صحيح,عبير هي من التقطت هذه الصورة
هديل:و لماذا كنت خجلة؟؟
عبير:حسنا....لقد وبختها حينها لانها كانت تجلس دائما لوحدها و تنعزل عن الاخرين
ايمان:ههههههههههه,هذا صحيح,لقد سحبتها ذلك اليوم عنوة, و اخذت لها صورة معنا
هديل:و لماذا لم تاخذي الصورة معهن؟؟
عبير: و من سيصورنا كلنا؟؟
الفتيات:هههههههههههههه
هميس:لدي صورة لي و لعبير معا,انها هنا
الفتيات:ههههههههههههه,انها عبير فعلا
عبير:و ما معنى هذا؟؟
الفتيات:لم نقل شيئا,هههههههههه
هديل:انها لا تشبه عبير ابدا !!!
عبير:و لماذا؟؟
هديل:انت تبدين فتاة اخرى....(ملامح عبير غير ظاهرة),اقصد انه لا تبدوعليك....
تقاطعها هميس
هميس:حسنا كفانا سيرا في شارع الذكريات(تاخذ الالبوم و تعيده الى مكانه)
منى:ااااااااااااااه,لقد كان هذا ممتعا حقا
ايمان:حسنا,من ستنام على السرير؟
كلهن:انا...اناااااا...انا...
ايمان:== ,السرير يسع واحدة كما تعلمن
سمر:لنجرالقرعة
هميس:اذكركن انكن في غرفتي, و السرير سريري
عبير:ستنام هميس على سريرها
,هديل و سمر في الزاوية
,انا و ايمان في الوسط
,و منى في الجهة الاخرى
سمر – هديل:لمااااااااااذااااااااااااا؟؟
عبير(بصوت مرعب):هل اذكركما انكما تلعبان المصارعة اثناء نومكما؟؟
منى:كما انه ثقيل للغاية,وقطيع من الفيلة لن يوقظكما
هميس:نحن لدينا اجتماع في الصباح,و لا نريد اي ضحايا
سمر- هديل:حسنا,فهمنا,لا داعي لذكر التفاصيل ==
الفتيات:ههههههههههههه
و بعد ساعة
هديل و سمر نائمتان بعمق
من جهة اخرى
عبير:يا لها من سمفونية ==
منى:انها اذاعة للشخير
هميس(تغطي راسها بوسادة):فلتنقصي في المذياع اذن
ايمان:الزر معطل
تشعل الضوء
يجلسن في فراشهن
منى: و الحل؟؟
ايمان:لنخرجهما الى الردهة
هميس:لنرمهما من النافذة
عبير:هل لديك قطن يا هميس؟؟او سماعات ؟
هميس:لدي قطن فقط (تذهب لتجلبه)
تضع كل واحدة القليل منه في كلتي اذنيها
منى:هل يعمل؟
عبير- هميس- ايمان:نسمعك بوضوح ==
الفتيات(يتنهدن):متى سيحل الصبـــــــــــــــــــاح,يا الهي
(سمر و هديل لا تزالان تشخران و تتحدثان اثناء نومهما ==)


نهاية الجزء الاول



عدل سابقا من قبل عبير الندى في الجمعة 03 يوليو 2015, 21:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
..куση.. ♔..
نآئبـﮧ بحي البنآت
محترفـﮧ التصميم
رئيسـﮧ الكآنآميّآت
نآئبـﮧ بحي البنآتمحترفـﮧ التصميم رئيسـﮧ الكآنآميّآت
avatar

أزرق
المُشآركًـآتِ : 4584
تّقيِميُ : 788
دولـآرٍي : $471
الرّدود الجميلة : 2
بَلًدِي : ×××

آلنشآططَ
.:

مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الأربعاء 23 ديسمبر 2015, 16:47

السلام عليكم ورحمةة الله وبركاته
كومني ع الرد المتأخر - كالعادة - يفترض انك اعتدتي   +106
رغم سوء الطقس و الظروف المعرقلة للبارت >> في الجرح دائما
الحمد الله على سلامته
مجهود كبير و رائع و مبدع
ككل مجهوداتك ي طرواديةة
و من المقدمة الى الموضوع +106

اقتباس :

rtl]مهند:اااااااه,ياله من امر مؤثر !!![/rtl]
[rtl]تتفاجا عبير و تستدير فزعة[/rtl]

[rtl]مهند:اليس كذلك؟؟[/rtl]

[rtl]عبير(تضيق عيناها):منذ متى و انت هنا؟؟[/rtl]

[rtl]مهند:هل يهم ذلك حقا؟؟,حسنا منذ البداية,لقد شهدت كل شيء[/rtl]


متى بيموت ما فيني اكرهه اكثر من كذا ==

من افتتاحية التعليق ^
[rtl]ايمان:لماذا عليها ان تتاثر بهذا القدر في كل مرة؟؟ ==[/rtl]

يب يب بجد المفروض تعتاد ع الامر
افقدي الامل ي انسة افقديه
[rtl]منى:و انت لديك حماس غريب عندما يتعلق الامر بيزن ==[/rtl]

[rtl]ايمان:انت لا تفهمين في الوسامة[/rtl]

[rtl]منى:لماذا لا يخرج هذا المنطق عندما يتعلق الامر بيامن؟[/rtl]

[rtl]ايمان:انا لم اقل انه ليس وسيما[/rtl
منى:اذن ما الذي يزعجك فيه؟؟

اجمل شيء تحقيق منى مع ايمان اسجواب خطيير
و محاولة مراوغة فاشلة انقذها سمر  
ههههههه منى و ايمان صايرين الثنائي الاروع شعبية سمر و هديل في تراجع
rtl]منى:تقصدين جمع المعلومات[/rtl]

[rtl]ايمان:و لماذا يكون الامر دائما عند شجرة؟؟ ==[/rtl]

[rtl]منى:ربما هناك شيء بها يضمن الرومانسية؟؟[/rtl]

هههههههههه منى مصرة ع مصطلح جمع المعلومات
تحاول انقاذ شعبيتها مثلا
[rtl]سمارة:لمعلوماتكن,يفترض ان نتوجه الى الصف الان[/rtl]

[rtl]الفتيات:لاتقلدي هميس,نرجوك !!![/rtl]

المصيبة ان سمارة هي من تقول ذلك من بين الكل
[rtl]ايمان:سيعترف,انا واثقة,سيعترف,لقد احمر وجهه,سيعترف,انه لطييييييييييييييييييييييف[/rtl]

[rtl]منى:انت تفسدين اللقطة,توقفي عن حرق الاحداث ==[/rtl]

يب يب حرق كانها كانا >> في الجرح
[rtl]منى:لقد اعترف لها حقا,اعترف بقدرتك التحليلية يا ايمان,ليتك تتحمسين هكذا عندما يعترف لك يامن[/rtl]

هههههههههه مذهلة ي منى استمري
[rtl]هديل: و كتعويض معنوي لما سببته لنا[/rtl]

[rtl]سمارة:سنحتفل في غرفتك الليلة[/rtl]

هههههههه راحت فيها هم اصلا يبغو الحجةة
تستاهل
[rtl]منى:تحاول ان تجعلها متناسقة مع شخصيتها السوداء؟؟[/rtl]

[rtl]ايمان:منى,اصمتي ارجوك,تحليلاتك تخنقني[/rtl]

ههههههههه بجد حليلاها صايرة تقتل
يب لايقة مرة ع شخصيها << من طلب رايك

[rtl]سمر(ترفع راسها):لنستغل الفرصة لنناقش مذكرات وفاء[/rtl]

[rtl]وفاء:مهلا من اين خرج هذا الموضوع؟؟[/rtl]

[rtl]منى:ظننتك منهارة نفسيا ==[/rtl]

[rtl]سمر:اصمتي,لقد تعافيت ==[/rtl]

[rtl]ثم بمناقشة مذكراتها ساحصل على تعويض معنوي[/rtl]

هههههههههههههههههه منهارة نفسيا
بس يدورو حجج لاعمالهم الاجرامية لا اكثر اهم شيء التعويضات المعنويةة
[rtl]عبير:اه,لدي عمل ما,تابعن من دوني[/rtl]

[rtl]سمر:طبعا لا احتاج موافقتك لاتابع الاكل[/rtl]

[rtl]عبير:سارطم راسك ذاك يا ناكرة الجميل,من تعتقدين انه اشترى تلك البيتزا التي تاكلينها الان؟؟[/rtl]

هههههههههه بخيييلة حتى لو اشتريتي لهم بيتزا مو بثمن الاضرار الصحية الي يعالجوها بسببك
[rtl]مهند:يالها من ردة فعل قوية[/rtl]

ههههههههه مهند صاير شجاع اقتليه بسرعةة
[rtl]مهند:انا اسالك مرة ثانية,هل هي تلك الفتاة؟؟,نعم ام لا؟؟[/rtl]

ناشب لعبير بالمرة == اقلك اقتليه بسرعة انقرفنا
[rtl]ايمان:انه يبدو كفتى لعوب,الا تعتقدان انه فقط يريد الخروج معي لاني جميلة و مشهورة؟؟[/rtl]

[rtl]حتى اكون مناسبة له فقط ==[/rtl]

اكثر تواضعا من عبير نفسها ==
[rtl]ايمان:و كأن هناك من تنافسني[/rtl]

[rtl]منى:هل اخبرك احدهم ان تواضعك بلغ ناطحات السحاب؟؟ ==[/rtl]

[rtl]ايمان:اسمع ذلك كثيرا[/rtl]

[rtl]منى:الرحمة ==[/rtl]

ههههههههههههههه لو ما انها معجبة بيامن لقلت تبادلت شخصيها مع عبير
[rtl]منى:تقصدين عبير,لقد تجاهلت رقية كليا [/rtl]

[rtl]ايمان:اتعتقدان انها غاضبة بشان امر مهند؟؟[/rtl]

هي عبير راس البلاء اقتلوها و تعيشو بسلام
بجد ترا بس و لا وحدة فيهم تقدر
[rtl]ولاء:انا حقا متشوقة,لطالما اردت ان اعرف كيف تكونت المجموعة من البداية[/rtl]

[rtl]منى:لا اعتقد انك تودين سماع الجزءعن ايمان,ستصابين بصدمة نفسية هههههههههههههه[/rtl]

[rtl]ايمان:لا اريد سماع هذا منك,يا ذات الظفيرتين[/rtl]

[rtl]ولاء:منى بظفيرتين؟؟[/rtl]

[rtl]منى:لقد كانتا جميلتين[/rtl]

[rtl]ايمان:خصوصا يوم تشاجرنا,لقد ساعدتاني على ضربك كثيرا ههههههههههههه[/rtl]

[rtl]منى:و قد لفتهما عبير حول وجهي بعد ذلك,ههههههههههههههههههههه[/rtl]

هههههههههههههههههه ما حد سالم من الاضطهاد
[rtl]ولاء:توقفا عن حرق الاحداث ==[/rtl]

ليش بجرحي ي عبورة متاثرة بكنوش
[rtl]منى:انه سؤال صعب,انت مع سمر في نفس الغرفة لذلك لا اضمن لك سلامتك[/rtl]

[rtl]ستصاب بنوبة جنون بالتاكيد[/rtl]

ع اساس انها عاقلة و تجن المفروض ايمان اعتادت هههههههه
[rtl]ايمان:لننتظر و نرى[/rtl]

ههههههههه محافظة ع كبريائها الانسة بجد حرباء
مكانة عبير في الغرور مهددة
[rtl]سمر:سنفسد على كل ثنائي وقتهما الثمين,مادمنا لا نستطيع الحصول على السعادة مثل الاخرين[/rtl]

[rtl]لنجعلهم تعساء مثلنا و ننهي الموضوع[/rtl]

[rtl]هديل:اجل,اما ان نرتبط جميعا او لا يرتبط احد[/rtl]

هههههههههه لا امل منها ابدا
ليش ما ترتبط بصاحب النظارات
[rtl]وفاء:الا يمكنك ان تكون لبقا لمرة واحدة؟؟[/rtl]

[rtl]يزن:الا يمكنك ان تكوني لطيفة لمرة واحدة؟؟[/rtl]

[rtl]وفاء- يزن:........[/rtl]

[rtl]ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه[/rtl]

ههههههههه اتخيلهم ميكي ماوس و ميني ماوس
[rtl]رقية:ليسا صادقين مع نفسيهما اطلاقا ==,لكنها لطيفان هههههههههههههههه[/rtl]

[rtl]ولماذا افعل هذا ثانية؟؟ == >>>>>>>>>>  طلبت منها ايمان ذلك[/rtl]

شعبية رقية تنخفض بعد ==
ايمان عدها فايروسات عبيرية بعد
[rtl]يقف مهند من كرسيه من فرط الدهشة و يصرخ[/rtl]

[rtl]مهند:ما....ما الذي يحدث هنا بحق الله؟؟[/rtl]

[rtl]كان يقف عند الباب جميع اعضاء مجلس الطلبة الذين كانو بغرفة المجلس باستثناء عبير و جهاد[/rtl]

هههههههههههههههه طرواديةة ي عبير ساسوكا نو
[rtl]و لديها الجراة الكافية لتقوم بارسال كافة اعضاء المجلس الى هنا,ماذا افعل بها يا ترى؟؟[/rtl]

[rtl]في العادة ستقوم و توسعهم ضربا لكنها لم تفعل,بل رمت المشكلة في وجهي واخبرتني بان افعل ما اشاء بما انني من اراد ذلك منذ البداية[/rtl]

[rtl]ههههههههههههههههههه,حقا اللعب معك امر ممتع[/rtl]

== كيف مع ذا الضربان
ما عاد يطاق
[rtl]هميس:سيدي؟؟[/rtl]

[rtl]مهند:اه,فيما يخص هذا,ستعاقبون بالحجز لمدة شهر كامل[/rtl]

[rtl]اعضاء المجلس:ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه؟؟ ==[/rtl]

هههههههههههههههه عقاب حلو في الواقع
يستاهلون
[rtl]وفاء:لابد ان تلك الخنفساء القصيرة تستمتع بموعد غرامي الان,و ستاكل مع يزن,لذلك لا داعي للسؤال عنها ==,ستتبجح علينا عندما تعود باية حال و ستفسد شهيتي[/rtl]

خطأ مطبعي ههههههههه
[rtl]ايمان:بهدوء يا ولاء,ظننتك تلقين لعنة عليها[/rtl]

[rtl]ولاء:ساستعين بسمارة في ذلك فيما بعد[/rtl]

ههههههههه لئيمة ذي اختك بجد باي حصن تحتمي
[rtl]هميس:لماذا علي انا اعاني انا دائما؟؟,انا لم افعل شيئا خاطئا,لماذا؟؟,و طبعا غلطة من تكون؟؟[/rtl]

[rtl]عبير:اه,هلا صمت؟؟,انت تفسدين شهيتي,لماذا انت مزعجة هكذا دائما يا هميس؟؟[/rtl]

[rtl]سمر:لماذا انت مزعجة هكذا دائما ياهميس؟؟[/rtl]

[rtl]هديل: لماذا انت مزعجة هكذا دائما ياهميس؟؟[/rtl]

[rtl]سمارة:نعم,نعم, لماذا انت مزعجة هكذا دائما ياهميس؟؟[/rtl]

هههههههههههههههههه مسكييينة ذا الرباعي يبغى له حرق
[rtl]هميس:انا اتعب...انا ابذل جهدي....و انتن دائما تفسدن كل شيء علي...تحتفلن في غرفتي...[/rtl]

[rtl]ايمان:نحن اسفات....سنحتفل في غرفة رقية من الان فصاعدا[/rtl]

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انتحري احسن لك
ايمان بجد رد رائع
[rtl]الفتيات:من طلب رايك انت اصلا؟؟ ==[/rtl]

هو ذا السؤال الصحيح
[rtl]اخبريني.....(تشتعل غضبا)...اية فتاة مثالية تتعرض للحجز بعد المدرسة لمدة شهر كامل؟؟ [/rtl]

[rtl]عبير:بففف.....ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه[/rtl]

[rtl]هميس(الدموع في عينيها):اصمتي انت,غلطة من تعتقدين انها هذه؟؟[/rtl]

اقلكم احرقوها عادي تموتون ميتة شجاعة
[rtl]ولاء:انهن فظيعات ==[/rtl]

انت اخر من يحق له الكلام ==
الي يسمعها يقول انها رمز الطيبة و البراءة و الرقة
[rtl]منى:يفترض ان سمارة تعاني من ضائقة مالية ==[/rtl]

[rtl]ايمان:ماذا لو وصل مستوى هميس لمستوى عبير؟؟,ساغير المدرسة ==[/rtl]

ههههههههههههههه منطق منى بجد لا غبار عليه
ايمان الافضل تغيرها من الان
[rtl]سمر:ولماذا تجلبين معك افلام الرعب؟؟ !!!![/rtl]

[rtl]عبير:وظيفتي تعذيبكن كما تعلمين ^^[/rtl]

[rtl]رقية:هل كانت شخصيتها هكذا دائما؟؟[/rtl]

[rtl]هميس:كيف اصفها لك ؟؟ ==[/rtl]

ههههههههههههههه ساسوكا نو
قمة البلاغة و الايجاز ي هميس
[rtl]ولاء:اذن لنبدا القصة,انا متشوقة !!![/rtl]

متشوقيين أكثر منك
اذا تذكرت ذا للبارت القادم اصلا



^ فوضى صارت *12
كاكووي البارت اعتدتي ع قراءة ذي العبارة
الكثير منهم ترقو الى اقصى مراتب الازعاج >> لو مو كلهم ايضا
الثنائي المتقدم منى و ايمان فقط ذي المرة
لا تقصري المرة الجاية يرجعو للنهاية
بانتظار البارت القادم
متى ما تفرغتي طبعا
و جاري التقييم
جانا

my signature
+70 +63
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   السبت 30 يناير 2016, 21:05

ههههههههههههههههه اريغاتو على ردك الطويل ااتشان 

قراتو و برد عليه اصبري علي ههههههههههههههههه

my signature

هدايا و تكريمات:
 


شلتي:
 


اصدقاء الالفباء:
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الخميس 12 أكتوبر 2017, 23:13

رواية بنات الاكاديمية


الجزء الثالث عشر


[rtl]قبل عشر سنوات[/rtl]


[rtl]في ميتم يدعى "بيت العائلة"[/rtl]


[rtl]في احدى جوانب طوكيو[/rtl]


[rtl]كان كل الاطفال مجتمعين في احدى الغرف الكبيرة و التي تحوي العابا كثيرة,و قصصا متنوعة,جهاز تلفاز,و العديد من الدمى[/rtl]


[rtl]كانت الغرفة في حالة من الفوضى[/rtl]


[rtl]و ضحكات الاطفال تتردد في كل زاوية منها[/rtl]


[rtl]لم يكن الميتم كبيرا و لكنه كان دافئا و ممتعا[/rtl]


[rtl]و في احدى زوايا الغرفة كانت تجلس فتاة صغيرة في السادسة من عمرها[/rtl]


[rtl]ذات طلة بهية رغم بساطة ثيابها[/rtl]


[rtl]كانت لها بشرة بيضاء كما لو ان خلاياها هي الثلج بعينه[/rtl]


[rtl]و قد تدلى من اعلى راسها حتى منتصف ظهرها شعرها الاسود المتلالا و .....[/rtl]


[rtl]سمر(تقاطعها):مهلا,مهلا,توقفي قبل ان تنفجر خلايا مخي,ماالذي تعنينه بان خلاياها هي الثلج بعينه؟؟[/rtl]


[rtl]هديل:الرحمة يا هميس,من تحسبين نفسك؟؟,بياض الثلج مثلا؟؟[/rtl]


[rtl]ايمان:هل كانت هميس بذلك الجمال دائما؟؟[/rtl]


[rtl]منى:نحن لم نلتقها في ذلك الوقت,اسالي عبير[/rtl]


[rtl](يلتفتن الى عبير)[/rtl]


[rtl]عبير:بفففففففففففففففففففف (تكتم الضحك)[/rtl]


[rtl]هميس:ماذا تعنين بهذا؟؟,هل تقصدين اني ابالغ؟؟[/rtl]


[rtl]عبير:ارجوك يا هميس,لقد كنت كرة مستديرة مفلطحة عندما التقيتك[/rtl]


[rtl]الفتيات:اييييييييييييييييييييييييه؟؟[/rtl]


[rtl]هميس:ما...ما الذي تقولينه بحق الله؟؟....انا لم اكن...[/rtl]


[rtl]ايمان:كنت اعرف انك كنت سمينة في مرحلة ما من حياتك[/rtl]


[rtl]هميس:كما كنت اقول....[/rtl]


[rtl]سمارة:لدينا شاهد عيان,لا تنكري[/rtl]


[rtl]هميس:لماذا تصدقنها هي و تكذبنني انا؟؟[/rtl]


[rtl]الفتيات:لانها عبير[/rtl]


[rtl]هميس:حقا,حجة مقنعة ==[/rtl]


[rtl]ولاء:هلا تركتن الماضي يكمل؟؟[/rtl]


[rtl]هميس:احم..احم...,لنكمل اذن,و كما كنت اقول كان شعرها...[/rtl]


[rtl]الفتيات:تخطي مرحلة الوصف,لا احد يود معرفة كيف كنت[/rtl]


[rtl]هميس:تبا للغيورات ==[/rtl]


[rtl]كانت الفتاة تجلس وحولها الكثير من الدمى و القصص,و قد كانت هادئة و مطيعة و جميع المربيات في الميتم يحببننها,اما الاطفال فقد كانت لهم وجهات نظر مختلفة,لكنها كانت تحظى ببعض الاصدقاء[/rtl]


[rtl]و بينما الجميع منهمك كل فيما يشغله,يفتح باب القاعة,و تدخل المربية و معها شخص اخر,و اثر ذلك تلاشت الاصوات كلها في الارجاء و ساد الصمت في الغرفة[/rtl]


[rtl]المربية:انتبهوا جميعا,سينظم اليوم الى عائلتنا فرد جديد,تاكدوا ان تتعاملوا معه بلطف و تكونوا اصدقاء جيدين له[/rtl]


[rtl](ثم تلتفت الى الشخص الذي بجوارها)[/rtl]


[rtl]كان الشخص الواقف الى جانب المربية فتاة هي الاخرى في السادسة من عمرها,لكنها لم تكن تبد يابانية او على الاقل هذا ما ظنه الاطفال,فقد كانت ذات شعر اشقر طويل,و ترتدي ملابس فاخرة,و تضع قبعة فرنسية فوق راسها,و كان وجهها مخفيا لكثافة شعرها[/rtl]


[rtl]عندها بدا صراخ الاطفال:انها اجنبية..واااه تبدو غريبة جدا....هل تفهم ما تقول؟؟...انا لا اعرف اية لغة اجنبية...و لا انا...ستكون تلك مشكلة...[/rtl]


[rtl]المربية:هدوءا يا صغاري,هدواءا,هذه عبير,و هي لا تملك ابا و اما مثلكم تماما,لا تتصرفوا معها ببرود مفهوم؟؟[/rtl]


[rtl]الاطفال:حاااااااااااااااااضر[/rtl]


[rtl]خرجت المربية و تركت عبير وسط الاطفال الذين بقوا يرمقونها بنظرات غريبة,و وقفت هميس من مكانها و هي تحدق مندهشة[/rtl]


[rtl]بعد ذلك,و في الحديقة,حيث خرج الجميع للعب,كانت عبير تجلس تحت شجرة,ضامة قدميها,تمسك قبعتها بكلتي يديها و هي تنظر الى السماء[/rtl]


[rtl]و كانت هميس تراقبها عن قرب و هي متخفية[/rtl]


[rtl]و بعد فترة تنبهت لها عبير فنهضت من مكانها و ذهبت اليها و بقيت تحدق بها في صمت[/rtl]


[rtl]عندها استجمعت هميس شجاعتها و حدثتها قائلة:انا...انا ادعى هميس,اعتقد اننا في نفس العمر..انا...انا ايضا..لا املك ابا و اما..ا..اتريدين...ان نصبح صديقتين؟؟[/rtl]


[rtl]عندها ترفع عبير راسها ليظهر وجهها الصغير ذو العينين البريئتين و قد غمرهما بريق السعادة, و تقول لهميس بصوت رقيق يكاد لا يسمع:الا باس؟؟,[/rtl]


[rtl]تمسك هميس بيدها و تقول:طبعا,سنكون كالاخوات !!![/rtl]


[rtl]رقية:مهلا,مهلا,مهلا,هناك شيء خاطئ بالحكاية كيفما نظرت اليها[/rtl]


[rtl]سمارة:اتحاولين اقناعنا بان زعيمة الشر هذه,القنبلة النووية هذه,الديكتاتورية هذه,عديمة القلب و الرحمة هذه,الانانية هذه,المجنونة المتغطرسة المغرورة العنيفة المتكبرة ذات الصوت الاجش المخيف هذه كانت لطيفة و خجولة هكذا؟؟[/rtl]


[rtl]عبير(تموت من السعادة):وااااااااه,ياله من مديح يشيد ببطولاتي [/rtl]


[rtl]سمارة:لم اكن امدحك !!!![/rtl]


[rtl]ولاء:خطا,هذا خطا,لا يمكن ان يكون تاريخ جماعتنا العظيمة بسيطا هكذا,نريد الاسطورة,الاسطورة !!!![/rtl]


[rtl] وفاء:ربما تعرضت لغسل دماغ يا هميس[/rtl]


[rtl]منى:انه تزوير حقائق,اعطنا التاريخ الصحيح يا هميس[/rtl]


[rtl]سمر:عبير,هل حقا التقيتما هكذا؟؟[/rtl]


[rtl]عبير(تشرب الحليب):عم تتحدثين؟؟[/rtl]


[rtl]الفتيات:استمعي للناس عندما يتكلمون[/rtl]


[rtl]عبير:ههههههههههههه,لا,لقد كنت استمع...في البداية....لكني توقفت لاني اعتقدت انها تتحدث عن شيء اخر,لا ادري ما الذي كانت ترويه ابدا (و تحرك راسها يمينا و شمالا)[/rtl]


[rtl]سمارة:اذن كل ما التقطته كانت جملة المديح ==[/rtl]


[rtl]هديل:هميس,مصداقيتك معدومة,لا اصدق كمية الاكاذيب التي تخرج منك, و تسمين نفسك الطالبة المثالية في المدرسة؟؟,امنحينا استراحة[/rtl]


[rtl]هميس:اصمتي,لا اريد تلقي محاضرة من فضائية مثلك,لقد كان ما رويته حلمي الذي لم  يتحقق ابدا[/rtl]


[rtl]لمااااااااذااااااااا...لماااااذااااااا...لماذا لم يكن الامر هكذا؟؟,ربما لم اكن لاعاني من هؤلاء المجرمات الفضائيات,كن ليبقين بريئات....[/rtl]


[rtl]سمر:اصمتي,افسدت الجو [/rtl]


[rtl]ايمان:اذن علينا اللجوء الى عبير لرواية القصة بحذافرها..و لكن...==[/rtl]


[rtl]عبير:حسنا حسبما اتذكر كان الامر كالتالي...[/rtl]


[rtl]ولاء(تقاطعها):مهلا[/rtl]


[rtl]عبير:ماذا؟؟[/rtl]


[rtl]ولاء:لدي شعور انك ستقتبسين شيئا من الافلام,و تجعلينها تبدو حقيقة بوجهك ذاك[/rtl]


[rtl]ايمان:مثلما فعلت بنا عندما كنا مختطفات ==[/rtl]


[rtl]رقية:يفترض انكن كنتن مختطفات,هل وجدتن الوقت لرواية القصص بدل الهلع؟؟[/rtl]


[rtl]هميس:بحق الله ماذا تنتظرين منهن؟؟ [/rtl]


[rtl]وفاء:لو انك التزمت الصدق من البداية يا هميس[/rtl]


[rtl]سمارة:نستطيع تحسس الكذب في قصة هميس,و لكن عبير ==[/rtl]


[rtl]منى:ستجعلها تبدو حقيقة حتى لو اخبرتني انها سقطت من الطابقة المئة و امسكها دب يطير و ...[/rtl]


[rtl]هديل:كفى,بحق الله كفى, توقفن عن التحريف,نريد الحقيقة[/rtl]


[rtl]عبير:هههههههههه,كنت اود اللعب بكن قليلا و لكنك افسدت خطتي يا ولاء,ترقبي العواقب[/rtl]


[rtl]الفتيات(في انفسهن):اللعب بنا؟؟...بنا و ليس معنا؟؟[/rtl]


[rtl]ولاء:لازلت صغيرة,اريد محاميا و ملاكما و مصارعا و مدرب ثيران و شرطيا و ...[/rtl]


[rtl]ايمان(تضع يدها على كتف ولاء):استسلمي فحسب,ان كنت محظوظة فستنجين[/rtl]


[rtl]منى:يمكنك الاستفادة من خبرة هميس في الامر,لدي كتاب و هو في جزئه الخامس [/rtl]


[rtl]هميس:لماذا تملكين شيئا كهذا؟؟[/rtl]


[rtl]منى:سر المهنة[/rtl]


[rtl]رقية:الموضوع,عدن للموضوع ==[/rtl]


 
[rtl]لضمان المصداقية ستقوم الراوية برواية القصة للقراء [/rtl]


[rtl]بعض الاجزاء لن تروى للفتيات[/rtl]


 
[rtl]التكملة:[/rtl]


[rtl]بعد ذلك,و في الحديقة,حيث خرج الجميع للعب,كانت عبير تجلس تحت شجرة,ضامة قدميها,تمسك قبعتها بكلتي يديها و هي تنظر الى السماء[/rtl]


[rtl]و كانت هميس تراقبها عن قرب و هي متخفية[/rtl]


[rtl]هميس(في نفسها):ما الذي تفعله يا ترى؟؟ تشاهد الغيوم؟؟,ما الممتع في مشاهدة الغيوم؟؟[/rtl]


[rtl]لماذا لم تتحدث مع احد؟؟, و ما بال تلك القبعة الغريبة؟ انها تغطي وجهها و لا استطيع رؤيته[/rtl]


[rtl]انها فتاة مريبة,ساراقبها عن بعد, لا اظن ان الحديث معها مباشرة امر جيد[/rtl]


[rtl]يجب دائما ان نعرف اي نوع من الاشخاص يكون قبل ان نقترب من احدهم[/rtl]


[rtl]و بينما هميس غارقة في فلسفتها,كانت عبير قد اختفت[/rtl]


[rtl]هميس (متفاجئة):اين ذهبت؟؟ لقد غفلت عنها[/rtl]


[rtl]و ما كادت هميس تستدير قليلا حتى لمحتها جالسة تحدق في النمل[/rtl]


[rtl]هميس:ماذا الان؟,النمل؟؟ انها غريبة ==[/rtl]


[rtl]و فجاة:[/rtl]


[rtl]عبير:هل تتحدثين عني؟؟[/rtl]


[rtl]تتحجر هميس مكانها و يتحول لونها للازرق ثم تصرخ صرخة عالية و تسقط على الارض[/rtl]


[rtl]عبير:ماذا؟؟ ==[/rtl]


[rtl]هميس(مرتبكة و وجهها ازرق):اا...انت...من اين ظهرت؟؟[/rtl]


[rtl]عبير:ها؟[/rtl]


[rtl]هميس(ترتجف):انا واثقة انك كنت هناك...قبل لحظات....[/rtl]


[rtl]عبير:انا لا ادري عم تتحدثين و لكن ليس من الجيد التلصص على الاخرين هكذا[/rtl]


[rtl]هميس:انا لم اكن اتلصص !![/rtl]


[rtl]عبير:نعم,نعم,,هذا ما يقوله كل المتلصصين[/rtl]


[rtl]هميس:انا لست متلصصة !!![/rtl]


[rtl]عبير:لو لم تكوني متلصصة لما غضبت هكذا[/rtl]


[rtl]هميس:انا غاضبة لانك تقولين عني ذلك[/rtl]


[rtl]عبير:لو لم تتلصصي منذ البداية لما قلت عنك ذلك[/rtl]


[rtl]هميس:و لكني لم اكن اتلصص[/rtl]


[rtl]عبير:اذن,ماذا كنت تفعلين؟[/rtl]


[rtl]هميس:انا..كنت...[/rtl]


[rtl]عبير(نظرة باردة):اعترفي فحسب,ان اكثر شيئ اكرهه في الناس هو[/rtl]


[rtl]الكذب[/rtl]


[rtl]هميس:انا...لم اكذب...(تشيح بعينيها للجهة الاخرى)[/rtl]


[rtl]يسود وجه عبير و قد اعتلاه الغضب[/rtl]


[rtl]تقترب من هميس و تمسك كلا خديها و تجذبهما بقوة[/rtl]


[rtl]عبير(غاضبة):ما اكرهه اكثر من الكذب هو ان يصر الكاذب على كذبته,توقفي عن لعب دور الطفلة المهذبة و اعترفي ثم اعتذري لي حالا ايتها الفتاة السطحية المملة[/rtl]


[rtl]هميس:اااااااااااي.....اااااااي....اتركيييييييييييينييييييييي....خدييييييييييييي......[/rtl]


[rtl]عبير:اعترفي !!![/rtl]


[rtl]هميس:لااااااااااااااااااا[/rtl]


[rtl]عبير تجذب اكثر[/rtl]


[rtl]هميس:لااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]


[rtl]عبير:ستندمين,انا اعدك[/rtl]


[rtl]هميس:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]


[rtl]عبير:حسنا,لقد حذرتك[/rtl]


[rtl]و تترك عبير خدي هميس و تقوم بدغدغة جسمها[/rtl]


[rtl]هميس:كياااهاهاهاهاهاهاها.....ماذا تفعليـ...ههههههههههههههههههههه...ههههههههه[/rtl]


[rtl]عبير:والان؟[/rtl]


[rtl]هميس:لااا...هههههههههههه.....هههههههههههه....لا...لا...توقفي...دعيني(تحاول الافلات دون جدوى)[/rtl]


[rtl]عبير:هنا...و هنا ايضا...اوه هذه الجهة من البطن تضحك اكثر[/rtl]


[rtl]هميس:ههههههههه...لاااااااااااااا....ههههه...توقفي...توقفي....[/rtl]


[rtl]و فجاة[/rtl]


[rtl]تقف الفتاتان في صمت و كل منهما تحدق بالاخرى[/rtl]


[rtl]عبير:انت....[/rtl]


[rtl]تقف هميس صامتة و قد احمر وجهها بالكامل[/rtl]


[rtl]ثم تنفجر باكية و تبتعد راكضة تاركة عبير خلفها في حيرة من امرها[/rtl]


[rtl]تجلس عبير جلسة قرفصاء و هي ضامة قدميها تنظر الى الارض[/rtl]


[rtl]عبير:وااااااه,لقد بللت نفسها حقا,تلك الطفلة المتلصصة[/rtl]


 
[rtl]الفتيات عدا هميس:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه[/rtl]


[rtl]منى:ههههههههههههههههههههه,وااااااااااااه,ساموووووووووووووووووت..ههههه[/rtl]


[rtl]ولاء:هههههههههه...اجل.....ياله من لقاء اسطوري.....ساصدق هذا حتى لو كان كذبة هههه[/rtl]


[rtl]سمر:هههههههههههههه...هل بللت نفسك حقا؟؟....لا اصدق...هههههههههههه[/rtl]


[rtl]هديل:و تسمين نفسك الطالبة المثالية؟؟ ثاني اذكى طالبة في لمدرسة؟؟ الرحمة هههههههههه[/rtl]


[rtl]سمارة:توقفن...ههههههههههه....لا اريد سماع المزيد من التعليقات...سانفجر.....هههههههه[/rtl]


[rtl]وفاء:فعلا لستن بمستواي ابدا...ههههههههههه....حتى انت يا هميس...هههههههههههه[/rtl]


[rtl]ايمان:ههههههههه....تذكرت الان....لقد رويتما لي شيئا كهذا حقا...هههههههههههههه[/rtl]


[rtl]رقية:ههههههههههه.....اسفة يا هميس....و لكن....لا يمكنني التوقف عن الضحك ...ههههههه[/rtl]


[rtl]هميس:اصمتن...اصمتن جميعكن,عبيييير,لم يكن ذلك ضروريا,لماذا اخبرتهن؟؟[/rtl]


[rtl]عبير:هههههههههههههه,هل تمزحين؟؟,انه احد الاجزاء المفضلة لدي ههههههههههههه[/rtl]


[rtl]الفتيات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه[/rtl]


[rtl]هميس:تبا لكن,فلتخرسن او لتمتن فحسب  [/rtl]


[rtl]انه اكثر موقف محرج تعرضت له في حياتي[/rtl]


[rtl]  ذلك كان المدخل لبوابة الجحيم[/rtl]


my signature

هدايا و تكريمات:
 


شلتي:
 


اصدقاء الالفباء:
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الخميس 12 أكتوبر 2017, 23:14

[rtl]التكملة:[/rtl]
[rtl]بعد ذلك[/rtl]
[rtl]في غرفة الطعام[/rtl]
[rtl]يجلس الجميع في مكانه [/rtl]
[rtl]هميس(الدموع في عينيها):لا اصدق انني فعلتها ,لقد وبختني الانسة ايضا و غضبت مني كثيرا و لم تصدقني عندما اخبرتها ان تلك الشريرة هاجمتني و دافعت عنها[/rtl]
[rtl]تلك الفتاة الشريرة,انا اكرهها,لن اقترب منها ثانية,لقد كنت اراقبها فقط و هي قامت بفعل فظيع كهذا,لن اكلمها مجددا[/rtl]
[rtl]اصلا لن يقبل احد ان يكون صديقا لفتاة مثلها,لقد قالت الانسة ان الاطفال المهذبين الطيبين هم الذين يحبهم الاخرون اما الاشرار فيكرههم الجميع و يبقون وحيدين دائما[/rtl]
[rtl]اين هي الان؟؟,انا لا اراها هنا (تستوعب)[/rtl]
[rtl]من يهتم بها[/rtl]
[rtl]الان ساتناول طعامي و استمتع به و انسى ما حصل [/rtl]
[rtl]اصلا لم تكن غلطتي بل غلطتها[/rtl]
[rtl]ساترك قطعة اللحم هي الاخيرة و اكلها ^^[/rtl]
[rtl] عندها تسمع هميس جلبة في زاوية ما من الغرفة[/rtl]
[rtl]طفل1:ماذا تفعلين بغدائك؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:اتناوله ==[/rtl]
[rtl]طفلة1:لكنه....كيف تاكلينه و هو هكذا؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:ربما شكله لا يبدو جيدا و لكن طعمه لا يقاوم[/rtl]
[rtl]طفلة1:ايمكنني ان اتذوقه هكذا؟؟[/rtl]
[rtl]عبير: == (تعطيها لقمة)[/rtl]
[rtl]طفلة1( تصرخ):انه لذيييييييييييييييييييييييييييذ,لذيييييييييذ جدا[/rtl]
[rtl]عبير:طبعا هو لذيذ ,لكن لو كانت قطعة اللحم اكبر لكان الذ[/rtl]
[rtl]تاتي المربية[/rtl]
[rtl]المربية:ماذا يجري هنا؟؟[/rtl]
[rtl]طفلة2:عبير قامت بخلط كل الطعام مع بعضه[/rtl]
[rtl]المربية:اييييييه؟,لا يجب عليك فعل هذا يا عبير[/rtl]
[rtl]طفلة1:لكنه لذيذ جدا يا انسة,تذوقي[/rtl]
[rtl]عبير:لا تقومي بدعوة الناس الى طعامي,افعلي ذلك بطعامك [/rtl]
[rtl]بقية الاطفال:معها حق...ساقوم بذلك...و انا ايضا...و انا...و انا...[/rtl]
[rtl]المربية:مهلا,ماذا تفعلون؟؟...توقفوا[/rtl]
[rtl]طفلة1:خذي لقمة يا انسة[/rtl]
[rtl]تتناول المربية لقمة من الطعام[/rtl]
[rtl]المربية:هذا....لذيييييييييييييييييييييييييييييييييييذ...لم اكن اعلم ان مذاق هذا الطعام البسيط يمكن ان يصير هكذا[/rtl]
[rtl]طفل2:انها فكرة عبير,انها عبقرية,لقد كرهت مذاق هذا الطعام كثيرا و الان ساتناول منه قدر ما اشاء[/rtl]
[rtl]وسط كل تلك الجلبة,كانت هميس بعيدة عن المسرح تراقب ما يحصل[/rtl]
[rtl]هميس:خلط الطعام ليس امرا جيدا,الانسة تعرف ذلك ,لماذا سمحت لهم بافساد الطعام هكذا[/rtl]
[rtl]لقد اصبح شكله مقززا[/rtl]
[rtl]انا فتاة مهذبة لذلك لن افعل مثل هذه الامور[/rtl]
[rtl]في تلك اللحظة ياتي طفل الى حيث هميس[/rtl]
[rtl]طفل3:ااااااااااااه,هميس,الن تاكلي قطعة اللحم تلك؟؟,اذن ساخذها,قالت عبير ان كانت كمية اللحم اكبر يكون المذاق الذ____ياخذها و يذهب[/rtl]
[rtl]هميس:مهلا...اعدها الي...لقد كنت.....ادخرها للنهاية...[/rtl]
[rtl]قطعة اللحم الخاصة بي.....قطعة اللحم الخاصة بي....[/rtl]
[rtl]كل هذا...كل هذا بسبب تلك الفتاااااااااااااااة...انا اكرههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]سمارة:بكيت....من اجل قطعة لحم؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:اصمتي...لقد كنا في ميتم,ماذا تعتقدين؟؟[/rtl]
[rtl]وفاء:يذكرني هذا بمشهد سابق ==[/rtl]
[rtl]ولاء:ههههههههههههههه,يبدو هذا كشيء قد تفعله عبير حقا ههههههههههههههههه[/rtl]
[rtl]سمر:هميس,لقد كنت تشبهين وفاء بشكل مقزز[/rtl]
[rtl]وفاء:ماذا يعني هذا؟؟[/rtl]
[rtl]سمر:ما سمعته[/rtl]
[rtl]ايمان:يدهشني ان عبير اعطت لقمة لتلك الفتاة[/rtl]
[rtl]هديل:يدهشني انها قامت باختراع وصفة طعام[/rtl]
[rtl]منى:هناك تاثير دائما[/rtl]
[rtl]سمر:مباشر...[/rtl]
[rtl]هديل:او لا مباشر[/rtl]
[rtl]ايمان:المهم ان الخسائر موجودة[/rtl]
[rtl]رقية:انتن حقا....[/rtl]
[rtl]عبير:لمعلوماتكن انا بريئة[/rtl]
[rtl]هميس:و بحق الله من اقترح تلك الفكرة الغبية؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:انا لم اطلب من احد ان يطبقها[/rtl]
[rtl]هميس:.........[/rtl]
[rtl]منى:ضربة مباشرة هههههههههههههههه,لنكمل[/rtl]
 
[rtl]التكملة:[/rtl]
[rtl]في الحديقة[/rtl]
[rtl]تجلس هميس عند الشجرة ضامة قدميها و يداها على ركبيتها و هي تبكي[/rtl]
[rtl]هميس:منذ اتت تلك الفتاة و الامور السيئة تحدث فقط,[/rtl]
[rtl]لقد بللت نفسي امامها,لا شك انها ستسخر مني الى الابد[/rtl]
[rtl]و و بختني الانسة بسبب ذلك[/rtl]
[rtl]و تحول غداء اليوم الى حرب طعام[/rtl]
[rtl]سرقت قطعة اللحم خاصتي و سقطت و وسخت ثيابي و غضبت مني  الانسة مرة اخرى[/rtl]
[rtl]و ضحك علي الجميع[/rtl]
[rtl]عبير: انت حقا خرقاء,اضافة لكونك متلصصة[/rtl]
[rtl]هميس(تصرخ بهلع):عاااااااااااااااااااا,من اين ظهرت؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:و بلهاء و مغفلة و غريبة[/rtl]
[rtl]هميس(غاضبة):و انت غير مهذبة و مغرورة و انانية [/rtl]
[rtl]عبير(عيونها تتلالا):حقاااااااااا؟؟؟,هل تعنين ذلك؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(مرتبكة):انا اشتمك...لم انت سعيدة؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:هل تمزحين؟؟,كيف لا اكون سعيدة؟؟,على الاقل لست مملة مثلك[/rtl]
[rtl]هميس:انا لست مملة[/rtl]
[rtl]عبير:حقا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:اجل حقا[/rtl]
[rtl]عبير:هممممممممم,اشك في ذلك[/rtl]
[rtl]هميس:لا يهمني رايك,انا ذاهبة___تقوم من مكانها[/rtl]
[rtl]عبير:الى اين تذهبين؟[/rtl]
[rtl]هميس:ليس من شانك__تذهب راكضة[/rtl]
[rtl] تتوقف هميس في زاوية ما من الحديقة و هي تلهث قليلا[/rtl]
[rtl]هميس:تظهر من اللامكان, تواصل ازعاجي,لا تتركني و شاني و فوق كل ذلك من تحسب نفسها؟؟[/rtl]
[rtl]عندما يكون الاطفال جددا عادة فان الحديث اليهم صعب , دائما يبقون وحيدين ,يستغرقون وقتا حتى يعتادوا على المكان و الاهم من ذلك يكونون مهذبين و لا يسببون المشاكل ابدا[/rtl]
[rtl]و لكن تلك الفتاة....تلك الفتاة... انها روح شريرة,بالتاكيد روح شريرة,لقد كنت دائما مهذبة فلماذا انا؟[/rtl]
[rtl]عبير:لانك مملة[/rtl]
[rtl]هميس:عااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]عبير:ستثقبين طبلة اذني,اخرسي,صوتك بشع[/rtl]
[rtl]هميس:ابتعدي عني,لماذا اجدك اينما اذهب؟[/rtl]
[rtl]عبير:من يهتم لامرك؟,لقد كنت اتمشى و وجدتك متكورة هنا كسلحفاة خائفة [/rtl]
[rtl]هميس:انا لست سلحفاة[/rtl]
[rtl]عبير:ذلك لا يغير حقيقة انك مملة[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي عن قول "مملة "مملة" انا لست كذلك[/rtl]
[rtl]عبير:انت مملة مالم تثبتي لي ذلك[/rtl]
[rtl]هميس:ماذا تريدين ان افعل؟؟[/rtl]
[rtl]عندها تبتسم عبير ابتسامة ماكرة[/rtl]
[rtl]الامر الاول:[/rtl]
[rtl]عبير:احضري عظمة ذلك الكلب[/rtl]
[rtl]هميس (خائفة):و لكن ذلك كلب الجد المجنون[/rtl]
[rtl]عبير:جبانة و مملة[/rtl]
[rtl]هميس:ساحضرها[/rtl]
[rtl]بعدها[/rtl]
[rtl]هميس تركض و الكلب يركض خلفها[/rtl]
[rtl]هميس:كياااااااااااااااااااااااااااااااااااا,النجدة,سااااااااااعدوووووووووووووونيييييييييييييييييي[/rtl]
[rtl]عبير:ههههههههههههههههههههههههههه,احسنت بوبي (سمت الكلب بمفردها)[/rtl]
[rtl]الامر الثاني:[/rtl]
[rtl]عبير:هناك زهرة ساقها حلوة موجودة هناك,احضريها[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن ذلك المكان....مملوء بالحشرات[/rtl]
[rtl]عبير:طفلة صغيرة مملة و جبانة و بكاءة[/rtl]
[rtl]هميس:ساحضرها[/rtl]
[rtl]بعدها[/rtl]
[rtl]هميس:كياااااااااااااااااااااااااااااا,ابتعدي...ابتعدي....(تنفض الحشرات التي فوقها)[/rtl]
[rtl]و بعد ذلك[/rtl]
[rtl]عبير:انها حقا لذيذة[/rtl]
[rtl]هميس(تبكي):لماذا يحصل هذا لي؟؟[/rtl]
[rtl]تلتفت الى عبير فتجدها قد اكلت ساق الزهرة كلها[/rtl]
[rtl]هميس:عااااااااااااا,لقد اكلتها كلها,لماذا لم تتركي لي؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:هاااااااا؟؟,و لماذا قد اترك لك؟؟,ان اردت واحدة فاجلبيها بنفسك[/rtl]
[rtl]هميس:انت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!![/rtl]
[rtl]الامر الثالث:[/rtl]
[rtl]تسلق الشجرة الكبيرة في الميتم[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن الانسة ستغضب[/rtl]
[rtl]عبير: مملة[/rtl]
[rtl]هميس:سافعلها[/rtl]
[rtl]الامر الرابع:[/rtl]
[rtl]سرقة الطعام من المخزن[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن هذا امر سيء[/rtl]
[rtl]عبير:مملة[/rtl]
[rtl]هميس:سافعلها[/rtl]
[rtl]الامر الخامس:[/rtl]
[rtl]الرقص و الغناء بصوت مرتفع[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن هذا امر محرج[/rtl]
[rtl]عبير:يالك من مملة[/rtl]
[rtl]هميس:سافعلها[/rtl]
[rtl]الامر السادس:[/rtl]
[rtl]اللعب بالعاب الفيديو [/rtl]
[rtl]هميس:و لكن هذه لعبة للاولاد[/rtl]
[rtl]عبير:جبانة و مملة[/rtl]
[rtl]هميس:سافعلها[/rtl]
[rtl]و بعد العديد و العديد و العديد من الاوامر[/rtl]
[rtl]هميس:الم تكتفي بعد؟؟,الا تصدقين الان انني لست مملة؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:هاااااااا؟؟,عم تتحدثين؟؟,عليك ان تفعلي هذا و اكثر كل يوم ان اردت ان تقنعيني انك لست مملة[/rtl]
[rtl]هميس:اييييييييييييييييييييه؟؟,هذا مستحييييييييييييييل[/rtl]
[rtl]عبير:لهذا انت مملة,ثم انك كنت تتذمرين في كل مرة اطلب منك فيها شيئا[/rtl]
[rtl]هميس:لانك تطلبين اشياء سيئة و محرجة[/rtl]
[rtl]عبير:المملون لا يتعلمون ابدا[/rtl]
[rtl]و بعد العشاء[/rtl]
[rtl]وقت النوم[/rtl]
[rtl]المربية:لقد كنت فتاة مهذبة جدا اليوم يا عبير,اتمنى ان تعتادي على هذا المكان قريبا[/rtl]
[rtl]الجميع هنا عائلتك,لذلك لا تقلقي ابدا,ان احتجت اي شيء تعالي الي[/rtl]
[rtl]عبير:حااااااااااااضرة[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):تتظاهر بالبراءة[/rtl]
[rtl]المربية:ساطفا الضوء الان,ناموا جيدا,و لا حرب وسادات,مفهوم؟؟[/rtl]
[rtl]جميع الاطفال:حاااااااااااااضر[/rtl]
[rtl]تخرج المربية و تطفئ الضوء و تغلق الباب[/rtl]
[rtl]هميس:اخيرا,سارتاح,لا ازعاج بعد الان,انها بعيدة عني,لقد كان يوما مرهقا,انا متعبة,اريد النوم[/rtl]
[rtl]و في تلك اللحظة,تتلقى هميس ضربة بالوسادة[/rtl]
[rtl]هميس:كياااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]تاتي المربية مسرعة[/rtl]
[rtl]المربية:ما الامر؟[/rtl]
[rtl]هميس:احدهم ضربني بالوسادة[/rtl]
[rtl]تنظر المربية فتجد ان الجميع يملك وسائده[/rtl]
[rtl]المربية:مابك يا هميس؟؟,لم يضربك احد[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن يا انسة...[/rtl]
[rtl]المربية:حسنا,لا باس,عودي للنوم[/rtl]
[rtl]تخرج المربية و تغلق الباب[/rtl]
[rtl]و بعد ربع ساعة[/rtl]
[rtl]تتلقى هميس ضربة اخرى[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي عن هذا في الحال يا عبير[/rtl]
[rtl]عبير:بوووو...بوووووووووو...لقد اخطات[/rtl]
[rtl]هميس:ايه؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:لست انا من ضربتك بالوسادة[/rtl]
[rtl]هميس:ايه؟؟,ماذا يجري؟؟[/rtl]
[rtl]سمية(احدى البنات):انها لعبة يا هميس,كل فترة نضرب شخصا بالوسادة[/rtl]
[rtl]نديم(احد الاولاد):و عليه ان يعرف من ضربه[/rtl]
[rtl]سامي:و ان حزر خطا,فانه سيبقى الضحية حتى يعرف من ضربه[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن المكان مظلم و لا يمكننا ان نرى[/rtl]
[rtl]لجين:و هذه هي المتعة في اللعبة[/rtl]
[rtl]عبير:و الان,ستكونين الضحية للمرة الثالثة يا هميس[/rtl]
[rtl]هميس:من اتى بهذه اللعبة السخيفة؟؟[/rtl]
[rtl]مروان:هل تمزحين؟؟[/rtl]
[rtl]ياسمين:انها لعبة ممتعة[/rtl]
[rtl]عبير:انها فكرتي و السخافة هي انك تجدينها سخيفة[/rtl]
[rtl]هميس:و لكن الانسة طلبت منا الا نلعب بالوسادات[/rtl]
[rtl]سمية:نحن لا نشعر بالنعاس [/rtl]
[rtl]سامي:و هذه اللعبة لن تسبب ضجة[/rtl]
[rtl]رياض:لا تكوني مملة فقط لانك خسرت[/rtl]
[rtl]هميس:انا لست مملة[/rtl]
[rtl]عبير:اذن,احزري من ضربك,سيكون هو الضحية التالية[/rtl]

[rtl]......[/rtl]

my signature

هدايا و تكريمات:
 


شلتي:
 


اصدقاء الالفباء:
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الخميس 12 أكتوبر 2017, 23:16

[rtl]في صباح اليوم التالي[/rtl]
[rtl]الساعة العاشرة و النصف[/rtl]
[rtl]المربية1:للمرة المليون,استيقظوا جميعكم !!!!![/rtl]
[rtl]المربية2:ما خطبهم جميعا؟؟,من عادتهم الاستيقاظ مع الديكة[/rtl]
[rtl]المربية1:حتى انت يا هميس,لماذا لم يستيقظ احد غير عبير؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:حقا قدرة تحملهم معدومة____لعبوا حتى الساعة الرابعة صباحا[/rtl]
[rtl]بعدها يستيقظ الجميع و هم يزحفون [/rtl]
[rtl]و عند الافطار[/rtl]
[rtl]الجميع يتهامس[/rtl]
[rtl]-         علينا ان نبقي الامر سرا[/rtl]
[rtl]-         ان اكتشفت الانسة الامر فلن نلعب ثانية[/rtl]
[rtl]-         لكنها كانت لعبة ممتعة جدا[/rtl]
[rtl]-         انا لم اخسر امس ابدا[/rtl]
[rtl]-         سانتقم منك الليلة[/rtl]
[rtl]-         متى يحل الليل يا ترى؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):انا لم اكن اريد اللعب حتى,لماذا تم جري الى ذلك الجو المجنون؟؟[/rtl]
[rtl]لقد كنت متعبة لدرجة الموت,و وفوق ذلك انتهى بي الامر ضحية لخمس مرات ==[/rtl]
[rtl]لا اريد اي شيء يورطني بتلك الفتاة مجددا ابدا[/rtl]
[rtl]ساذهب للجلوس تحت الشجرة,و اقرا القصة الجديدة التي احضرتها لي الانسة[/rtl]
[rtl]في الحديقة[/rtl]
[rtl]تتسلل هميس خفية و تبتعد عن الاطفال قدر الامكان[/rtl]
[rtl]هميس:هذا المكان مناسب,الان لنر ماذا لدينا هنا[/rtl]
[rtl]"الفتيات الصغيرات المهذبات" [/rtl]
[rtl]اجل,هذا ما احتاج اليه,و تحتاجه تلك المزعجة ايضا[/rtl]
[rtl]عبير:من هي تلك المزعجة؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:عااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]عبير:لماذا تصرخين كلما رايتني؟؟,انت حقا تفتقرين الى اساليب التعامل[/rtl]
[rtl]هميس:لانك تظهرين من العدم,و لا تستعملي كلمات لا افهمها معي فقط لتظهري انك اذكى مني[/rtl]
[rtl]عبير:كلمات لا تفهمينها؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:انسي الموضوع ==[/rtl]
[rtl]عبير:ماذا تقرئين؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:انه شيء لن تفهمه الفتيات المشاكسات المشاغبات اللائي لا يعرن للاداب اهتماما مثلك[/rtl]
[rtl]لن تصبحي انسة مهذبة ابدا هكذا[/rtl]
[rtl]عبير(ببهجة):اهاااااا,انها رواية "الفتيات الصغيرات المهذبات" للكونتيسا دي سيغير[/rtl]
[rtl]انها من احدى الروايات المفضلة لدي[/rtl]
[rtl]هميس(بصدمة):ايه؟؟,هل تعرفين هذا الكتاب؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:طبعا,انها رواية فرنسية مشهورة جدا,كاتبتها كونتيسا فرنسية و هي تكتب للاطفال دائما و قد جعلت من شخصيات بناتها بطلات لهذه الرواية [/rtl]
[rtl]هميس:مهلا....ايه.؟...[/rtl]
[rtl]عبير:انها من ثلاثية فلورفيل :"مصائب صوفيا","العطل"و "الفتيات الصغيرات المهذبات"[/rtl]
[rtl]هذا حقا يعيد لي الذكريات,لقد قراتها و عمري اربع سنوات[/rtl]
[rtl]هميس:انت لا تبدين من النوع الذي يقرا القصص ابدا[/rtl]
[rtl]عبير:هل تمزحين,انا احب القصص كثيرا[/rtl]
[rtl]هميس:حقا؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:طبعا ^^[/rtl]
[rtl]اقرئيها و اعطني رايك فيها,و اخبريني ايا من الفتيات احببت,اراك لاحقا___تغادر مبتسمة و هي تلوح بيدها[/rtl]
[rtl]هميس(تحدق مندهشة):انها تبدو كشخص اخر تماما,لالالالا,لا يمكن لهذه الفتاة ان تكون ذكية و مثقفة,فهي تلعب و تسبب المشاكل طوال الوقت[/rtl]
[rtl]و بعد فترة من الزمن[/rtl]
[rtl]هميس(الدموع في عينيها):انها رائعة,انها مذهلة,هذا هو العالم الذي اريد العيش فيه[/rtl]
[rtl]التهذيب,اللباقة,من يسبب المشاكل يعاقب,من يبقى مهذبا يكافئ,فتيات انيقات,و مهذبات[/rtl]
[rtl]عبير:همييييييييييييييييييييييييييييييييس !!!![/rtl]
[rtl]هميس:عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]عبير:هميس,ذلك ليس مسليا ابدا,توقفي عن الصراخ[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي عن ارعابي هكذا !!!,لقد كنت في عالم رائع,(و انت غير موجودة فيه),لماذا اتيت؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:سنلعب الغميضة,تعالي و العبي معنا[/rtl]
[rtl]هميس:انا لا اريد ذلك,الان اذهبي[/rtl]
[rtl]تمسكها عبير من طرف شعرها[/rtl]
[rtl]عبير:عندما اقول تعالي و العبي معنا,فذلك يعني ان تاتي و تلعبي معنا,لا ان تتصرفي كطفلة كبيرة بينما انت مدللة مملة جبانة بلهاء بكاءة و خرقاء مغفلة[/rtl]
[rtl]هميس:اي..اي....دعي شعري...هذا مؤلم....ساخبر الانسة...[/rtl]
[rtl]عبير:نعم,نعم,كل ما تعرفينه هو الانسة و الانسة,الان ستاتين لتلعبي معنا[/rtl]
[rtl]هميس:اي....انا لا اتلقى الاوامر منك....اي....دعي شعري...[/rtl]
[rtl]عبير:و لا انا اتلقى الاوامر منك ايضا[/rtl]
[rtl]تصلان الى حيث يجتمع بقية الاطفال[/rtl]
[rtl]خولة:واااااااه,لقد جاءت هميس[/rtl]
[rtl]رامي:ان هميس لا تحب سوى القراءة و اللعب بالدمى [/rtl]
[rtl]سمية:هذا غير صحيح,انت لم ترها عندما تحدت كلب الجد المجنون[/rtl]
[rtl]نديم:اجل,اجل,لقد رايت ذلك,لقد تمكنت من الهرب منه,لم اكن اعرف انها تستطيع الركض بسرعة هكذا[/rtl]
[rtl]لجين:و انا رايتها تقطف تلك الزهرة رغم وجود العديد من الحشرات,انها شجاعة جدا[/rtl]
[rtl]سامي:و لقد سمعت انها تسلقت الشجرة الكبيرة في الخلف[/rtl]
[rtl]ياسمين:و هي تجيد الرقص بشكل جميل و لديها صوت لطيف جدا [/rtl]
[rtl] رياض:و لقد رايتها تهزم لعبة الفيديو,انها بطلة[/rtl]
[rtl] الجميع:وااااااه...لم اكن اعرف انك رائعة هكذا يا هميس...انا ايضا كنت اعتقد انك مملة ...و انا اعتقدت انها تخاف من ظلها...لم اكن اخبرها بالعابنا لاني كنت اظن انها ستشي بنا....انا اسف...[/rtl]
[rtl]و لكن كيف هربت من الكلب...هل رايت تلك الحشرة...و ذلك الرجل في اللعبة...الم تخافي من فوق الشجرة؟؟...غن لنا في المرة القادمة....[/rtl]
[rtl]هميس(مرتبكة):لا,انا...الواقع....[/rtl]
[rtl]عندها تنتبه هميس لعبير تقف في الخلف بعيدة عن دائرة الاطفال المحيطة بها[/rtl]
[rtl]و قد ارتسمت على وجهها لاول مرة منذ جاءت ابتسامة حقيقية[/rtl]
[rtl]رات هميس حينها وجها اخر لعبير غير الذي كانت تراه,وجها لطيفا لم تتخيله يوما[/rtl]
[rtl]مروان:الان,لنلعب الغميضة !!!!!!!!!![/rtl]
[rtl]عبير:حسناااااااااااااااا,الدور لهميس[/rtl]
[rtl]هميس:ايييييييييييييييه؟؟,لماذا انا؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:لانك متاخرة [/rtl]
[rtl]هميس:==,حسنا,اين اعد؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:لن نلعب تلك,سنقوم بعصب عينيك,انها امتع[/rtl]
[rtl]و ظل الاطفال يلعبون و يلعبون الى ان خيم الظلام[/rtl]
[rtl]المربية:انه وقت العشاء,اذهبوا لتغسلوا ايديكم جميعا[/rtl]
[rtl]الجميع:ياااااااااااااااااااااااي ,انه الليل اخيرا___يدخلون مسرعين[/rtl]
[rtl]المربية:منذ متى و هم يحبون الليل هكذا؟؟[/rtl]
[rtl]و بعدها مرت فترة العشاء و هي مليئة بالضحكات و الحكايات حول لعبهم اليوم و عن خططهم لليلة[/rtl]
[rtl]المربية1:يالها من فوضى[/rtl]
[rtl]المربية2:لماذا هم نشيطون في الليل و اموات في الصباح؟؟ ==[/rtl]
[rtl]المربية2:لقد اصبح المكان صاخبا منذ اتت تلك الفتاة[/rtl]
[rtl]الانسة نسيم:حتى ان هميس اصبحت مليئة بالحيوية و الحماس[/rtl]
[rtl]المربية1:حقا؟؟,لقد كان يبدو الامر لي و كانه ارهاب لها ==[/rtl]
[rtl]المربية3:لقد كان ارهابا لها,تلك الفتاة مرعبة[/rtl]
[rtl]المربية2:اتساءل ان كانت هميس بخير؟؟[/rtl]
[rtl]المديرة:انها بخير[/rtl]
[rtl]المربيات:المديييييييييييرة؟؟ !!!!![/rtl]
[rtl]المديرة:مرحبا[/rtl]
[rtl]المربيات(في انفسهن):[/rtl]
[rtl]-         لا تظهري من العدم ==[/rtl]
[rtl]-         انها غريبة اطوار[/rtl]
[rtl]-         بشكل ملحوظ[/rtl]
[rtl]-         و مرعب[/rtl]
[rtl]-         وظيفتها ليست مديرة لميتم ==[/rtl]
 
[rtl]و في اعماق الليل[/rtl]
[rtl]بعد انتهاء حرب الوسادات[/rtl]
[rtl]كان الجميع نائمين بعمق [/rtl]
[rtl]تستيقظ هميس [/rtl]
[rtl]هميس:الماء...الماء...[/rtl]
[rtl]تنتبه هميس الى ان عبير ليست في فراشها[/rtl]
[rtl]هميس:في الحمام؟؟ ايا كان (تشرب الماء و تعود الى مكانها)[/rtl]
[rtl]و بعد فترة تستيقظ ثانية فتجد ان فراش عبير لازال فارغا[/rtl]
[rtl]هميس(تحك عينيها و هي نعسانة):اين ذهبت؟؟,هل عادت الى الفضاء؟؟[/rtl]
[rtl]تنهض هميس و تغادر غرفة النوم و هي تبحث عن عبير[/rtl]
[rtl]هميس:ليست في غرفة الطعام[/rtl]
[rtl]و لا في الحمام[/rtl]
[rtl]و لا في الغرفة الكبيرة[/rtl]
[rtl]هل اخبر الانسة؟؟,لكن ذلك سيكون ازعاجا لها[/rtl]
[rtl]سابحث في الحديقة,ان لم اجدها ساخبر الانسة[/rtl]
[rtl]تتجه هميس الى الحديقة و هي تتمتم:لماذا ابحث عنها؟؟ ==[/rtl]
[rtl]تخرج هميس الى الحديقة,و بعد فترة وجيزة من البحث,تجد عبير جالسة عند شجرة تراقب السماء[/rtl]
[rtl]كان المنظر هو نفسه الذي راته هميس عندما كانت تنوي الحديث اليها لاول مرة[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):لماذا تحدق بالسماء دائما؟؟,حسنا بما انها هنا ساعود قبل ان تبدا بازعاجي[/rtl]
[rtl]عبير:هميس؟؟,هل هذه انت؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:بجدية ==[/rtl]
[rtl]عبير:ماذا تفعلين هنا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:هذا ما اريد قوله لك,ماذا تفعلين هنا في هذا الوقت من الليل؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:ليس من شانك[/rtl]
[rtl]هميس(غاضبة):انت حقا غير مهذبة,انه خطئي لاني قلقت عليك[/rtl]
[rtl]عبير(متفاجئة):قلقت علي؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:اجل[/rtl]
[rtl]عبير(بابتسامة باهتة):ظننت انك تكرهينني,الن تسري ان اختفيت؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(متفاجئة بدورها):حسنا...انا....اكرهك و لكن...ليس بذلك القدر[/rtl]
[rtl]عبير:هههههههههه,انت فتاة غريبة[/rtl]
[rtl]هميس:لا اريد سماع هذا منك[/rtl]
[rtl]عبير:ههههههههههههههههههه,تعالي و اجلسي[/rtl]
[rtl]هميس:لماذا؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:تعالي فحسب[/rtl]
[rtl]تذهب هميس و تجلس بجانب عبير[/rtl]
[rtl]هميس:لماذا تحدقين بالسماء دائما؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:لانها جميلة,واسعة,و هي نفسها في كل مكان,انها تربطنا جميعا اينما كنا[/rtl]
[rtl]و عندما تحدقين بها لفترة طويلة تشعرين و كانك تحلقين فيها,و يمكنك الذهاب الى اي مكان[/rtl]
[rtl]هميس:انت حقا فضائية اذن[/rtl]
[rtl]عبير:الم تسمعي شيئا يسمى تعبيرا مجازيا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:اخبرتك ان تتوقفي عن قول اشياء معقدة لي,انا لا افهمها[/rtl]
[rtl]عبير:ههههههههههههه,انها ليست معقدة[/rtl]
هميس:بالنسبة لك,رغم انك مشاكسة و غير مهذبة و مغرورة و انانية ,لا اصدق ان لديك الكثير من المعلومات و اللغة,و افضل مني ايضا
عبير:هل تغارين؟؟
هميس:يفترض ان تقولي انا لست كذلك
عبير:و لكنها الحقيقة
هميس:انت حقا مغرورة معتدة بنفسها
عبير:ههههههههههههههه,و انت سهلة الاغضاب و ردات فعلك متوقعة,هههههههههههههه
هميس:توقفي عن الضحك,انت تضحكين كثيرا
عبير:الضحك يقوي القلب
هميس:لا تتفاخري علي بمعلوماتك
عبير:انا ازودك بمعلومات جديدة
هميس:ساتعلمها من اي احد كان ما لم يكن انت
عبير:جاحدة ناكرة للجميل
هميس:انا حقا لا احبك
عبير:هههههههههههههه,اشك في ذلك
هميس:انها الحقيقة
عبير:هل قرات الرواية؟؟
هميس:بفضل من لم انهها؟؟ ==
عبير:اذن من اعجبتك منهن؟؟,انا افضل مادلين
هميس:هااااااااااا؟؟,انت لا تشبهينها في شيء,صوفيا هي الملائمة لك,لو انك فقط تعاقبين مثلها
عبير:هل تمزحين؟؟,انها غبية و مسببة للمتاعب
هميس:و هل تختلفين عنها في شيء؟؟
عبير:و هل اشبهها في شيء؟؟
هميس:كما كنت اقول,انت مسببة للمتاعب و مشاغبة مثلها
عبير:انا؟؟,كيف؟؟
هميس:ااااااااااااااااااااااااااخ يا راسي
عبير:ههههههههههههههههههه,هههههههههههههههههه
هميس:و ها هي تضحك مجددا,ساصاب بالجنون
عبير:انت تشبهين كاميليا يا هميس,لو انك اكثر نشاطا فقط
هميس:انا نشيطة
عبير:بشكل ممل
هميس:لن نعود للملل مجددا
عبير:اذن عليك ان تتوقفي عن كونك مملة
هميس:لا فائدة من الحديث معك
عبير:ههههههههههههههههههههههههههه
  في تلك اللحظة,تسمعان صوتا بين الحشائش
هميس:هل تسمعين ما اسمع؟؟
عبير(ابتسامة ماكرة):امممممممممم,هل بدات تخافين؟؟
هميس:اخاف؟؟,لماذا اخاف؟؟
عبير:اسالي نفسك
هميس:حقا الحديث معك متعب و لا فائدة منه
عبير:اصمتي,ان سمع الشبح صوتك المرعب فسيهرب
هميس:هاااااا؟؟,صوت من هو المرعب؟؟
عبير:صوتك طبعا
هميس(تضرب وجهها بيدها):لا وجود للاشباح
عبير:اذن انظري امامك
تنظر هميس امامها فيتراءى لها ما قد كساه البياض بشكل كامل
هميس(وجهها ازرق):عااااااااااااااااااااااااااا,لقد ظهر,لقد ظهر حقا___تهم بالهرب
تمسكها عبير من عنق ملابسها من الخلف و تبقى هميس تركض في الفراغ
هميس:كيااااااااااااا,دعيني,دعيني,لا اريد ان اصبح مثلك,سيختطفني هؤلاء الفضائيون
عبير:كيف تصدقين بوجود الفضائيين و لا تصدقين بالاشباح؟؟ ==
هميس:لان هناك فتاة مثلك,لا يمكن ان تكوني من الارض
عبير:انت حقا غريبة يا هميس
هميس(لا زالت تحاول الهرب):ايا كان دعيني,سيتناولني هذا الشيء
عبير:اهدئي قليلا,انظري جيدا
تنظر هميس فاذا بها قطة بيضاء
بعد ذلك
عبير:ههههههههههههههههههههههههههه,انت حقا غبية وغريبة و بلهاء.....
هميس(تقاطعها):و مغفلة و طفلة بكاءة و جبانة الخ..الخ.. لقد حفظتها ==
(في نفسها:لا اصدق اني صدقت انه شبح او فضائي حقا,اعترف هذه المرة اني حقا كنت غبية و خفت كثيرا ايضا ==)
عبير:لقد ارعبتك هميس,اليس كذلك؟؟,انت جميلة و لطيفة و ناعمة و رائعة,و هي عاملتك بتلك الطريقة,غير مهذبة,اليس كذلك؟؟
هميس:لا اريد سماع هذا منك 
[rtl]ثم لا تلمسيها هكذا !!![/rtl]
[rtl]عبير:ايه؟؟,لماذا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:لا تساليني لماذا,انها قطة شاردة,و قد كانت في الطرقات و القمامات طيلة هذا الوقت[/rtl]
[rtl]لا شك انها تحمل الكثير من الاوساخ و الجراثيم,ستصابين بالمرض[/rtl]
[rtl]عبير:مالذي تثرثرين به؟؟,انت حقا غير مهذبة,انها نظيفة كيفما نظرت اليها[/rtl]
[rtl]هميس:ابتعدي عنها يا عبير,ستصابين بالمرض,و ستصيبيننا بالعدوى جميعا[/rtl]
[rtl]عبير:هاااااااا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(غاضبة):اخبرتك ان تبتعدي عنها (تمسك حجرا) ساصيبك انت ايضا[/rtl]
[rtl]عبير:هل تنوين ان تضربي حيوانا ضعيفا بالحجر يا هميس؟,اهذه فكرتك عن التهذيب؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):بالطبع لن اضرب القطة,و لكن ان فعلت هذا فستخافين و تبتعدين عنها[/rtl]
[rtl]او ....ربما تفعلين ذلك...هذا ما اتمناه ==[/rtl]
عبير:جربي ان تفعليها فقط (تحتضن القطة بين ذراعيها)
هميس(مرتبكة):عبير...لا تستفزيني..اتركيها...تذهب و لن اقوم .....بضربها....انا اعدك
 ارجوك دعيها,لقد اصيب مروان بالمرض مرة بسبب قطة مماثلة و مرضنا جميعنا ايضا,لا نريد ان نسبب المتاعب للانسات مثل تلك المرة
عبير:هذه القطة ليست كذلك,لانها...
[rtl]هميس(تقاطعها):عبير اتركيها,لن اسمح لك بتسبيب المشاكل اكثر من ذلك[/rtl]
[rtl]تتقدم عبير نحو هميس بخطوات ثابتة[/rtl]
[rtl]هميس: لا,ابقي بعيدة[/rtl]
[rtl]عبير:هميس,هذه القطة.....[/rtl]
[rtl]هميس(تمسك الحجر بقوة):لا تقتربي مني !!![/rtl]
[rtl]عبير:هميس,انظري لهذا,انها....[/rtl]
[rtl] تغمض هميس عينيها و ترمي الحجر دون ان تدري الى اين ذهب[/rtl]
[rtl]هميس(مغمضة العينين):اخبرتك الا تقتربي مني !!!![/rtl]
[rtl]يسود الصمت فجاة[/rtl]
[rtl]تفتح هميس عينيها ببطء و هي خائفة[/rtl]
[rtl]فترى القطة لازالت بين ذراعي عبير,و قد امسكت هذه الاخيرة بالحجر الذي القته هميس عليها[/rtl]
[rtl]هميس(متفاجئة):انا.....لم اقصد...اعني....[/rtl]
 
[rtl]تبقى عبير صامتة و ملامحها غير ظاهرة[/rtl]
[rtl]تنزل القطة الى الارض و تتركها تذهب ثم تقف مجددا[/rtl]
[rtl]و تنظر الى هميس نظرة غاضبة[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):لماذا...لماذا انت غاضبة الى هذا الحد؟؟[/rtl]
[rtl]هميس(مرتبكة):انها...انها غلطتك...اخبرتك الا تقتربي و انت...[/rtl]
[rtl]و قبل ان تنهي هميس كلامها تشعر بصفعة حارة على خدها الايسر[/rtl]
[rtl]تنظر هميس الى عبير و هي مندهشة و قد وضعت يدها على خدها[/rtl]
[rtl]فتجدها تنظر اليها بعينين غاضبتين[/rtl]
[rtl]بعدها تدفع عبير هميس الى الخلف فتسقط هذه الاخيرة على الارض[/rtl]
[rtl]هميس:اي....لماذا فعلت هذا؟؟[/rtl]
[rtl]تنظر عبير الى هميس بوجه اسود غاضب  [/rtl]
[rtl]عبير:لقد قاطعتني ثلاث مرات,ثلاث مرات [/rtl]
[rtl]هميس:ايه؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:انا احاول انهاء جملتي و انت تقاطعينني في كل مرة,لديك جراة كبيرة يا هميس[/rtl]
[rtl]هميس:ماذا؟؟,لهذا انت غاضبة؟؟[/rtl]
[rtl]عبير(وجه مرعب):لهذا انا غاضبة؟؟,و لماذا اغضب اذن؟؟[/rtl]
[rtl]انظري جيدا ايتها العمياء الصماء الغبية صاحبة الراس الصخري المتصلب المغرورة الانانية[/rtl]
[rtl]تمعن هميس النظر في القطة فترى حول رقبتها شريطا احمرا و عليه اسم "تاما"[/rtl]
[rtl]عبير:اتحفينا بذكائك ايتها الطفلة الجيدة,ان كان لديها طوق كهذا فهذا يعني انها...[/rtl]
[rtl]هميس:ملك لاحدهم[/rtl]
[rtl]عبير:و هذا يعني؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:انها نظيفة...[/rtl]
[rtl]عبير:و ايضا؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:لا تحمل الامراض[/rtl]
[rtl]عبير:اعتذري الى القطة حالا !!![/rtl]
[rtl]بعدها[/rtl]
[rtl]هميس:انا اسفة,لقد ضربتك بالحجر[/rtl]
[rtl]عبير:ستدفعين ثمن ذلك لاحقا[/rtl]
[rtl]هميس:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]
[rtl]وفاء:قاطعت عبير......[/rtl]
[rtl]ايمان:ثلاث مرات.....[/rtl]
[rtl]هديل:ضربت عبير بحجر....[/rtl]
[rtl]سمارة:و اثناء لعبها مع الحيوانات...[/rtl]
[rtl]سمر:و لا زلت حية؟؟ !![/rtl]
[rtl]ولاء:انها معجزة[/rtl]
[rtl]منى:لديك حظ مخيف يا هميس !!![/rtl]
[rtl]هميس:اصمتن جميعكن,لقد كنت خائفة حتى الموت في ذلك الوقت,لقد نظرت الي بتلك العيون السوداء الجوفاء التي تملكها و هي غاضبة[/rtl]
[rtl]رقية(ترتعش):اعرف شعورك تماما يا هميس[/rtl]
[rtl]ايمان:ما راي المعنية بالامر في الموضوع؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:توقفن عن جعلي ابدو كوحش مرعب,فانا فتاة طيبة بريئة كما تعرفن[/rtl]
[rtl]ايمان:انها الجملة التي تقولها قبل ان تبدا حملة التعذيب,انجين بحياتكن[/rtl]
[rtl]عبير(تشرب الحليب):لا تخفن,مزاجي جيد جدا,تعاسة هميس في الماضي ممتعة جدا[/rtl]
[rtl]منى:مزاجك الجيد هو المرعب في الامر كما تعلمين[/rtl]
[rtl]وفاء:حسنا,و كيف سار الامر بعدها؟؟[/rtl]
[rtl]هميس:استيقظت في اليوم التالي و كان شيئا لم يحصل ==[/rtl]
[rtl]الفتيات عدا هميس و عبير:اييييييييييييييييييه؟؟,مستحيييييييييييييييييييييل !![/rtl]
[rtl]عبير(تشرب الحليب):انا لا اتذكر تلك الحادثة اصلا[/rtl]
[rtl]منى:عرفت ذلك,كنت تحلمين يا هميس[/rtl]
[rtl]هديل:لا تقولي لي انك عدت للكذب مجددا[/rtl]
[rtl]هميس:بل حصل ذلك فعلا !!![/rtl]
[rtl]سمارة:اصلا من المستحيل ان تفعلي ذلك بعبير و تخرجي بصفعة فقط[/rtl]
[rtl]هميس:لقد كانت صفعة و دفعة !!![/rtl]
[rtl]سمارة:ايا كان ==[/rtl]
[rtl]رقية:هل حقا لا تتذكرين الحادثة يا عبير؟؟[/rtl]
[rtl]عبير تتجاهلها و تكمل شرب الحليب[/rtl]
[rtl]تنظر رقية بعينين حزينتين و تشيح بوجهها[/rtl]
[rtl]ايمان(تحاول تعديل الجو): الم تسمعي السؤال يا عبير,هل حقا لا تتذكرين ما جرى؟؟[/rtl]
[rtl]عبير:لا,لقد نهضت هميس في اليوم الموالي و بدات تنظر الي بارتعاب و قد جعلني ذلك ارغب بتعذيبها اكثر[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي...توقفي...لا اريد ان اروي ما حصل بعد ذلك[/rtl]
[rtl]عبير:و لكن تلك الاجزاء هي الافضل,ما رويناه لهن كان مجرد لقائنا الاول[/rtl]
[rtl]هميس:ذلك كاف لهن,سيسخرن مني لبقية حياتي[/rtl]
[rtl]سمارة:لكن تخيلن هميس تغني[/rtl]
[rtl]هديل:سيكون كزمار النعام[/rtl]
[rtl]سمر:او كنعيق الغربان[/rtl]
[rtl]ثلاثتهن:اجل,اجل,صورة مثالية,يتلاءمان كثيرا,ههههههههههههههههههههههه[/rtl]
[rtl]وفاء:هؤلاء الثلاثة[/rtl]
[rtl]ولاء:و كانك تقلين ازعاجا عنهن ==[/rtl]
[rtl]هديل:و ماذا حصل بعدها؟[/rtl]
[rtl]سمر:اريد ان اعرف,اريد ان اعرف[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي ارجوك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!![/rtl]
[rtl]عبير:ههههههههههههه,حسنا,لناخذ استراحة[/rtl]
[rtl]هميس:توقفي عن الضحك بحق الله[/rtl]
[rtl]عبير:سنبدا بعد الاستراحة مع ايمان و منى ثم نعود لي و لهميس عندما التقيناهما[/rtl]
[rtl]منى:الى الحمام,الى الحمام[/rtl]
[rtl]ايمان:انت فتاة,لا تقولي ذلك بهذه الطريقة,ثم انا اتية ايضا[/rtl]
[rtl]ولاء:و انا ايضا[/rtl]
[rtl]سمارة:الحمام لن يسعكن كلكن كما تعلمن [/rtl]
[rtl]ثلاثتهن:اصمتي انت !![/rtl]
[rtl]وفاء:غير مهذبات[/rtl]
[rtl]سمر:لا اصدق اني ساقول هذه الجملة و لكن..[/rtl]
[rtl]هديل:جيد ان هميس اصبحت هميس الحالية...[/rtl]
[rtl]سمارة:لكان الامر مقرفا لو كانت وفاء و هي الان بشخصيتها تلك[/rtl]
[rtl]سمر:يوووووووووو,اصمتي,انا اتناول الطعام[/rtl]
[rtl]هميس:ما الذي يعنيه هذا,انتن الثلاثة !!![/rtl]
[rtl]هديل:لقد تحملت الكثير يا عبير,انت مذهلة[/rtl]
[rtl]هميس:ساصحح لك,انا من كانت تتحملها و ليست هي[/rtl]
[rtl]عبير:انها فخامتي قبل  بعد كل شيء [/rtl]
[rtl]سمر-سمارة-هديل:تحيا فخامتها,تحيا [/rtl]
[rtl]تلتفت ثلاثتهن للاكل و الحديث[/rtl]
[rtl]تنظر هميس الى رقية التي كانت تجلس صامتة و وجهها للجهة المعاكسة لمكان عبير[/rtl]
[rtl]هميس(في نفسها):لماذا؟؟[/rtl]
[rtl] و اثناء ذلك[/rtl]
[rtl]كان هناك اجتماع يقام في الحمام[/rtl]
[rtl]ولاء:وااااااااه,الوضع هناك مرعب[/rtl]
[rtl]ايمان:بامكانها تغيير الجو كما تريد[/rtl]
[rtl]منى:لو لم تتحدثي يا ايمان,لقتلني ثقل الجو [/rtl]
[rtl]ايمان:لماذا تتجاهل عبير رقية؟؟[/rtl]
[rtl]ولاء:قلت اننا سنناقش الوضع و لكن....اخاف ان افسد سهرة اليوم...قد تقوم عبير وتغادر الغرفة غاضبة و تعلمن ما سيحصل بعدها[/rtl]
[rtl]انا اصلا في القائمة السوداء لاني افسدت عليها مقلبها بنا,[/rtl]
[rtl]انجدوووووووني[/rtl]
[rtl]منى:انا واثقة ان للامر علاقة بتواجد رقية مع مهند[/rtl]
[rtl]ايمان:ان كانت لديها مشكلة فلتقلها,لماذا مهند بالضبط؟؟,انا اواعد يامن الان و وفاء تواعد يزن و لكننا لا نلقى نفس المعاملة التي تلقاها رقية[/rtl]
[rtl]ان السر يكمن في مهند,مهند بالضبط,كونه مهند و ليس كونه المدير[/rtl]
[rtl]منى:لماذا انت واثقة هكذا؟؟[/rtl]
[rtl]ايمان:حدس الفتاة[/rtl]
[rtl]منى: اه,حقا ==[/rtl]
[rtl]ولاء:ماذا تقصدين بكونه مهند و ليس كونه المدير؟؟[/rtl]
[rtl]ايمان:لو كان اي رجل اخر هو المدير لما كانت الامور كما هي الان  و لكن لان المدير هو مهند بحد ذاته [/rtl]
[rtl]ولاء:اليس السبب في معاملته لها؟؟,انت تعرفين...شخصية مهند...و شخصية عبير...[/rtl]
[rtl]ايمان:هناك شيء ما[/rtl]
[rtl]منى:حدس الفتاة؟؟ ==[/rtl]
[rtl]ايمان:اجل,و لكنكما لا حظتما شيئا اخر,اليس كذلك؟؟[/rtl]

[rtl]ايمان- ولاء- منى:التشابه بين عبير و مهند !!![/rtl]




[rtl]يتبع...[/rtl]

my signature

هدايا و تكريمات:
 


شلتي:
 


اصدقاء الالفباء:
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
..куση.. ♔..
نآئبـﮧ بحي البنآت
محترفـﮧ التصميم
رئيسـﮧ الكآنآميّآت
نآئبـﮧ بحي البنآتمحترفـﮧ التصميم رئيسـﮧ الكآنآميّآت
avatar

أزرق
المُشآركًـآتِ : 4584
تّقيِميُ : 788
دولـآرٍي : $471
الرّدود الجميلة : 2
بَلًدِي : ×××

آلنشآططَ
.:

مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الجمعة 13 أكتوبر 2017, 11:27

[rtl]هميس:لماذا تصدقنها هي و تكذبنني انا؟؟[/rtl]

[rtl]الفتيات:لانها عبير[/rtl]

[rtl]هميس:حقا,حجة مقنعة ==[/rtl]

مو مقنعة ابد عبير اخر من يجب تصديقه
[rtl]بعد ذلك,و في الحديقة,حيث خرج الجميع للعب,كانت عبير تجلس تحت شجرة,ضامة قدميها,تمسك قبعتها بكلتي يديها و هي تنظر الى السماء[/rtl]

وقد بدت بطول حبة الفاصولياء
تمدحيها كثير لان لها اسمك
[rtl]عندها ترفع عبير راسها ليظهر وجهها الصغير ذو العينين البريئتين و قد غمرهما بريق السعادة, و تقول لهميس بصوت رقيق يكاد لا يسمع:الا باس؟؟,[/rtl]

براءة -_-
[rtl]سمارة:اتحاولين اقناعنا بان زعيمة الشر هذه,القنبلة النووية هذه,الديكتاتورية هذه,عديمة القلب و الرحمة هذه,الانانية هذه,المجنونة المتغطرسة المغرورة العنيفة المتكبرة ذات الصوت الاجش المخيف هذه كانت لطيفة و خجولة هكذا؟؟[/rtl]

يب بالضبط انا ايضا اعترض
[rtl]ولاء:لازلت صغيرة,اريد محاميا و ملاكما و مصارعا و مدرب ثيران و شرطيا و ...[/rtl]

هههههههههههههههههه العاقلة الوحيدة
[rtl]يجب دائما ان نعرف اي نوع من الاشخاص يكون قبل ان نقترب من احدهم[/rtl]

فعلا حتى ما نتورط بصحبة شياطين
[rtl]عبير(نظرة باردة):اعترفي فحسب,ان اكثر شيئ اكرهه في الناس هو[/rtl]

[rtl]الكذب[/rtl]

و اخيرا راح اتفق مع هذا الوحش على شي
[rtl]عبير(غاضبة):ما اكرهه اكثر من الكذب هو ان يصر الكاذب على كذبته,توقفي عن لعب دور الطفلة المهذبة و اعترفي ثم اعتذري لي حالا ايتها الفتاة السطحية المملة[/rtl]

وصف مقتبس من سكيب بيت
عبير ان كنت مثل بطلتك التخلص منك ضرورة
[rtl]عبير:هههههههههههههه,هل تمزحين؟؟,انه احد الاجزاء المفضلة لدي ههههههههههههه[/rtl]

انا فعلا اكره عبير -__-
[rtl]كل هذا...كل هذا بسبب تلك الفتاااااااااااااااة...انا اكرههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]

انا ايضا
[rtl]هميس:و بحق الله من اقترح تلك الفكرة الغبية؟؟[/rtl]

[rtl]عبير:انا لم اطلب من احد ان يطبقها[/rtl]

اختراع شخصيات مزعجة اكثر ما تبرعين به
[rtl]هميس(غاضبة):و انت غير مهذبة و مغرورة و انانية [/rtl]

يب تماما
[rtl]المربية1:حتى انت يا هميس,لماذا لم يستيقظ احد غير عبير؟؟[/rtl]

لانها تغيش تنال الثناء بخبث
[rtl]عبير:لماذا تصرخين كلما رايتني؟؟,انت حقا تفتقرين الى اساليب التعامل[/rtl]

اذهبي الى الجحيم افعى -_-
[rtl]رات هميس حينها وجها اخر لعبير غير الذي كانت تراه,وجها لطيفا لم تتخيله يوما[/rtl]

ساياكو ساياكو
[rtl]هميس(تحك عينيها و هي نعسانة):اين ذهبت؟؟,هل عادت الى الفضاء؟؟[/rtl]

ههههههههههههه ربما
[rtl]عبير:لانها جميلة,واسعة,و هي نفسها في كل مكان,انها تربطنا جميعا اينما كنا[/rtl]

ع ذكر الاربعين وجها
عبير:كيف تصدقين بوجود الفضائيين و لا تصدقين بالاشباح؟؟ ==
هميس:لان هناك فتاة مثلك,لا يمكن ان تكوني من الارض
هميس هي الذكية



الجزء الخاص برقية و مهند هو الي فعلا متشوقة له
و بجدية توقفي عن نفخ عبير
سيطرتها مزعجة اكثر من مهند نفسه
احتكار كل الفضل لها يخرب الرواية
==
بانتظار التكملة

my signature
+70 +63
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير الندى
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
مشرفــﮧ الأنمِي الع’ـآم
avatar

المُشآركًـآتِ : 3918
تّقيِميُ : 187
دولـآرٍي : $479
بَلًدِي : كوكب الكناميات
أوسمتي
أوسمتيً:
 


مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   الجمعة 13 أكتوبر 2017, 18:37

@..куση.. ♔.. كتب:
[rtl]هميس:لماذا تصدقنها هي و تكذبنني انا؟؟[/rtl]





[rtl]الفتيات:لانها عبير[/rtl]





[rtl]هميس:حقا,حجة مقنعة ==[/rtl]





مو مقنعة ابد عبير اخر من يجب تصديقه

اتشان هذه اهانة لن اتجاوز عنها 

[rtl]بعد ذلك,و في الحديقة,حيث خرج الجميع للعب,كانت عبير تجلس تحت شجرة,ضامة قدميها,تمسك قبعتها بكلتي يديها و هي تنظر الى السماء[/rtl]





وقد بدت بطول حبة الفاصولياء

كوروسيو هونتو دايو  A-98
تمدحيها كثير لان لها اسمك
اريني جملة المدح في العبارة السابقة بحق الله  +1

[rtl]عندها ترفع عبير راسها ليظهر وجهها الصغير ذو العينين البريئتين و قد غمرهما بريق السعادة, و تقول لهميس بصوت رقيق يكاد لا يسمع:الا باس؟؟,[/rtl]





براءة -_-

انت تغارين  +67

[rtl]سمارة:اتحاولين اقناعنا بان زعيمة الشر هذه,القنبلة النووية هذه,الديكتاتورية هذه,عديمة القلب و الرحمة هذه,الانانية هذه,المجنونة المتغطرسة المغرورة العنيفة المتكبرة ذات الصوت الاجش المخيف هذه كانت لطيفة و خجولة هكذا؟؟[/rtl]





يب بالضبط انا ايضا اعترض

وقعي اعتراضك و حطيه في صندوق مجلس رئيس الوزراء و اعدك اني لن اقراه ابدا  :ض:

[rtl]ولاء:لازلت صغيرة,اريد محاميا و ملاكما و مصارعا و مدرب ثيران و شرطيا و ...[/rtl]





هههههههههههههههههه العاقلة الوحيدة

المهددة الوحيدة ههههههههههههههه

[rtl]يجب دائما ان نعرف اي نوع من الاشخاص يكون قبل ان نقترب من احدهم[/rtl]





فعلا حتى ما نتورط بصحبة شياطين

على كل حال بما انهم فضائيات المنطق لا يعمل معهن تذكري رقية هربت منهن دون جدوى هههههههههههه

[rtl]عبير(نظرة باردة):اعترفي فحسب,ان اكثر شيئ اكرهه في الناس هو[/rtl]





[rtl]الكذب[/rtl]





و اخيرا راح اتفق مع هذا الوحش على شي

لا تمدحيني كثيرا فانا شدية الخجل كما تعلمين  +8

[rtl]عبير(غاضبة):ما اكرهه اكثر من الكذب هو ان يصر الكاذب على كذبته,توقفي عن لعب دور الطفلة المهذبة و اعترفي ثم اعتذري لي حالا ايتها الفتاة السطحية المملة[/rtl]





وصف مقتبس من سكيب بيت

في كتير عبارات مقتبسة من الانمي شعوريا او لا شعوريا  71

عبير ان كنت مثل بطلتك التخلص منك ضرورة

لا تخافي اخبرتك انها لا تشبهني انها مجرد شخصية في رواية فقط احنا لنا نفس الاسم بس هههههههههه

[rtl]عبير:هههههههههههههه,هل تمزحين؟؟,انه احد الاجزاء المفضلة لدي ههههههههههههه[/rtl]





انا فعلا اكره عبير -__-

واتاشيمو ههههههههههههههه 

[rtl]كل هذا...كل هذا بسبب تلك الفتاااااااااااااااة...انا اكرههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا[/rtl]





انا ايضا
[rtl]هميس:و بحق الله من اقترح تلك الفكرة الغبية؟؟[/rtl]





[rtl]عبير:انا لم اطلب من احد ان يطبقها[/rtl]





اختراع شخصيات مزعجة اكثر ما تبرعين به

عندما تحاطين بمخلوقات مزعجة دائما ستفهمين الامر

[rtl]هميس(غاضبة):و انت غير مهذبة و مغرورة و انانية [/rtl]





يب تماما
[rtl]المربية1:حتى انت يا هميس,لماذا لم يستيقظ احد غير عبير؟؟[/rtl]





لانها تغيش تنال الثناء بخبث

داكارا توقفي عن خلطي معها شكلي اغير اسمها و افرغ عليك الخلط دا

[rtl]عبير:لماذا تصرخين كلما رايتني؟؟,انت حقا تفتقرين الى اساليب التعامل[/rtl]





اذهبي الى الجحيم افعى -_-

+7
[rtl]رات هميس حينها وجها اخر لعبير غير الذي كانت تراه,وجها لطيفا لم تتخيله يوما[/rtl]





ساياكو ساياكو

حتى اللطف ما نفع هههههههههههههههههه

[rtl]هميس(تحك عينيها و هي نعسانة):اين ذهبت؟؟,هل عادت الى الفضاء؟؟[/rtl]





ههههههههههههه ربما
[rtl]عبير:لانها جميلة,واسعة,و هي نفسها في كل مكان,انها تربطنا جميعا اينما كنا[/rtl]





ع ذكر الاربعين وجها

+92
عبير:كيف تصدقين بوجود الفضائيين و لا تصدقين بالاشباح؟؟ ==
هميس:لان هناك فتاة مثلك,لا يمكن ان تكوني من الارض
هميس هي الذكية

هميس فتاة جادة و ذكية و بريئة انا احبها  *11



الجزء الخاص برقية و مهند هو الي فعلا متشوقة له

امممممم اي جزء تقصدين؟

و بجدية توقفي عن نفخ عبير

انا لم انفخها لو لاحظت بس هي ما تغيرت من اول بارت ههههههههههههههه

سيطرتها مزعجة اكثر من مهند نفسه

لهذا يكرهان بعضهما يالها من علاقة 
احتكار كل الفضل لها يخرب الرواية
اي فضل؟  A--69

ههههههههههههه اريغاتة اتشان على القراءة و الرد يمكن بعض الامور اختلطت عليك بما انو الجزء ناقص كتير
ما رويته كان وجهة نظر هميس للامر لو انتبهت لانو خلينا عبير شخصية غامضة و هذا اللي يظهر كانو عندها الفضل
لو تحدثنا من وجهة نظر عبير و هي تراقب هميس لاعطينا الفضل لهميس هكذا
هناك دائما ترتيب احب ان اتبعه
ايضا كل هذا من اجل جعل عبير تبدو كشخصية غريبة و معقدة اكثر من الاخريات
قد يبدو الامر انهن يحتجن اليها و لكنها تحتاج اليهن اكثرالمشكلة فقط اني لم اظهر ما تفكر فيه لذلك هي تبدو هكذا
و ايضا يجب ان تكون مكروهة هكذا هههههههههههههههههه
لان ذلك سيساعد على فهم الحادث الذي تذكره الفتيات دائما 
و بعد الحادث ستتضح الفكرة في راسك اكثر
على كل رايك يهمني و ساحاول تغيير السرد قليلا لتتضح الصورة اكثر

و توقفي عن خلطي بها انها لا تشبهني  A-98 A-98 A-98 انا لا اتحيز لها لان لها نفس اسمي اذا كان الامر يبدو هكذا فساغير اسمها 
اصلا كان ودي اخليها اسماء يابانية ==
==
بانتظار التكملة
ان شاء الله هههههههههههههههه

my signature

هدايا و تكريمات:
 


شلتي:
 


اصدقاء الالفباء:
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
..куση.. ♔..
نآئبـﮧ بحي البنآت
محترفـﮧ التصميم
رئيسـﮧ الكآنآميّآت
نآئبـﮧ بحي البنآتمحترفـﮧ التصميم رئيسـﮧ الكآنآميّآت
avatar

أزرق
المُشآركًـآتِ : 4584
تّقيِميُ : 788
دولـآرٍي : $471
الرّدود الجميلة : 2
بَلًدِي : ×××

آلنشآططَ
.:

مُساهمةموضوع: رد: رواية "بنات الاكاديمية"   السبت 14 أكتوبر 2017, 05:15

كومني كومني +120 
كان مزاجي سيء بالفعل لما رديت
لكن البارت كان كوميدي كالعادة هذا اجمل شيء
اقتباس :
امممممم اي جزء تقصدين؟
اقصد ملاحظتهم للشبه
اقتباس :
هميس فتاة جادة و ذكية و بريئة انا احبها 
هميس , رقية و إيمان المفضلين عندي
اقتباس :
و ايضا يجب ان تكون مكروهة هكذا هههههههههههههههههه
هههههههه عادة شخصيات الاشخاص الاشرار كاكووي
لكن فعلا نجحتي بجعلها مكروهة *12

my signature
+70 +63
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية "بنات الاكاديمية"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 16 من اصل 16انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 9 ... 14, 15, 16

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حي البنات :: موآهب البنآت :: منً أناملك الذهبيّة -
انتقل الى: